صفحة الكاتب : وهي تجري

برنامج حق اليقين/ بحث العدل الالهي/ الحلقة 01 بتاريخ 22-1-2017
وهي تجري

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين

بعد أن انتهينا من بيان صفة الجود لله تعالى، والتي صدر منها خلق العالم وخلق الانسان - فإن الله تعالى قد خلق الانسان جودا وتفضلا- وصل بنا الكلام الى صفة (العدل).
ومسألة العدل الالهي ليست هي مسألة ايمانية واعتقادية كباقي المسائل العقائدية فحسب، وانما هي لها جوانب اجتماعية وحياتية ترتبط بسلوكياتهم اليومية، ولهذا نجد من الضروري ان يكون هنالك اهتمام خاص بهذه المسألة، علما أننا لن نتناول هذه المسألة بشكل فلسفي علمي بحت، وانما سنتناوله بما يتناسب مع كون البرنامج هو برنامج اعلامي يشاهده عامة الناس.

والناس على أصناف ثلاثة من حيث نظرتهم الى صفة العدل الالهي:
الصنف الاول: هم الذين يعتقدون ويؤمنون بصفة العدل الالهي، وهم واعون الى ايمانهم هذا، ويلتزمون فيه في اعمالهم وسلوكياتهم، ويرون بعين البصيرة لكل ما يجري حولهم من حوادث حياتية ويرون العدل الالهي ظاهر في عالم الدنيا والاخرة، وهذا الايمان له مراتب ودرجات عديدة.
وهذه الفئة هي الاقل نسبة في المجتمع، لأن هذا الايمان يحتاج الى علم والى ايمان راسخ وبصيرة نافذة.

الصنف الثاني: هم الذين يعتقدون بالعدل الالهي في الجملة، ولكن يقف متحيرا في فهم وادراك بعض الحوادث والمواقف التي يراها امامه في الحياة، وهذا الصنف يطرح الاسئلة عن بعض تلك الظواهر الحياتية من باب التعلم وطلب فهم الاشياء ، وهذا أمر صحي لا بأس به، فإن الناس أول ما خلقوا خلقوا جاهلين لا علم لهم ، ويزدادون علما بمرور الايام والسنوات.

الصنف الثالث: هم الذين لا يعتقدون بالعدل الالهي في وجدانهم، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وهم يعبرون عن عدم قناعتهم بوجود العدل الالهي، وقد يتهمون الله تعالى صريحا او تلويحا وتلميحا بالظلم، ويصف نفسه بانه نحس وغير محظوظ وان الله تعالى قد اهمله ونسيه.

وقد يكون منشأ هذه الافكار السلبية تجاه صفات الله تعالى وخاصة صفة العدل الالهي هو ما يصادفه الانسان من مشاكل ومعوقات يفشل في تجاوزها، فينعكس من يعيشه بعض الانسان من يأس واحباط، وبالتالي تكون هذه الافكار ليس مصدرها الجهل وعدم العلم والمعرفة، وانما مصدرها الحالة النفسية التي يعيشها الانسان.
ومن المناشئ هو ما يراه الانسان من نجاح الاخرين وتفوقهم في شأن من شؤونهم المالية او المقامية او غير ذلك، فيتهم الله تعالى على أنه لا يعدل بين الناس، ويحابي بعض الفئات على حسب البعض الاخر، فيعطي قوما دون قوم.

ومن منشا التشكيك بالعدل الالهي هو عدم فهم ارتباط الامور بين الاسباب والنتائج، فهو يجهل أو يتجاهل دراسة وتحليل القضايا الاجتماعية، فاذا رأى فقرا أو انسانا يتألم أو كوارث طبيعية وهو لا يربط بين الاسباب والنتائج ، فيحيل هذه الحوادث الى ظلم الله تعالى وعدم تدخله لاصلاح هذه الحالات الاستثنائية.

ومن المناشئ المؤثرة على هذا الموضوع هو ما عانته  المرأة من تهميش وظلم مفرط من قبل الرجل، مما جعلها تعبر عن حالتها البائسة وسوء الحظ من خلال الشكوى والتذمر فينشأ الاولاد في هذه الاجواء ويسمعون هذه الشكاوى ويترسخ لديه حالة الشكوى والتذمر، رغم ان هذا الولد سيكون زوجا في المستقبل ويقوم بنفس دور الظلم للمرأة، ومع ذلك يبقى ذلك الشعور بالظلم مترسخا في نفسه.
هذه المناشئ المختلفة تمثل بذورا كامنة في النفوس لاتهام الله تعالى بالظلم فاذا صادفها موجة من التشكيك بوجود الله تعالى او التشكيك بالدين وجدوى الدين فستتلقح تلك البذور وتلقى قبولا صريحا يجاهر به البعض او خفيا يخجل من اظهاره البعض الاخر لكن يعبر عنها بشكل وآخر.

