• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : صادق الموسوي: يحذر نقابة الصحفيين من التلاعب بمصير الأسرة الصحفية والإعلامية . .
                          • الكاتب : صادق الموسوي .

صادق الموسوي: يحذر نقابة الصحفيين من التلاعب بمصير الأسرة الصحفية والإعلامية .

 نوجه تحذيرا لنقابة الصحفيين العراقيين من التلاعب بمصير الصحفيين والإعلاميين العراقيين من خلال امتحان الكفاءات التي أصبحت للنقابة ورقة الضغط على كل الصحفيين والإعلاميين التي يستنفع منها بعض النفوس الضعيفة من جني الأموال واستخراج هوية النقابة للذين ليس لهم اي شأن بالصحافة والإعلام ، ويستخرجون الهويات مقابل أثمان حسب القرابة والمحسوبية وإرضاء بعض أصحاب الضمائر الميتة من المسؤولين .
لقد أصبحت نقابة الصحفيين العراقيين وصية عليهم في حين ان الدستور العراقي  يرفض ويتعارض مع الفعل بان تكون النقابة وصية على الأسرة الصحفية والإعلامية .
فالنقابة ليست دائرة رسمية بل هي جمعية حالها حال اي جمعية او اتحاد لمن يرغب بالانضمام لها لا ان تكون وصية على جميع الصحفيين والإعلاميين في العراق  ،
 وان ما تقوم به النقابة من إجراءات تعسفية ووصايا تنافي قوانين الدستور العراقي .
كما قالها النائب السيد علي العلاق :لا  وجود لنقابة رسمية وجميع الصحفيين والإعلاميين يتمتعون بنفس الحقوق .
وكذلك تصريح النائب عباس البياتي : نحن في مجتمع ديمقراطي ولا وصايا لأحد على احد .
فنحن  من أوائل المدافعين عن زملاء الصحافة والإعلام  وكذلك مدافعين عن النقابة عندما نرى مسارها الصحيح في خدمة الإعلام ورجاله ، ولكننا ننتقد وبشدة للنقابة عندما نرى توجيه مسارها الخاطيء وخاصة مما يسبب الاذى للاسرة الصحفية والاعلامية بطرق شتى لاذلالهم وخاصة للكادر الصحفي والاعلامي المتخصص والمتمرس ، وهذا لن يكون مادام فينا عرق ينبض للدفاع عن كرامة احبتنا الصحفيين والاعلاميين  اصحاب الكلمة الصادقة  والمبادىء القيمة .
 وقد لا حضنا معاداتهم من قبل النقابة وكسب اناس جدد للصحافة والاعلام وممن ليس لهم تلك الخبرة ولا يوجد لهم اي ممارسة .
وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على وجود أناس في مسؤولية ادارة النقابة  ادنى  ثقافة ووعي من الذين يمارس عليهم الضغوط من الصحفيين والإعلاميين القدامى ، والذين لم يمنحوا لحد الان هوية النقابة رغم تقديم معاملاتهم منذ اكثر من ستة اشهر ، منها اسماء لامعة ولها قلم مميز ولديها من المقالات والمواضيع الآلاف المنشورة في شبكات الانترنيت والصحف المحلية ، فهل هؤلاء يطالبون بإجراء امتحان الكفاءات ، رغم هناك الكثير منحوا هويات بدون امتحان وهم حديثي العهد .
وهؤلاء حصلوا على هوية النقابة بساعات وليس أيام.
ولذلك فقد كلفنا من رئيسة لجنة المراقبة والرصد   (للنزاهة ) السيدة ابتسام الشمري   كوننا من اعضاء هذه اللجنة رسميا ان نذهب الى نقابة الصحفيين واجراء تحقيق وكشف عن السجلات ومطابقة الكثير من الاسماء ممن منحوا هويات النقابة.
لوجود شكاوى كثيرة  منها،  ما هي علاقة النقابة باستحصال مبالغ سنوية كرسومات لمقرات الصحف والجرائد؟   وهددوا من قبل النقابة  برفع الاعتماد اذا لم يتم تسديد المبالغ .
وهذا ليس من حق النقابة .
 فاين تذهب هذه الأموال بالإضافة الى رسم الهوية الواحدة للصحفيين والاعلاميين هي  100 الف دينار  ما عدى الدفع المسبق خارج النطاق .

فعلى الزملاء الصحفيين والاعلاميين  من لديه اي مشكلة مع النقابة مراسلتنا على الاميل

لنرد الحق لأصحابه

Sadiq-988@hotmail.com

لدراستها مع اللجنة المشكلة من المراقبة والرصد  لتقصي الحقائق  .

وهناك الكثير من المعلومات  لا نرغب ان نعلنها ألان ، ونطالب الزميل مؤيد اللامي  نقيب الصحفيين ان يعلم تلك الحقائق  وتغيير نهجهم وتيسر الامور للزملاء ، لاني رغبت ان اراه في مقره في النقابة أربعة مرات  ولكن لم يتسنى لي ذلك  لأسباب متغيرة.

 

صادق الموسوي

سكرتير تحرير جريدة النداء

سكرتير عام تجمع العراق الجديد
 


كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : صادق الموسوي من : العراق ، بعنوان : رد المظالم في 2011/05/15 .

الاخ حميد الحريري المحترم
وصلتي الكثير من الرسائل من الزملاء الصحفيين والاعلاميين من داخل العراق وخارجه
وقع عليهم الغبن والظلم من قبل النقابة وهم شخصيات محترمة من امثالك ومنكم حاصلين على هوية النقابة ولكنهم خارج العراق ولم تججد هوياتهم ومطالبتهم المجيء للعراق لاجراء اختبار المهارات ، فهل يعقل هذا
ورسائل كثيرة فيها مظالم متنوعة
سوف نبحثها وايجاد لها الحلول مع النقابة
وارجوا من جميع الاخوة والزملاء
طرح ارائهم وافكارهم ومظالمهم وشكواهم
لدراستها ورد المظالم لاصحاب الاسرة الصحفية والاعلامية

تقبلوا تحياتي


• (2) - كتب : حميد الحريزي من : العراق ، بعنوان : ماذا وراء بدعة الاختبار؟؟؟؟ في 2011/05/15 .

