• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : شهادة الشيخ النمر ماذا تعني .
                          • الكاتب : مهدي المولى .

شهادة الشيخ النمر ماذا تعني

 شهادة  الانسان الحر نهاية مرحلة وبداية مرحلة ارقى واسمى من سابقتها  فهذا الانسان اي الشيخ النمر تحرك متحديا الموت وانصار الموت فكتب لنفسه الخلود  ولبني البشر الآخرين الحياة الكريمة  وهذه حقيقة معروفة وواضحة للعين وملموسة باليد لا يجهلها او يتجاهلها الا العبيد اعداء الحياة والانسان

ان الشعوب اذا علمت كريمة          تحيا بما تفدي وفي ما تفتدى

لو قارنا بين ذبح الامام الحسين على يد ال سفيان وبين ذبح الشيخ النمر على يد ال سعود 

لاتضح لنا ان الشيخ النمر على نهج وطريق الحسين وان ال سعود على نهج وطريق ال سفيان

 ان الحسين تحدى اعداء الحياة والانسان ال سفيان من اجل حياة حرة كريمة وانسان حر كريم

وان الشيخ النمر تحدى اعداء الحياة والانسان ال سعود من اجل حياة حرة كريمة وانسان حر كريم

الشيخ النمر امتداد للحسين وال سعود امتداد لال سفيان

 الامام الحسين يرى في الجهاد هو كلمة حق عند سلطان جائر ظالم بدون اي خوف او تردد لا يقتل الاخرين وينهب اموالهم ويسبي نسائهم كما فعل ال سفيان وهذا هو النهج الذي سار عليه الشيخ النمر عندما وقف امام اقذار ال سعود متحديا ظلمهم وظلامهم وقال كلمة الحق متحديا كل الاغراءات التي قدمت له وكل وسائل التخويف فكان يزداد قوة وتحدي في كلمة الحق

فكان يردد ما ردده الحسين هيهات منا الذلة

والله لم ار الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما

فكانت هذه العبارات تخيفهم وترعبهم لهذا اسرعوا في تنفيذ حكم الاعدام به لا يدرون ان هذه العبارات اقوى من كل سلاح سترددها الاجيال وتتسلح بها وكما قبرت ال سفيان في حفر نتنة قذرة ستقبر ال سعود في تلك الحفر وكما لعنت الاجيال ال سفيان ومن تبعهم ستلعن ال سعود ومن تبعهم

الانسان الحر لا يبدأ بقتال ابدا لكنه يبدأ بكلمته الصادقة الحقة ضد اهل الكذب والباطل ولن يتراجع عن تلك الكلمة مهما كانت العواقب  لان الانسان الحر هدفه الاول من كلمة الحق ان يقتل على يد هذا الظالم الفاجر فيرى في ذلك هو الخلود الابدي في الحياة وفي نفس الوقت يكتب على هذا الظالم ومن معه الموت

وهذا ما حدث للامام الحسين والظلمة الفجرة ال سفيان

وما سيحدث للشيخ النمر والظلمة الفجرة ال سعود

الامام الحسين دعا الى الحرية  وطلب منهم ان يكونوا احرار في دنياكم وهذا ما دعا اليه الشيخ النمر عندما قال لا كرامة لمن يخضع لال سعود وال خليفة وال ثاني  فالكرامة في رفض الخضوع ورفض طاعة  هذه العوائل الفاسدة 

فالله جل جلاله وصف ال سعود وال خليفة وال ثاني وال نهيان بانهم  مصدر الفساد ومنبعه وانهم عناصر فاسدة ومفسدة وطلب من المسلمين عدم التقرب منهم بل اعلان الحرب عليهم حتى القضاء عليهم وقبرهم كما تقبر اي قذارة  اي وباء خطر فهذه العوائل اوبئة قاتلة  من اشد الاوبئة فتكا و خطرا التي تهدد الحياة والانسان فعلى كل انسان حر ان يتصدى بقوة لهذه الاوبئة وقبرها بعزيمة واصرار

اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة  وهذه الآية واضحة  في طلبها  من المسلمين بعدم السماح لهؤلاء الفاسدين المفسدين بدخول اي مدينة او زيارتهم

كما ان القرآن اكد بان هؤلاء من اشد اهل الكفر والنفاق كفرا ونفاقا

لهذا يتطلب من المسلمين ومن كل انسان حر في الدنيا ان يتصدى لهذه العوائل الفاسدة المنافقة الظلامية بقوة وعزيمة وبدون اي تردد حتى القضاء عليهم لانقاذ الحياة والانسانية من وحشية وظلام هؤلاء ودينهم الارهابي الوهابي

لا شك  ا ن ال سعود ودينهم الوهابي الظلامي وباء يهدد الحياة وما فيها من خير وحب وجمال وحضارة وعلم ومعرفة والتصدي لهم واجب انساني واخلاقي وديني وحضاري

ووقوف الشيخ النمر بوجه هذا الوباء  وقوله كلمة الحق بوجه هؤلاء الجراثيم الوحوش بدون ادنى  خوف لا القتل يخيفنا ولا السجون مرحبا بالموت من اجل الكرامة وفعلا استشهد

نعم ايها الشيخ الشهيد الكرامة في تحدي الفجرة الفسقة الظلمة ال سعود ال خليفة  لا لسلطة ال سعود الظالمة

حرية الانسان كرامة الانسان لا يمكن الحصول عليها الا بصرخة صادقة قوية لا لسلطة الظالمين

هذا هو المعنى الحقيقي لشهادة الشيخ النمر

فانت لم تمت  بل اعدائك هم الذين ماتوا  ستضمهم حفرة نتنة

اما انت  تبقى حيا في قلوب الملايين من احرار البشر

فانك تسموا في الاعالي قمرا  يزداد تألقا بمرور الزمن




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=72496
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 01 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 23