• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مشعان يعلن الحرب على الفساد والفاسدين .
                          • الكاتب : مهدي المولى .

مشعان يعلن الحرب على الفساد والفاسدين

السيد مشعان الجبوري يعلن الحرب على الفساد والفاسدين بشكل علني وبتحدي وبدون اي خوف او مجاملة   واعتبر ذلك مهمته  التي قرر انجازها ورسالته التي يريد ان يقدمها  للعراقيين   وانه سيواصل ذلك سواء حقق رسالته وانجز مهمته او هلك دونها هل  جاء ذلك عن صحوة ضمير وتكفير لذنوبه التي أخترفها بحق الشعب العراقي لغايات اخر لا ندري ولا يهمنا ذلك ايضا الذي يهمنا المعلومات الادلة الوثائق التي في حوزته بحكم انه كان معهم

صرخ بصوت عاليا وبشكل علني وصريح بوجه كل ظالم فقال له انت ظالم بوجه كل فاسد انت فاسد لا يهمه حقق ذلك او مات دونه  انه الجهاد الحقيقي الذي امر الله به  هو قول كلمة حق بوجه كل فاسد ظالم سارق  والشهيد هو من يقتله ذلك الفاسد الظالم السارق لهذا اختار الجهاد الذي امر به الرسول محمد وتخلى عن جهاد معاوية الفئة الباغية الوهابية وال سعود الذي يدعوا الى ذبح الاخرين وسبي نسائهم ونهب امولهم وتفجير بيوتهم

ذهب بنفسه الى رئيس النزاهة وجلس معه وقال له كلنا فاسدون بما فيه انت لان الساكت عن الفساد والفاسدين انه شريك في الفساد    وطلب منه التعاون  في كشف الفساد والفاسدين واحالتهم الى القضاء لحماية اموال الفقراء والجياع واعادة الاموال التي سرقها الفاسدون

لا شك ان هذا الموقف الشجاع من قبل السيد مشعان الجبوري بأعلانه الحرب بقوة وتحدي حرب غير متكافئة  اذا استمر بمفرده في كشف وفضح الفاسدين لا يمكنه ان ينتصر لا يمكنه ان ينجز مهمته ويحقق رسالته  لان الطرف الاخر اي مجموعة الفساد والفاسدين يملكون قوة كبيرة من المال والسلاح ووسائل الاعلام  وعصابات الذبح والاجرام    كما  لها يد قوية ونفوذ كبير في السلطة وفي كل المجالات فلها القدرة على اسكات صوت مشعان وتزيله من الوجود مهما كانت قوة ارادته  ومهما بلغت عزيمته في التصدي

لهذا يتطلب من كل  العراقيين المخلصين الصادقين في كل المحافظات العراقية ومن مختلف الالوان ان يوحدوا انفسهم في جبهة واحدة والوقوف مع مشعان مع لجنة النزاهة مع كل انسان نزيه شريف يريد القضاء على الفساد والفاسدين   ومن ثم اعلان الحرب العلنية على الفساد والفاسدين ودفع وتشجيع مشعان وغير مشعان على كشف ما عندهم وما يملكون  من وثائق من ادلة تثبت فساد اي مسئول مهما كان  هذا المسئول ومهما كانت درجة فساده

ليت المتظاهرون ان يوحدوا انفسهم في صرخة واحدة ويد واحدة ويكونوا سدا منيعا وسورا حصينا لحماية  مشعان وكل من يملك معلومات ادلة ووثائق عن الفساد والفاسدين وقوة تدفعهم لكشفها ونشرها بدون  خوف فالجماهير معهم  كما يجب الوقوف مع لجنة النزاهة  والسلطة القضائية الى قول كلمة الحق وتطبيق القانون  وان لا تخشوا في الحق لومة لائم 

 وبهذا لا يعني ان القوى الفاسدة ستستسلم للامر الواقع  وتخضع لارادة الشعب بل العكس ستجمع  قواها وتعد عدتها وتعلن حربها  فانها قوة منظمة وغادرة كما تملك من وسائل الغدر والخيانة والخديعة والتضليل مثل الطائفية والعرقية والعشائرية والمناطقية كما انها قوة نفوذ ومال ووسائل اعلامية واسعة ومهمة وارتباطها بقوى الارهاب الوهابي الداعشي وعصابات السرقة والاختطاف والنصب والاحتيال

هذا يعني اننا دخلنا حرب  ثانية بشكل علني حرب ضد الفساد والفاسدين اضافة الى حربنا ضد الارهاب  والارهابين الوهابين والصدامين كما تشكل الحشد الشعبي واعلن تصديه للارهاب والارهابين الوهابين والصدامين فعلى القوى المخلصة الصادقة من العراقيين جميعا ان يشكلوا حشدا شعبيا لكشف الفساد واحالة الفاسدين الى العدالة

لهذا يتطلب من اهل النزاهة واهل الصدق من المخلصين الذين يريدون الخير للشعب والوطن من كل الشرفاء  من كل الالوان والمحافظات ان يتوحدوا ضد الفساد والفاسدين ضد الارهاب والارهابين ان يتوحدوا في دين واحد  اسمه العراق في طائفة واحدة اسمها العراق في قومية واحدة اسمها العراق  وحزب واحد اسمه العراق لمواجهة اعداء العراق من  اهل الفساد والارهاب دعاة الطائفية والعنصرية والعشائرية والمناطقية




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=74872
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 02 / 23
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 21