ماذا وراء بدعة الاختبار في نقابة الصحفيين العراقيين ؟؟؟؟
بقلم حميد لفته الحريزي
رئيس تحرير مجلة الحرية

منذ أكثر من خمس سنوات قدمت طلباً الانتماء الى نقابة الصحفيين العراقيين عن طريق فرع النقابة في النجف وللأسف للحين لم احصل على هوية النقابة علما بني رئيس تحرير مجلة ((الحرية)) المعتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين وبتوقيع المرحوم الأستاذ شهاب التميمي وفق مباركة النقابة ذي العدد ((1531)) في 2-10-2007 وبرقم اعتماد ((366)). وقد قدمت أكثر من أربعة طلبات مؤيدة من قبل رئيس فرع نقابة النجف مرفقة معها كل المستمسكات المطلوبة ومن ضمنها كتاب اعتماد المجلة والعشرات من المقالات والدراسات والأعمدة الصحفية المنشورة لي في الصحف والمجلات العراقية والعربية (( المدى، الصباح، الزمان،الأمة العراقية، صوت العراق، الأهالي، البينة، الدعوة، البينة الجديدة ، المواطن، جريدة بغداد ،مجلة بغداد، مجلة الحرية ، مجلة قراطيس، مجلة شعوب، المؤتمر، جريدة الزوراء التي تصدرها نقابة الصحفيين العراقيين ،العرب اليوم... بالإضافة الى العشرات من المواقع الالكترونية العراقية والعربية))، كذلك عضو الهيئة الاستشارية لمجلس الصحافة العالمي وعضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.
لم يرد مجلس النقابة على أي من الطلبات ردا مهنيا كاستكمال وثيقة او عدم توفر شرط من شروط عضوية النقابة، وهنا لابد ان نشير ان السيد مؤيد اللامي وأعضاء لجنة العضوية في المقر العام وأعضاء فرع النجف استعرضوا عام 2007 طلبات العضوية في مقر الفرع ومن ضمنها اضبارتي وتم إقرار عضويتي كعضو متمرن مع وعد بترحيلي للعضوية العاملة وبقلم السيد اللامي ولكن........... وكذا وعده في العام الماضي عند حضوره للنجف في قاعة جامعة الكوفة وعرض موضوع عضوية عدد من الصحفيين وعدم وجود أي مبرر لعدم صرفها ومن ضمنها عضويتي .. على الرغم من كونه لا يعطي المبررات الكافية للتأخير ولكنه وعد بأنها ستنجز خلال اقل من أسبوع ولكن......
الآن تم ابتداع الاختبار لمن يطلب العضوية ولنا على هذه البدعة الملاحظات التالية:-
أولا:- لا يرفع طلب العضوية دون ان يرفق طالب العضوية ما لا يقل عن (6-10) مواضيع منشورة في الصحف والمجلات العراقية.
ثانيا:- ان يرفق الطلب بتأييد استمرار بالعمل الصحفي من مجلة او جريدة او جهة إعلامية معتمدة من قبل النقابة .
نستنتج من ذلك ان مَنْ يُطلَبْ للاختبار هو من لم يقدم هذه الشهادات والدلائل على كفائتة في الكتابة الصحفية والإعلامية...
فما هو المانع لمن له العشرات من المقالات والتحقيقات والدراسات، ويرأس تحرير مجلة معتمدة، وسبق ان اشر قبول الطلب والعضوية في اضبارته ما هي دواعي طلب حضوره للاختبار؟؟؟
الا يعتبر هذا الإجراء طعنا في الصحف والمجلات العراقية والعربية وهي من أمهات الصحف في البلاد لأنها نشرت ومررت مقالات وكتابات عنصر أمي صحفيا ولا يعرف ابسط مستلزمات الكتابة الصحفية وهو مضمون الاختبار؟؟؟
وهل ان من يقوم على تحرير الصحف والمجلات العراقية ليس صحفيا او من أساتذة الإعلام اللذين يعمل كلهم في الصحف والمجلات التي كتب فيها طالب العضوية، او ان المُختَبِر سيكون من صحيفة دير شبيغل الالمانية او الديلي ميل والمورننك ستار او محمد حسنين هيكل ......الخ، لان الصحف العراقية ليست بالمستوى المطلوب بالنسبة لمجلس النقابة في العراق؟؟؟؟
نرى ان هذا الطلب لا يعني سوى فلتر سيقوم من خلاله مجلس النقابة على عزل وعدم تمرير طلب عضوية أي صحفي غير موالي وغير مرغوب به من قبل السيد النقيب او رئيس الفرع ومن له سلطة القرار في مجلس النقابة لأسباب غير مهنية؟؟؟؟
لذلك فان إجبار طالب العضوية ممن سبق وصفهم أعلاه أمرا غير مقبول وخارج الكفاءة المهنية، فهل يعقل ان يطلب من لاعب منتخب او لاعب دولي في
أي لعبة كانت (القدم ، الطائرة، السباحة.. ) ان يشرح أوليات اللعبة وعدد اللاعبين وما هو الخطأ والصح عند ممارسة اللعبة؟؟؟؟
أرفق لكم ما تيسر لي وما يسمح به وقتكم من كتاباتي في الصحف العراقية، آملين من كل زملائنا الصحفيين العراقيين رأيهم فيما يجري وبكل جرأة وصراحة بعيدا عن المجاملة والاخوانيات الغير مهنية... بالتأكيد ان ما ذكرته يشمل العديد من الزملاء الصحفيين العراقيين المحرومين من هوية نقابتهم....
تقبلوا تحياتي مع الود والتقدير

حميد لفته الحريزي
رئيس تحرير مجلة الحرية
أديب وصحفي عراقي
Hamd.hur@gmail.com
15-2011
بعض كتابات حميد الحريزي في جريدة المنارة حميد الحريزي

قصة قصيرة :: اجري اللازم :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 207
08-12-2009


الى متى السكوت عن المؤقت والموقوت؟؟؟؟ :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 97
28-05-2010


أقفال الروح - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 105
07-12-2010


تحولات الحروف اليابسة - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 126
26-10-2010


بصوت هاديء :: نصائح بالمجان للحصول على كرسي البرلمان!!! :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 216
12-02-2010


في الصميم :: شوربة ((لبه))!!! :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 255
04-09-2009


في إي قطار سيركب اليسار في الانتخابات القادمة؟؟؟ضوء على موقف قوى اليسار العراقي في الانتخابات البرلمانية القادمة في كانون 2010 :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 258
11-09-2009


رأي :: هل سيكون للعمال قائمتهم الانتخابية الموحدة؟؟؟ :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 208
25-09-2009


غياب النقد وأثره على الأدب والفن في العراق و الوطن العربي :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 417
12-02-2010


للوقاية من السكر.. والامتناع عن المنكر :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 200
08-01-2010


حي السعد)) ماض مفقود وحاضر مؤلم ومستقبل مجهول :: حميد الحريزي))

________________________________________
عدد القراء 200
26-02-2010


قصة قصيرة :: فخاخ الجنان :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 112
21-05-2010


قصة قصيرة - حورية القصب :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 144
04-06-2010


"فوك انطارته طلع حمد مطلوب" :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 105
09-07-2010


ممنوع اصطحاب الزهور!!!! حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 169
16-07-2010


مشاهدات مجنون في عصر العولمة :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 132
03-09-2010


مشاهدات مجنون في عصر العولمة :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 91
06-08-2010


بين المعقول واللامعقول؟؟؟؟ - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 130
07-01-2011