وهنا نحتاج أن نقف عند تلك الموارد التي قد تنسب الى الظلم وعدم العدل الالهي، منها تفاوت الناس في الغنى والفقر وغيرها، وفهم سبب الكوارث الانسانية وغيرها، وبيان وشرح بعض الايات القرآنية التي يساء فهمها إن شاء الله تعالى.

 
 وننبه الى أن اتهام الله تعالى بالظلم هو نحو من الهروب النفسي الاجتماعي من تحمل المسؤولية فيما يجري من حوادث على الانسان فردا ومجتمعا، وبالتالي فان الاهتمام بتوجيه هذه المشاكل والاشكاليات يجعل الانسان واقعي واكثر تحملا للمسؤولية في الامور التي تقع على عاتقه تغييرها وتبديلها الى ما هو احسن واكمل.


وفي البحث مقدمات

مقدمات بحث العدل الالهي

المقدمة الاولى: العدل لا يعني المساواة بالضرورة.

لا يكون العدل هو المساواة دائما فانه اعطاء كل ذي حق حقه، بل أن المساواة قد تكون ظلما في بعض الاحيان، كمساواة المحسن والمسيئ، والمجد والمتقاعس، والعامل والخامل وهكذا.
فليس من العدل ان يعطى شخصا يعمل 3 ساعات نفس الاجر الذي يعطى لشخص اخر يعمل 6 ساعات في نفس العمل وبنفس الشروط والمواصفات.
فلا يكون القياس في قضايا العدل والمقارنة بين المخرجات في معادلات متعددة وانما المساوارة بين المدخل والمخرج في كل معادلة، وهذه المسألة من المغالطات المشهورة.

مثال ( وقد تكون الامثلة ليست كما في البرنامج من باب التنويع في الامثلة).
اذا قلنا أن 7 – 2 = 5
وأن      9 – 3 = 6 

لا يقال ان هذه القضية ليس فيها عدل لانها ليس فيها مساواة ، لان الناتج في المعادلة الاولى 5 والناتج في المعادلة الثانية 6 !!
هذا كلام باطل ومغالطة مكشوفة، لان القياس لا يكون بالمساواة بين نتائج المعادلات المختلفة، بل الصحيح ان العدل هو المساواة بين طرفي كل معادلة بين الداخل والخارج فيها، فإن 7 – 2 = 5 ، وهذا مطلق العدل، وهكذا في المعادلة الثانية.

فلو أن عاملا كانت اجرته 7 لأنه يعمل 7 ساعات وكانت الساعة اجرتها1 ، وقد اخذ من اجرته مسبقا 2 فيبقى له 5.
وعامل آخر كانت اجرته 9 لأنه يعمل 9 ساعات بنفس العمل وقد أخذ من اجرته مسبقا 3 فيبقى له 9.
فلا يقال أين العدل في أن يعطى شخاصا يعمل بنفس العمل 5 ويعطى الاخر 6، مع عدم الالتفات الى ساعات العمل وما استدانه العامل من اجرته.

ومن هذا المثال يتبين ان الكثير من الاحكام بعدم وجود العدل بالنسبة الى المواضيع المرتبطة به تعالى ينظر فيها الى اجزاء من المعادلة ولا ينظر فيها الى تمام المعادلة والمعادلات الاخرى.
فينظر الى أن الله تعالى منح فلانا مالا كثيرا ، لكن لا ينظر أنه تعالى ابتلاه في صحته مثلا، ومن هذا يعرف باقي الامثلة. 

اسئلة المشاهدين

سؤال سابق: كيف تكون الحجة على الناس الذين لم تبلغهم الحجة الالهية، كبعض القبائل البشرية في غابات الامزون مثلا؟
الجواب الاول: اولا قد يتم نفي هذا التصوير المتعارف لهؤلاء، من أنهم قبائل وحشية لا تعي ولا تدرك شيئا، وقد يقال أنهم يعون الحاجة الى الاله والى الخالق بدليل انهم يتخذون الالهة وان كانوا يخطئون في تشخيص الاله الحق، فهؤلاء لهم حجة غير بعث الرسل وهي حجة العقل والفطرة، ويحاسبون على قدر ما تعيه فطرتهم وعقلهم.

