• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : نشاطات .
                    • الموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا .
                          • الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين .

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) 120 سورة البقرة/صدق الله العلي العظيم.

 

تعلن حركة أنصار ثورة 14 فبراير عن إدانتها الشديدة للعدوان الأمريكي الصهيوني على مطار الشعيرات الجوي في قرية الشعيرات بريف حمص السورية وبأكثر من 59 صاروخ توماهوك وكروز، والتي أدت الى وقوع 5 شهداء و7 جرحى في الحصيلة الأولى للعدوان، وترى بأن الشيطان الأكبر أمريكا وحلفائها الغربيين الصليبيين والكيان الصهيوني هم صناع الارهاب ، مع عملائهم وأدواتهم في الرياض والمنامة وقطر والامارات.

إن الشيطان الأكبر بقيادة فرعون أمريكا الجديد دونالد ترامب هي صانعة الارهاب الداعشي الوهابي التكفيري ، وإن أدواته من الخونة هم الذين يواصلون تآمرهم على الحكومات المستقلة والشعوب العربية والاسلامية ، وإن الضربة العسكرية الأميركية الأخيرة على سوريا التي قامت بها الادارة الأمريكية بصورة إنفرادية دون الرجوع الى الكونغرس الأمريكي ومجلس الأمن الدولي، ما هي الا نموذج واضح للإستكبار العالمي وعربدته في التعامل الآحادي مع القضايا الدولية من دون أي شرعية دولية أو حق.

إن واشنطن والكيان الصهيوني مرعوبين من الانتصارات الباهرة للجيش السوري وحلفائه على القوى الارهابية على كافة المحاور ضد الارهاب الداعشي الوهابي السعودي الأردوغاني القطري، وإن هذا العدوان الغاشم جاء ليعيد الروح  لتلك المجاميع الإرهابية لداعش والنصرة وأدواتهم ، وداعميها من حكومات المنطقة الخليجية والتي أصبحت اليوم مهزومة نفسيا ومعنويا وعسكريا على يد محور المقاومة.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير إذ تندد بهذا العدوان الغاشم والذي جاء إستغلالا لحادث إرهابي في خان شيخون ،فهو تأكيد على دعم واشنطن للجماعات الارهابية ، ورد إعتبار للكيان الصهيوني على الرد السوري على عدوانه الأخير.

كما وإننا ندد بالنفاق والإجرام التركي الأردوغاني الذي زود الجماعات الارهابية بالأسلحة الكيماوية واليوم يحرض ضد سوريا المقاومة.

إن الحلف الشيطاني الغربي الصليبي وعملائه من الحكومات القبلية في المنطقة ، والذي تقوده واشنطن، والذي ينفذه حلفائها من العربان والحكومة الأردوغانية العثمانية ، يحاول إعاقة التحرك الدبلوماسي للأمم المتحدة في إيجاد حل سياسي في سورية.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تقف وبقوة مع جبهة المقاومة وحركة المقاومة الاسلامية في لبنان وحزب الله وفصائل المقاومة الاسلامية التي تحارب الارهاب الأمريكي الصهيوني الصليبي في سوريا ، فمحور المقاومة يمثل حركة الشعوب المتحررة ، وإننا نندد بكل الأعمال الارهابية في العالم ، وبالأخص المذابح والمجازر وجرائم الحرب في اليمن والعراق وسوريا والبحرين الكبرى ، والتي تقودها واشنطن بالتعاون مع الكيان السعودي في الرياض والكيان الخليفي في البحرين ، والحكم القطري والاماراتي ، والعصابات السلفية التكفيرية الوهابية الداعشية.

وأخيراً فنحن نتساءل لماذا لم تقم الدول الاستكبارية بدعوة مجلس الأمن الدولي عاجلا بوقف المجازر والمذابح التي ترتكب يوميا للشعب اليمني المظلوم ، ولماذا لم يعقد مجلس الأمن الدولي إجتماعاً طارئا لما يتعرض له شعبنا البحراني والشعب اليمني من إنتهاكات واسعة لحقوق الانسان وجرائم الحرب والمجازر الدموية ، ويتباكى على مستقبل الجماعات الارهابية التي أصبحت تتلقى هزائم منكرة على يد الجيش السوري والقوات الحليفة؟!

كما ونطالب المجتمع الدولي وأحرار العالم وشرفائه والقوى الثورية والتحررية بوقفة شاملة مع الشعب السوري وقيادته والجيش العربي السوري وحلفائه ، ضد المؤامرة الغربية الصهيوأمريكية الجديدة التي تستهدف قوى المقاومة وجبهة المقاومة التي أصبحت تشكل تهديداً حقيقيا للكيان الصهيوني ، وذلك بالخروج بمظاهرات ومسيرات في مختلف أنحاء العالم ، والقيام بوقفات وإعتصامات تضامنية مع الشعب السوري والتنديد بالعدوان الأمريكي على سوريا.

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

7 أبريل 2017م

http://14febrayer.com/arabic/?com=item&id=10365




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=91742
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 04 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 1