• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : محرم وصرخات تحرير العراق .
                          • الكاتب : ابراهيم الخيكاني .

محرم وصرخات تحرير العراق

مع اقتراب ايام شهر محرم، وتذكر العالم الاسلامي فاجعة الامام الحسين (عليه السلام) التي اصبحت درس ودستور تسير عليه الشعوب في الحاضر، وواقعية مايمر به العراق من مآسي على الصعيدين الدولي والمحلي،وبالأخص احتلال اجزاء كبيرة منه، حيث اصبحت عزيمة المقاتل العراقي اضعاف ماكانت عليه قبل اشهر، واصبحت صرخة "ياحسين" تطلق مع كل رصاصة حق يطلقها الجندي العراقيفي طريقه المليء بالصعوبات لتنظيف ارض الوطن من دنس الارهاب.
وهذه العزيمة جاءت من قصة الامام الحسين (عليه السلام) ووقوفه بوجه الظلم والجور، رغم معرفته بخسارة المعركة، دنيويا، الاّ ان العزيمة والايمان الكبيرين التي يمتلكهما، كانا سبباً في بقائه ووقوفه بوجه الظلم.
وهذا ماجعل المقاتل العراقي نداً لتنظيم يملك اسلحة اكثر تطوراً من اسلحة الجيش العراقي حيث يعتمد تنظيم "داعش" اسلوب العدد القليل والتخفي بين المواطنين لكي يتحصن من ضربات القوات الجوية.
هنا اصبحت مسؤولية المقاتل العراقي اكبر حيث اصبح حماية الابرياء والقضاء على التنظيم جزءا من حربه على الارهاب...
ومن مقولة:(سلموا دولتكم لنا كما سلمها سيدكم الحسن)، التي اطلقها إرهابيوداعش مخاطبين فيها العراقيين،اصبحت الغيرة العراقية تطغى على كل شيء، واصبح تحرك المقاتلين الابطال على اساس هذه المقولة حيث اعطتهم دعماً كبيراًلأبعاد هذا الشر عن هذه الارض المقدسة وتحريرها من دنس هؤلاء المجرمين .
وبانتظارنا لايام محرم الحرام اصبحت مسؤولية الحكومة العراقية اكبر بكثير مما كانت عليه حيث اصبحت مسؤوليتهم حماية وفود الزائرين المليونية ومقاتلة التنظيم في ان واحد لهذا كشعب عراقي واحد علينا ان نكون نحن والقوات الامنية يد واحدة وقلب واحد لتحرير هذا الوطن ولحماية هذا الارث الذي اصبح دستور نقتدي به ونسير على نهجه
ان الايام القادمة بما تحمله من حزن للمسلمين اجمع، ليست سوى بداية النهاية لداعش، فقصة الامام الحسين ستكتب بانتصار الشعب على تنظيم داعش،ودحر المتآمرين من المسؤولين "الدواعش" من هذه الدولة التي عاشت العديد من الحروب والازمات بسبب سياسييها الفاسدين.
وهنااستطيعالقولبانالاملاصبحاكبربانيكونالعراقاقوىواجملبوجودابطالهاالذينيسيرونعلىعقيدةالحسينوطريقالحسينفسلامدائمعلىالحسينعليهالسلام ..




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=52685
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 10 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 24