• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : هكذا أوصى معلم القران الكريم من مدينة الناصرية الشهيد السعيد الشيخ عبد الجليل القطيفي رحمه الله .... .

هكذا أوصى معلم القران الكريم من مدينة الناصرية الشهيد السعيد الشيخ عبد الجليل القطيفي رحمه الله ....

بسم الله الرحمن الرحيم ...
وصيتي الى أهلي وعائلتي واخواني في الله وصلى الله على محمد وآله الغر الميامين .
أحمد الله وأثني عليه وأشهد ان ﻻ اله اﻵ هو الحي القيوم البر الرحيم الغفور وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون وأن عليا أمير المؤمنين وصيه بالحق وأن اﻷئمة من ولده عليهم السﻻم أوصياءه وخلفاءه الذين أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا هم أئمتي وسادتي بهم أتولى ومن أعدائهم أتبرأ أوالي من والوا وأعادي من عادوا وأجانب من جانبوا وأشهد أن الجنة والنار حق والموت حق والبعث والنشور حق اللهم أني عبدك الذليل الحقير الفقير المسكين كثير المعصية قليل الطاعة أسألك المغفرة والتجاوز عن خطاياي وبرحمتك أرحمني وبفضلك أعفو عني ياذا الجود والكرم وأسألك الرضوان وجوار نبيك محمد وآله اﻷطهار .
وأوصي والدي بالصبر والرضا عني وأن يغفروا لي تقصيري أتجاههم ويدعو لي فأن دعاء الوالدين مستجاب .
وأوصي زوجتي بالتصبر والرضا بقضاء الله وقدره وماكتبه لنا وان أنا رزقني الله قتﻻ في سبيله فأفرحي ولتقر عينك ﻷن هذا هو حياة وعزة وكرامة وشرف وسام الشهادة فأن الله يشتري من المؤمنين أنفسهم بأن لهم الجنة .
حينئذ أكثروا من قراءة القرآن فأنه نور البصائر وربيع القلوب وأنا أحب قراءة القرآن لروحي وعلى قبري وكذا أطلب من أوﻻدي ومن يحبني أن يهدي لي قراءة القرآن فأني أشد أنسا به .
وأطلب منك ومنهم اﻷهتمام بدينهم وعبادتهم كما أوصي أوﻻدي أن يهتموا بأجدادهم فأن فيهم البركة وخدمتهم شرف ..
وليحافظوا على صلة اﻷرحام فأن وصولهم واجب وقطعها حرام وألزموا طريق المرجعية فأنه اﻷمتداد الطبيعي لﻷمامه وأياكم واﻷحزاب والمؤسسات والتيارات التي ﻻتصدر الى المرجعية وﻻترد منها
يا أوﻻدي عليكم اﻷهتمام بوالدتكم وطاعتها وأحترامها واﻷهتمام بأختكم الوحيدة وكونوا لها عونا وكونوا فيما بينكم أخوة متحابين ومتحدين على دنياكم وآخرتكم ودينكم على عدوكم .
وأهتموا بدراستكم ومستقبلكم وواضبوا وحافظوا على أوقات صلواتكم وعبادتكم وتﻻوة القرآن الكريم فأنه أمان لكم من سطوات الشيطان .
والى أخوتي وأخواتي عليكم وأوصيكم بالوالدين حسنا وألزموا المقام عندهم فأنهم أحوج مايكون أليكم اﻵن وتعاهدوا حاجاتهم ومايشتهون وطبيب ونظافة مكانهم ومﻻبسهم وعليكم بالمودة والتراحم في مابينكم والتواصل وﻻتقصروا تجاه المرجعية والجهاد في سبيل الله تعالى وأهم شيء أوصيكم به الوعي ثم الوعي وألتزام العبادة والطاعة والدعاء .
الى أخوتي في الله والمجاهدين : أن اﻷلتزام بأوامر المرجعية ونهجها القويم هو صمام اﻷمان ﻷنها القيادة الشرعية التي وجبت طاعتها من دون سائر الناس وﻷنها القيادة اﻵلهية القائمة على أساس العلم والكفاء والشجاعة وقوة أتخاذ القرار وﻻتأخذها في الله لومة ﻻئم وهي الحامية للشريعة وأتباعها والمنقذة لﻷمة عند الملمات وفي طاعتها السﻻمة جاء بالقرآن قوله تعالى ( اني لكم رسول أمين فأتقوا الله وأطيعون ) ( وماأسئلكم عليه من أجر ان أجري اﻵ على رب العالمين فأتقوا الله وأطيعون ) .
أرجو أبراء ذمتي منكم وأودعكم بقلب ونفس ملؤها اﻷمل برحمة الله الواسعة ورضوانه وشفاعة النبي وآله عليه وعليهم السﻻم

الراجي رحمة ربه
عبد الجليل نعيم حسن
القطيفي

ديالى سد العظيم 8 ج 1 1435 المصادف اﻷحد 1/3/2015




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=60674
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 04 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 15