• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الاخوان وداعش من رحم هيلاري .
                          • الكاتب : جواد البغدادي .

الاخوان وداعش من رحم هيلاري

   لم يكن غريبا ما تناقلته  وسائل الاعلام, عن كتاب وزيرة الخارجية الامريكية, السابقة هيلاري كلينتون ,الذي تحدث عن صناعة (داعش), من قبل العم سام والولايات الامريكية, فقد لا يستغرب المواطن العربي, عند مشاهدة وسماع اعترافها, بان صناعة داعش هي (امريكا) والسبب في ذلك, صراع القطبين الرأسمالي والاشتراكي, دفع الرسمالية الى صناعة( داعش ) ودعم الاخوان في مصر , أملا من حد نفوذ روسيا في سوريا , وان كل ما يجري بالمنطقة من صراعات , بين الشرقية بزعامة روسيا والغربية بزعامة امريكا, والاحداث الاخيرة خير شاهد على هذا الصراع وتبعية, الدول الاوربية للسيد الامريكي ضد الروسي. رياحا مسمومة عصفت بالعالم العربي, وكان الهدف منها للقاصي والداني هو تفتيت, المنطقة العربية وما يروق للبيت الابيض والعم سام ,واعوانهم من حكام العرب ومن سار على شاكلتهم, لتنفيذ المخطط (الصهيو امريكي) .

 

 اعترفت هيلاري كلينتون , احد مهندسيه الربيع العربي المشؤم, بمذكراتها بجزء من المخطط الخاص بالمنطقة العربية, وما يحمل ربيع بلادها من سموم للشرق الاوسط والعرب بصورة خاصة, وكتبت هيلاري تقول: - ( لقد دخلنا الحرب ضد العراق وسوريا وليبيا, وكان كل شيء على ما يرأم, وجيد جدا وفائجة قامت الثورة في 30 من يوليو في مصر ضد الاخوان, فتغير كل شيء في غضون 72 ساعة, فقد كنا على اتفاق مع الاخوان في مصر, على اعلان الدولة الاسلامية في سناء, واعطاء جزء منها الى حماس, وجزاء الاخر الى اسرائيل , وضم حليب وشلاتين للسودان, وفتح الحدود المصرية مع ليبيا ,في منطقة السلوم وكنا على موعد مع اصدقائنا الاوربيون , في ( 5) من تموز من عام (2013) , كي نعترف بالدولة الاسلامية , حيث زرت(112)  دولة في العالم , وشرح الدور الامريكي والاتفاق مع بعض الاصدقاء, على الاعتراف بالدولة الاسلامية فور اعلانها, وفجاءة تحطم كل شيء امام عيوننا) احلام كلنتون وادارتها وصهاينة الاروقة السياسية في العالم, والمنطقة قد تبددت بوعي الشعوب , واصرارها على الحياة والصمود ضد المخططات , الامريكية ومن معهم ورفضها للجماعات التكفيرية. الوباء ا لدخيل على مجتمعاتنا ,( الوهابية ,الاخوان ,جبهة الذل, القاعدة, وداعش) فهي كلها صنيعة العم سام وامريكا , فقد اكدت هيلاري في مذكراتها , بان المخطط المرسوم  وفق  الرؤيا الامريكية ,والاصدقاء من العرب والاوربيين  سوف تكون البداية  , من الكويت ثم السعودية ثم الامارات والبحرين وعمان ثم يعاد تقسيم المنطقة العربية ودول المغرب العربي , وتصبح لنا السيطرة بالكامل على منابع النفط  والمنافذ البحرية , ربيعا دبر له وخطط في اقضية البيت الابيض, لم يخفى على من يحظ التاريخ جيدا ويقرا السياسة, وبعد اخفاق الابناء من تنفيذ ما اوكل اليهم من مهام فقد قررت  الام الزانية  التخلص من ابناء الزنا  الخمس ومنها داعش بعدما اخفق في تنفيذ ما اوكل اليه في سوريا ولبنان والعراق.  




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=63994
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 07 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 12