• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : تحرروا الموصل الآن .
                          • الكاتب : مهدي المولى .

تحرروا الموصل الآن

 رسالة الى جيشنا الباسل   وحشدنا الشعبي المقدس  لا تحرروا الموصل الآن بل دعوها بيد الدواعش الوهابية   حيث اتضح ان الدواعش الوهابية مجرد فقاعة هوائية لا تأثير لها ورائها جهات ضالة كثير ما خدعت الشعب العراقي وضللته وتظاهرت بانها تمثله وانها تعمل على بناء العراق وحماية وسعادة العراقيين ولكن الايام اثبتت انهم وراء ذبح العراقيين وتدمير العراق انهم البرزاني ودواعشه والنجيفي ودواعشه  انهم قوة وروح الدواعش الوهابية ولولاهما لما دخلت داعش ولما وجدت انهم الدواعش الحقيقة وما ابو بكر ودواعشه الا صورة ورقية لتغطيتهم وحجبهم

 فكان البرزاني ودواعشه والنجيفي ودواعشه يعتقدون ان داعش الوهابية التي اتوا بها واستقبلوها وقدموا لها المال والسلاح قادرة على تحقيق احلامهم وآمالهم طبعا بدعم عسكري من قبل اردوغان وتمويل مالي من قبل ال سعود  خاصة بعد احتلال الموصل والانبار وصلاح وديالى حتى وصلت الى ابواب بغداد  وانهيار القوات الامنية بشكل مفاجئ وغير متوقع وعند التدقيق اتضح ان وراء هذا الانهيار النجيفي والبرزاني

لولا الفتوى الربانية التي اصدرتها المرجعية الدينية الرشيدة مرجعية الامام السيستاني  حيث دعت العراقيين جميعا بكل اطيافهم واعراقهم ومناطقهم  للدفاع عن ارضهم عن ارضهم عن مقدساتهم وفعلا لبى العراقيون هذه الفتوى وتأسس الحشد الشعبي المقدس الذي تصدى للهجمة الوهابية الارهابية المدعومة من قبل ال سعود وانقذ بغداد وشباب بغداد من الذبح ونساء بغداد ومدن الوسط والجنوب من السبي والاغتصاب وبيعهن في اسواق النخاسة التي يشرف عليها اقذار ال سعود   كما ان الحشد الشعبي اعاد الى الجيش العراقي والقوات الامنية الاخرى  الثقة بنفسها والآن عاد قوته وشجاعته وتضحياته حتى اصبح قوة لا تقهر لا تعرف الهزيمة ولا التراجع  حتى اصبح نار على الظالمين وجنة للمظلومين 

وهكذا اصبح جيشنا الباسل وحشدنا الشعبي المقدس وحدة لا يمكن فصلهما ففصلهما يعني موتهما معا لهذا نرى اعداء العراق يستهدفون فصلهما لانهم على يقين فصل الحشد الشعبي المقدس عن الجيش العراقي الباسل يعني موتهما  فالحشد الشعبي المقدس هو روح قواتنا الامنية الباسلة ففصل الحشد المقدس عنه  يعني فصل روحه 

فالانتصارات الكبيرة والمتوالية  لقواتنا الباسلة وحشدنا المقدس خيب آمال البرزاني والنجيفي لهذا قررا التشبث والتمسك بالموصل  ومنع تحريرها بيد القوت العراقية الباسلة وحشدنا الشعبي المقدس لهذا تحركا بسرعة وقوة  بحجة تحرير الموصل لغايات خاصة

فالبرزاني يريد احتلال  أراض جديدة يضمها و يضيفها الى مشيخته التي يحلم بأقامتها وأرغام اهلها على الانضمام الى حزبه والى عقيدته الوهابية  والنجيفي يريد اقامة اقليم خاص بعائلته

حماية الدواعش الوهابية  والزمر الصدامية العراقية  بعد ضمهم الى ماسمي جحوش البرزاني او حشد النجيفي وكذلك حماية الدواعش الوهابية الذين ارسلهم ال سعود بخروجهم من العراق بأمان وسلام

كل ذلك يتم بدعم وحماية تركيا عسكريا وال سعود ماليا  

لهذا على العراقيين الحكومة العراقية قواتنا الامنية الباسلة وحشدنا الشعبي المقدس التخلي عن تحرير الموصل الآن والتوجه لمواجهة اطماع وعدوان النجيفي والبرزاني    ومنع حشد البرزاني وحشد النجيفي من دخول الموصل تحت اي ذريعة الويل  للعراق والعراقيين ان دخلوا الى الموصل يعني ان العراق سيدخل حرب شاملة  اكثر خطرا من حرب داعش الوهابية شكلا والبرزانية النجيفية جوهرا يعني ضياع كل شمال العراق   الموصل وكركوك واربيل وربما مناطق كلها      ستدخل تركيا بكل قوتها وورائها الحلف الاطلسي وستقوم حرب عالمية ثالثة وكل ذلك في صالح اعداء العراق بل انها امنية مهمة من امانيهم

لهذا فمواجهة البرزاني والنجيفي   والقاء القبض عليهم واحالتهم  القضاء واعدامهم  ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة حق شرعي وقانوني وعلى الحكومة ان تنفذ ذلك

فالبرزاني  انتهت ولايته  وفق الدستور واستمراره رئيسا للاقليم غير شرعي وغير قانوني كما انه اغلق البرلمان وعطل ارادة الشعب واعتقل اعضاء ابرلمان وقال انا ربكم الاعلى

اما النجيفي اثبت خيانته وتعاونه مع داعش لذبح ابناء الموصل وساهم في سبي واغتصاب وبيع نساء اهل الموصل لهذا قرر مجلس محافظة الموصل اقالته واحالته الى القضاء فهرب الى مسعود البرزاني واتفقا معه بدعم من اردوغان وال سعود على مواصلة ذبح العراقيين وتدمير العراق

من هذا يمكننا القول ان القاء القبض على النجيفي والبرزاني هو مطلب ابناء الاقليم وابناء الموصل  وحتى اعلان الحرب عليهم لهذا على الحكومة ان تنفذ مطالب ابناء الاقليم والموصل والا انها مقصرة في مهمتها وتتحمل المسئولية

 لهذا نقول لكم دعوا تحرير الموصل الآن   وتوجهوا لتحرير العراق من نوايا وخبث وغدر وخيانة وعمالة البرزاني والنجيفي فانهما وراء كل مشاكل ومعانات العراقيين وما يواجهون من ذبح وخراب توجهوا للقضاء على البرزاني وجحوشه والنجيفي وحشده

والا  ستفتح علينا نار جهنم   لا يمكننا غلقها




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=83667
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 09 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 14