• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : المرجعيــــة و الشياطين .. الصرخي واتباعه مثلا ً ماثلا ً امامنا ؟ .
                          • الكاتب : ابو باقر .

المرجعيــــة و الشياطين .. الصرخي واتباعه مثلا ً ماثلا ً امامنا ؟

قبل مدة من الزمن جائنا من هو صرخي الهوى وهو يطلب ان ينظم الى تنظيمات الحشد الشعبي المبارك فقلنا له : ولِم َ ؟ قال : لأدافع عن حياض الوطن ومقدساته , قلت ُ : وكيف وصاحبك الظال الدجال يُحارب الحشد بكل ما اوتي من قوة في المواقف والاعلام ؟ ( قلنا له حرفيا ُ هذا الكلام )
قال : لا شأن لي به ؟ قلت ُ : كيف لا شأن لك به وانت تعبُده ؟ قال مغيرا ً بوصلة الاسئلة : وشرط ان تُسهل لي الدخول الى فرقة العباس القتالية ؟ ففكرت ُ هنُيئة وقلت ُ : لماذا بالذات فرقة العباس ؟
وهي التنظيم الابعد عليكم وتوجهاتكم بل هو العدو اللدود الذي يتخذه الصرخي له لقربه من المرجعية العليا ؟ قال : هذا ما لدي من عرض فأرجوا ان تساعدني والح في الطلب ؟ قُلت له وبصورة غير مباشرة : انك وامثالك غير مرغوب فيك ؟
فولى غاضبا ً وهو يقول : تدعون الناس الى الجهاد وعندما يأتون لا تُسهلون لهم ؟
واقول في هذا الامر : ان الصرخي مؤخرا ً اطلق على الحشد الشعبي بالحشد الارهابي او الحشد الايراني ولو اُعطي سُلطة ٍ ما لما توانى عن تنفيذ السيناريوهات التي اعدتها المجموعات الوهابية في فتل العلماء في النجف الاشرف وكذلك القضاء التام على فرقة العباس القتالية وبقية الفصائل المنضوية تحت اسم الحشد الشعبي وهذه المحاولة من هذا الصرخي لا نشك في انها محاولة تسير في خط طول المحاولات المحمومة لأختراق تنظيمات فصائل الحشد وبكافة مسمياتها ولعدة اسباب
نذكر منها :
- الدخول والتغلغل في مراكز القرار وسرقة ونقل المعلومات الى الدواعش وبأي طريقة كانت
لكي يتم كشف نقاط قوة الحشد وكذلك نقاط الضعف .
- تنفيذ مسلسل اغتيالات للقيادات المؤثرة في الحشد لنشر الفوضى وبالنتيجة كسر معنويات الحشد ومن ثم هزيمتهم .
- نشر الاشاعات المثبطة للعزيمة والقُدرة على تحمل مشاق القتال وضرب معاني توطين النفس على الاستمرارية في القتال .
- ارتكاب اخطاء ومخالفات شرعية بأسم الحشد لتكون مادة للاعلام لأدانة الحشد وبطرق مؤسساتية قانونية وتدويل ذلك الى الهيئات الاممية .
- اظهار ان الحشد لا يقل وحشية عما يرتكبه تنظيم داعش وبذلك يكون لا فضل للحشد في ظل ما يفعله داعش من جرائم وعلى كافة الاصعدة وبذلك رسم صورة لأبناء تلك المناطق بأنه البقاء في حضن داعش اولى من التعاون من الحشد الشعبي .. النتيجة ..: افشال فتوى الجهاد الكفائي ومتلازماتها ونتائجها وهو ما يلقي بتصورات مُخيفة ومصيرية بحفظ مقام المرجعية وقيمتها المعنوية وكذلك تؤدي الى ضرب المذهب ضربة موجعة وقد تقضي على كل ِ ما بناه سماحة المرجع الاعلى ..
وفي الختام نحن نعتقد ان المرجعية لديها من التسديد الالهي الشيء الكثير وخصوصا ً من امام العصر قائم آل محمد ( عليه السلام ) وهو امر ٌ مفروغ منه ,
وهذا لا يعني اهمال الاسباب الطبيعية لتهيئة واستكمال كل مقدمات النصر المؤزر
فشياطين الانس وهم الصرخي واتباعه مكلفون في تحقيق الهزيمة للحشد الشعبي
وبالنتيجة افشال فتوى الجهاد من تحقيق اهدافها ..
حفظ الله المذهب الحق وعلى رأسه سماحة المرجع الاعلى من كل مكروه وعدو يتربص بنا
الدوائر .. والحمد لله ..


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : صويرخي ، في 2016/01/29 .

تم حذف التعليق لوجود النفس البعثي الصويرخي





  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=73702
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 01 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 04 / 14