• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : التاريخ بالعراق مؤلم لا يتغير . .
                          • الكاتب : علي محمد الجيزاني .

التاريخ بالعراق مؤلم لا يتغير .

دخلت الجيش عام ( 1961 ) بعد التدريب في بغداد تم نقلي الى كركوك لاحداث ثورة كاكة مصطفى البرزاني  بعد ان أعاده الشهيد عبد الكريم قاسم الى العراق وأكرمه وخصص له راتب شهري باعتباره زعيم القومية الكردية سرعان ما استقر البرزاني..ولملمه قواته تمرد على حكومة الزعيم الشهيد رحمه الله عبد الكريم قاسم . نترك هذا الموضوع الان ... 
شاهدت وانا جندي في كركوك ضباط الكتيبة بالجيش الأكثرية من الموصل من امر الوحدة الى اقل رتبة ضابط وانا دائماً أسئل لماذا اهل الموصل ضباط..وأهل الجنوب منهم الجنود..اعلى شخص بالجنود رئيس عرفاء ( رحيم من اهالي العمارة ) اربع خيوط في كتفه لا تقدم ولا تأخر انا اكتب له الموجود بأسماء الجنود.كتابة رحيم شخبط شخابيط ( اغنية  نانسي عجرم الحلوة ) يقول رحيم ان هولاء الضباط آبائهم وأجدادهم اتراك كانو في الجيش العثماني لملؤم على سبيل المثال غازي الداغستاني تركماني.. وجعفر العسكري كردي ..ونوري سعيد عربي . وكانت السلطة لهم .والملك من السعودية ليس عراقي .والكلية العسكرية من اهالي الموصل هم المسؤولين عنها .والزعيم عبد الكريم قاسم جديد على الحكم ( الله يرحمه )
قلت له. لماذا الملك من السعودية ..يقول رئيس عرفاء رحيم ؟ لو البيت الشيعي موافق على الإنكليز كان نحن الان  ( الملك ) من الطائفة الشيعية لكن الحوزة بالنجف ثارت ومعهم الشيوخ الاقطاعيين .ثارو ضد الإنكليز في ثورة العشرين .على أساس الإنكليز .( نجسين ) يتبول وهو واقف ) خبرته ان اغلب العراقيين  ( يتبولون وهم واقفين يقول ماينفع الكلام .تم استعان الإنكليز بملك فيصل من السعودية كان مطرود من سوريا . جاء به لحكم العراق .واستمرت الطامة الكبرى لحد الان نحن الشيعة مقتولين مذبوحين .لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ..
 تغير الزمن اكثر من نصف قرن الى يوم تحرير العراق من صدام وحزبه.. 4/9/2003/) من قبل امريكا فرحة العراقيين المظلومين لاتوصف ..لكن بعض الانبطاحين السياسين العراقيين مفروضة عليهم ان تلغى هذه الفرحة بدون مناسبه تضامنا مع رجال الدين اصحاب القرار الذي يدعون زورا وبهتانا هم السبب بإسقاط صدام ..والسياسين السنة غير راضين طبعا لان مصالحهم انتهت يعتبرون هذا اليوم حزن ولطم وقسم منهم لايزال حاملين السلاح  مع داعش لتدمير محافظاتهم وسبئ نسائهم وترك عوائلهم مهجرين بالعراء وهم السبب كل مايجرى للعراق الان من تفجير وتخريب وفوضا في البلد  وعدم استقرار العراق .    
السلطة الان بيد الشيعة نتيجة انتخابات لكن قيادات مكبلين مقيدين خائفين لم يقدمون للبيت الشيعي مكاسب خدمية مثل . السكن المريح . او العمل الجيد .او الأمان  المفقود خوفهم .من النجيفي والمساري والعاني وبرزان هولاء يطالبون يوميا بالتوازن والصراخ بالشراكة  في اغلب الفضائيات .والنجيفي الثاني الذي باع الموصل الى داعش أيضا يطالب بالتوازن .والتوازن موجود في الحكومة  مئه بالمئة ) لكن يطالبون بتقليص مسؤولية رئيس الوزراء..فأتني العقل ان أسئل رئيس العرفاء( رحيم  ) عن التوازن.هم  من الضباط ..ونحن من الجنود ماهي الأسباب.لماذ لم يكن التوازن موجود ذاك الزمن هم حلال عليهم ..ونحن حرام علينا .الكل الان تنعق التوازن يا توازن..اللعن ابو التوازن الذي دمر البيت الشيعي وهذه صور الشهداء في الشوارع يدمع لها القلب قبل العين نتيجة التوازن والشراكة . يالله متى يستقر العراق .ونترك التوازن والشراكة والفتاوى الكاذبة المفروضة علينا من  السراق والحرامية..



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=82443
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 08 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 12