• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الزوبعي وعادل نوري ووائل عبد اللطيف..حجم الفساد يشيب له الولدان!! .
                          • الكاتب : حامد شهاب .

الزوبعي وعادل نوري ووائل عبد اللطيف..حجم الفساد يشيب له الولدان!!

بقيت لجنة النزاهة البرلمانية الحالية تحت ظل رئيسها النائب طلال الزوبعي والناطق بإسمها النائب عادل نوري واعضاء مؤثرين آخرين السيف المسلط على رقاب حيتان الفساد ، حتى ان ما تم كشفه لحد الان من فساد بمليارات الدولارات يشيب له الولدان، من حجم ما تركته من خراب ودمار وتحويل البلد الى أكبر بلدان المنطقة إفلاسا وخزائن خاوية !!
كانت الدالة الكبرى لكشف حيتان الفساد وللاخطبوط المنتشر كالسرطان في الجسد العراقي للنائب طلال الزوبعي رئيس لجنة النزاهة، ساعده بعده في هذه المهمة الناطق بإسمه النائب عادل نوري الذي يمكن ان يطلق عليه الأمين على خزائن العراق وعلى ثرواته،ووضعت القضاء العراقي امام مهمته في ان يحاكم الرؤوس التي انخرطت في خراب الفساد الكبير لكي يتم الاقتصاص منها واسترداد بعض ما يمكن إسترداده الى خزينة الدولة الخاوية!!
ومما سهل لهم هذه المهمة الكبيرة والمقدسة في كشف كل تلك الشبكات الموغلة في الفساد وخراب الديار فقد كانت قناة البغدادية والزميل أنور الحمداني السباقة في أن تضع الرأي العام العراقي والقضاء وكل أخيار العراق أمام غول هذا الفساد وحجم دماره، وكانت لها وقفاتها المشهودة التي لولاها لبقيت أساطين الفساد تركن في أغوار الجسد العراقي تعيث فيه خرابا ودمارا، ولبقي هذا السرطان الخبيث يجثم على صدور العراقيين لسنين طوال، الا ان إرادة الله وهمم الخيرين وضعتنا في أهوال تلك الصورة المرعبة التي تكاد تنوء من حملها الجبال !!
وكان هناك دور لافت للنظر ويشار له بالبنان ماكشف عنه القاضي وائل لطيف خلال لقاءاته مع قناة البغدادية ، إذ برع الرجل في كشف خفايا ذلك السرطان الرهيب الذي فتك بنا وأحال العراق الى جسد متهالك لايقوى على النهوض على قدميه وكشف بالدليل القاطع حجم الاموال الكبيرة التي تم سرقتها سواء في البنك المركزي العراقي او من خلال عقارات الدولة او مجالات تحت أبواب الاستثمارومجالات أخرى ،واذا بها تدخل دوائر نهب ثروات العراق من أوسع أبوابها!!
لكن المهمة الكبيرة التي ينتظرها العراقيون هي كيفية استرجاع بعض تلك الاموال والثروات الضخمة بأسرع الطرق، واحالة مرتكبي تلك السرقات الكبرى وهم ساسة ورجال سلطة واحزاب وتحت عناوين مختلفة في الدولة الى القضاء العادل، لا لكي ( يطمطم ) على ما ارتكبوه من جرائم يندى لها الجبين هذه المرة، ولكن ليسترد كل تلك الاموال التي بمقدورها ان تكفي العراق لعشرات السنين بدون ان يحتاج الى تصدير نفطه ، وبامكانها ايضا بناء قاعدة عمران تنتقل بهذا البلد الى مصاف الدول المتقدمة في البناء والعمران ومعالم النهضة!!
وكان الدور الفاعل ايضا للمتظاهرين وللناشطين من ابناء الشعب الغيارى الذين تحملوا الكثير حتى اوصلوا صوتهم الى من به صمم ، وكانوا الصوت الهادر الفاعل والمؤثر الذي أرعب حيتان الفساد والساسة الناكرين الجميل لشعبهم، ووضعهم في دائرة المساءلة ، جميعا، لينال كل منهم جزاءه العادل بإذن الله!!
تحية لشرفاء البلد الذين ثأروا من أجل إحقاق الحق واسترداد الثروات الكبيرة  المسروقة ، ووصمة عار لكل من تلطخت يداه بأبناء الشعب العراقي ومن سرقوا ثرواته وهم أنفسهم من أشاعوا الفاحشة والرذيلة .. وعزا وكبرياء لتلك الحضارة الرائدة التي كان يزخر بها بلد الرافدين ، وسيبقى هذا البلد المعطاء بعون الله وهمة أخيار العراق يعلم الدنيا كيف تكون القيم وكيف تبنى الحضارات ، وترتفع شواهق البناء لتعانق كبرياء المجد العراقي.. وهم ، أي العراقيون الابطال أعلامها الشامخة وفرسانها الصيد الغر الميامين ، وهم أبطال نهضتها ، وحافظي شرفها ، ومن يعيدون لها هيبتها ووقارها ، بعون الله  !!


