• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : قناة BBC العربية أيضا تتآمر على العراق/ 3 .
                          • الكاتب : سعد الحمداني .

قناة BBC العربية أيضا تتآمر على العراق/ 3

 على ما يبدو ان القناة لم ترتدع وتتراجع عن الايغال في الضرر بالعملية السياسية في العراق ويبدو ان هناك أيادي خبيثة داخل هذه القناة لديهم هدف وغاية من ذلك ورغم كل التنبيهات وما كتب عن تصرف القناة الغير مهني من خلال البرنامج الاخير حديث الساعة الذي تم التجاوز فيه على شخص رئيس الوزراء العراقي من قبل ضيوف الحلقة الضيف السعودي والضيف القطري اللذان تجاوزا بشكل وقح لم يسبق له مثيل ان تجاوز احد على مسؤول عربي ، وهنا يبدر التساؤل الموجه الى المتحدث السعودي في البرنامج لنقول له ماذا لو كان هذا السب والشتم والتجاوز على ملككم او على احد امرائكم الجاثمين على صدوركم حتى وصل بكم الامر الى تأليههم واعتربتم الخروج عليهم خروج عن طاعة الله ، فهل ستقبلون بذلك ام انكم ستنتفضون وتصرخون بصوت عال .
ما يهمنا الان هو ليس نعيق هؤلاء وتجاوزاتهم لأنهم منذ ان سقط النظام السابق ونحن نراهم يصرون على هذا النهج القبيح في اعلامهم، وانما يقع اللوم على القناة التي سمحت بذلك وامعنت اكثر بشكل غير مسبوق في اعادتها ذات البرنامج وعلى مدى اسبوعين ليتم تكرار عرض البرنامج ولعدة مرات وكأن القضية مقصودة واعتبارها رد اعتبار على توصيف المالكي للحالة السعودية والقطرية او انها رد على اتهاماته لتلك الدول لأن هاتين الدولتين ومعهم قناة البي بي سي ظاهرا يعتبرون ان السعودية لا علاقة لها على الاطلاق بما يحصل في العراق وسوريا ولبنان وتحديدا ما يهمنا هو العراق فان التدخل السعودي فيه واضح وضوح الشمس .
انا اعتقد ان الايادي الخفية في ادارة قناة BBC   العربية تريد ان تجعل من العملية السياسية في العراق عبارة عن تمحور دكتاتوري ونزعة سلطوية بيد شخص المالكي وان هناك توجه للحكم الشمولي ومعلوم ان هذه الاجندة يقودها شخص اياد علاوي وقائمته بمساعدة بعض الكتل الاخرى ومنهم من التحالف الوطني ،وقلنا سابقا ان مدير مكتبهم خالد العزاوي احد التابعين والمدفوعين من قبل كتلة العراقية وتحديدا من قبل حركة الوفاق الوطني وهذا ما ستكشفه الايام ليعرف المسؤولين عن القناة ان هؤلاء بتصرفاتهم الهوجاء سيجعلون منكم محط الشبهات وتعريضكم الى قوانين المخالفة القانونية للبث والارسال المعمول بها في العراق وبالفعل فقد لاحظنا هناك تحرك من قبل الكثير من الشباب العراقي للمطالبة من الجهات المعنية للوقوف بوجه هكذا تصرفات تقوم بها القناة وهو ما يدعو اولئك الشباب على تنظيم مذكرات احتجاج كثيرة ووضعها امام السلطات العراقية لحجب عن القناة عن ممارسة  عمليها في العراق وعدم تغطيتها الانتخابات البرلمانية القادمة لأنها ستكون حطب نار الفتنة والتفرقة فيما لو بقيت تبث من العراق وكان لها سوابق في ذلك عندما وبختها ولفتت نظرها هيئة الاتصالات والاعلام العراقية قبل اشهر من الان وهذه اعتقد هي مسؤولية الهيئة ذاتها للحفاظ على المهنية في العمل الاعلامي.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=44123
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 03 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 08 / 7