• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : سنة السلطة وامتيازات سليم الجبوري البرلمانية .
                          • الكاتب : حميد الشاكر .

سنة السلطة وامتيازات سليم الجبوري البرلمانية

معروف ان سنة السلطة في العراق وبما فيهم سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي ( أدخلوا ) للسلطة بعد الاطاحة بصدام حسين 2003م من خلال دفع وصفقة سعودية قطرية امريكية من جهة ، وباموال سعوقطرية ودعم صهيوا أمريكي  لادارة (الارهاب السعودي الوهابي والقطري الاخواني) ضد عراق الشيعة(مصطلح سعودي)من داخل الدولة العراقية وليس من خارجها فحسب !!.  
وفي هذا الاطار انتهج (( سنة السلطة في عراق )) ما بعد صدام حسين شتى الاستراتيجيات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاعلامية و.. الخ لضرب استقرار العراق وامنه واقتصاده وتطوره ونهوضه وتماسكه و ...  حتى بدى واضحا ان هؤلاء الخونه والفاسدين، وتجار الحروب من سنة السلطة وجُدوا داخل العملية السياسية العراقية لتنفيذ وظيفة واحدة لاغير ،  وهي ان لايكون للعراق وجود  واستقرار وفعل وحركة ، وحياة تذكر خدمة لمخططات السعو وهابية صهيونية امريكية من جهة ، وخدمة لضغائن قلوبهم المليئة بالكراهية والحقد لكل ماهو عراقي بعد نظام صدام حسين في العراق من جانب اخر !. 
الآن عندما يطرح ((سليم الجبوري )) رئيس برلمان العراق قانون امتيازات مجلس النواب العراقي للتصويت على المجلس وهو يدرك مافيه العراق من كوارث ، فهذا لايعني ان سليم الجبوري لايشعر بانعكاسات مثل هذه الخطوة الاستفزازية للشارع ، والشعب العراقي بصورة عامة ، او انه لايفهم مايعنيه طرح قوانين (امتيازات) اضافية  لنواب المجلس المترهلين والشعب العراقي يغلي غضبا على مجلس النواب وفساده وتعطيله لحياة الشعب ومصالحه !!. 
لا ...، بل يدرك تماما سليم الجبوري ما يفعل ووظيفته ان يفعل هذا ليُسقط ما تبقى لمجلس النواب من ورقة توت تستر عورته امام الشعب !!. 
بل ان الهدف الاصيل لتحرك سليم الجبوري وطرحه للقانون الفاسد هذا وفي هذا التوقيت بالذات هو لاجل اثارة الشعب العراقي والضغط اكثر فاكثر على احتقانه المضغوط بطبيعته من العملية السياسة برمتها عسى ،  ولعل ان يُقبل هذا الجمهور العراقي الغاضب  على انتفاضة او ثورة او انفجار مدمر وغير مدروس ليطيح بكل التجربة السياسية العراقيةمن ثم دخول العراق بالفوضى والفراغ والذهاب الى المجهول !!. 
نعم هذا مايهدف اليه سليم الجبوري وكافة سنة السلطة الفاسدين الذين اتضح للداني ، والقاصي من الشعب العراقي انهم لايقلون سوءا وحقدا على العراق وتجربته السياسية بعد نظام البعث المقبور من ابي بكر البغدادي على العراق وشعبه !!. 
والسؤال الذي يطرح نفسه في النهاية هو: هل يدرك شيعة السلطة في العراق ما يحيك لهم سليم الجبوري وامثاله من (سنة السلطة ) عندما يطرحون امثال هذه القوانين للتصويت في مجلس النواب ؟.
وهل يدرك (شيعة السلطة ) كيف ان هذا الطرح هو اشد خطرا على رؤسهم الخاوية ، والفارغة من رصاصة الاعدام المهلكة التي ستودي في النهاية بكل وجودهم في السلطة  ؟.
اذا كان يدرك (( شيعة السلطة )) ان طرح الجبوري ماهو الاّ حفرة ليقع فيها العراق كله فلماذا يسمحوا له ، ولامثاله بان يطرح قانوناً يثيرالشعب العراقي عليهم ويزيدفي غضبته واحتقانه المدمربل ويدفع الشعب لحرقهم في المنطقة الخضراء عن قريب جدا ؟.
ينبغي الحذرياشيعة السلطة (فاخوانكم) من الفاسدين من سنة السلطة وكردهم ينتظرون بفارغ الصبر(انقلاب السفينة وغرقها) ليكونوا اول الفئران الهاربة منها الى الرياض واقليم كردستان والدوحة ليتركونكم في منطقتكم الخضراء تواجهون مصيركم الاسود وجه لوجه مع الشعب العراقي ،  ولات حين مندم !!.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=81477
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 07 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 1