صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو

مع السيد كمال الحيدريِّ في وثوبه.
صلاح عبد المهدي الحلو

دبَّجتْ يراعة بعضُ الأخوة الأعزاء قبل أيامٍ ,كتاباً في (اقتباسات) السيد كمال الحيدري من كتب العلماء من دون أن يعزوها السيد إلى قائليها,وكان ذلك منه غيرةً على الحق,وإنصافاً للعلم.
ولكن قامت عليه قائمة القوم,فاتهمه بعضُهم بعدم الأمانة,وأغار عليه آخرون في بعض التعليقات ببعض الأمور.
وقال المدافعون:- إن السيد كمال الحيدري,توهم,أو نسي,أو اشتبه - حقيقةً لاأعلم - في موردٍ من الموارد في وضع علامة التنصيص في غير مكانها,وجلَّ من لايسهو,فلا يحتاج هذا الأمر إلى تلك الضجة,ولا هذا الحادث إلى هذا الحديث.
وكان المدافع يقصد أن السيد وضع اشتباهاً علامتي تنصيصٍ في كتابه (التقوى في القران) من نَّصٍ أخذه من تفسير الميزان للعلامة الطباطبائيِّ - قُدِّس سره - في غير موضعهما.
ولكني أجزم بضرسٍ قاطع,أن الأمر مقصودٌ ليوحي الكاتبُ للقاريْ أن ماكتبه من عنده لامن عند غيره,وله أمثالها,واليك نظيره من كتاب غير هذا الكتاب,ولِعالِمٍ غير هذا العالِم.
الإذا أحسنَّا الظنَّ بالسيد كمال الحيدري لدفع الخيانة العلمية عنه,ولدفع تهمة جرِّ قرص العناء العلمي في البحث لناره,فيجب أن نعترف (مكرهين تحت سوق الادلة) بعدم معرفة السيد كمال الحيدري للتوثيق,وعدم فهمه لكيفية قراءة النَّص,وعدم درايته بمكان وضع علامتي التنصيص,ولكن دون إثبات هذا خرطُ القتاد.
هاك هذا المثال مع الصورة,
كتاب (في ظلال العقيدة والأخلاق) طبعة دار فراقد 2007 من ضمن الموسوعة ,قال تحت عنوان (تمهيد:أهمية العنصر الأخلاقي في القران) ص7 وهي أول صفحات البحث ( - قال الواحدي: الفظ ، الغليظ الجانب السيء الخلق، وأصله فظظ ، وأما " الفض " بالضاد فهو تفريق الشيء ، وانفض القوم تفرقوا ، قال تعالى : * ( وإذا رأوا تجارة أو لهواً انفضوا إليها ) * ( الجمعة : 11 ) ومنه : فضضت الكتاب ، ومنه يقال : لا يفضض الله فاك .
فان قيل : ما الفرق بين الفظ وبين غليظ القلب ؟
قلنا : الفظ الذي يكون سئ الخلق ، وغليظ القلب هو الذي لا يتأثر قلبه عن شيء ، فقد لا يكون الانسان سئ الخلق ولا يؤذي أحدا ولكنه لا يرق لهم ولا يرحمهم ، فظهر الفرق من هذا الوجه).
هنا ملاحظات على هذا الكلام,
الأولى :- ان السيد كمال الحيدريّ بدأ العبارة بقوسين صغيرين لبداية التنصيص, ثم أهمل وضع علامة التنصيص في النهاية,ولم يشر إلى المصدر الذي قال فيه الواحديُّ هذا القول والذي سنبينه لكم فيما بعد,وأوحى للقاريء أنَّه نقل هذا القول عن كتابٍ للواحدي.
الثانية:- هل كان السيد كمال الحيدريُّ أميناً في نقل كلام الواحدي بتمامه؟ أم زاد عليه من كلام الرازي؟ وماذا تعني هذه الزيادة لو وقعت؟ أتراها تعني أحد الأدلَّة على عدم تتبع الحيدري لكلام الواحدي من مصدره الحقيقي؟
الثالثة:- عبارة (فإن قيل مالفرق بين الفظ وبين غليظ القلب) والجواب عنها هل هي للواحدي,أم للسيد كمال الحيدري أم لغيرهما؟
الجواب عن الملاحظة الثانية,إن السيد لم يكن موفقاً - ولن أعبِّر تعبيراً آخر عن الحقيقة - في نقل كلام الفخر الرازي عن الواحدي بتمامه,وهو هذا:- (قال الواحدي رحمه الله: الفظ ، الغليظ الجانب السيء الخلق ، يقال : فظظت تفظ فظاظة فأنت فظ ، وأصله فظظ ، كقوله : حذر من حذرت ، وفرق من فرقت ، الا أن ما كان من المضاعف على هذا الوزن يدغم نحن رجل صب ، وأصله صبب )
إلى هنا انتهى كلام الواحدي كما في كتاب (التفسير الوسيط) للواحدي,ولكن لما اعتمد السيد كمال على طبعة (دار الكتب العلمية) غير المحققة لكتاب (مفاتيح الغيب) للرازي,وهي بسبب الفارزة,لم تميز بين كلام الواحدي الذي ينتهي إلى قوله (وأصله صبب) وبين كلام الرازي الذي يبدأ ب (وأما الفض بالضاد...) هنا سقط الحيدري في امتحان الأمانة العلمية بعد سقوطه في فخ الطبعات الرديئة,وبانت حقيقة إحالته على المصادر,وانه لم يطَّلع عليها.
لاحظ الصورة في اول تعليق, ولوَّنت كلام الواحدي باللون الاصفر والرازي وضعت تحته خطاً باللون الاخضر.
وكان كلام الرازي على نحو الاستدراك على كلام الواحدي,وهو قوله ( وأما " الفض " بالضاد فهو تفريق الشيء ، وانفض القوم تفرقوا ، قال تعالى : * ( وإذا رأوا تجارة أو لهواً انفضوا إليها ) * ( الجمعة : 11 ) ومنه : فضضت الكتاب ، ومنه يقال : لا يفضض الله فاك .