قصة قصيرة - تأملات قطة :: حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 244
27-08-2010


إمارة العجول - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 107
14-09-2010


ترشيق الحقائب الوزارية وتعزيز البطاقة التموينية - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 207
30-11-2010


نطالب ساستنا بإلغاء وحدات قياس الزمن!!!! - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 110
12-10-2010


هل أنصفت ((الكوتا)) النساء العراقيات - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 172
28-12-2010


تحولات ((كلب)) - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 86
15-04-2011


معلمة ألأسرار - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 261
14-01-2011


بيارق الجياع - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 133
26-02-2011


وجهة نظر - مع من يلعب الشعب في الملعـب؟؟؟؟!!! - حميد الحريـزي

________________________________________
عدد القراء 47
19-04-2011


حمامتي بيضاء - حميد الحريزي

________________________________________
عدد القراء 23
06-05-2011




[جريدة الزمان



أرض الزعفران
النجف - الزمان صدرت المجموعة القصصية للقاص حميد لفته الحريزي »ارض الزعفران« ضمن سلسلة كناب بانيقيا التي تصدر عن الاتحاد العام للادباء والكتاب في النجف، وقدزينت الغلاف لوحة فنية للفنانة فيروزسمير عبد الباقي وقدم للمجموعة الناقدالادبي عبد الرضا جبارة.نضمنت المجموعة تسع قصص وهي »غيرة كلب
2010\04\25

ما كانوا يوماً . ولن يكونوا
زغرد البعض ورقص البعض وتبادل (الرفاق) التهاني ورفرفت بعض الرايات حمر وصفر وخضر وسود ووزع البعض الحلويات علي اثر ما سمي بانسحاب القوات الأمريكية (الحليفة) من مراكز المدن العراقية في أل 30 من حزيران 2009 وفق ما أتفق عليه بين الحكومة الأمريكية والحكومة العراقية إن صح الوصف
2009\08\10

حيوان مسعور أو إرهابي مسحور
وسط لجة انفلونزا الخنازير المرعبة التي هيمنت علي عالمنا شرقا وغربا شمالا وجنوبا دون إن يحدها حد ليثبت هذا الحيوان بأنه قادر إن يخل أنوف البشر ويقضي عليهم بعطسة منه وليس فقط يدخل معدهم موردا خدودهم ومضخما كروشهم،وإذا كان الخنزير قد اخذ زمام مبادرة إثبات القدرة علي الفتك
2009\07\21

لا تنفونا.لا تعذبونا
تتميز المجتمعات الذي ترزح تحت نير الظلم والتمييز والديكتاتورية والاستبداد، بواقع الفوارق الطبقية الكبيرة بين طبقات وفئات المجتمع المختلفة من حيث الواقع المعاشي وامتلاك الثروة والمستويات الثقافية والمعرفية والتمترس وراء الشهادات ووثائق إثبات الرفعة والعلو ومش
2009\07\12

أمهلونا حتي يظهر لكم ديكتاتور جديد
كل من يتأمل حال العراق في نهاية السبعينات وحتي انهيار السلطة علي يد القوات الأمريكية الغازية في 2003 يمكن ان تبرز أمام ناظريه العديد من الذكريات والمشاهد وأحوال البلاد والعباد في ذلك الزمان ،لا نريد ان نستعرض كافة الجوانب ولكن يمكن ان نتأمل النواحي التالية: أولا:
2009\05\20

ناظم حكمت
حميد لفته ناظم حكمت نبض حياة وسحر جذب ومحبة وحميمية وجمال أخاذ تسري في عروقي منذ ان تعرفت علي قدر من تاريخ حياة ونضال وكفاح هذا الشاعر الكبير هذا القلب والانسان الخالد الذي لايموت وهوينبض بالمحبة والمودة للانسانية جميعا وبون استثناء والذي نذر نفسه وشعره
2009\05\17

إنهم يقتلون فراشات الربيع
تناقلت وكالات الأنباء العراقية والعربية خير قيام الطائرات الإيرانية المعتدية بقصف قري بنجوين في شمال العراق مدعين استهداف فصائل كردية مسلحة معارضة لها مقرات ومعسكرات او ملاجئ في هذه المناطق، ان هذا القصف العدواني يأتي متواصلا مع القصف المدفعي الذي يكاد يجري بشكل مستمر ومن
2009\05\11

القزاز قاد اتحاد عمال الميكانيك عام 1932 وعمال نفط كركوك أضربوا عام 1946
حميد لفته ان الكثير من الوثائق والمؤرخين عراقيين وأجانب تشير الي حداثة الطبقة العاملة العراقية حيث لم تكن في مطلع القرن العشرين غير مجموعة من الحر
2009\04\29

قراصنة عصر العولمة
حينما نسمع بالقراصنة يعود بنا الزمن الي مئات السنين الي الوراء في عالم متخيل لعصابات من أفراد ضواري أشداء يسكنون البحار والمحيطات كمخلوقات أسطورية تقطع طرق البحار والمحيطات تقوم بالسلب والنهب كنوز وبضائع التجار المغامرين وهم يشقون عباب البحار والمحيطات بعيدا لاعن بلدانهم وقاراته
2009\04\19

لست مسؤولا عن الحرائق لكن نيرانها تحرق أحلام أبنائي
في زيارة لممثلي شركة شل لمدينة البصرة أوضح نائب رئيس منطقة الشرق الاوسط في (شل) منير بو عزيز. قدر في حديث صحفي ان أكثر من 70 بالمئة من الغاز العراقي عبارة عن غاز مصاحب لعملية استخراج النفط، مما جعل التقديرات والتقارير الصادرة من مجلس النواب تحدد
2009\04\17

مجالس المحافظات تقيل الفوانيس واللالات
قد كانت لافتات المرشحين لعضوية مجالس المحافظات متخمة بالوعود التي سينفذها الفائزون لأبناء محافظتهم في مختلف مجالات الحياة كالتعليم والصحة والعمل والسكن والنقل الماء والكهرباء والقضاء علي الفساد ومحاسبة المفسدين.الخ وبعد مرور أكثر من شهرين علي العملية الانتخاب
2009\04\12

متي يكون نفطنا لنا ؟
في زمن النظام السابق قبل التأميم وبعده رفع شعار نفطنا لنا ونفط العرب للعرب في إشارة من السلطة لتخليص الذهب الأسود من مخالب الاحتكارات النفطية العالمية، وقد طلب من الشعب ان يشد الحبال علي البطون في ظل سياسة التقشف التي اتبعتها الحكومة آنذاك لمقاومة ضغوط الشركات الاحتكارية والجد
2009\03\23

متي يتم تخفيض أسعار المحروقات ؟
بدون الحاجة إلي المشاطرة والمناظرة حيث يبدو إن من بديهيات السوق أن يكون سعر السلعة مهما كان نوعها أو مصدرها خارج فعل الاحتكار في بلد المنشأ اقل بمقادير متباينة لظروف مختلفة عن سعرها في البلدان المستوردة وهذا هو قانون السوق وخصوصا في البلدان التي تؤمن بحرية السوق كما
2009\01\11

