• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : صكور افيلح !! .
                          • الكاتب : صلاح جبر .

صكور افيلح !!

الإحداث والتجارب الفردية والجمعية التي يتعرض لها الإنسان على مدى مسيرة حياته فيها من العبرة والمعرفة الشى الكثير فالوقائع هي المحك الحقيقي لمعدن وحقيقة الإنسان فهي امتحان وفي الامتحان كما يقال(يكرم المرء أو يهان )!
وفي عالم السياسة يكون مفهوم (غض الطرف )نوعاً من أنواع الحكمة السياسية التي لاتستند على قواعد أخلاقية بطبيعة الحال بل هي (حكمة دهائية) ممكن أن تحظى بمقبولية في العرف السياسي بشرط أن لايصل إلى (عمى العين )!فتلك مصيبة تضع حدا لحياة السياسي الدهائية وتجعله سخرية للآخرين !
وحتى لااطيل عليك المقدمة عزيزي القارئ وادخل في صلب الموضوع فان الشارع العراقي ومن خلال العملية السياسية على مدى سنوات التغيير بعد العام (2003)وهو يراقب ويؤشر (الصالح والطالح )و(النص ونص) و(النطازة) في الأزمات و(أللطامة) في الكدمات من السياسيين ! وهذه الأصناف من السياسيين وضحت لديه ، وقد أضاف المواطن العراقي إلى تصنيفات مفكرته بروز مجموعة من سياسيين (المّنة) ممن ليس لديهم رصيد شعبي تقمصوا دور صقور التصريحات الإعلامية لإرضاء رؤساء كتلهم ورد الجميل إليهم بيد إن مايميز هولاء هو تقلب مواقفهم وتباين نعيقهم إمام الأزمات فهم صقورا مره وحمائم أخرى! وهذا ما أفرزته( فاجعة النخيب) فعلى الرغم من انشغالي بمتابعة تداعيات الجريمة البشعة غير أن فضولي الصحفي لايفا رقني في متابعة الإعلام وتعاطيه للازمة وبروز القنوات التي لاتريد للعراق وأهله الخير، وظلت تنفث بسمومها ولكنني افتقدت الى تصريحات (صكور المالكي)الذين يشبهون في إعمالهم (صكر افيلح)فهم لايجلبون لأهلهم ألا الأذى والشر ترى لماذا سكت الصقور عن تهديدات المدعو علي حاتم السليمان؟! وهو يهدد بقطع يد حزب الدعوة الذي عجز طاغية الدهر هدام لعنه الله من قطع يده كنت أتمنى أن تردوا (ياصكور الفار) ألا أنكم خرستم على الرغم من كثرتكم وهنا ادعوا السيد المالكي إلى إعادة النظر في تلك الحاشية التي أضاعته وتريد أن تضيع حزب الدع



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=9831
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 09 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 14