• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : 70 شيخ عشيرة يطالبون فمن هم الرافضون للحشد الشعبي .
                          • الكاتب : سهيل نجم .

70 شيخ عشيرة يطالبون فمن هم الرافضون للحشد الشعبي

تأرجحت كثيرا الاقوال حول محافظة الانبار وما يدور فيها من مشاكل امنية في سيطرة داعش على مناطق منها ، وتباينت كثيرا الشكوك بين من هو رافض لهذا التنظيم ومن هو مرحب بهم وفي وقفة بسيطة جدا سنجد ان المرحبين بداعش والحاضنين لهم بايواء الغرباء منهم هم ثلة من المنتفعين وتجار الدماء والحروب بل هم النطفة القذرة من بقايا البعث الذين يسكنون الفنادق في عمان واربيل ويؤججون على الطائفية البغيظة وذلك بسبب موّال يعيش في رؤوسهم العفنة ، فما عاد السكوت مستحسنا على هؤلاء ومن يدعمهم من دول العربان في الخليج وانما يجب فضحهم وفضح ما يخططون له وهم ينقلون الينا جحوش البشر من دول القوقاز والشيشانيين والمغرب العربي وافريقيا ومن حثالات المجتمعات الخليجية من اجل ان يقتلوا كل ما يختلف معهم على العقيدة والفكر .

الحكومة العراقية تحاول ان تفعل كل ما يطلبه منها ابناء الانبار الغيارى الذين يقاتلون على ارض المعركة وهو ما قاله قبل يومين محافظ الانبار صهيب الراوي من سرعة استجابة رئيس الوزراء السيد العبادي وتفهمه لكل مطالبهم ولكن هناك من يريد ان يعبث وليس له الرغبة بالتلاحم الوطني بين ابناء العراق ونحن نشاهد ان سبعين شيخا من شيوخ عشائر الانبار توقع على طلب استقدام ابناء الحشد الشعبي عبر مناشدة لهم ولعشائر الجنوب والفرات الاوسط بمساندتهم في تحرير الانبار من براثن الاغراب القذرين وبعض الخونة من شيوخ الفنادق امثال علي السليمان وعبد الرزاق الشمري وشيخ حمدين ومن لف لفهم وفي الحقيقة هم ليسوا بشيوخ عشائر وانما هم ضباط مخابرات وامن ورفاق في زمن نظام البعث البائد ويريدون ان يتحقق حلمهم على ارض الانبار بتشكيل كيان لهم معزول تحكمه ثلة من الرعاع والهمج القادمين من تورا بورا وبوجه كل ذلك يضع الشيخ غازي الكعود النقاط على الحروف وهو يعلن في مؤتمر صحفي ان 70 من شيوخ عشائر الانبار قدموا طلبا رسميا الى رئيس الوزراء بمشاركة الحشد الشعبي معهم لتحرير المحافظة " وقال أن 70 شيخ عشيرة سلموا رئيس الوزراء طلبا رسميا يتضمن المطالبة بدخول قوات الحشد الشعبي إلى محافظة الأنبار وبدء عمليات التحرير إسوة بمحافظة صلاح الدين." وهو ما أكده شيخ الجغايفة من خلال المؤتمر الصحفي ليلجم كل الافواه النتنة التي ترفع صوتها طائفيا بوجه ابناء الحشد ويدعون رفض اهالي الانبار لهم وهي كذبة كبيرة يحاولها هؤلاء الخونة من عبدة المخابرات الخليجية .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=61139
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 04 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 20