• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : خطبة الرسول الأكرم (ص) عن أهمية شهر رمضان وأفضل الأعمال فيه .

خطبة الرسول الأكرم (ص) عن أهمية شهر رمضان وأفضل الأعمال فيه



البرنامج الروحي العبادي والأجتماعي خلال شهر رمضان المبارك
 
إعداد /ابو محمد العطار
تهنئة
نبارك لكم قرب حلول شهر رمضان المبارك
 صيام مقبولا ودعاء مستجابا وعملا مرفوعا بالقبول
كل عام وانتم بخير
حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق قال: حدثنا أحمد بن محمد الهمداني قال: حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال عن أبيه عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام عن أبيه موسى بن جعفر عن أبيه الصادق جعفر بن محمد عن أبيه الباقر عن أبيه زين العابدين عن أبيه سيد الشهداء الحسين بن علي عن أبيه سيد الوصيين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام
قال:
 
 إن رسول الله صلى الله عليه وآله خطبنا ذات يوم فقال:
 
 أيها الناس انه قد اقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة شهر هو عند الله أفضل الشهور وأيام أفضل الأيام ولياليه أفضل الليالي وساعاته أفضل الساعات هو شهر، دعيتم فيه إلى ضيافة الله وجعلتم فيه من أهل كرامة الله .
 
 أنفاسكم فيه تسبيح ونومكم فيه عبادة وعملكم فيه مقبول ودعائكم فيه مستجاب فاسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه.
 فان الشقي من حرم من غفران الله في هذا الشهر العظيم.
 
 واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم ووقروا                  كباركم وارحموا صغاركم وصلوا أرحامكم واحفظوا ألسنتكم وغضوا عما لا يحل النظر إليه أبصاركم وعما لا يحل الاستماع إليه أسماعكم وتحننوا على أيتام الناس يتحنن على أيتامكم وتوبوا إلى الله من ذنوبكم وارفعوا إليه أيديكم بادعاء في أوقات صلواتكم فإنها أفضل الساعات ينظر الله عز وجل فيها بالرحمة إلى عباده يجيبهم إذا ناجوه ويلبيهم إذا نادوه ويستجيب لهم إذا دعوه.
 
أيها الناس إن أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم وظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخففوا عنها  بطول سجودكم واعلموا إن الله تعالى ذكره أقسم بعزته أن لا يعذب المصلين والساجدين ولا يروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين.
 
 أيها الناس من فطر منكم صائما مؤمنا في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق نسمة ومغفرة لما مضى من ذنوبه فقيل يا رسول الله وليس كلنا يقدر على ذلك فقال عليه السلام: اتقوا النار ولو بشق تمرة إتقوا النار ولو بشربة من ماء فان الله تعالى يهب ذلك الأجر لمن عمل هذا اليسير إذا لم يقدر على أكثر منه.
يا أيها الناس, من حسن منكم في هذا الشهر خلقه كان له جوازا على الصراط يوم تزل فيه الأقدام ومن خفف في هذا الشهر عما ملكت يمينه خفف الله عنه حسابه ومن كف فيه شره كف الله فيه (1) غضبه يوم يلقاه ومن أكرم فيه يتيما أكرمه الله يوم يلقاه ومن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه.
 
 من قطع رحمه قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه ومن تطوع فيه بصلاة كتب له برأة من النار ومن أدى فيه فرضا كان له ثواب من أدى سبعين فريضة فيما سواه من الشهور ومن أكثر فيه من صلاة علي ثقل الله ميزانه يوم تخفف الموازين.
 
 ومن تلا فيه آية من القرآن كان له مثل أجر من ختم القرآن في غيره من الشهور.
 
 أيها الناس إن أبواب الجنان في هذا الشهر مفتحة فاسألوا ربكم أن لا يغلقها عليكم وأبواب النيران  مغلقة فاسألوا ربكم أن لا يفتحها عليكم والشياطين مغلولة فاسألوا ربكم أن لا يسلطها عليكم,
قال أمير المؤمنين عليه السلام, فقلت: يا رسول الله ما أفضل الأعمال في هذا الشهر ؟.
 
