• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : اراء لكتابها .
                    • الموضوع : هل هو انقلاب ابيض يا خضير طاهر !!!!! .
                          • الكاتب : عزيز الفتلاوي .

هل هو انقلاب ابيض يا خضير طاهر !!!!!

 بعد ان ملء موقع العهر والفسق والسباب كتابات الزاملي كاتبه المفضوح يوميا خضير طاهر البعثي بانواع الشتائم والسباب للشيعة والتشيع قام مؤخرا بالانقلاب على سيده اياد الزاملي وفضحه على جميع المواقع بمقال لايخلوا من الحقيقة التي كان يعرفها الجميع الا خضير طاهر او هو تغابى عنها لمصالح مادية انتهت بانتهاء دوره ... 

فقد كتب خضير طاهر مقالا على صفحات موقع شبابيك ليفضح الزاملي جاء فيه 

قصة منع عرض اللقاء التلفزيوني مع صاحب موقع كتابات الزاملي وتوريطه بالجنس 

 

بقلم: خضير طاهر

[email protected]

المصدر /  أضغط هنا 

داعية حقوق الإنسان اياد الزاملي ومنسق مؤتمر اسطنبول من اجل الحريات العامة ، نضاله هذا أشبه بعمل العاهرة المشهورة حسنة ملص عندما تتحدث عن الأخلاق والقيم والشرف ، لا أدري كيف يسمح لنفسه وهو شخص مرتزق وساقط إخلاقيا ان ينتقد الفساد وسرقة المال ... أما التمويل والإنفاق على مؤتمر اسطنبول فهو ليس سراً ، بل أمره معروف اذ تكفل به المكتب الإعلامي للقيادة القطرية لحزب البعث المقبور والذي يعمل تحت واجهات عدة منها منظمات مجتمع مدني و قناوات فضائية ومواقع انترنت وصحف على سبيل المثال : قناة البغدادية / للخشلوك ، وقناة الرأي لصاحبها مشعان الجبوري وطبعا موقع كتابات وغيرها.

لاحظوا كيف اختار البعث موعد انعقاد المؤتمر حيث تم في ذروة حرارة الصيف في شهر حزيران ، وفي هذا الوقت عندما تقدم الدعوة لأي ( مثقف ) داخل العراق بالسفر الى اسطنبول والتخلص من سخونة المناخ والسياحة هناك سيرحب بها على الفور خصوصا ان – أكثرية – المثقفين العراقيين مرتزقة تحت الطلب فقط عليك ان ( تعلفه ) بالدولارات والسفرات السياحية ، مع احترامنا للشرفاء من المثقفين وهم قلة قليلة جدا .

نعود الى قصة منع عرض لقاء تلفزيوني للزاملي وتلقيه توبيخا من تنظيمات حزب البعث بسبب خروجه عن التعليمات الحزبية ، حدثني الزاملي عن اجراء قناة البغدادية لقاءا معه في العاصمة الأردنية عمان ، ويبدو انه شطح وخرج عن تعليمات البعث واخذ يتكلم كلاما إيجابيا طيبا عن الولايات المتحدة الأمريكية بحكم تأثير أفكاري التي أنشرها حول أمريكا عليه ، والزاملي لديه مشكلة مركبة فهو يعاني غباء فطري يعيق عملية تأليف وانتاج الأفكار لديه ، وايضا لديه مشكلة في إستيعابها ، وكان يشتري الكتب ويكدسها في المكتبة من باب حب الظهور والتباهي ، اذ لديه قصور عقلي اجبره على ترك القراءة والثقافة ، وإستعاض عنها بالإستماع للآخرين وحفظ مقولاتهم وأفكارهم وترديدها بشكل ببغائي ، طبعا هذا لايمنع بروز مواهبه في الإحتيال والنصب والإرتزاق . 

أخبرني الزاملي قائلا : ماأن ذكرت أمريكا بخير .. فإذا بالمذيعة توقف التصوير وصرخت بوجهي : لايمكن عرض هذا اللقاء على البغدادية ، ومؤكد كلام المذيعة هو عبارة عن تعليمات حزبية من المكتب الإعلامي للقيادة القطرية لحزب البعث الذي يشرف على السياسة الإعلامية لقناة البغدادية وغيرها .

وبما ان الزاملي شخص بلا كرامة ومنزوع الشرف ، ومنسجم مع افكار حزب البعث الإجرامية ، فقد تقبل الإهانة عن رحابة صدر .

وهذه الحادثة وغيرها تكشف لنا عن العمل النشط لخلايا البعث سواء في مجال وسائل الإعلام أو في السياسة التي استطاعوا العودة بقوة اليها عن طريق المشاركة في الحكومة والبرلمان ، بل وايضا تخصيص رواتيب تقاعدية مجزية لكبار البعثيين تكريما لهم على جرائهم ، أما ضحايا البعث وصدام فيبدو انهم (مذنبون) ويتلقون العقوبة الآن على شكل إهمال تام لهم !

و الزاملي يتبجح ويتفاخر بأن صاحب قناة البغدادية الخشلوك يوفر له شقة خاصة لدى سفره الى القاهرة حيث مقر القناة وأحد الأوكار البعثية هناك ، وعند تحليل هذا الأمر لماذا شقة ولايتم إسكانه في فندق درجة أولى ؟ .. نجد ان الخشلوك بإعتباره ضابط مخابرات محترف ، يفتح الطريق للزاملي ويوفر الفرصة بشكل مباشر أو غيرمباشر لإستقبال العاهرات اللائي يتجولن على الشقق المؤجرة من بهدف توريطه في مسائل الجنس وربما تصويره بكاميرات سرية من اجل السيطرة عليه ومنعه من التمرد ، فمن أهم واجبات ضابط المخابرات هي السيطرة على العميل من خلال مسك الأدلة ضده وتخوفه وابتزازه بها .

من التالي !!!!! في مدرسة العهر والفسق والفجور 

التعليق متروك لاصحاب العقول 

 

 

والعاقبة للمتقين 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=8376
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 08 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 28