• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : رسالة صاعقة من امير المؤمنين (ع) الى التكفيريين : ستهزمون ستهزمون .
                          • الكاتب : ياسين عبد المحسن .

رسالة صاعقة من امير المؤمنين (ع) الى التكفيريين : ستهزمون ستهزمون

السلام على افضل المجاهدين
طوبى لكم ياشهداء سوريا و العراق…..فأن عليا قد شهد لكم
طوبى لكم يامن تقاتلون التكفيرين فأن عليا قد اعطاكم وسام الافضلية
رسالة صاعقة من امير المؤمنين (ع) الى التكفيريين : ستهزمون...ستهزمون
تنبهت من خلال منشور على الفيس بوك لأحد الاصدقاء الى رواية هامة جدا لأمير المؤمنين -ع- يتحدث فيها عن حال التكفيريين الخوارج الذين كان يمثلون الارهاب في ذلك الزمان وكل زمان , وكعادتي في احترام الامانة العلمية بالنقل , فقد تحريت منتهى الدقة لغرض اثبات صحة الرواية , عرضتها على احد العارفين في روايات اهل البيت-ع- جزاه الله خيرا ,فأثبت لي صحتها ,في المتن , وكذلك السند , فقد اوردها كثيرون عن امير المؤمنين عليه السلام , تبصروا في الرواية , وأنظروا لأهميتها في عصرنا الحالي , وابشروا بالنصر على هؤلاء بأذن الله , مهما انفق رعاتهم من اموال الدنيا , فسيهزمون ويولون الدبر ,بل الساعة موعدهم والساعة ادهى وأمر ,وبشروا امهات الشهداء , وأراملهم , ومن يقرب لهم بالحياة الابدية , فهم افضل الشهداء , وكذلك افعلوا مع المجاهدين فهم افضل المجاهدين ,ويكفيهم ان الله معهم اذ يحاربون اعدائه الذين حرفوا كتابه وسنة نبيه وشوهوا دينه الحق …....اليكم الرواية :
عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، أنه خطب بالكوفة ، فقام رجل من الخوارج فقال : لا حكم إلا الله ، فسكت أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، ثم قام آخر وآخر ، فلما أكثروا قال : ( كلمة حق يراد بها باطل ، لكم عندنا ثلاث خصال : لا نمنعكم مساجد الله أن تصلوا فيها ، ولا نمنعكم الفئ ما كانت أيديكم مع أيدينا ، ولا نبدؤكم بحرب حتى تبدؤونا ( به ) وأشهد لقد أخبرني النبي الصادق ( صلى الله عليه وآله ) ، عن الروح الأمين ، عن رب العالمين ، أنه لا يخرج ( علينا ) منكم من فئة قلت أو كثرت إلى يوم القيامة ، إلا جعل الله حتفها على أيدينا ، وإن أفضل الجهاد جهادكم ، وأفضل المجاهدين من قتلكم ، وأفضل الشهداء من قتلتموه ، فاعملوا ما أنتم عاملون ، فيوم القيامة يخسر المبطلون ، ولكل نبأ مستقر فسوف تعلمون )
أنتهى............وهذا تعليق من قبلي :

انظر اليه عليه السلام يقول لهم " لا نمنعكم مساجد الله أن تصلوا فيها ، ولا نمنعكم الفئ ما كانت أيديكم مع أيدينا ، ولا نبدؤكم بحرب حتى تبدؤونا ( به )
اليست هذه هي رؤية اهل البيت -ع- للتعايش حتى مع المخالفين ؟ اليس اتباعهم الصادقون- لا اقول الزاعمون- يفعلون هذا رغم كل الاذى الذي يلحقهم ؟؟ انظر حولك ستجد مصداق ذلك .

المصادر :
1 جزء 11 مستدرك الوسائل للمحدث النوري ره ص 65 حديث رقم 12 435 رواها عن كتاب دعائم الاسلام للقاضي النعمان المغربي ج 1 ص 393
2 القاضي ابن البراج في المهذب ج 1 ص 323 .
3 - ورواها البروجردي عن الدعائم في جامع أحاديث الشيعة ج 13 ص 87 .
4 - ورواها الشيخ مرواريد صاحب الينابيع الفقهية ج 9 ص 99 .
5- ورواها أيضا الشيخ المحمودي ره في مستدرك نهج البلاغة ج 2 ص 342 .
6- وهناك آخرين نقلوها اما عن الوسائل أو عن الدعائم ، كصاحب ميزان الحكمة وغيره .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=49167
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 07 / 30
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 28