• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : المخلوق المقدس .
                          • الكاتب : حيدر الحد راوي .

المخلوق المقدس


الانسان هو المخلوق الاكثر قدسية , تتجسد فيه هوية الله , انسانيته فطرية , نقية , غير مدنسة , طاهرة , لكنها .. لوّثت برغبات شريرة وشهوانية , واطماع لا تشبع .
الله خلق كل شيء , صغيرا وكبيرا , بعيدا او قريبا , يرى او مما لا يرى , لكن لماذا اعطى للإنسان هذه الاهمية ؟ ! , في الحقيقة , الانسان يمتلك ما لا يمتلكه اي كائن اخر , ولديه من القدرات والمؤهلات ما ليس موجودا في مخلوق غيره , يكفيه أنه المخلوق الوحيد القادر على الوصول الى الكمال , ومن ثم تحقيق العدل , المساواة , الاستقامة , الاخلاق , فقط عندما يدرك الحقيقة , حقيقة الوجود ! .
ما الغاية .. الهدف من حياة الانسان ؟ , هكذا يفكر ويتساءل الكثيرون , ويغفل اخرون , تحت وطء الكفاح من الفجر حتى الغسق , او تحقيق الاطماع والبحث عن الملذات حرفت طريقة تفكيرهم عن الاصل .. وسبب الوجود .   
لما اعيش .. ولمصلحة من ؟ , عندما يدرك ذلك يكون قد وضع قدمه في اول الطريق , الطريق الصحيح الموصل الى الغاية .
لماذا يتجلى الله ؟ , يتجلى الله ليهدي من عرف الطريق , وقرر السير فيه , فيلهمه الرشد , ويرفع عنه الحجب , ويفيض عليه الكشوفات , ليدرك بكل ذاك الباطل واهله , فيجتنب ويبتعد , ويعلم الحقيقة .. واهلها , فيلتحق بمن سبقه , داعيا من خلفه , مسايرا من يسير معه .
الطريق لا زال بعيدا , والسفر ذو تعب ونصب , وعلى حافتي الطريق اخطار كامنة , واهوال مقيتة , ومغريات مبهجة , مبطنة بالشرور , كالأفاعي , ناعمة الملمس , مخفية السم , هنا لابد من وسيلة , مركب محصن , لا تؤثر فيه المؤثرات , ولا تخالطه الشوائب .  
الوسيلة لا يمكن ركوب مركبها ما لم ينسجم معها , قولا وفعلا , متجردا من الانانية وسوء الخلق , متحليا بالفضيلة والخلق النبيل , يجب ان يترك كل ما بناه في الهواء , ويتمسك بما وتد في الارض , او يزهد فيه من اجل هدف اسمى .
العالم واحد , والهدف واحد , والانسان واحد "في الجنس" , والعقل واحد , والطريق واحد , والحقيقة واحدة , للوصول اليها لابد من ركوب موجة الاستقامة .

 


كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2015/09/22 .

الاحترام والتقدير أ/ محسن عبدالمعطي
حياك الله وبياك وانت تطل على موضوعي المتواضع وتضع فيه بصمة عطرة

• (2) - كتب : محسن عبد المعطي من مصر ، في 2015/09/21 .

إبداع متفرد
تحياتي للأديب الرائع حيدر الحدراوي





  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=67587
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 09 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 27