• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : لحظة صمت قصه قصيره .
                          • الكاتب : علي البدر .

لحظة صمت قصه قصيره

- تفضل استاذ ها هي أمامك!
- مرحبا.
- أهلا وسهلا.. ردت علي باستحياء وأخفضت بصرها نحو الأرض فهمت بالكلام لكن امها قاطعتني.
- استاذ. معظم الاساتذه ينتقدونها لانها قليلة الكلام وتميل الى الصمت. استاذ دمرتني وتصر على تكملة دراستها. فكيف تحصل على درجة الماجستير بوضعها هذا؟
- نظرت لعينيها فرمقتني بنظره وجدت العمق الممزوج بالالم فيها. ناديتها باسمها فرفعت رأسها بهدوء وثقه وركزت في عيني في حيره وبدت عيناها بالاحمرار وسقطت دمعتان. حاولت الام الاستطراد بالكلام لكني قاطعتها.
- ما أجمل الكلام عندما يعبر الصمت عنه ولكن من يفهم هذه المعادلة الصعبه؟ 
- تتكلم وكيف وهي صامته الان أمامك؟ ردت الام.
- العمق الذي في داخلها قد يجعلها صامته لأن الكثير من الكلام ثرثرة جوفاء لا يستحق الرد. ابتسمت البنت وقالت:
- كيف فهمتني بلحظات وامي لم تفهمني لسنين؟ 
- الصمت كلام يدخل القلب بلا استئذان ولكن بحاجه لمن يفهمه..  وشرعت بعدها باكمال محاضرتي لتهيئتها لامتحان الكفاءه، بينما رمقتني الام بنظرات غريبه..



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=70368
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 11 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 24