• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الى عرعور ردها ان استطعت .... الحلقة التاسعة .
                          • الكاتب : ابو فاطمة العذاري .

الى عرعور ردها ان استطعت .... الحلقة التاسعة

 حديث الثقلين باعتراف أكابر علماء إخواننا اهل السنة
حدد النبي ( ص ) النهج والطريق الذي إذا تمسك به الإنسان لا يضل أبدا من خلال حديث الثقلين ويكفي في هذه المقالة أن ننقل مصادر الحديث عند علماء السنة حتى نعرف الحقيقة الدامغة لعرعور وأتباعه  .
فقد روى الحاكم في ( المستدرك ) :
عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله (ص) : \" إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض \" .
المهم انه يُعَدُّ الحديث من أهم الأحاديث المتواترة المروية عن النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) و من أصحها وأقواها سنداً .
هذا و قد رَوى حديث الثقلين خمسة و ثلاثون صحابياً ، و أخرجه الحُفَّاظ و المحَدِّثون في صِحاحِهم و مسانيدهم  .
وهو من الأحاديث و المهمة التي دونته عشرات المصادر السُنّية من كتب الحديث و السُنَن و اللغة و التاريخ و التفسير بصورة مستفيضة .
و سبب تسميته هذا الحديث بالثقلين يعود إلى وجود كلمة \" الثقلين \"  فيه ، و المراد من الثقلين هنا هو :
1. القرآن الكريم .
2. العترة وهم أهل البيت ( عليهم السَّلام ) .
اما من هم أهل البيت ؟
فلنسمع هذه الرواية ....
عن عائشة قالت :
(( خرج النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) غداة وعليه مِرْط مرحّل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ، ثم جاء الحسين فدخل معه ، ثم جاءت فاطمة فأدخلها ، ثم جاء علي فأدخله ، ثم قال : ﴿  إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾  .))
و عن أم سلمة قالت :
(( في بيتي نزلت : ﴿ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ... ﴾  فأرسل رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) إلى علي و فاطمة و الحسن و الحسين فقال : \" هؤلاء أهل بيتي \"  .))
وقد قال الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) الحديث في مواطن عديدة منها :
- يوم عرفة في حجة الوداع .
- على المنبر في المدينة .
- بعد انصرافه من الطائف .
- في حجرته و هو في مرضه.
- يوم غدير خم .
ومنه نعرف أن القرآن الكريم لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه ، فالعترة أهل البيت ( عليهم السَّلام ) مثل القران من هذه الجهة فهم معصومون و إلاّ لصدق الافتراق بينهما و ذلك ما نفى النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) حصوله حيث قال :
\" لَن يفترقا حتى يَرِدا عليّ الحوض \" .
ان التمسك بالقرآن الكريم و العترة الطاهرة ( عليهم السَّلام ) هو المنجي من الضلال ولعدم الانحراف عن الدين الإلهي .
وبخلاف التمسك بالقران واهل البيت ( ع ) يكون الانسان ضال كما حدد ذلك النبي ( ص )
فانتبهوا يا أتباع ( عرعور ) !!!
*************************
والآن لنأخذ يا ( عرعور ) جولة في أمهات مصادر أهل السنة وأنكرها ان استطعت ؟؟؟؟

-    فضائل الصحابة- الامام أحمد بن حنبل ص 15 :
أخبرنا محمد بن المثنى قال ثنا يحيى بن حماد قال ثنا أبو عوانة عن سليمان قال ثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم قال لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال كأني قد دعيت فأجبت إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ثم قال إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ثم أخذ بيدي علي فقال من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فقلت لزيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما كان في الفوشنجي رجل إلا رآه بعينه وسمعه بإذنه.

- سنن الترمذي - الترمذي ج 5 ص 327 :
حدثنا نصر بن عبد الرحمن الكوفى أخبرنا زيد بن الحسن عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال : \" رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول : يا أيها الناس إنى تركت فيكم من [ ما ] إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتى \" . وفى الباب عن أبى ذر وأبى سعيد وزيد بن أرقم وحذيفة بن أسيد . هذا حديث غريب حسن من هذا الوجه . وزيد بن الحسن قد روى عنه سعيد بن سليمان وغير واحد من أهل العلم.
- شرح الحديث المباركفوري في تحفة الأحوذي (ج 01 ص 195) ومما قاله:
( إني تركت فيكم من إن أخذتم به ) أي اقتديتم به واتبعتموه وفي بعض النسخ تركت فيكم ما إن أخذتم به أي إن تمسكتم به علما وعملا).
-    المصنف - ابن أبي شيبة الكوفي ج 7 ص 418 :
حدثنا عمر بن سعد أبو داود الحفري عن شريك عن الركين عن القاسم بن حسان عن زيد بن ثابت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : \" إني تارك فيكم \" الخليفتين من بعدي : كتاب الله وعترتي ، أهل بيتي ، وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض \".
-    كتاب السنة- عمرو بن أبي عاصم ص 336 :
عن شريك ، عن الركين عن القاسم بن حسان ، عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني تارك فيكم الخليفتين من بعدي ، كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض .

