• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : من هنـا تبـدأ الهزيمـة .
                          • الكاتب : عبد الرضا قمبر .

من هنـا تبـدأ الهزيمـة

 بعد أن أكمل "نابليون" سيطرته على اوروبا قرر غزو روسيا ، وكان "نابليون" عندما يمر في طريقه في المدن الأوروبية وقراها متوجهاً نحو روسيا كان الناس يخرجون من بيوتهم لمشاهدة موكب "نابليون" المهيب !
وعند دخوله أطراف الأراضي الروسية كان فلاحاً "روسيا" منحنياً وبيده منجله يحرث أرضه بنشاط لا يعرف الملل والكلل ، ولم يعر موكب "نابليون" إنتباهاً وشجناً .
فقال "نابليون" لحراسه وقادته .. آلا ترون هذا الفلاح الروسي الحقير لم ينظر إلى موكبي ، ونساء أوروبا يخرجن من غرف نومهن شوقاً و "شجناً" لمروري أمام منازلهن ؟
فأوقف "نابليون" الموكب وأمر بإحضار الفلاح ، فأتوا به مكتفاً ، فقال "نابليون" : لماذا لم توقف الحراثه وتنظر إلى موكبي ..؟
فقال الفلاح : أنا مالي ومال موكبك ، فأرضي أولى بإهتمامي !
فقال "نابليون" : ألا تعرف من أنا ؟
فقال "الفلاح" : لا يهمني أن أعرف من أنت !
فقال "نابليون" : عليك أن تعرف ، أنا "نابليون" الذي سأحتل بلدك !
فقال "الفلاح" : أنت غازي حقير وأحقر من أن تحتل بلدي !
فقال "نابليون" : يجب أن تحمل أسمي معك دائماً لكي تذكرني في كل وقت !
وقال لجنوده : أكتبوا إسمي على ساعده ، فاحموا "سيخاً" من الحديد وكتبوا إسم "نابليون" على يده ليكون "وشماً" لا يستطيع نزعه !
فما كان من الفلاح الروسي إلا أن قام برفع منجله وضرب يده فبترها ورمى بها وسط ذهول جنوده وضباطه !
قائلاً : خذ إسمك معك ، فعار علي أن أحمل إسم غازي حقير مثلك !
فنظر "نابليون" إلى من حوله ، وقال كلمته المشهورة : " من هنا تبدأ الهزيمة "
فكانت بالفعل هزيمته النكراء من روسيا !
متى ما كان "المواطن" مرتبطاً بحب أرضه وبلده ، فهو بذلك يزرع النصر سنابل خضراء ، ولا يقبل الهزائم !
فكم "أناس" بائعون أرضهم وشعبهم وقضيتهم بثمن "بخس" .. فيالعجب !
ومازالوا يبيعون !
" إياك واليأس من وطنك واحذر أن تبيعه بثمن بخس دراهم معدودة "
والله المستعان ..
 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=86290
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 11 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 18