• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : حرية ام عبثية .
                          • الكاتب : حمزة علي البدري .

حرية ام عبثية

الحرية اسمى غاية واغلى هدف , انها حلم سرمدي وهي خشبة الخلاص من الاستبداد والطغيان وانها زورق الانقاذ من العبودية والتكبيل . فالحرية تنقذ الاجيال من قبو الظلام ودهاليز القهر والمعاناة ومن صحارى الكبت والمضايقة والحرمان . فالحياة ماساة بدون الحرية التي تفجر ينابيع الابداع وتستأصل اشواك التردد والضياع وتزرع شتلات التجديد والنهوض .
تحت ظلال الحرية تتفتح براعم الهناء والصفاء والانبهار وتثمر اشجار التفتح والازدهار وتنمو الطاقات وتسمو الارادات . وان غياب الحرية يحول المجتمع الى مزيج هائل من النفاق الرخيص والتذبذب الكريه والرياء المقيت فطوبى ومرحى لمن يحمل رايات التحرر والانطلاق فلبس هنالك احقر واتفه من الانسان المستسلم والمقيد والمنقاد الى بيداء العدم واللامبالاة فكل منا ضاميء الى الانعتاق ومعانقة التطلع والاشراق .
فالبشرية مفطورة على عشق الحرية الحقيقية والتي اضحت اغنية الشعوب المسحوقة والمضطهدة وانها تحرك الافراد والامم وتدفعهم الى الثورة والتمرد فانها داينمو ومحرك فلذا ستظل نشيد الثوار واغرودة الاحرار فالشعراء يتغنون باسمها والكتاب يشدون بحروفها وقوافل الشهداء تعانق الشهادة من اجلها وان مواكب كبيرة اعتلت اعواد المشانق في سبيلها وقد زغرد شاعرنا الكبير المرحوم الجواهري بالحرية قائلا :
لحرية الفكر تاريخ يحدثنا 
بان الف مسيح دونها صلبا اجل ان التاريخ موشح ومرصع بلأليء ومفاخر ومأثر من التضحيات الجسام والبطولات العظام من اجل نسائم الحرية .
وان قوافل ومواكب الشهداء لا ولن تتوقف من اجل رفد وتغذية شجرة الحرية بدماء المناضلين والمجاهدين التي ستظل اسماؤهم تسطع في سماوات المجد والخلود .
ان الحرية هي التزام ونظام وتقيد باحكام الاخلاق والقيم والاصول انها ليست انفلات من النظام والقانون لانها اذا خرجت عن نطاق المثل والالتزامات فستكون عبثية وهجران لكل مايفرضه العقل والخلق والاسلام . ان الحرية الحقيقية هي الخضوع والرضوخ للدستور الالهي والوضعي وهي التمسك الاكيد بعروة المصالحة النقية والاخوة النظيفة والنأي عن ركامات التحدي الاهوج والتمرد الارعن والتسيب الا مسؤول ونحن الان احوج مانكون الى الحرية المتوازنة التي تحيل حياتنا الى جنة خضراء ترفف في افاقها رايات التاخي والتصافي والوفاق




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=4620
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 04 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 05 / 27