 فقال:يا أبا الحسن أفضل الأعمال في هذه الشهر الورع عن محارم الله ثم بكى فقلت: يا رسول الله  ما يبكيك فقال: يا علي ابكي لما يستحل منك في هذا الشهر كأني بك وأنت تصلي لربك وقد انبعث أشقى الأولين والآخرين شقيق عاقر ناقة ثمود فضربك ضربة على فرقك ( قرنك ) فخضب منها لحيتك قال: أمير المؤمنين عليه السلام فقلت يا رسول الله: ذلك في سلامة من ديني ؟ فقال: في سلامة من دينك ثم قال عليه السلام:
 
 يا علي من قتلك فقد قتلني ومن أبغضك فقد ابغضني ومن سبك فقد سبني لا نك مني كنفسي روحك من روحي وطينتك من طينتي إن الله تبارك وتعالى خلقني وإياك واصطفاني وإياك واختارني للنبوة واختارك للإمامة ومن أنكر إمامتك فقد أنكرني نبوتي.
 
 يا علي أنت وصيي وأبو ولدي وزوج ابنتي وخليفتي على أمتي في حياتي وبعد موتي أمرك أمري  ونهيك نهي اقسم بالذي بعثني بالنبوة وجعلني خير البرية انك لحجة الله على خلقه وأمينه على سره وخليفته على عباده.
========
النظر الى هلال شهر رمضان
  حدثنا محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد قال: حدثنا الحسين ابن الحسن بن إبان عن الحسين بن سعيد عن الحسين بن علوان عن عمرو ابن شمر عن جابر عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا نظر إلى هلال شهر رمضان استقبل القبلة بوجهه ثم قال:
      
          « أللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والعافية المجللة والرزق الواسع ودفع الأسقام  وتلاوة القرآن والعون على الصلاة والصيام أللهم سلمنا لرمضان وسلمه لنا وسلمه منا حتى ينقضي شهر رمضان وقد غفرت لنا »
 ثم يقبل بوجهه على الناس ويقول:
 
         يا معشر المسلمين إذا طلع هلال شهر رمضان غلت مردة الشياطين ( الشيطان ) وفتحت أبواب السماء وأبواب الجنان وأبواب الرحمة وغلقت أبواب النيران واستجيب الدعاء وكان لله عز وجل عند كل فطرة عتقاء يعتقهم من النار ونادى مناد كل ليلة هل من سائل ؟ هل من مستغفر ؟ :
 
           اللهم أعط كل منفق خلفا وأعط كل ممسك تلفا حتى إذا طلع هلال شوال نودي المؤمنون أن اغدوا إلى جوائزكم فهو يوم الجائزة ثم قال أبو جعفر عليه السلام أما والذي نفسي بيده ما هي بجائزة الدنانير والدراهم.
       
   وعن جابر بن عبد الله, قال النبي (ص):يا جابر هذا شهر رمضان من صام نهاره وقام وردا من ليلته وصان بطنه وفرجه وحفظ لسانه لخرج من الذنوب كما يخرج من الشهر.قال جابر: يا رسول الله ما أحسنه من حديث, فقال (ص):وما أصعبها من شروط.   
 
بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك, نبارك لكم هذا الشهر المبارك ونرجوا لكم صياما مقبولا وعمل مرفوعا ودعاء مستجاب ونسأله تعالى أن يجمع قلوب المؤمنين على حب الله تعالى ويدفع عن المسلمين كل المؤامرات التي تنفذها داعش الأرهابية الوهابية السلفية والبعثية وجبهة النصرة وأخوانها ,ونسأله تعالى أن يرد كيد الأعداء إلى نحورهم وكل عام وأنتم وكل المسلمين بألف خير.....
للفائدة والثواب أرسل الخطبة إلى صديقك
        
 
 
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=47593
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 06 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 27