-    السنن الكبرى - النسائي ج 5 ص 45 :
أخبرنا محمد بن المثنى قال ثنا يحيى بن حماد قال ثنا أبو عوانة عن سليمان قال ثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم قال لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال كأني قد دعيت فأجبت إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ثم قال إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ثم أخذ بيد علي فقال من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فقلت لزيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما كان في الدوحات رجل إلا رآه بعينه وسمع بأذنه
-    خصائص أمير المؤمنين (ع)- النسائي ص 93:
( أخبرنا ) احمد بن المثنى ، قال : حدثنا يحيى بن معاذ ، قال : اخبرنا أبو عوانة ، عن سليمان قال : حدثنا حبيب بن ابي ثابت ، عن ابي الطفيل ، عن زيد بن ارقم قال : لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال : كأني دعيت فأجبت واني تارك فيكم الثقلين احدهما اكبر من الآخر : كتاب الله وعترتي اهل بيتي ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما فانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض . ثم قال ان الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن . ثم انه اخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : من كنت وليه فهذا وليه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه . فقلت لزيد : سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : وانه ما كان في الدوحات احد إلا رآه بعينه وسمعه باذنيه.
-    المعجم الصغير - الطبراني ج 1 ص 135:
حدثنا الحسن بن مسلم بن الطيب الصنعاني حدثنا عبد الحميد بن صبيح حدثنا يونس بن أرقم عن هارون بن سعد عن عطية عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اني تارك فيكم الثقلين ما إن تمسكتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض لم يروه عن هارون بن سعد إلا يونس

-    تفسير ابن كثير - ابن كثير ج 4 ص 122 :
وقد ثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في خطبته بغدير خم \" إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي وإنهما لم يفترقا حتى يردا على الحوض \"

-    البداية والنهاية - ابن كثير ج 5 ص 228 :
في سبيل الله . وقال الامام أحمد حدثنا الفضل بن دكين ، ثنا ابن أبي غنية ( 2 ) ، عن الحكم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس عن بريدة قال : غزوت مع علي اليمن فرأيت منه جفوة ، فلما قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرت عليا فتنقصته فرأيت وجه رسول الله يتغير . فقال يا بريدة ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، قلت : بلى يا رسول الله ! قال : \" من كنت مولاه فعلي مولاه \" . وكذا رواه النسائي ، عن أبي داود الحراني ، عن أبي نعيم الفضل بن دكين ، عن عبد الملك بن أبي غنية بإسناده نحوه . وهذا إسناد جيد قوي رجاله كلهم ثقات .

-    البداية والنهاية - ابن كثير ج 5 ص 228 :
. وقد روى النسائي في سننه : عن محمد بن المثنى ، عن يحيى بن حماد ، عن أبي معاوية عن الاعمش عن حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي الطفيل ، عن زيد بن أرقم . قال : لما رجع رسول الله من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ( 3 ) ثم قال : \" كأني قد دعيت فأجبت ، إني قد تركت فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما ، فإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ، ثم قال : الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن ، ثم أخذ بيد علي فقال : من كنت مولاه فهذا وليه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه \" فقلت لزيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه وسمعه بأذنيه . تفرد به النسائي من هذا الوجه

-    الشفا بتعريف حقوق المصطفى - القاضي عياض ج 2 ص 47 :