واقع الشارع في إنتخاب مجالس المحافظات
حميد لفته بغداد قبل مدة وجيزة بدأت الحملة الدعائية لانتخابات مجالس المحافظات التي يري الكثير من السياسيين إنها من الأهمية بمكان بحيث إنها ستكون عاملا مهما في الفوز بمقاعد مجلس النواب بعد انتهاء مدة البرلمان الحالي،فمن يستطيع أن يفرض هيمنته علي مجالس المحافظات
2008\12\29

متي نستورد الهواء؟
عراقنا الموصوف ببلد السواد للتعبير عن مدي خصب أرضه وخضرتها ودوام عطائها من المنتجات الزراعية المختلفة كالحنطة والشعير وأجود أنواع الرز وألذها طعما لا مثيل له في كل أرجاء العالم، وبتموره بوفرتها وتعدد أشكالها وأنواعها المضروب بها المثل وثروته السمكية والحيوانية الكبيرة. الخ. وقيل
2008\10\20

عش السنونو
حميد لفته هيمن الحزن والألم علي صدري منذ إن سمعت والدي ووالدتي يتداولون في أمر رحيلنا من القرية بصورة نهائية للسكن في المدينة خلاف ما كان حالنا أو حال بعضنا في مغادرة القرية بشكل موسمي طلبا للعمل في المدينة ، فعمدت إن اخرج يوميا لأتفقد الأماكن والمواقع الأثيرة علي نفسي علي ضفة النهر الذ
2008\10\13

الفساد في قطاعات الاقتصاد العراقي
حميد لفته منذ أن وعي الانسان ذاته واستطاع ان يروض الطبيعة أرضا ونباتا وحيوانا برا وبحرا وفضاء لارادته وسعادته ومنذ آلاف السنين سعي الانسان العراقي للحصول علي سر الخلود، فظفر جلجامش بعشبة الحياة التي سرقتها منه الأفعي في غفلة منه. ان الأفعي رمز للاستحواذ والاستئثار
2008\09\12

الديمقراطية بين الشيوعية والفوضي الخلاقة
حميد لفته إن العملية الانتخابية باعتبارها ممارسة ديمقراطية فإن إحدي أهم آلياتها، تهيئة ظروف ومستلزمات وترسيخ ثقافة الإنسان الفرد والذات المتحضرة علي أساس العمل والمهنة والمصلحة الشخصية غير المنفصلة عن المصلحة العامة والمحددة بها ضمن الجماعة التي يرتبط أعضاء
2008\08\24

منظمات المجتمع المدني في الميزان
حميد لفته منظمات المجتمع المدني عنوان دارت به الألسن من كل الفئات والطبقات والألوان بعد ان هوي صنم الدكتاتورية في 9/4/2003 وغطي هذا المصطلح وهذا العنوان علي ما كان يسمي بالمنظمات الجماهيرية لتكون شاهد اثبات ودلالة مصداقية للديمقراطية الليبرالية في العراق ما بعد صدا
2008\08\19

البات بين لعبتي المحيبس والإنتخابات
يتابع المواطن العراقي ولو عن بعد-بسبب انشغاله بهمومه اليومية - الجدل الدائر في قبة البرلمان أو في الصحف والفضائيات قانون الانتخابات،وكأن الانتخابات (الديمقراطية) تجري في العراق أول مرة، حيث عد الكثير من السياسيين إن الآلية السابقة للانتخابات غير صحيحة وغير صالحة
2008\08\13

سؤال لم يجب عليه سوي العراقيين
زودت الموبايل بكارت من فئة عشرين دولارا وربطته بجهاز الترجمة الفورية ثم بدأت بعرض السؤال التالي : كم يستمر عندكم الوطني ؟ الو نعم انا (مسيوبوشي ) من اليابان ، نعم اخي ، ولكن يؤسفني جدا ان تسأل يابانيا مثل هذا السؤال ، اخي ان الوطني لايمكن ان يتجزأ ولايمكن ان يتوقف
2008\07\29

رسائل الصحفي الطائر
في جلسة مطولة للبرلمان في يوم 24-5-2008 كان مدار النقاش قانوناً يمنع استيراد وبيع وتعاطي واستعمال الألعاب النارية بكافة أشكالها وأنواعها واقترح القانون السجن لمدة ثلاث سنوات أو غرامة ثلاثة ملايين دينار عراقي للمخالف(ماأرخص سنوات الفرح العر
2008\07\20

أزمات ما بعد 14 تموز 1958
حميد لفته وها هو التاريخ يكذب ويفضح كل تلك الأكاذيب والادعاءات ويعطي الدروس البليغة لكل ذي بصر وبصيرة ماجره علي الشعوب والبلدان أفرادا وأوطانا وجماعات بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وبعد محاربة القوي اليسارية والشيوعية وفتح الأبواب ام
2008\07\09

مشاريع وحدوية مع دول عربية تعاني أزمات داخلية
حميد لفته لقد كتب وقيل كثير عن الرابع عشر من تموز 1958 ولكننا نري ان اغلب ماكتب تميز بالحس العاطفي او المتحيز لطرف ضد آخر او ان الصفة الوصفية والسردية للأحداث هي السائدة عليه . كما اننا لن نصف
2008\07\08

من ينتصر للفلسفة؟
بعد انهيار الدكتاتورية انتشرت علي طول وعرض البلاد المئات من المنظمات المهنية والإنسانية وبمسمي منظمات المجتمع المدني المختلف الإغراض والأهداف الحقيقي منها والوهمي ، ومنها ما يتستر تحت هذا الاسم أو ذاك ليقضي نشاطا أخر بعيدا كل البعد عن الهدف والاسم المعلن ، وقد برع العديد من متصيد
2008\07\02

بلاد بلا مقاييس
كان يوما ربيعيا صافيا لا يحمل اثراً لرائحة البارود، أعددت جناحي للطيران مسافات طويلة غايتها المسح الجوي (للمقاييس) وبعد إن نظفت ورممت بعضا من ريشات الجناحين وأفردتهما فظهرا أمام ناظريّ علي أحسن حال، كذلك ضبطت (كامرتي) الديجيتال في الرأس ومقدمة الصدر والذيل والجناحين وأسفل البطن بحي
2008\07\01

رسائل الصحفي الطائر!
كان يوما ربيعيا صافيا لا يحمل اثراً لرائحة البارود ، أعددت جناحي للطيران مسافات طويلة غايتها المسح الجوي ( للمقاييس ) وبعد إن نظفت ورممت بعضا من ريشات الجناحين وأفردتهما فظهرا أمام ناظريّ علي أحسن حال ، كذلك ضبطت ( كامرتي ) الديجيتال في الرأس ومقدمة الصدر وال
2008\06\24

