• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : انسحاب القوات الأمريكية قضية سياسية .
                          • الكاتب : سعد البصري .

انسحاب القوات الأمريكية قضية سياسية

الكثير من الناس ألان ينظر إلى الانسحاب العسكري الأمريكي على انه قضية تخص مجلس النواب . وان من واجب المجلس النيابي العراقي أن يبادر إلى إصدار قرار برحيل القوات الأمريكية من العراق فور انتهاء المهلة المحددة قبل عام 2012  . الذي لا يعرفه الكثيرون إن هذا الموضوع هو من اختصاص الحكومة العراقية ومجلس الوزراء على وجه التحديد باعتباره الممثل السياسي للعراق في إبرام الاتفاقيات وإلغاءها حسب ما تقتضيه الضرورة في العراق وعليه فان الذي من واجبه متابعة انسحاب القوات الأمريكية من العراق هو مجلس الوزراء فقط . نعم لابد أن تكون هناك تحركات من أعضاء مجلس النواب ولابد عليهم من الضغط باتجاه رحيل القوات الأمريكية من العراق وفق الاتفاقية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية ولكن قرارات مجلس الوزراء ورئيس الوزراء هي التي يجب أن تطبق بالنهاية إذا كانت في خدمة الوطن والمواطن . وعلى مجلس الوزراء ورئيس مجلس الوزراء إن يضعوا في حساباتهم المصلحة الوطنية العراقية اذ إن الأمر إذا تطلب بقاء تلك القوات لمصلحة وطنية حقيقية في ظل الظروف الغير مستقرة التي يمر بها البلد ألان فهو أمر لابد من القيام به بعد استحصال الموافقات الأصولية من الكتل السياسية التي تمثل بمجملها الشعب العراقي وإذا كان العكس أي إذا ما اتفق وكانت المصلحة الوطنية في رحيل تلك القوات يجب على مجلس الوزراء ورئيس مجلس الوزراء باعتبارهم الواجهة السياسية في البلاد المطالبة برحيل تلك القوات وفي الوقت المتفق عليه حتى لا تكون هناك مشاكل قد توثر على طبيعة مجريات الأحداث ..؟ وعليه فان انسحاب القوات الأمريكية من العراق مرتبط بالكثير من الأمور في العراق ، وهو ليس قضية سياسية فحسب بل هو بالإضافة إلى ذلك قضية تهم العراقيين جميعا باعتبارهم ينتظرون اللحظة التي يكونون بها أسيادا على بلادهم .

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=5976
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 05 / 23
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 30