• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : المرجعية الدينية وقضية سبايكر ....(3) .
                          • الكاتب : عباس عبد السادة .

المرجعية الدينية وقضية سبايكر ....(3)

بعد دعوة المرجعية الدينية العليا لتشكيل لجنة تحقيقية لكشف الحقائق في جريمة سبايكر، ومحاسبة المقصرين، أردفت المرجعية ذلك بقولها:
(( مع التأكيد على أن تطوّق هذه الأزمة ولا تتعدّى المقصّرين ومرتكبي هذه الجريمة بعد تشخيصهم لينالوا جزاءهم العادل، مؤكّدين في نفس الوقت على الإسراع في التحقيق وعدم تأخّر واقع ما حصل، داعين الأسر الكريمة لذوي الشهداء لمزيد من الصبر والحكمة مع شدّة وقساوة ما هم فيه، أعانهم الله تعالى على ذلك ورحم الشهداء الأبرار))
ثلاثة مقاطع في هذه الفقرة اكتفى المدلسون منها بكلمتين من المقطع الأول:
1. ((مع التأكيد على أن تطوّق هذه الأزمة ولا تتعدّى المقصّرين ومرتكبي هذه الجريمة بعد تشخيصهم لينالوا جزاءهم العادل)) أفيعني هذا أن التطويق -الذي دعت إليه المرجعية- وأد القضية وإضاعة الحق، أم أنه دعوة إنسانية حكيمة، فالتطويق يبين معناه الكلام الذي بعده وهو ((ولا تتعدّى المقصّرين ومرتكبي هذه الجريمة بعد تشخيصهم لينالوا جزاءهم العادل))، وما أشبه قول المرجعية هذا بقول أمير المؤمنين (عليه السلام): ((يا بني عبد المطلب لا ألفينكم تخوضون دماء المسلمين خوضًا تقولون قُتِلَ أميرُ المؤمنين، لا يُقتلنَّ فيَّ إلا قاتلي)) فتطويق الأزمة وحصرها بالمتسبب حتى لا يبتلى فيها البريء فتشيع الفوضى هذا منهج علي (عليه السلام) الذي تمثله المرجعية العليا في النجف الأشرف.

2. ((مؤكّدين في نفس الوقت على الإسراع في التحقيق وعدم تأخّر واقع ما حصل)) هنا تؤكد المرجعية على الإسراع في كشف الحقيقة، وهي لا تتحمل مسؤولية التأخير والتقصير بسبب البرلمان المتلكيء.

3. ((داعين الأسر الكريمة لذوي الشهداء لمزيد من الصبر والحكمة مع شدّة وقساوة ما هم فيه، أعانهم الله تعالى على ذلك ورحم الشهداء الأبرار)) وهنا المواساة الأبوية والدعوة للصبر بحسب المنهج القرآني.

وفي الختام يا أيها المدلسون ليس هذا منهج علي (عليه السلام)...
ما هكذا يا سعد تورد الإبل




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=62444
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 05 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 7