• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : انتبه! أمامك مهجّر ومهاجر ومسفّر ونازح !!! .
                          • الكاتب : د . محمد سعيد الأمجد .

انتبه! أمامك مهجّر ومهاجر ومسفّر ونازح !!!

 تختنق حتى تبلغ الروح الحلقوم وانت تدلف إلى فرع وزارة الهجرين والمهجرين في الرصافة إذ يختلف المشهد تماما عن منطقة شارع فلسطين - المسبح التي تنعم بالهدوء ورائحة الصفصاف .. إذ تسلك طريقك إلى الدائرة وسط حشد من المراجعين قدّرهم مديرها السيد صفاء حمزة محمد علي بما يقرب من الف مراجع يومياً!!
 

في ظل هذا الاكتظاظ المتوزع على عدة شبابيك ناهيك عن الازدحام الحاصل حول الاستعلامات واستقبالهم للحالات الانسانية الخاصة للمعوقين وكبار السن وغيرهم من المراجعين .. ووسط الضجيج المتصاعد إلى عنان سماء المنطقة الهادئة وحيرة الكادر المسؤول عن الاجابة على الاستفسارات لقلة عددهم وامكانياتهم البدائية المتواضعة.. استقبلنا مدير الدائرة السيد صفاء ومسؤول علاقاته السيد زمان ، بترحاب جميل مقدّرين دور الاعلام في الكشف عن تفاصيل القضايا والتحاور بشأنها والوساطة الناقلة للمشهد إلى المسؤول..
تحدث لنا السيد المدير في بداية الأمر عن طبيعة العمل وعدد المراجعين مصنفا الفئات التي يتعاملون معها ويسهلون امرها إلى خمس فئات ؛
1. المهاجرين العائدين إلى الوطن والذين اضطرتهم الظروف السياسية للهرب خارج العراق.
2. المسفرين الذين سفرهم النظام بذرائع شتى.
3. المرحلين من منطقة إلى أخرى داخل العراق لاسباب عديدة.
4. النازحين بسبب التهجير الطائفي بعد أحداث سامراء.
5. العائدين إلى مناطقهم الأصلية بعد أن تركوها لعدة اسباب.


وتتلخص طبيعة المهام التي تتولاها الدائرة وتقدمها إلى مايقرب من ألف مراجع تقريبا كمعدل ، بمجموعة من الأمور كالتأييدات إلى الجهات المختلفة، والمنح المالية المختلفة ، وترويج معاملات قطع الأراضي حسب مسقط الرأس..
وهذه الأمور على بساطتها وجدناها بحاجة إلى عمل مضني حيث الوثائق والمستندات والادلة والشهود والمستمسكات التي تثبت تصنيف المراجع حسب فئته واستحقاقه ومراسلات المؤسسات والدوائر الأخرى .. لذا تجد أن الدائرة تعمل يوميا على مدى سبعة ساعات متواصلة دون انقطاع ومن خلال تقسيم الأيام على فئات المراجعين والبلدان التي قدموا منها..

 

وهنا تكمن العبرة ومربط الفرس في تحقيقنا حيث تحدث لنا المدير السيد صفاء بشئ من الألم والارهاق عن أهم المشاكل والمعوقات دون أن ينسى دور الوزارة إي وزارة الهجرة والمهجرين في محاولتها الدؤوبة لتذليل هذي العقبات والمشاكل منوها بوجود تنسيق عالي ومستمر معها وفقا لامكانياتها من اجل حلحلة المشاكل تلك.. والتي لخصها لنا المدير بـ ؛
1. قلة الكادر واغلب العاملين هم بعقود لحد الان رغم خبرتهم .
2. عدم وجود بناية خاصة للفرع حيث ان المكان عبارة عن بيت عادي.
3. اضمحلال ثقافة المراجعة لدى المواطن.
4. قلة التخصيصات المالية.

وخلال حديثة وبعد سرد وتلخيص رزمة المشاكل والمعوقات ذكر السيد المدير ان هذه الفئات هم أبناء وطننا وأهلنا الذين ظلموا في السابق لا لشئ سوى آرائهم أو انتماءاتهم أو هم ضحايا لموجات السياسة وعدم الاستقرار التي اجتاحت بلادنا العزيزة وقد آن الأوان لإنصافهم ومنحهم حقوقهم كمواطنين لهم حق العيش والمواطنة ، مما يستدعي انتباه المسؤولين اليهم سواء في دائرتنا أو فروع الوزارة الأخرى في الكرخ أو المحافظات كافة.. وتهيئة المستلزمات الضرورية التي تسهل حركتهم وانسيابية معاملاتهم..
وناشد المسؤولين في نهاية حديثه بتخصيص الدرجات الوظيفية لفروع الوزارة ومنها فرع دائرته وتوفير بناية خاصة تسع العدد الهائل من المراجعين يوميا وتوفير حملات تثقيفية خاصة للمواطن كي يدرك الحكمة من المراجعة واحترام خصوصيات الدوائر ونظمها الادارية..




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=5590
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 05 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 12