الرسالة الرابعة
في ظل ثقافة الإقطاع والعشائرية في الريف والمدينة العراقية غالبا ما يتم زواج الفتاة إلي من يتقدم لطلب يدها من ولي أمرها وهو مخول بالرفض والقبول دون اخذ رأي الفتاة أو حتي علمها ومعرفتها بفارس أحلامها وشريك حياتها الذي لا تراه إلا يوم دخلتها وهنا هي وعامل الحظ
2008\06\11

رسائل الصحفي الطائر إنذار غير مسموع
في رواية للكاتب جورج أمادوا يتحدث الكاتب عن ارض ثمارها من ذهب . زراعة الكاكاو في البرازيل موضحا الأساليب البارعة والذكية التي ينتهجها الرأسمال الاحتكاري العالمي من اجل السيطرة علي هذه المزارع , فعلي حين غرة ارتفعت أسعار الكاكاو بشكل جنوني غير متوقع أذهل المزارعي
2008\06\09

رسائل الصحفي الطائر الإنتخابات ظلماوي
من يقوم بعمل أو فعل يؤدي إلي أنابه احد أبناء وطنه ليكون ممثلا عنه ليعمل من اجل تحقيق طموحاته وتطلعاته وضمان مستقبله ومستقبل أطفاله وهذه غالبا ماتكون ضمن برامج الأحزاب والإفراد الانتخابية سواء في مجالس المحافظات أو في مجلس النواب.ولكن غالبا مايصاب الناخب بخيبة
2008\06\08

رسائل الصحفي الطائر
اختلط لدي الحلم بالواقع وأنا أراقب طائرا صغيرا يرفرف بجناحيه وينقر علي نافذتي عند الصباح الباكر ، ولم يسبق مشاهدة طائرا بهذا الوصف حيث يبدو رأسه يشبه كثيرا خارطة العراق وجناحية كأنهما دجلة والفرات ، ألوانه ريشه بألوان الطيف العراقي الزاهية أنها ألوان تتكلم . تخيل لي إن الطائر ي
2008\06\06

من بركات العولمة رمان مركب علي عنبة هندية
في عصرنا الراهن لم يبق للدهشة والاستغراب مكان، وخصوصا في العراق بعد ان أشرقت علي ربوعه شمس (الديمقراطية) الأمريكية الساطعة والتي قد يصل مستوي سطوعها الي حد الحرق حبا لمن تقبله من العراقيين الأعزاء علي قلب الرأسمال الامريكي ولا ذنب لها إذا كان جسم العراقي ح
2008\05\25

لم يزل هناك أمل؟
حميد لفته وانأ احمل حقيبتي وجرائدي ماشيا في حر الظهيرة توقفت الي جانبي سيارة من الموديل الحديث ،فتملكني الحذر والخوف فقد تكون محاولة اغتيال او اختطاف وهو المتداول في الشارع العراقي خصوصا للصحفيين في الوقت الحاضر ولكن ماذا يسعني ان افعل ؟ هل أشهر بوجههم مدفعي ألقلمي الذي لاسلاح لي
2008\05\21

من ينتصر للفلسفة؟
بعد انهيار الدكتاتورية انتشرت علي طول وعرض البلاد المئات من المنظمات المهنية والإنسانية وبمسمي منظمات المجتمع ألدمني المختلفة الإغراض والأهداف الحقيقي منها والوهمي ، ومنها من يتستر تحت هذا الاسم أو ذاك ليقضي نشاطا أخر بعيد كل البعد عن الهدف والاسم المعلن ، وقد برع العديد من متصيد
2008\05\16

وصف لإحتفال هلكان العريان مع أبناء عمه بعيد العمال
لم يتابع الاستاذ (بطران) النهاية التي وصل إليها هلكان العريان أمام دائرة السفر والجنسية، هل قتل هلكان ام اعتقل هل سافر ام سجن في معتقل بوكا؟ هل استلمت منه الدائرة (بقرته ألدبسه) ام لا؟ هل حصل علي جواز سفر أبو (دماغ) ام لا؟ فالأستاذ (بطران) في شغل
2008\05\09

تسليع العارف وتجريف المعروف
كم بدا غريبا ومثار الاستغراب ماجري في أواسط الثمانينات صعودا إلي التسعينات والي الآن بشأن ظاهرة الدروس الخصوصية للطلبة في المدارس الإعدادية نزولا إلي المتوسطة فالابتدائية في حاضرنا العراقي الراهن. نسال باستغراب كيف يأتي المعلم والأستاذ إلي دار الطالب أو الطالبة لغرض تعل
2008\05\04

فاعل خير
ذكر لي احد الأصدقاء ان لديه معاملة تسجيل زواج في محافظة من محافظات العراق بعيدا عن المحافظة التي يسكنها ،وعندما راجع دائرة النفوس طلب منه قيد نفوسه من محافظته،مما وضعه في حالة من الارتباك والانزعاج لصعوبة العودة إلي محل سكنه وجلب المستمسك المطلوب .وهوفي هذا الحال لايعرف ماذا يفعل إذ بادره
2008\04\27

الضحك في العلم
تعريف الضحك: ( هو شكل من أشكال التعبير الذي يظهر خارجيا علي الإنسان في صورة مرح وفرح. ويتعدد الضحك فقد يحفز استنشاق الإنسان لبعض المواد الكيميائية مثل الأكسيد النتري (nitrous oxide) ويطلق عليه ايضا (الغاز المضحك) علي إطلاق نوبات من الضحك الهستيري . او للاعتماد علي بعض العقاقير مثل ا
2008\04\25

سجلوها فإنها حسنة
قال ابوعباس في الساعة الرابعة والنصف فجرا دق جرس الموبايل ان احضر إلي المستشفي فان زوجتك في خطر ،جاء هذا بعد ان أودعها المستشفي في صباح نفس اليوم وهي بحالة خطرة وودعها في المساء، فكان هذا النداء مما افقدني صوابي ووتر أعصابي وعظم مصابي فامتطيت سيارتي متوجها إلي المستشفي ولكن عند ن
2008\04\23

رقصات ونقاشات تفيق الشمس من غفوتها 2-2
حميد لفته بينما انتظمت الشابات الجميلات وهن يربطن خصورهن بأحزمة صوفية حمراء مزركشة متراصات مع الشباب متلاصقي الأكتاف متشابكي الأكف للرقص علي صوت (ألمطبك) المصنوع من قصب الهور المعبر عن عذوبة ودفء وصفاء وكمال صوت ابن سومر الذي أودعه هذا اللحن الجميل آلهة الفن
2008\04\18

