• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : نشاطات .
                    • الموضوع : في اختتام اعمال المؤتمر الاسلامي التاسع لوزراء الثقافة .. الدعوة إلى تغليب المصلحة العليا للأمة الإسلامية وتقوية عناصر الوحدة الثقافية بين شعوبها .
                          • الكاتب : دائرة العلاقات الثقافية العامة .

في اختتام اعمال المؤتمر الاسلامي التاسع لوزراء الثقافة .. الدعوة إلى تغليب المصلحة العليا للأمة الإسلامية وتقوية عناصر الوحدة الثقافية بين شعوبها


اختتمت اليوم الاربعاء أعمال المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الثقافة بدول العالم الإسلامي الذي اقامته المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو ) بالتعاون ومع وزارة التراث والثقافة في سلطنة عمان وبالتنسيق مع الامانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامي تحت شعار " نحو ثقافة وسطية تنموية للنهوض بالمجتمعات الاسلامية " بمشاركة وزراء الثقافة في الدول الاعضاء ومن بينهم رئيس وفد العراق السيد وزير الثقافة والسياحة والاثارالاستاذ  فرياد رواندزي والوفد المرافق معه وعدد من الخبراء وممثلي المنظمات العربية والاسلامية والدولية المهتمة بالشأن الثقافي واقيم في منتجع بر الجصة في العاصمة مسقط وتواصل ثلاثة ايام .
وألقى الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري  المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو-، كلمة في الجلسة الختامية التي ترأسها رئيس المؤتمر هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة العماني ، أعلن فيها عن نجاح المؤتمر وخروجه بحصيلة من النتائج التي تتمثـل في قرارات بالغة الأهمية ستكون دعمـًا قويـًا للجهود التي تقوم بها الإيسيسكو، وتعزيزًا فاعلا ً للعمل الإسلامي الثقافي المشترك الذي يخدم المجتمعات الإسلامية التي هي اليوم في أشدّ الحاجة إلى تقوية التضامن الإسلامي حتى يكون سياجـًا مانعـًا لا يخترقه خصوم السلام وأعداء الحق ودعاة الفتنة والصراع والساعون في شق الصفوف وتمزيق وحدة العالم الإسلامي.
وبيّـن المدير العام للإيسيسكو أن نجاح المؤتمر لا ينحصر في القرارات المهمة التي يعتمدها وتصدر عنه فحسب، بل يكمن هذا النجاح في تفعيل هذه القرارات في السياسات الوطنية للدول الأعضاء، حتى تكون جزءًا لا يتجزأ منها، مشيرًا إلى إعلان مسقط الذي أقـره المؤتمر، دعا إلى تغليب المصلحة العليا للأمة الإسلامية، وتقوية عناصر الوحدة الثقافية الإسلامية بين شعوبها، وإلى العمل على حل الخلافات الناشبة في بعض دولها ، بشكل سلمي يحفظ سلامة كياناتها وكرامة أبنائها، ويساهم في تقوية الوشائج بينها وفي حفظ الأمن والسلم الدوليين، ويحقق التنمية الشاملة المستدامة في بلدانها.
وأوضح أن مضمون هذا الإعلان هو الهدف الاستراتيجي الذي يتوجّب أن تجتمع حوله كلمة المسلمين عامة، وهم يعيشون ظروفـًا حرجة تـُنتهك فيها سيادة بعض البلدان الإسلامية، وتـُهضم حقوقُ شعوبها، وتشن فيها حربُ الأفكار على الهوية الحضارية والثقافة الإسلامية، ويـَتـَفـَاقـَمُ فيها العدوان الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني الذي ينتهك حرمة المسجد الأقصى، ويواصل حفرياته تحت حرمه القدسي ويقتل الأطفال، ويعمل من أجل تهويد القدس الشريف وإجلاء مواطنيها الفلسطينيين عنها.
وذكر أن إعلان مسقط الذي جاء في الوقت المناسب، هو نداء من هذا المؤتمر موجَّه إلى دول العالم الإسلامي كافة، كما هو كلمة حق موجّهة إلى المجتمع الدولي، تؤكد أن المسلمين دعاة سلام، ينبذون العنف، ويرفضون التطرف، ويدينون الإرهاب بكل أشكاله، وأنهم في الوقت نفسه، حماة لبلدانهم أن تـُنتهك سيادتـُها وتـُهان كرامتـُها وتـُقهر شعوبها وتـذل، حيث شدّد على ضرورة العمل على حماية أمن الدول الأعضاء ثـقافيـًا ودينيـًا، وعدم التدخل في شؤونها بأي شكل من الأشكال، واحترام التنوع المذهبي فيها، موضحًا أن هذه الفقرة من إعلان مسقط وافية بالقصد بليغة في التعبير عن المهمة المستعجلة التي ينبغي النهوض بها لمواجه التحديات الصعبة التي تحاصر المسلمين من جميع الجهات.
من جانبه أشاد السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة رئيس المؤتمر التاسع في كلمة له في ختام اعمال المؤتمر بالجهود المبذولة من قبل وزراء الثقافة المشاركين في المؤتمر الاسلامي التاسع لوزراء الثقافة في مسقط التي تمثلت في الاطروحات والمناقشات الفاعلة والبناءة بهدف ترسيخ ثقافة وسطية للنهوض بالمجتمعات الاسلامية وما تصل بها من موضوعات سوف يكون لها الأثر الطيب في دعم استراتيجيات وخطط وبرامج تنموية تنهض بإعلاء شأن الثقافة الإسلامية.
وأكد وزير التراث والثقافة العماني على أن إعلان مسقط يأتي مع ما حمله من مضامين رصينة خدمة لمجتمعاتنا الإسلامية داعيا باسم وزراء الثقافة بالعالم الإسلامي المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة /الايسيسكو/ بمتابعة تنفيذ مضامين إعلان مسقط بالتنسيق مع الدول الأعضاء ، وموجها بالشكر والتقدير لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر لما اتسمت به المناقشات المثمرة من قرارات وتوصيات .
العلاقات والاعلام
دائرة العلاقات الثقافية العامة
4/ تشرين الثاني 2015
 
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=69690
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 11 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 23