ومع التنزَّل عن ذلك كلِّه,كان حق العبارة أن تكون هكذا مثلاً (قال الواحدي - كما نقل عنه الفخر الرازي في تفسيره :- (الفظ ، الغليظ الجانب السيء الخلق .............. ، ثم يكتب في هامش الصفحة (يُنظر ,ويذكر المصدر)
وكلمة (يُنظر) أكاديمياً تعني أنه قد تصرَّف في العبارة,أو نقلها بالمعنى - كما ذكرها الدكتور علي جواد الطاهر في كتابه وأظن اسمه (مناهج البحث الأدبي).
وهنا نلاحظ ان السيد كمال ورَّط نفسه من أجل خمس كلمات,وهي (الفظ ، الغليظ الجانب السيء الخلق)
جواب الملاحظة الثالثة:- إن الكلام الثاني المنقول على نحو دفع الإشكال ليس من كلام الواحدي,بل هو من كلام الفخر الرازي أيضاً في تفسيره (مفاتيح الغيب),وهذا يؤكد لنا قضية خطيرة,وهي
إما أن يكون السيد كمال الحيدري نقل الكلام برمَّته من كتابٍ آخر,ليس (مفاتيح الغيب),وذلك (الآخر) (سرق) العبارة من قبل,وعلى قاعدة جماهير التيارات الإسلامية المغلوبة في العراق حين تشمت بسياسيِّ سرق أتباعُه ملاينه (وطفر) إلى لبنان(مالُ الحرام للحرام),جاء صاحبنا فسطا على العبارة الحرام,ولايدري موردها ومصدرها,ووثب بها على صفحات كتابه.
أو أنَّه اطَّلع على المصدر - وهذا مُستبعد؛لأنَّه مصيبة - ولكنَّه لم يفرق بين كلام الواحدي وكلام الفخر.
أو أن البحث كتبه أحدُ طَلَبتِهِ,تنفيذاً لطِلْبَتِه,مقابل مبلغٍ من المال,وهو أقرب الطرق إلى التأليف,وكلُّها تؤدِّي إلى روما الشهرة والذيوع.
إلى هنا انتهى الأمر,ولكن ممَّا زاد الطين بلَّة,أن السيد الحيدري جاء عقيب هذا الكلام الأخير,الذي هو كلُّه من تفسير مفاتيح الغيب للفخر الرازيّ,بكلامٍ آخر مباشرةً,ووضعه بين قوسي التنصيص على أنَّه للفخر,
ويبقى السؤال المهم:-
لماذا وضعت علامتي التنصيص هنا,دون وضعها هناك؟ وكان حق وضعها هناك أن يكون من قول الرازي (قال الواحدي) في الصفحة 7 السطر 10,ولماذا وُضِعَت في الصفحة 9سطر 7 عند قوله (أن المقصود من البعثة.....)؟
ثم انه نقل كلاماً عن الزمخشري في كشَّافه,أشار إليه الفخر الرازي في المسألة الثانية ج9ص53,وأوحى السيد كمال للقاريء أنَّه أطَّلع عليه بدليل أنه ذكر الجزء والصفحة من كتاب الكشاف في هامش ص9,
ولكن....وآآآهٍ من لكن,
أيُّ طبعة,الناشر؟ المكان؟
لم يذكر شيئاً من ذلك كما ذكرها في إرجاعه الى مفاتيح الغيب في هامش ص8,مما يدلُّ دلالةً قاطعةً على عدم الأطّلاع على تلك الآية من هذا الكتاب.
قلتُ في نفسي لأرجع إلى ثبت المصادر في نهاية الكتاب,فلم أجد له عيناً ولا من أثر.
وبذا نخلص إلى حقيقةٍ مهمة,وهي أنَّ برنامجه (مطارحاتٌ في العقيدة) لم يكن من إعداده,بل كان يعدُّه له غيرُه وهو عليه (تقديم) هذا الإعداد.
وان كتبه وبحوثه,ليست وليدة قراءاته,بل هي وليدة قراءاتِ آخرين سطا عليها,ونسبها لنفسه زوراً وبهتانا,بدليل سقوط بحوثه في امتحان التوثيق,والشاهد أن باحثاً واحداً فتش في كتابين له,نقَّر بطون سطورهما,وفلَّى نواصيَّ صفحاتهما,ووجد فيها مئة سرقة,كشف عن نصفٍ وأعرض عن نصف,وماخفي كان أعظم لو فرَّغ بعضهم نفسه لباقي التوثيقات في باقي الكتب.
فياسيد كمال الحيدري,أتقتبسُ الكلام ولاتدري لمن؟ وتنسبه لغيره ولاتدري كيف؟
هبك أسأت الاقتباس,فلم أسأت إرجاع الكلام إلى قائله؟
أتُراه صحَّ فيك قولُ القائلُ أخشفاً وسوءُ كيلٍ ياأيُّها المطَّفف؟

