• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : البرلمان الكندي يستضيف النائبة الايزيدية فيان دخيل .
                          • الكاتب : دلير ابراهيم .

البرلمان الكندي يستضيف النائبة الايزيدية فيان دخيل

 

دلير إبراهيم- أربيل
بعد إختتام وفد الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا زياراته الميدانية لمخيمات النازحين العراقيين في اقليم كردستان, وتقديم تقريره الاول عن اوضاع النازحين وإحتياجاتهم الى الجهات الكندية, قام رئيس الجمعية جورج منصور بتقديم طلب الى البرلمان الاتحادي في العاصمة أوتاوا, لإستضافة النائبة ألايزيدية في البرلمان العراقي فيان دخيل سعيد للتحدث عن المآسي التي لحقت بالايزيديين وغيرهم من المكونات واتباع الديانات والمذاهب في العراق بعد سيطرة منظمة داعش الارهابية على مدنهم وقراهم والعبث بمقدراتهم وتدمير حياتهم وممتلكاتهم وتعرضهم للقتل والاسر وانتهاك الاعراض والتهجير والنزوح.
وقد استجابت اللجنة الدائمة للعلاقات الخارجية والتنمية الدولية التابعة للبرلمان الكندي لطلب الجمعية, واستضافت صباح يوم الثلاثاء الثاني من كانون الاول (ديسمبر) الجاري النائبة فيان دخيل عبر الدائرة التلفزيونية للتحدث في الجلسة الافتتاحية المباشرة والمخصصة لموضوع (إستجابة الحكومة الكندية  للجرائم المرعبة والاضطهاد الديني والتهجير القسري التي تقترفها منظمة داعش في العراق والمنطقة).
 استعرضت النائبة فيان دخيل اهم المحاور الانسانية والعسكرية والسياسية, وناشدت للعمل الجاد لإنقاذ المختطفين الايزديين الذين يبلغ عددهم بين 5000 الى 7000 واغلبهم من النساء والاطفال وحث الحكومتين في بغداد واربيل لزيادة مساعداتهما للنازحين وإيجاد مصادر للاغاثة العاجلة للحيلولة دون وقوع كوارث إضافية وبناء مخيمات تتوفر فيها ابسط مستلزمات الحياة. كما طالبت الاعتراف بقوة حماية سنجار وتسليحها وتدريبها والتنسيق بينها وبين القوات العراقية وقوات البيشمركة وفتح باب التطوع فيها.
 وناشدت النائبة فيان دخيل, اهمية الاعتراف بما حدث في سنجار كونه عملية إبادة بشرية وحملة شعواء مقصودة للقضاء على الايزيديين وطالبت بتعويض العوائل المتضررة في سنجار وسهل نينوى, وتوفير الحماية الدولية لهم وللمكونات العراقية التي تعرضت للاضطهاد بسبب الهوية الدينية. كما طالبت بفتح ابواب الهجرة واللجوء لإتباع الديانات في الدول الاوروبية وكندا والولايات المتحدة واستراليا. ومناشدة الامم المتحدة لتحمل التزاماتها الاخلاقية والانسانية تجاه الايزيديين ودعم مشروع حكومة محلية في سنجار بحماية دولية ضمن هيكلية الدولة العراقية, وإقامة مناطق محمية في مناطق الايزيديين والمسيبحيين والشبك وغيرهم في مناطق سهل نينوى تحت حماية الامم المتحدة وبالتنسيق مع حكومتي بغداد واربيل.
كما اشادت بعمل الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا في مساعدة النازحين, وطالبت الجهات الكندية المانحة بارسال مساعداتها القادمة للنازحين من خلال قنوات الجمعية.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=54639
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 12 / 04
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 22