• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : إلى الضآلين ،، إصحوا من غفلتكم وأجعلوهم تحت أقدامكم .
                          • الكاتب : د . يوسف الحاضري .

إلى الضآلين ،، إصحوا من غفلتكم وأجعلوهم تحت أقدامكم

 هناك كثير ممن ذرأه الله لجهنم من الإنس سيقولون لله يوم القيامة ربنا أرنا الذين أضلانا من الإنس والجن نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين .... مع العلم أنهم جميعا من الأسفلين في نار جهنم يتلاومون .... ولن يفيدهم شيء ان يكونوا هم تحت أقدام من أضلهم أو يكون من أضلهم تحت أقدامهم ... الأمر لم يعد ذا جدوى أبدا ...
 
السؤال الأهم والذي طرحه سيدي حسين بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه قبل 15 عاما لهذه العقول والنفسيات ... (( لماذا لا تجعلوا هؤلاء الذين يضلونكم تحت أقدامكم في الدنيا ومازال لهذا الإجراء جدوى وذا فائدة تنعكس عليكم بالخير في الدنيا وفي الآخرة خاصة والله قد وضح لكم سيناريو ما سيحصل في الآخرة ؟؟؟)) ... 
 
تخيلوا كم في العالم الإسلامي ممن سيأتي يقول لله هذا الكلام يوم القيامة بعد أن يعلم أن هناك من علماء الفلوس من أضله وهناك من علماء السلطة من أغواه وهناك ممن لديه لسان جميل وكلام يعجب استطاع أن يميله وهناك ممن إغتر ببهرج الأسمنت والحديد الذي شوه روحانية الأماكن المقدسة في الحجاز فأنجذب لمن يسيطر عليهما وأصبح تابعا لهم على ضلاله ... وهناك من مازال يمتلك ثقافة وتاريخ إسلامي وهابي منحرف ضال ومضل مرتكز على أكاذيب علماء أنتجتهم الفترة الأموية المنافقة ... وهناك من سيبحث عن قنوات الجزيرة والعربية والحدث ليفرغ غيظه فيهن ويجعلها تحت أقدامه ولكن دون جدوى تفيده .... وهناك الكثير والكثير أكثر بعشرات المرات ممن سيقول في الدنيا ربنا الله ثم إستمروا عليها مستقيمين واثقين بالله دون خوف أو حزن متآلفين مع ما نزل الله على قلوبهم من ملائكة متولين لهم في الحياة الدنيا وفي الآخرة وفي الجنة لهم فيها ما تشتهي أنفسهم وما يدعون نزلا من غفور رحيم ....!!!
 
لذا ... كل من شارك في العدوان على اليمن بالمال او بالارض او بالنفس او بالاعلام او بالسياسة او بالتأييد ولو في قرارة نفسه او بالخطابة او بالفتوى او بالصمت او بمشاعر متبلدة تجاة بشاعة المجازر التي تحصد أرواح اليمنيين او بتصديقه لخبر فسقة وفاسقات الجزيرة والعربية والحدث وغيرهن أو بمعاداته أولياء الله او بالتشفي أو بالحزن والضيق لإنتصارنا أو بمنشور في الفيس بوك او تويتر او في الواتس او او او هؤلاء كلهم ممن سيقول يوم القيامة ((ربنا أرنا الذين أضلانا من الحن و الإنس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين )) لأنهم لم يستطيعوا أن يقوموا بهذا العمل ويجعلوهم تحت أقدامهم هنا في الدنيا ويتبرأوا منهم قبل ان يتبرأوا منهم الظالمين يوم لا ينفع التبرأ والتولي الا من أذن الرحمن وقال صوابا ، فذلك اليوم الحق ، والله هو الحق والحق يقول ليمﻷن جهنم منهم ومن إبليس أجمعين ..... ولتعلمن نبأة بعد حين ... 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=85657
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 11 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 20