حلم ليلة فرح في عرس غريب 1-2
حميد لفته نم الي سمعي ان احدهم شاهد (هلكان العريان) في سوق المدينة يوم 30-3 وقد بدا علي محياه البشر والفرح تبدو وزرته وكأنها تعكس ألوان قوس قزح في بهائه وجماله وروعته وهو يشتري حلويات وشموع وعيدان بخور وغيرها من مستلزمات حفلة عرس وشيكة وكان أصحاب الدكاكين والمحلات يناو
2008\04\16

مازال جدار برلين قائماً
في زمن الحرب الباردة بين المعسكر الرأسمالي بقيادة الولايات المتحدة و(المعسكر) الاشتراكي بقيادة الاتحاد السوفياتي السابق كانت توضع الكثير من العقبات والسدود والجدران المادية والمعنوية والأمنية والاستخباراتيه من قبل قوي وحكومات وأحزاب المعسكر الاشتراكي لكي لايتاثر مواطنيه بطر
2008\04\04

الرسالة الرابعة من (بطران الشبعان) مشاهدة تجربة المصالحة
أخذت توجه لي في الآونة الأخيرة عبارات اللوم والتقريع وعدم الرضا لكوني تماديت في مخاطبة هذا (الهلكان العريان) وكأنه قد أسرني وجرني الي شبكة شكواه وسفسطته المستمرة.معبرا في واقع الأمر عن نقاء عرقه كعراقي أصيل لم يهجن ولم يدجن عبر آلاف السنين م
2008\03\26

عصا الشيخ
تذكر احد الطوائف الساخرة التي تداولها الناس أيام الحكم الدكتاتوري: ان احد الشيوخ المستبدين والطغاة أراد ان يختبر مدي سطوته وهيمنته علي أفراد القبيلة وضمان ولائهم لولده من بعده، ففي الوقت الذي كان سكان القرية يذهبون الي المدينة التي يفصل قريتهم عنها نهر غزير وبذلك فهم يستخدمون وسائلهم ال
2008\03\21

الرسالة الثانية بطران الشبعان ووزرة هلكان العريان
من ( بطران الشبعان المغتاض) الي (هلكان العريان) مع شديد الضيق والامتعاض! لم يدر في خلدي أن أضطر الي مخاطبتك ثانية بعد أن سمعت طول لسانك ومدي الوهم الذي يهيمن علي إحساسك بالقهر والتهميش والحرمان في ظل الديمقراطية وأظن ان هذا الإحساس إنما هو من بقايا
2008\03\11

لا نظنها خافية
غالبا من يريد ان يفعل فعلا مشينا ومن هذه الأفعال عمل السرقة والاحتيال يعمد الي عمل أو إشاعة خبر وافتعال حدث أو خلق أزمة تشغل الناس وتستر فعل السرقة والاحتيال . فمن المعروف ان قسما من (النشالين) يفتعل عراكا وخصاما وشجارا بالقرب من ضحيته المشخصة مسبقا وحينما تتدخل الضحية لفك الاشتباك
2008\03\09

هتافي عصر العولمة!
يتكلم الكاتب الشهير (عبد الله القصيمي) بإسهاب عن ظاهرة الصراخ والكلام كونها الأكثر رسوخا وممارسة للعربي علي أي شعب أخر في العالم خصوصا في كتابه (العرب ظاهرة صوتيه) يري ان هذا الوصف حقيقة وطبع راسخ في الوعي والسلوك العربي يمارس من قبل الحاكم والمحكوم والظالم والمظلوم علي حد سواء
2008\03\05

قوائم بدل اتصالات أم قوائم إتاوات؟
لف العراقيون كثيرا عن بلدان العالم في الاستفادة من الخدمة الهاتفية وبعد ان دخل الهاتف العراق كان اغلب سكان الريف والمدينة ينظرون بعين الدهشة والاستغراب إلي (التلفون) وكيف يرن جرسه والعجب العجاب كساحر يوصل الصوت عبر مسافات بعيدة وخصوصا بين العاصمة بغداد ومراكز الأ
2008\02\26

طالغي. ذا.والكر. هباء
الغي هنا بمعني اصرف النظر أو اشطب أو أوقف العمل بأمر سابق حيث لايلقي أي مسوغ للاستمرار والبقاء للعمل به أو قد انتفت الحاجة إليه أو صاحب الأمر أبطله لغاية في نفسه وحسب أثره نفعا اوضررا. أما ان يكون هذا الأمر من الضروريات الحياتية بالنسبة للإنسان فيعد بالتأكيد أمرا في غاية الخط
2008\02\15

احذروا الفعل والحفر المائل
كان في العهد السابق في ظل هيمنة حزب البعث علي السلطة وتدريب الرفاق والمخبرين علي كتابة التقارير يتندر ليس المواطنون العاديون وحدهم بل البعثيون علي مستويات مختلفة في جلساتهم الخاصة بالقول لمن ينتقد امرا أو يحاول أن يمس عظمة الحزب أو القائد أو الوزير إلي ما أليه حتي لمن يد
2008\02\08

سجلوها فإنها حسنة
قال ابوعباس في الساعة الرابعة والنصف فجرا دق جرس الموبايل ان احضر إلي المستشفي فان زوجتك في خطر ،جاء هذا بعد ان أودعها المستشفي في صباح نفس اليوم وهي بحالة خطرة وودعها في المساء، فكان هذا النداء مما افقدني صوابي ووتر أعصابي وعظم مصابي فامتطيت سيارتي متوجها إلي المستشفي ولكن عند ن
2008\02\06

هل نكذب ماركس؟
منذ أكثر من قرن ونصف تقريبا وصف المفكر الألماني المشهور (كارل ماركس) ان الصراع الطبقي هو المحرك الحقيقي للصراع الاجتماعي وان تاريخ الحضارة الإنسانية هو تاريخ الصراع الطبقي وهو الحافز الحقيقي وراء مختلف الحوادث التاريخية. وان الدولة هي لا تعدو ان تكون سلطة الطبقة الحاكمة والمهيمنة عل
2008\01\21

من حكم ودروس المستبدين
لايعرف المواطن العراقي من أين يبدأ شكواه ليشكوا همومه ،التي أخذت تتراكم وتتزاحم كالغيوم الدكناء لتمطر علي رأسه المزيد من الآلام والويلات. هل يشكو من التهجير والتفجير .ام من السلب والنهب والتزوير الذي بلغ أرقاما قياسية في العالم هل يصدق لجن النزاهة ام يصدق رجال السلطة والوجاه
2008\01\20

هل من أمل في وثيقة
لا أظن ان هناك أنسانا في كل مشارق ومغارب الأرض كالإنسان العراقي مشكوكا في شخصه وتعريفا بذاته وهريته ولو أجريت مسابقة لمن يحمل اكبر عدد من وثائق إثبات الشخصية في العالم لكان المواطن العراقي هو الفائز الأول بامتياز وفارق كبير في النقاط بينه وبين اقرب منافسة في
2007\12\17

