• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تُطالب بلجنة تحقيق أممية مستقلة للعدوان في اليمن، وعرقلتها شراكة في الجُرم .

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تُطالب بلجنة تحقيق أممية مستقلة للعدوان في اليمن، وعرقلتها شراكة في الجُرم

 أعلنت اللجنة الدولية لحقوق الانسان عن سخطها الشديد للعدوان الذي قام به التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن نهار السبت الواقع في الثامن من تشرين الاول ٢٠١٦ وأودت بحياة العشرات

 وإصابةالمئات.
وقالت اللجنة في بيان لها صادر عن مكتبها الاعلامي في الشرق الاوسط أنور جعيدر ان استهداف مكان للعزاء يُبطن في داخله نيّة إجرامية مسبقة حيث تمّ الرصد للموقع مسبقاً، والإصرار على استهداف الموقع بصاروخين
 متتاليين يؤكد ذلك من اجل حصد اكبر عدد ممكن من الضحايا حيث قال إن حصيلة ضحايا مجزرة استهداف الطيران للصالة الكبرى بلغت حتى الآن 115 شهيدا و610 جريح.
وأوضح أن عدد ضحايا مجزرة العدوان مرشح للزيادة، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 300 حالة حرجة تستدعي السفر للعلاج في الخارج.
وأشارت اللجنة الدولية انه لا يكفي إصدار بيانات الإدانة التي لا تلجم احداث كهذه، وأوجب هنا بدون إبطاء على كل الجهات الدولية المطالبة بقيام لجنة تحقيق فورية من اجل عدم تكرار هكذا امر ومحاسبة الفاعلين، بالاضافة الى وضع رؤية جدية لالزام كل الفرقاء المتقاتلة بصيغة حلّ نهائي تضمن السلم الحقيقي لليمنيين. وفي اتصال مع منسق الشرق الاوسط السفير الدكتور هيثم ابو سعيد الذي أوحى الى تحرّك دبلوماسي قد تقوم به احدى الجهات الدولية لوضع حدّ الاستخفاف بأرواح الأبرياء، واضاف ان من يتستّر ويُحاول ان يطمس هذه المجزرة من الجهات الدولية هو مُدان بالمشاركة في اي دعوة قضائية. واشار في السياق ذاته انه اذا لم تقم تلك الجهات الدولية بإجراءات قضائية، فهذا سيفتح المجال اللجوء الى المزيد من اعمال العنف والقتل والاحتكام الى التسلح وستشهد منطقة الشرق الاوسط فوضى عارمة لن تنجو منها حتى الدول الغربية. وتمنى على المملكة العربية السعودية وقف فوري للأعمال العسكرية وعدم انتهاك القرارات الدولية والشرعة الانسانية الدولية وعدم التلطي وراء مطلب غير قانوني من اجل التدخّل في الشأن الداخلي الذي تتولاه الامم المتحدة مباشرةً مع كل أطراف النزاع.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=84678
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 10 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 18