• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : صبرآ علينا...أنه العراق .
                          • الكاتب : محمد الدراجي .

صبرآ علينا...أنه العراق

السلام عليكم..
 
مايَمُر به البلد من أزَمات خارجية وداخلية ..وأِرهاب مَدعوم من أطراف خارجية دولية معروفة للقاصي والداني جعلت الكثير من الحقائق تَظهر الينا في العَلن لنَعرِف من هو عَدونا..ومن هو الصديق وقت الضيق وفق اية تسمية شاء من شاء تسميتها...
والمصُيبة الأكبر..والأَلعّن.. أِن البَعض..أقولها مع الأسف  من أبناء جِلدتنا من (( شيُوخ الرَدح ))  الذين يَتخفون بِرداء بالدين الأسلامي الحنيف والدين مِنهم بَراء..هُم من حاملي سَكاكين الغَدر والخِيانه..ووَصل بهم الحال الى نَحِر الأبرياء من ابناء جلدتهم..بل أشرف ابطالنا....نقول أن الله لكم بالمرصاد..
دَعونا ...أن لانتكلم عن مآسي البَعض من (( عَهرة الشيوخ ..مارقي الدم...ودم كل عراقي شريف..في رقابهم))...وأن غدآ لناظره قريب..وأقول ليس ببعيد...فسواعد ألغيارى ستطولهم وأِن كانوا في جَوف الحوت.
قَبل ايام...أذهَـلني ..مَوقِف.حَدث أثناء أفِتتاح ..مُباراة منتخبنا الوطني مع فريق زاخو..التي اقيمت على ملعب زاخو الذي شُيدّ..بأموال عراقية..وأقول بأموال العراقيين ..وليس ..( من محفظة ....أو جلباب ..البرزاني..اوعشيرته أو من لف لَفِه..)..أي من خَيرات (( اولاد الخايِبة ))..ومن عَرق جَبينهم..أُقتُطِعت اموال بِناء هذا الملعب..مِن رُمق أولادنا ..وعوائلنا..ليُضيف خيرآ..الى خيراتِهم ..(أولاد..الأفواه النتنه )).
ما صَدمني أخوتي...الهُتاف المُخزي لنَفر ضال (( أخزاهم الله )) من شعبنا الكردي بِحقِ مُنتخب الأبطال..منتخب العراق الذي هو (( أغاتَهم...وتاج على رؤوسهم))..أرتضوُا..او لُم يَرتضوا...هذا النَفر الضال لم يتجرأ أن ينطق بِحرف سوء تِجاه اسيادهم الآ بتأييد من بَعض (( عَهرة السياسة في أقليمَهم المشؤوم )) فلا غريب على أفعال البَعض من ساستِهم الدنيئة ..  ..فالخِسه...والخِيانه..والعَماله صِفاتهم ...وتاريخهم  المُسخ في الأستجداء والتحالف مع من تكون مصالحَهم معه ....هنا وهناك..وحقائق لايخفيها غربال مهما صرح هذا أو ذاك...
 
 
أقولــــَها..بألم....
 
الا ..لَعنة الله على هذا الزمَن...الذي جَعل من  (( من الفأر أسدآ.....وجعل..من الذبابة...صقرآ ))..هل نُذكركم بمواقفِكم أن نَفعت الذكرى...؟ بالأمس كُنتم تتباكون..وتطأطؤن الرؤس لأسيادكم...واليوم أصبَحتم أسودآ..علينا...الا..لَعنُة الله على هذا الزَمن ..ماهو تاريخكُم..وماهي حَضاراتكَم...أين خيراتكم... ماأنتم الآ فُتات..جُمعت أشلائها..من هنا وهناك...لتكون..أقليمآ..برؤوسنا.... الا...لعنة الله على هذا الزمن..
لاعَتَب ..عليكم..أن كانت أفواه من نَطق بسوء بِحق العراق العملاق..فهي نَتنَه من أصلِها...فمذا نتوقع أن فُتحِت على مِصراعيها..لتُخرج لنا روائح هُتافاتِكم العَفنة...لأن جَوفها عَفِن....أنما ألمُنا وعتبنا...على من سَمح لَكُم..ومن أوصَلنا الى هذا الحال...وعلى من جَعلكم تقفون أمام أهل الخير والغيرة والشرف ..
نَعتِب على من..ومن....؟ على ساسَة خَذلونا لأجل مصالحهم...؟ أم من وَلّيناهُم أمرِنا باعونا بأبخس الأثمان....نَعتُب على من..ومن...؟ أم على شيوخ مَطايا مُدمني كؤوس الخمر قابعين في فنادقكم....الذين لم يَستروا حتى عَوارتهم... فكيف بهم سِتر أعراضِهم..نَعتب على من ..ومن...؟
فوالله...سيأتي يوم..لاتلومون..به ألا انفسكم..وأن رحلت..اجيالنا ستحاسبكم..أحفادنا ..نحن شعب..مؤمن أن الله وأنبيائه..وكرامات آل البيت معنا...نحن شعب..لم تلده..وَلادّه...شَعب..لاينام على ضَيم مهما مرت عليه الأيام...نحن شعب..سوف نُحاسبكم على سَرقتموه من سحت حرام في بطونكم الجوفاء..
سوف تَصِلكم ...جَحافل الشُرفاء ..قواتنا البطلة..وحَشدنا المجاهد...وكل غيور يقاتل معهم..
 
أقولها...لكم...وتذكروا كلامي..
 
((  إذا أنت أكرمت الكريمَ ملكته ........وإن أنت أكرمت اللئــــيمَ تمّردا))
 
 
فصبركم علينا...أنها مسألة وقت لا أكثر



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=62851
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 06 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 16