  

صلاح عبد المهدي الحلو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/01



كتابة تعليق لموضوع : مع السيد كمال الحيدريِّ في وثوبه.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام ديوان الوقف الشيعي
صفحة الكاتب :
  اعلام ديوان الوقف الشيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قانون حرية التعبير وتنظير بعض النواب  : حميد العبيدي

 كربلاء : 125 دار نشر ومؤسسة علمية تشارك في معرض للكتاب ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة العالمي  : وكالة نون الاخبارية

 يداهمنا وجه الفراغ  : حسن العاصي

 إستمرار أعمال الشغب في الكويت ومتظاهرون يحرقون قناة الوطن الفضائية  : وكالة نون الاخبارية

 محافظ ميسان يعقد اجتماع لمناقشة ووضع الخطة التنموية للمحافظة لعام 2014  : اعلام محافظ ميسان

 معلنا مشاركتة فى مسيرات حاشدة اليوم حزب شباب مصر يطالب بفرض حكومة وطنية لإنقاذ البلاد من الفوضى

 ما هكذا تورد الابل أيها المدنيون  : علي فاهم

  يوم بَكينا معاً أنا والقبرة  : عقيل العبود

 عشائرنا تدعم الإرهاب بنزاعاتها!  : قيس النجم

 فريق بحثي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة اختراع لتمكنهم من تصميم مشتقات جديدة لدواء المتفورمين  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 محافظ النجف الاشرف يستقبل وفد بلدية طهران لبحث الاستعدادات قبيل زيارة الاربعينية

 داعش ونظرية الاحتواء  : عباس عبد الرزاق الصباغ

 هل حقا نحن شعب الحضارات؟  : علاء كرم الله

 قسم المتابعة والتنسيق يتفقد دائرة تنفيذ الحلة  : وزارة العدل

 اللاعنف العالمية تدعو المجتمع الدولي الى التصدي لارهاب داعش  : منظمة اللاعنف العالمية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net