طائفيستان يحاضر في حقوق الإنسان
سمير صديقي العزيز وزميلي في الدراسة في مراحلها الثلاثة. من الطلبة المتفوقين والتلاميذ النابهين . رأسماله الصدق وذخيرته طلب العلم أغلقت بوجه تحقيق طموحه العلمي وأصبحت مقولة ( اطلب العلم ولوفي الصين ) في واقعه البائس تعني ( اطلب العلف ولو في الصين ) فيبقي مضطرا يراوح
2007\12\10

هل نستورد التمر من الصين؟
السلام عليكم؟ وعليكم السلام هله حجي. أجابني واقفا وراء عربته المحملة بالبرتقال والليمون والرارنج. عمي هذا البرتقال منين. هذا البرتقال سوري. وهذا منين. هذا برتقال مصري. وهذا منين هذا برتقال برازيلي! عمي برتقاله عراقية من برتقال ديالي. كربلاء. الصويرة ماكو؟ حجي هذا شلون حجي
2007\12\05

المحاصصة الوظيفية
قرأت إن مجلس الوزراء العراقي وافق علي منح مخصصات للأساتذة الجامعيين بمقدار 200 بالمئة من الراتب الاسمي للأستاذ وقد تساءلت أستاذة جامعية كم يبلغ الراتب الاسمي؟ وقد فشل جميع الحضور في معرفة مقدار الراتب الاسمي لكل منهم وإما يقول كان راتبي أيام النظام السابق كذا دينار+علاوتي السنوية
2007\11\26

العلاقة بين الإنسان والحيوان في الريف العراقي
كثيرا مانسمع ؟ونحن ننصت لقصص إبائنا وأمهاتنا في سهرات ليل الشتاء الطويل وخصوصا في القرية العراقية قبل إن يحل بيننا التلفزيون والستلايت فيسرق منا ليالي السمر وحكايات جداتنا الجميلة.نسمع ا صوت الحيوانات وهي تتكلم مصدقين غير مستغربين لما نسمع فغالبا ما كن
2007\11\16

المثقف الإسفنجي
غالبا مانراه متأبطا حقيبة أنيقة في يد ويمسك مجلة اوجريدة اوكتاب في اليد الاخري لعدم استيعاب الحقيبة لمراجعه ومصادره وأوراقه. تتدافع في جيبه أنواع وإشكال عدة من الهويات تمثل مختلف الصفات والنشاطات وعضوية العديد من المنظمات معلقة علي جدران مكتبه الفخم والأنيق عدد من الشهادات والتشكرا
2007\11\09

كبرياء كلب
حميد لفته »ام حلانه« قرية صغيرة متناثرة البيوت ترقد علي ضفاف نهر صغير يسمي »بشط العزامية« في المشخاب . استقر بعائلتي الحال في مقدمة بستان علي جرف النهر في »أم حلانه« لأرض تعود ملكيتها لأحد الإقطاعيين من السادة. بعد تركنا دارنا الأولي علي »شط المجيهيلة« بسبب شجار والدي مع الإقطاعي ثائرا
2007\11\07

أين ندق المسامير؟
أنَّ ماد فعني للكتابة في هذا الموضوع ليس فقط ماكتبهُ الأستاذ "جاسم المطير " في جريدة َ الأهالي في زاويته َ المسمارية اللاذعة والمحببة لدي الكثيرين من القراء " مسامير صغيرة " في العدد (216 في تاريخ 25-تموز - 2007) تحتَ عنوان (الشيوعي الأخير بلا ضمير لأنهُ أخير وضرير) يدور محور الم
2007\10\28

قول علي قول مناضلو عصر العولمة
نتيجة لعدم شفافية وقانونية وديمقراطية الأنظمة المتعاقبة علي كرسي الحكم في العراق ولعدم حصول المواطن العراقي علي حقوقه بالاساليب والطرق القانونية المشروعة علي اعتبارها حقا من حقوقه الواجب رعايتها من قبل الدولة كحق العمل والتعليم والرعاية الصحية والسكن والتي يجب أن تكو
2007\10\24

مراسيم الدفن والفاتحة
فوق سطح سيارة حديثة تحمل لوحة تسجيل تدل إنها قادمة من مدينة بعيدة ربط علي سطحها تابوت خشبي لف ببطانية وحبل متين يتخلل قضبان سلتها.الحديدية المخصصة لحمل الأمتعة .إن مايضمه الصندوق الخشبي هو بالتأكيد أب اواخت اوام وزوجة أو صديق عزيز علي ابعد الاحتمالات لمن هم جالسين داخل السيار
2007\10\10

نحن الأول دائما
سكان أرض السواد وبلاد مابين النهرين mesopotamia نحن العراقيون الذين عرفنا منذ قديم الزمان أو عرّفنا أنفسنا بأننا أول من علم الإنسان الزراعة وأننا أول من علم الإنسان القراءة والكتابة وأننا أول من عرف علوم الرياضيات والفلك و. و. كما أننا أول من ثار علي الطغاة والسلاطين والولاة كان هذ
2007\10\05

الهاتف الكذاب
تضغط زر الاتصال في لحظة حرجة فيأتيك الرد: الاتصال خطأ. مما يجعلك تعيد النظر في الرقم وتتأكد من ذاكرة الجهاز وذاكرتك أيضا والامالذي يدفع هذا الجهاز للكذب؟ المكالمة محظورة. المكالمة غير مسموحا بها! ماهذا هل فلان الذي اتصل به مراقب من قبل السلطة اولاسامح الله من الإرهابيين أومن المنتمين
2007\10\03

الأخلاق بين حالة التغير والثبات
حميد لفته باحث من العراق ما هي الأخلاق: يمكننا تعريف الأخلاق علي أنها ضوابط السلوك للفرد في مجتمع معين وخلال حقبة زمنية أو تشكيلية اجتماعية اقتصادية محددة. هناك عدة رؤي للأخلاق فهنالك من يري إن المبادئ الأخلاقي
2007\09\28

صور من الواقع العراقي
في ظل عدم التوازن كفة الحقوق والواجبات في المجتمعات غالبا مايتم التجاوز وخرق حدود كل منهما كردة فعل سعيا لحالة التوازن المطلوب. وقد تعرض هذا المقياس الي الخرق الفاضح وغير المسبوق في زمن الدكتاتورية الصدامية في المجتمع العراقي حيث قصم ظهر المواطن العادي من
2007\09\26

قول علي قول (ابوكاطع) آخ الانكريز. آخ النفط
في مقال لابو كاطع بعنوان سؤال لك ياسيادة الوزير موجها لوزير الإعلام أيام حكم البعث حول إطلاق سراح رباعيته من سجن الوزارة وإجازتها وكان ذلك عشية تأميم النفط في العراق حيث يقول: ويوم بدأت مفاوضات النفط. ضاعفت وساوسي وهمست لنفسي: ليتها تخرج من يدالخبير فتنط
2007\09\21