أخبرنا الشيخ أبو محمد بن أحمد العدل من كتابه وكتبت من أصله حدثنا أبو الحسن المقرى الفرغانى حدثتني أم القاسم بنت الشيخ أبى بكر الخفاف قالت حدثنى أبى حديثا حاتم هو ابن عقيل حدثنا يحيى هو ابن إسماعيل حدثنا يحيى هو الحمانى حدثنا وكيع عن أبيه عن سعيد بن مسروق عن يزيد بن حيان عن زيد بن أرقم رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنشدكم الله أهل بيتى - ثلاثا - ) قلنا لزيد من أهل بيته ؟ قال آل على وآل جعفر وآل عقيل وآل العباس ، وقال صلى الله عليه وسلم ( إنى تارك فيكم ما إن أخذتم به لم تضلوا : كتاب الله وعترتي أهل بيتى ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما ) وقال صلى الله عليه وسلم معرفة آل محمد صلى الله عليه وسلم براءة من النار وحب آل محمد جواز على الصراط والولاية لآل محمد أمان من العذاب قال بعض العلماء معرفتهم هي معرفة مكانهم من النبي صلى الله عليه وسلم وإذا عرفهم بذلك عرف وجوب حقهم وحرمتهم بسببه *

-    الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 2   ص 194 :

أخبرنا هاشم بن القاسم الكناني أخبرنا محمد بن طلحة عن الاعمش عن عطية عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الارض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما

-    صحيح مسلم - مسلم النيسابوري ج 7 ص 122 :
( حدثنى ) زهير بن حرب وشجاع بن مخلد جميعا عن ابن علية قال زهير حدثنا اسماعيل بن ابراهيم حدثنى أبو حيان حدثنى يزيد ابن حيان قال انطلقت انا وحصين بن سبرة وعمر بن مسلم إلى زيد بن ارقم فلما جلسنا إليه قال له حصين لقد لقيت يا زيد خيرا كثيرا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسمعت حديثه وغزوت معه وصليت خلفه لقد لقيت يا زيد خيرا كثيرا حدثنا يا زيد ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا ابن اخى والله لقد كبرت سنى وقدم عهدي ونسيت بعض الذى كنت اعى من رسول الله صلى الله عليه وسلم فما حدثتكم فاقبلوا ومالا فلا تكلفونيه ثم قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين مكة والمدينة فحمد الله واثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال اما بعد الا ايها الناس فانما انا بشر يوشك ان يأتي رسول ربى فاجيب وانا تارك فيكم ثقلين اولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال واهل بيتى اذكركم الله في اهل بيتى اذكركم الله في اهل بيتى اذكركم الله في اهل بيتى فقال له حصين ومن اهل بيته يا زيد أليس نساؤه من اهل بيته قال نساؤه من اهل بيته ولكن اهل بيته من حرم الصدقة بعده قال ومن هم قال هم آل على وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس قال كل هؤلاء حرم الصدقة قال نعم
 
وكذلك من أهم مصادر الحديث التي ذكرها علماء السنة و أرجو مراجعة هذه المصادر تجده بألفاظ مختلفة :
:
- سنن الترمذي ج5 ص662 ، 663 .
- السنن الكبرى للنسائي ج5 ص130.
- الخصائص للنسائي ص96.
- مجمع الزوائد ج9 ص162.
- مسند أحمد ج32 ص64.
- فضائل الصحابة ج2 ص707 .  
- مسند أحمد ج17 ص 170 وروى في ص 211 ، ص 308 من نفس الجزء ، وفي ج18 ص 114 وفي مسند زيد بن ثابت ج35 ص456.
- فضائل الصحابة ج1 ص210 ، ورواه أيضا في ج2 ص 723 ، وص 747 ، وص 978 ، وص 988.
- السنة لابن أبي عاصم ج2 ص 1021 .
- المصدر السابق ج2 ص1027 .
- المعجم الكبير ج5 ص 154وص166وص169.
- مجمع الزوائد ج1 ص 170 .
- المطالب العالية ج4 ص 252 . 
- الجامع الصغير ص 157 .
- مسند أبي يعلى ج1 ص297 ، ص 303 ، ص376
- مشكل الآثار 2 ص 211 .
- مسند ابن جعد ص 397 .   

******************
تنويه وتنبيه هام جدا  :
هذه هي الحلقة التاسعة التي يقف أمامها ( عرعور ) وأتباعه صامتين متخاذلين وأنا – وكلي ثقة بنفسي – أتحداه ان يرد هو وكافة مخالفي مذهب ال البيت ( ع ) على أي فكرة اطرحها وإني لأعلم أنهم لا يقدرون على الرد لان كل ما طرحته مأخوذ من مصادرهم وبالتالي سيكون ردهم علي في الحقيقة ردا على مصادرهم نفسها .

والبقية تأتي  .....

 


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2011/11/24 .

استاذنا ابو فاطمه
ماكو داعي تنزل مقامك المحترم لواحد مثل هذه النكره .. يكفيه فخرا ماضيه المليء باللواط .. للعلم لقد طرد من الجيش السوري وحزب البعث السوري بسبب اللواط



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=611
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 09 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 17