الجواب الثاني: أن يقال ان الله تعالى قال ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) ، فاذا كان المقصود بالرسول هو النبي الذي هو بشر يبعثه الله لهم، وما دام ان المدعى ان الله تعالى لم يبعث لهم رسولا فان صدقت هذه الدعوى فهم معفوون من الحساب والعقاب لعدم قيام الحجة عليهم.
 الجواب الثالث: وقد يقال انه اذا كان هذا الانسان غير مدرك ولا يعي هذه الامور العقائدية الدينية فهو خارج عن التكليف اصلا، ومجرد كونه انسان لا يعني انه مكلف ، فمناط التكليف ليس هو صفة البشرية وانما البلوغ والعقل، فالمجنون انسان ولكنه غير مكلف علما أن للجنون مراتب ولا يعني فاقد العقل تماما فقد ينطبق على الابله وضعيف العقل وان لم يعده العرف مجنونا، والصبي انسان ولكنه غير مكلف.

وعليه فاذا تم تصوير هذه القبائل البشرية المنقطعة عن العالم انها قبائل وحشية وادراكها ضعيف وانها تعيش في البرية كباقي الحيوانات فان هؤلاء وان كانت هيئتهم بشر ولكن باعتبار انهم لا يعون ولا يقلون هذه الامور فهم خارجون عن التكليف لان مناط التكليف غير حاصل لديهم.

السائل الاول : السؤال الاول: هل تغييب الامام المهدي ع من العدل الالهي.
               الجواب : إن وجود المعصوم عليه السلام بين الناس هو أحد نعم الله تعالى واعظمها، والقاعدة هي أن العباد ان قابلوا نعم الله تعالى بالشكر فانه يزيدهم ، وان قابلوها بالجحود فانه يعرف النعم ، وهذا هو وجه العدل الالهي في غياب المعصوم، فان تغييب المعصوم يكون عقوبة لمن جحد به ، وتربية لمن آمن به حتى يترقوا الى المراتب التي يكون فيها مؤهلين الى وجود هذه النعمة بينهم.

                السؤال الثاني: الهداية والضلالة هل هي مرتبطة بالمشيئة؟
الجواب: نعم لان الله تعالى شاء ان يجعل الانسان يختار بين السبيلين او النجدين ، وشاء أن يترتب الهدى والضلالة على ما سيختاره الانسان ، فكله بأمر الله تعالى ومشيئته.


السائل الثاني:السؤال الاول: كيف يتم اجتباء الانبياء والمعصومين؟
الجواب: أن الله تعالى عرض الناس جميعا الى الاختبارات والبلاءات ,ثم ان الله تعالى وجد بعض الناس صبروا على بلائه واختباره واجتازوه بنجاح، فاختارهم واجتباهم ، نعم لانه يعلم ذلك قبل حدوثه فقد جعلهم انبياء ، وهذا الجعل لم ينفي حصول البلاء في حياتهم ، علما ان المعصومين من الانبياء واوصيائهم هم اشد الناس بلاء واختبارا وصبرا، وهذا معروف من سيرتهم وقصص حياتهم.

السؤال الثاني: الانسان قد يولد في بيئة صالحة وفي بيئة غير صالحة فكيف يكون العدل بينهما؟
الجواب: اولا ان الاجر يتناسب مع المشقة ، فمن يصلي ركعتين في جو مضطرب ومخيف لا يكون اجره كمن يصلي في جو وظرف مريح ، وعليه فالفرق في الظروف مأخوذ في الاعتبار عند الحساب.

والحمد لله رب العالمين
 

يمكن متابعة الحلقة اعلاه على الرابط ادناة

برنامج حق اليقين/ بحث العدل الالهي/ الحلقة 01 بتاريخ 22-1-2017

https://www.youtube.com/watch?v=OdhKsHkMZ0s

  

وهي تجري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/08



كتابة تعليق لموضوع : برنامج حق اليقين/ بحث العدل الالهي/ الحلقة 01 بتاريخ 22-1-2017
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد اليمه الناصري
صفحة الكاتب :
  احمد عبد اليمه الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net