حملة تضامن مع لصوص ماقبل العولمة
في الريف والمدينة العراقية كنا نسمع الكثير من القصص والحكايات عن اللصوص والسراق والنشالين وهي عناوين لأساليب مختلفة في الاستحواذ علي مال أو مواشي أو غلال أو بضائع وحاجيات الآخرين,كذلك فأن بعضا ً منها تتميز به المدينة كالنشل والسرقة بينما يتميز الريف باللصوصية الليل
2007\09\14

تزكية إنتماء من رحم سلة المهملات
في جلسة جمعية حميمة لمشاهدة الفضائيات العربية أثناء تناول الشاي العراقي المهيل وعلي وقع مشاهدة وسماع أخبار وعناوين الأحزاب والحركات السياسية ومكاسبها البادية والظاهرة فقط علي وجوه قياديها الطافحة باللحم والدم والصحة والعافية وهم يجلسون علي الكراسي الدوارة للرد علي
2007\09\10

قرود العولمة
قرانا قطعة أدبية جميلة عن القراد وهي من مقامات الحريري والقراد هو الشخص الهامشي المبتذل الذي يصطحب قردا يرقصه في تجمعات الناس في الحواري والشوارع والأسواق لامن اجل ان يدخل البهجة في نفوسهم ولكن من اجل ان يخرج النقود من جيوبهم إكراما وثمنا لرقصة وطرافة قرده الذي يعكس أو يمثل مايعجز عنه
2007\08\31

مدخل





جريدة الاهالي
مقالات سياسية


مع من يلعب الشعب في الملعب؟!
حميد الحريزي
كلما اقتربت نهاية أل((100)) يوما لوعد الحكومة لأبناء الشعب بان تقدم له انجازاتها على مختلف المستويات وخصوصا الخدمات الأساسية ، ومحاسبة المفسدين ، وكلما اتسعت رائحة العفن والفساد وأخره فضيحة الزيت الفاسد بمليارات الدنانير العراقية ، لم يلمس المواطن العراقي أي تطور في الخدمات الأساسية كالكهرباء والتربية والتعليم والسكن والصحة لا بل هناك تراجعا في بعض هذه الخدمات وفي أحسن الأحوال بقائها على حالها...... وبدل ان تتلافى السلطات تعثرها ان لم نقل فشلها وفي مقدمته كونها لم تزل حكومة ((ناقصة)) بكل المعاني .. أخذت تبتدع أساليب مختلفة من اجل تكميم أفواه العراقي المنتفض على واقعه البائس ومعاناته المزمنة والمطالب بالتغيير الشامل والجذري لمشاكله وهمومه، وعوزه وضنكه، يتأجج غضبه يوما بعد آخر وهوى يرى اللامبالاة وعدم الاستجابة لمطالبه المشروعة... كما يرى ان أمواله تنهب وتسرق جهارا نهارا ، يرى تلاعبا خطيرا ومميتا بقوته اليومي ومستقبله ومستقبل أطفاله..... وآخر هذه البدع توجب على المتظاهرين حصر تظاهراتهم ومسيراتهم الاحتجاجية في الملاعب الرياضية العامة .... يبدو إنها أحست ان الشعب العراقي أصبح متخوما ومترهل الجسم مبتلى ب((بكروش)) البدانة ، لمجرد شمه رائحة الزيت ا لذي استوردته له وزارة التجارة التي تسهر على صحته وسلامته وتضخم كرشه.... فارتأت حكومتنا الموقرة ان تدخل أبناء الشعب في الملاعب العامة ليمارسوا رياضة الترشيق رافعين رايات ولافتات الشكر للحكومة الموقرة وحرصها الكبير على صحتهم؟؟؟!!!!! . كذلك اكتسابه اللياقة البدنية الكافي لاستقبال وفود العرب القادمة لعراق ((الزيت)) المميز لتتذوق طعمه وهي تتلقف أل((450)) مليون دولار المخصصة لحلالي المشاكل العرب، والاستفادة من تجاربهم في رعاية وإسعاد شعوبهم، التي خرجت عليهم بصورة غير متحضرة في ميادين التحرير والتغيير، فعليهم ان يتعلموا من تجربة حكومتنا في جعل التظاهر في الملاعب حصراً!!!!
يبدو ان حكومتنا قد أفلست من تصديق الناس لاتهامها المتظاهرين بأنهم من البعثيين والارهابين والقاعديين وانها تشم فيهم رائحة الشيوعيين ((الملحدين)) ، ضاق صدرها ولم تعد تحتمل الأيادي التي تريد ان تلعب بالدهن هذه المرة!!!
فاخذت أيديها تلعب بالنار وهي تخرق أهم فقرات الدستور التي تضمن حرية التعبير والتظاهر للمواطن العراقي حيث يشاء وأين يشاء ، يجب ان تدرك الحكومة ان إجراءاتها هذه خرق فاضح للدستور الذي تتكئ عليه وقت ما تشاء وترميه جانبا حين يهدد مواقعها وكراسي أنصارها من الفاسدين والمفسدين......
أيها الحكام ان الشعب لا يلعب ، ان الشعب يطالب بحقوقه التي تعاقد معكم على تحقيقها في الانتخابات البرلمانية الأخيرة ، فإما أن تفون بالوعود والعهود وإما ان تعلنون عن عجزكم وإفساح المجال لغيركم في إدارة شؤون البلاد والعباد. وان لعب الشعب معكم في الملعب فالحكم هم انتم من كتبتموه وصوت عليه الشعب ، وهو الدستور العراقي الدائم ((المادة” 36 “:
تكفل الدولة وبما لايخل بالنظام العام والآداب:
أولا حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل.
ثانياً ـ حرية الصحافة والطباعة والإعلان والإعلام والنشر.
ثالثاً ـ حرية الاجتماع والتظاهر السلمي وتنظم بقانون.)).
ضمن ما ورد أعلاه فان الحكم بالتأكيد سيرفع بوجه السلطة الكارت الأحمر والطرد من ساحة الملعب وإعلان فوز الفريق المنافس.
أيها الحكام ان الشعب لا يكل ولا يتعب وهو يناضل من اجل حماية آمنه وثروته وكرامته، يجب عليكم ان تعيدوا قراءة تاريخ أبناء العراق جيدا ، وعليكم ان تقرؤوا ما يجري حولكم لرؤوس قطفت ورؤوس أخرى حان قطافها ، وقد ارتدت هراواتها عليها عارا وشنارا ولعنه.....
أيها الحكام استمعوا لصوت الشعب ولا تستمعوا لأصوات جيوبكم وأصوات كراسيكم، فبدون كسب ثقة الشعب لا مال يدوم ولا حكم يقوم.
الشعب لا ((يلعب)) ...الشعب لا يتعب ....الشعب لا يغلب

جريدة الاهالي العدد 355 2011 نيسان





  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=5698
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 05 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 21