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/21 .

السيد .حامد شهاب
السلام عليكم .
ولاننسى دور المرجعية الرشيدة .في محاربة الفساد والفاسدين .من خلال منبر الجمعه الذي هز من الاعماق ٱوصال الفاسدين وٱرتعبت فرائضهم خوفا .وقلقا على مصيرهم ٱلآسود ..وبدئوا يعيدون النظر في خططهم .وكان من ثمار هذا الموقف للمرجعية كف ٱيدي الفاسدين عن السرقات ..وبدء مرحلة كشف الاوراق .وٱزاحة اللثام عن وجوه الفساد ..لاننكر دور لجان النزاهة في التصدي لملفات الفساد .لكن يبقى دورها دون المستوى المطلوب وغلبة الروح الحزبية على ممارسات تلك اللجان .وٱن الضربات الموجهه الى الفساد لازالت غير مؤثرة .وتخضع لمنطق الاستفزاز السياسي .شخصية السيد وائل عبداللطيف .ذات خلفية تقسيمية تهدف وبٱسم حماية ثروة ٱهل البصرة التي لم يرون منها شيء .يدعو الى تشكيل ٱقليم البصرة .وهو في وقته الحالي تكريس للفساد .وتقسيم البلاد والثروة على مصالح الاحزاب .وهو بذلك يلعب بمصير البلاد وفي هذا الوقت وفق ٱحلام المغامرين .ٱما البغدادية وٱنور الحمداني فهم عراب التٱمر والفساد .وٱن حاولوا تسويق ٱنفسهم من خلال كشف حالات الفساد فهو لغاية .في قلب يعقوب .قطعا ليس لمصلحة البلاد .فالبغدادية ٱبعد من ٱن تكون قناة وطنية .وليس تجني عليها .بل ٱن كثير من الادله والبراهين تظهر تٱمرها على العراق .وشعبه .كمعاوية بن ابي سفيان ..عندما سئل ٱحد صحابة ٱمير المؤمنين .ع. في مجلسه وٱراد ٱن يلعب بعواطف الناس .فقال له صف لي علي .ع. فلما وصفه بما يليق به .بكى معاوية وقال هكذا هو ٱبو الحسن .ومثل هذه الحيل لن تنطلي علينا مرة ٱخرة .
وٱن داعبت عواطفنا وبكى القوم علينا بكاء التماسيح ،. لن يصبحوا ٱصدقاؤ لنا ٱبدا .فالعدو عدو .كما في المثل الشعبي .لا اللبن يروب .ولا الكحبة توب ..تحية لكل مخلص يحمل هموم ٱمته .على ظهره غير مبال بكل شيء .يريد وجه الله سبحانه وتعالى ومصلحة شعبه .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=70421
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 11 / 20
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 13