• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : اراء لكتابها .
                    • الموضوع : معاوية هو المشمول بالاجتثاث يا حامد شهاب .
                          • الكاتب : عزيز الفتلاوي .

معاوية هو المشمول بالاجتثاث يا حامد شهاب

كعادة ممن يحاولون النيل من التشيع بطريقة دس السم بالعسل ظهر علينا بعثوي جديد من انتاج مؤسسة القرضاوي والعودة والسامرائي و ... و ,,, وآخرهم الزاملي وليس آخر من يفكر بالنيل من ذرية فاطمة الزهراء عليها السلام بطريقة جديدة لا تخلو من السفاهة والصفاقة بداية من عنوان المقال الى ما تم ملؤه من قيح ...

فمقال البعثوي ( نسبة الى البعث والوهابية ) حامد شهاب في موقع الفسق والفجور كتابات جاء نتيجة حملتان شنهما الزمالي بعد ان قبض ثمنهما الاولى ومنذ ثلاثة ايام لتمجيد القائد الضرورة الجديد ( جواد البولاني ) ورفع مرتبته الى مصاف الربوبية بالنسبة للزاملي فانه المنقذ بنفوذه حينما يحتاج اليه الزاملي لتوجيه شخص هنا او توجيه اخر هناك وحسب ماتقتضيه مصلحة البولاني والزاملي ( وهمسة في اذن الزاملي سوف يسقط صاحبك وسوف يتم فضحك اكثر فاكثر باذن الله ) ، والثانية هي من فضائية بغداد الطائفية نتيجة منعها من عرض مسلسل الحسن والحسين والوهابية من قبل البرلمان العراقي وهي الحسنة الوحيدة في هذا الفصل التشريعي والذي لن ينفذه السامرائي ولن يستطيع الامناء على الاتصالات تنفيذه لتدخل السحت الحرام ونحذرهم من عدم تنفيذه لان صبرنا بدأ ينفذ .

يقول الجهذب والذي اراد ايهام القاريء بانه شيعي ويتابع المسلسل الوهابي \" لو ان الامامين الحسن والحسين عليها السلام ، لم يشملا بإجراءات الاجتثاث ، ويتسنى لملايين العراقيين رؤية هذا المسلسل التلفزيوني الشهير ( الحسن والحسين ) ، الذي صيغ بعناية ، ليغرس المحبة والألفة بين العراقيين ، بعد قرون من محاوات تضليل وفبركة وإختلاق، مارستها أياد غريبة ، ولا تريد للعرب ولا لمكانتهم خيرا بين الأمم ، بهدف تشويه تاريخهم العربي والأسلامي . \"

من شمل بالاجتثاث هو سيدك معاوية الذي قال فيه البخاري ( انثى الكلب معاوية داعية الى نار جهنم ) ولا اظنك ستنكرها ولن تنكر ان هنالك قبر في سوريا باسم حجر بن عدي مكتوب عليه هذا قبر سيدنا حجر بن عدي قتله سيدنا انثى الكلب ولن تنكر ان انثى الكلب قتل عمار بن ياسر الذي قال له الرسول الكريم صلوات الله عليه وآله وسلم ( يا عمار سوف تقتلك الفئة الباغية ) ولن تنكر ان سيدك وسيد الزاملي والقرضاوي والعودة والسامرائي وسيد الحزب اللاسلامي  كان يبيع الخمر في الجامع الاموي ولن تنكر ان انثى الكلب كان يزني بالمحارم صباح مساء فهل ستنكر كل هذا التاريخ الذي تقول عنه انه مشوه فالكل يعرف من هو معاوية    ( خمار ، ومرابي ، وقاتل ، وزاني ، وداعي الى جهنم )  فهل يكفي هذا ام ازيدكم من موبقات يندى لها جبين الانسانية

ثم يقول البعثوي (وقد لمس الكثير من المهتمين بإحداث هذا المسلسل ، الكثير من حالات الارتياح من مشاهدين أبدوا اعجابهم بالطريقة الدرامية ، التي جرى بها عرض أحداث مسلسل الحسن والحسين ) ليوهم نفسه مرة اخرى بان هنالك من يتابع المسلسل من الشيعة او السنة  وانهم ابدوا اعجابهم بشخصية الطلقاء ولا اظنك تعرف من هم الطلقاء فقط ايها البعثوي انت وممن هم على شاكلة الذين يتصورون ان هنالك غداء عند الرسول هم الذين يتفرجون على المسلسل  يهربون عندما يسمعون هذه الكلمة

ثم ليواصل البعثوي ايهام نفسه بطريقة عجيبة تدل على غبائه المفرط حينما قال ((ولن نزيدهما مقاما ، اذا ما عرضنت سيرتهما بهذه الطريقة ، أو نقلل من شإنها حاشى لله ، لإنهما اكبر من أن يحتويهما مسلسل أو عمل درامي ، يحاول البعض الاقتراب منهما ، لعرض سيرتهما ، لكي تحفظها الاجيال بطريقة متنورة ))

العراقيون يعرفون من هم اهل البيت عليهم السلام وكانك ترجعني الى حادثة هشام الاموي لعنة الله عليه والفرزدق والامام السجاد عليه السلام ... فلا حاجة لنا بمعرفة سيرة اهل البيت عليهم السلام منكم ايها البعثوية فانتم اردتم بغباءكم المعهود ان تغيروا معالم حقيقة معاوية وتضعون عليها غطاءا لا يستحقه هو او امثاله ممن عاثوا في الارض فسادا ، لكنكم ستجعلون ممن لديه بقية عقل ان يراجع في سبر التاريخ ليكتشف تزييفكم للحقائق وسينتشر التشيع كما نشره عرعور عندما خرج مطبلا لمعاوية من قبل وستصرخون كما صرخ علمائكم من قبل \" ادركوا السنة فقد تشيعوا \"

وهكذا وكما انهيت مقالتك فان الذي يجب ان يؤد ويجتث هو فكركم الطائفي المقيت انتم وحزبكم اللاسلامي الذي يحاول ان يعيد امجاد معاوية واستهتاره وقبحه ومحاربة ذرية رسول الله الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وكما قال عنهم رسول الانسانية السمحاء صلوات الله عليه وآله وسلم ( الحسن والحسين امامان قاما وان قعدا )

والعاقبة للمتقين


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : ماجد كاظم ، في 2012/02/16 .

لله درك ايها الفتلاوي وانا اقرا




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=8665
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 08 / 15
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 02 / 27