صفحة الكاتب : وهي تجري

برنامج حق اليقين/ بحث العدل الالهي/ الحلقة 01 بتاريخ 22-1-2017
وهي تجري

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين

بعد أن انتهينا من بيان صفة الجود لله تعالى، والتي صدر منها خلق العالم وخلق الانسان - فإن الله تعالى قد خلق الانسان جودا وتفضلا- وصل بنا الكلام الى صفة (العدل).
ومسألة العدل الالهي ليست هي مسألة ايمانية واعتقادية كباقي المسائل العقائدية فحسب، وانما هي لها جوانب اجتماعية وحياتية ترتبط بسلوكياتهم اليومية، ولهذا نجد من الضروري ان يكون هنالك اهتمام خاص بهذه المسألة، علما أننا لن نتناول هذه المسألة بشكل فلسفي علمي بحت، وانما سنتناوله بما يتناسب مع كون البرنامج هو برنامج اعلامي يشاهده عامة الناس.

والناس على أصناف ثلاثة من حيث نظرتهم الى صفة العدل الالهي:
الصنف الاول: هم الذين يعتقدون ويؤمنون بصفة العدل الالهي، وهم واعون الى ايمانهم هذا، ويلتزمون فيه في اعمالهم وسلوكياتهم، ويرون بعين البصيرة لكل ما يجري حولهم من حوادث حياتية ويرون العدل الالهي ظاهر في عالم الدنيا والاخرة، وهذا الايمان له مراتب ودرجات عديدة.
وهذه الفئة هي الاقل نسبة في المجتمع، لأن هذا الايمان يحتاج الى علم والى ايمان راسخ وبصيرة نافذة.

الصنف الثاني: هم الذين يعتقدون بالعدل الالهي في الجملة، ولكن يقف متحيرا في فهم وادراك بعض الحوادث والمواقف التي يراها امامه في الحياة، وهذا الصنف يطرح الاسئلة عن بعض تلك الظواهر الحياتية من باب التعلم وطلب فهم الاشياء ، وهذا أمر صحي لا بأس به، فإن الناس أول ما خلقوا خلقوا جاهلين لا علم لهم ، ويزدادون علما بمرور الايام والسنوات.

الصنف الثالث: هم الذين لا يعتقدون بالعدل الالهي في وجدانهم، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وهم يعبرون عن عدم قناعتهم بوجود العدل الالهي، وقد يتهمون الله تعالى صريحا او تلويحا وتلميحا بالظلم، ويصف نفسه بانه نحس وغير محظوظ وان الله تعالى قد اهمله ونسيه.

وقد يكون منشأ هذه الافكار السلبية تجاه صفات الله تعالى وخاصة صفة العدل الالهي هو ما يصادفه الانسان من مشاكل ومعوقات يفشل في تجاوزها، فينعكس من يعيشه بعض الانسان من يأس واحباط، وبالتالي تكون هذه الافكار ليس مصدرها الجهل وعدم العلم والمعرفة، وانما مصدرها الحالة النفسية التي يعيشها الانسان.
ومن المناشئ هو ما يراه الانسان من نجاح الاخرين وتفوقهم في شأن من شؤونهم المالية او المقامية او غير ذلك، فيتهم الله تعالى على أنه لا يعدل بين الناس، ويحابي بعض الفئات على حسب البعض الاخر، فيعطي قوما دون قوم.

ومن منشا التشكيك بالعدل الالهي هو عدم فهم ارتباط الامور بين الاسباب والنتائج، فهو يجهل أو يتجاهل دراسة وتحليل القضايا الاجتماعية، فاذا رأى فقرا أو انسانا يتألم أو كوارث طبيعية وهو لا يربط بين الاسباب والنتائج ، فيحيل هذه الحوادث الى ظلم الله تعالى وعدم تدخله لاصلاح هذه الحالات الاستثنائية.

ومن المناشئ المؤثرة على هذا الموضوع هو ما عانته  المرأة من تهميش وظلم مفرط من قبل الرجل، مما جعلها تعبر عن حالتها البائسة وسوء الحظ من خلال الشكوى والتذمر فينشأ الاولاد في هذه الاجواء ويسمعون هذه الشكاوى ويترسخ لديه حالة الشكوى والتذمر، رغم ان هذا الولد سيكون زوجا في المستقبل ويقوم بنفس دور الظلم للمرأة، ومع ذلك يبقى ذلك الشعور بالظلم مترسخا في نفسه.
هذه المناشئ المختلفة تمثل بذورا كامنة في النفوس لاتهام الله تعالى بالظلم فاذا صادفها موجة من التشكيك بوجود الله تعالى او التشكيك بالدين وجدوى الدين فستتلقح تلك البذور وتلقى قبولا صريحا يجاهر به البعض او خفيا يخجل من اظهاره البعض الاخر لكن يعبر عنها بشكل وآخر.

وهنا نحتاج أن نقف عند تلك الموارد التي قد تنسب الى الظلم وعدم العدل الالهي، منها تفاوت الناس في الغنى والفقر وغيرها، وفهم سبب الكوارث الانسانية وغيرها، وبيان وشرح بعض الايات القرآنية التي يساء فهمها إن شاء الله تعالى.

