• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ستبقى كربلاء تاج يطهر امراء الدعارة الخليجية .
                          • الكاتب : د . صلاح الفريجي .

ستبقى كربلاء تاج يطهر امراء الدعارة الخليجية

كربلاء عفة وشرف
كربلاء اباء وايمان
كربلاء عطاء متواصل للايمان والشرف والاباء لا اريد ان اطعن في الشرف العربي ونحن امة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
لا اريد الخوض في تفاصيل فضائح الاميرات في السعودية والبحرين وقطر والبحرين فهي تزكم الانوف ؟ ويكفيني ردا ان اقول راجعوا كتاب تاريخ ال سعود للكاتب السعودي الاستاذ ناصر السعيد فهو لم يتحدث فقط بل قدم وثائق مخزية وكثيرة تزكم الانوف علما انها في ثمانينيات القران الماضي عن الاسرة الحاكمة وامراء الخليج ولا اقول شيئا مني ومالم يكتب حديثا يحتاج لمجلدات عن فضائح وصور اميرات الخليج من دعارة وحمل واجهاض في القواعد الاميركية في السيلية والخبر والظهران والمنامة والرياض وفنادق فايف ستار في اميركا وبريطانيا وفرنسا وفضائح الوليد ابن طلال وهيا وريم وموزة والكثيرات جدا ولسنا بصدد احصاء ذلم وتوثيقه خوفا وخشية من نشر الفساد واعراضهم من امهات المؤمنين والذين كتب بعضهم عن لوطية الامراء اولياء المؤمنين ونسائهم امهات المؤمنين الدواعش ؟ لا اريد التفصيل والصدمة ولا التعريض اكثر بامهات المؤمنين الوهابية وداعش من اميرات الخليج الاميركي ولوطية الحرمين من ال سلول ولكن اقول يجدر بنا ان نراجع المسيرة وان نعترف بالاخطاء حينما دافعنا عن شرفكم في حروبنا المقدسة في الشرق والغرب وسوريا ومصر وفي كل بقاع العالم دمائنا تنزف من اجلكم ومن اجل ان ننتج اميرات الدعارة العربية ؟ وافلام الغرف المظلمة وانطلاقا من استنطاق الاية القرانية ( لا اقسم بيوم القيامة ولا اقسم بالنفس اللوامة ) سورة القيامة الاية 1-2
وسنحرص على عدم تقاطع الاراء ونحن مازلنا في اطار العتاب لا الحساب وفي اطار املاء الفراغ ورفد رحلة التكامل الحسينية وثرائها وتعضيدها ولسنا في اطار محاكمة الناقصين من قواويد الصحافة ولقالق الاعلام الخليجي في صحيفة الشرق الاوسط وهم يهاجمون مراسم عاشوراء واربعينة سيد الشهداء ع سبط النبي الاكرم ص فالعارف لايعرف والشجرة المثمرة ترمى دوما بايادي الاثمين والناقصين
وهنا لا اريد ان ارصد مافي اسر الامراء ومن يمد الشرق الاوسط وغيرها من الصحف الماجورة لان اخلاقنا لم تسمح لنا بذلك وما ذكرته فهو مشهور ومنشور وماخفي كان اعظم وساضعه جانبا حاليا وكلما اراد العراق ان يتسامى ويترك رصد العثرات او الهفوات او التستر على المناهج المعوجه لامراء الضلالة واميراتهم الفاضلات الا ان الصحافة الغربية اكثر وضوحا واسرع بيانا حينما تقبض على اربعة شبان في فندق مع احدى امهات الامراء الكريمات وهي تحتسي الخمر وتعطي الاموال لاشباع نهمها وغرائزها ثم تذهب لشيوخ الوهابية الدواعش كي يفتوا لها بان الله يحبها لانها توابه متطهرة امثال يوسق القرضاوي ؟ الذي يعبد فروج الاميرات انهم لايتحملون ولا يصدقون ان القائد الهمام بطل الحرية ومؤسسها سيد الشهداء عاد من جديد ليهدم عروشهم المتهالكة فبداؤا يرصدون العثرات هنا وهناك ولن يجدوا ابدا ويفسرون كيفما تفسر سلوكيات اميراتهم الخليجيات مع جل احترامنا لاخواتنا وامهاتنا العفيفات من الخليج واقصد امراء الفسوق والتهتك ونسائهم وبناتهم في فنادق الفايف استار ولكونها باتت مفضوحة بلا مقدمات او استعارات او كنايات انها فضائحهم المدوية التي وصلت للقتل بالسف فيما بينهم ووصلت قمتها في التعرض والاعتداء على المحارم ؟
واقول لصحيفة الشرق الاوسط ان لم تقدموا اعتذارا لال رسول الله عليهم السلام وشيعتهم وزوارهم فاننا سنكون ممن يتبع عثراتكم وويل لكم مماكسبت ايديكم واحب ان اذكركم ان العراقيين قاتلوا ويقاتلون من اجل شرفكم المعدوم وشرف الامة العربية المحتضرة ولنا شهداء عراقيون في كل مكان من اجل الله والوطن والشرف فهل انتم متعضون ؟ ومن يضحي بدمه من اجل الاخرين فهو اولى بنفسه في حين تقدمون كل شيء للاميركان والصهاينة واخيرا نسائكم وجهادكم مع داعش الذي ازكم الانوف قاتلنا ووقفنا وحفظنا اعراضكم في كل مكان ولكن لاشرف لمن لا شرف له
الكاتب 
د - صلاح الفريجي



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=86316
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 11 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 04 / 19