• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : شيخ الازهر (عدم تكفير الشيعة) تمهد (لادخال ملايين المصريين السنة للعراق) خرق الشيعة .
                          • الكاتب : تقي جاسم صادق .

شيخ الازهر (عدم تكفير الشيعة) تمهد (لادخال ملايين المصريين السنة للعراق) خرق الشيعة

لماذا اليوم وفي عام 2010 نسمع بان مؤسسة الازهر المصرية السنية وهي مؤسسة حكومية مصرية .. تصرح بعدم تكفير الشيعة؟؟ وخاصة ان في السياسية (لا يوجد صدف)..
 
لماذا لم يصدر من الازهر هذه البيانات خلال الحرب الطائفية التي حصلت بالعراق (2006-2007)؟؟ 
 
لماذا صرح بذلك بعد استقرار الوضع الامني النسبي ؟؟ وفشل مخطط التكفيريين والطائفيين السنة من ابادة الشيعة وفشل ابعادهم عن الحكم ببغداد بعمليات العنف الدموية والانتحارية والتكفيرية التي تبنتها القوى السنية المسلحة ؟؟؟ والتي نشط بها المصريين بشكل ملفت للنظر... ضد شيعة العراق.,.
 
وما علاقة ذلك بمخططات بديلة ..تهدف (لاختراق) الشيعة ديمغرافيا..بجعلهم اقلية في مناطق اكثريتهم في جنوب ووسط العراق الشيعي.. عبر تدفق ملايين المصريين السنة للعراق ؟؟ كبديل عن مخطط التكفيريين والطائفيين السنة ؟؟؟
 
وما علاقة ذلك بما يطرح عن (شركات مصريين ومستثمرين مصريين) للعراق و حق الشركات المصرية بادخال نصف مليون فلاح مصري سني.. ومليون عامل مصري سني للعراق) ؟؟؟؟؟
 
  وما علاقة ذلك كذلك بما طالبت به مصر اخيرا (بالغاء التأشيرة عن المصريين الذين يريدون الذهاب للعراق)؟؟؟؟
 
وهل (يمكن تدفق ملايين المصريين السنة للعراق بوجود فتوى لتكفير الشيعة)؟
 
وما علاقة ذلك بما يصدر من   (المعتدليين السنة)....بان (التكفيريين السنة تسببوا بعدم قدرة السنة على اختراق الشيعة)..
 
  وما هي الصفقة الكبرى التي (سوف تجنيها مصر بالعراق).. والتي من وراءها طرح الازهر عبر شيخه عضو الحزب المصري الحاكم (الشيخ احمد الطيب) .. (بانه سوف يزور النجف ويصلي وراء الشيعة ويلتقي السستاني)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
  وكلنا نتذكر كيف ان ما يسمى (التقارب بين النجف والازهر) بنهاية الخمسينات وبداية الستينات.. كانت صفقة (لاسقاط عبد الكريم قاسم والحكم الوطني العراقي) .. وكانت مخطط لتمهيد الانقلاب العسكري الدموي عام 1963 الذي اطاح برقاب العراقيين عامة ..  ومهد لوصول البعث وحكم الاقلية السنية وصدام.. 
 
  وكيف نفسر تمركز القوى السياسية المتشددة السنية والبعثية في  القاهرة.. ووجود قنوات فضائية طائفية كقناة الرافدين المقربة من حارث الضاري.. ووجود الاف البعثيين وضباط الحرس الجمهوري السابق بالقاهرة .. وفتح مصر اربع معسكرات واخيرها معسكر معدن قرب العريش .. للبعثيين والجماعات السنية.. وتصبح القاهرة وكرا للمقربين للقاعدة التي صادرت امريكا اموالهم نتيجة ذلك كمثنى الضاري.. وكذلك لما يسمى (المتحدث الرسمي للمقاومة) الجبوري.. وغيرهم.. 
 
   وكلنا نتذكر تصريحات شيخ الازهر الجديد (احمد الطيب).. بقوله ((  أن الأزهر سيتصدى لأي محاولة لنشر المذهب الشيعي في أي بلد إسلامي أو لنشر خلايا شيعية في أوساط الشباب السني). .   ويمكن متابعة الخبر من  المصدر ( العربية الفضائية)
بعنوان (شيخ الأزهر: سنتصدى لأي محاولة لنشر المذهب الشيعي) ؟؟
 
 
    وكذلك احتضان الازهر وشيخها لمؤتمرات تصرح علنا بهدفها بالوقوف ضد الشيعة.. ومنها ((الملتقى العالمي الخامس لخريجي الأزهر  في العاصمة المصرية القاهرة من محاولات "التمدد الشيعي، مطالبين العالم الإسلامي السني بضرورة التصدي له"))  فاذا كان (يدعي شيخ الازهر المصري) الاعتراف بالمذهب الشيعي كما يعترف بالمذاهب السنية (المالكية والحنفية والشافعية والحنبلية) .. فلماذا يجيز لاهل السنة التمذهب على المذاهب الاربع فقط..ولكن لا يجيز التمذهب على المذهب الجعفري الشيعي ؟؟؟    ولماذا (سيتصدى للمذهب الشيعي.. ولا يتصدى مثلا للمذهب الحنفي مثلا؟؟)
 ؟؟؟
ملخص القول:
كما في الستينات.. مصر تحتضن البعثيين وصدام.. فتمرر شلتوت .. تمهيد لابتلاع العراق
واليوم مصر تحتضن الاف البعثيين والضاري وقناة الرافدين.. وتمرر احمد الطيب تمهيد للهيمنة المصرية على العراق وفرض الوصاية عليه..
...............
..........
واخيرا يتأكد لشيعة العراقيين بان بقاءهم (البطن الرخوة في بلاد الرافدين) لفقدانهم كيان فيدرالي بالوسط والجنوب موحد لهم.. يجعلهم ويجعل العراق كله مطمع للمحيط العربي السني والجوار..
 
    لذلك من الضرورة تبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق   (قضية شيعة العراق).... وهي  بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع)
 وعلى الرابط التالي 
....................
 
تقي جاسم صادق
 
 
 
      

كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : Harrell28Katelyn ، في 2011/12/24 .

freelance writer



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=994
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 10 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 20