 
 وننبه الى أن اتهام الله تعالى بالظلم هو نحو من الهروب النفسي الاجتماعي من تحمل المسؤولية فيما يجري من حوادث على الانسان فردا ومجتمعا، وبالتالي فان الاهتمام بتوجيه هذه المشاكل والاشكاليات يجعل الانسان واقعي واكثر تحملا للمسؤولية في الامور التي تقع على عاتقه تغييرها وتبديلها الى ما هو احسن واكمل.


وفي البحث مقدمات

مقدمات بحث العدل الالهي

المقدمة الاولى: العدل لا يعني المساواة بالضرورة.

لا يكون العدل هو المساواة دائما فانه اعطاء كل ذي حق حقه، بل أن المساواة قد تكون ظلما في بعض الاحيان، كمساواة المحسن والمسيئ، والمجد والمتقاعس، والعامل والخامل وهكذا.
فليس من العدل ان يعطى شخصا يعمل 3 ساعات نفس الاجر الذي يعطى لشخص اخر يعمل 6 ساعات في نفس العمل وبنفس الشروط والمواصفات.
فلا يكون القياس في قضايا العدل والمقارنة بين المخرجات في معادلات متعددة وانما المساوارة بين المدخل والمخرج في كل معادلة، وهذه المسألة من المغالطات المشهورة.

مثال ( وقد تكون الامثلة ليست كما في البرنامج من باب التنويع في الامثلة).
اذا قلنا أن 7 – 2 = 5
وأن      9 – 3 = 6 

لا يقال ان هذه القضية ليس فيها عدل لانها ليس فيها مساواة ، لان الناتج في المعادلة الاولى 5 والناتج في المعادلة الثانية 6 !!
هذا كلام باطل ومغالطة مكشوفة، لان القياس لا يكون بالمساواة بين نتائج المعادلات المختلفة، بل الصحيح ان العدل هو المساواة بين طرفي كل معادلة بين الداخل والخارج فيها، فإن 7 – 2 = 5 ، وهذا مطلق العدل، وهكذا في المعادلة الثانية.

فلو أن عاملا كانت اجرته 7 لأنه يعمل 7 ساعات وكانت الساعة اجرتها1 ، وقد اخذ من اجرته مسبقا 2 فيبقى له 5.
وعامل آخر كانت اجرته 9 لأنه يعمل 9 ساعات بنفس العمل وقد أخذ من اجرته مسبقا 3 فيبقى له 9.
فلا يقال أين العدل في أن يعطى شخاصا يعمل بنفس العمل 5 ويعطى الاخر 6، مع عدم الالتفات الى ساعات العمل وما استدانه العامل من اجرته.

ومن هذا المثال يتبين ان الكثير من الاحكام بعدم وجود العدل بالنسبة الى المواضيع المرتبطة به تعالى ينظر فيها الى اجزاء من المعادلة ولا ينظر فيها الى تمام المعادلة والمعادلات الاخرى.
فينظر الى أن الله تعالى منح فلانا مالا كثيرا ، لكن لا ينظر أنه تعالى ابتلاه في صحته مثلا، ومن هذا يعرف باقي الامثلة. 

اسئلة المشاهدين

سؤال سابق: كيف تكون الحجة على الناس الذين لم تبلغهم الحجة الالهية، كبعض القبائل البشرية في غابات الامزون مثلا؟
الجواب الاول: اولا قد يتم نفي هذا التصوير المتعارف لهؤلاء، من أنهم قبائل وحشية لا تعي ولا تدرك شيئا، وقد يقال أنهم يعون الحاجة الى الاله والى الخالق بدليل انهم يتخذون الالهة وان كانوا يخطئون في تشخيص الاله الحق، فهؤلاء لهم حجة غير بعث الرسل وهي حجة العقل والفطرة، ويحاسبون على قدر ما تعيه فطرتهم وعقلهم.

الجواب الثاني: أن يقال ان الله تعالى قال ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) ، فاذا كان المقصود بالرسول هو النبي الذي هو بشر يبعثه الله لهم، وما دام ان المدعى ان الله تعالى لم يبعث لهم رسولا فان صدقت هذه الدعوى فهم معفوون من الحساب والعقاب لعدم قيام الحجة عليهم.
 الجواب الثالث: وقد يقال انه اذا كان هذا الانسان غير مدرك ولا يعي هذه الامور العقائدية الدينية فهو خارج عن التكليف اصلا، ومجرد كونه انسان لا يعني انه مكلف ، فمناط التكليف ليس هو صفة البشرية وانما البلوغ والعقل، فالمجنون انسان ولكنه غير مكلف علما أن للجنون مراتب ولا يعني فاقد العقل تماما فقد ينطبق على الابله وضعيف العقل وان لم يعده العرف مجنونا، والصبي انسان ولكنه غير مكلف.

وعليه فاذا تم تصوير هذه القبائل البشرية المنقطعة عن العالم انها قبائل وحشية وادراكها ضعيف وانها تعيش في البرية كباقي الحيوانات فان هؤلاء وان كانت هيئتهم بشر ولكن باعتبار انهم لا يعون ولا يقلون هذه الامور فهم خارجون عن التكليف لان مناط التكليف غير حاصل لديهم.

السائل الاول : السؤال الاول: هل تغييب الامام المهدي ع من العدل الالهي.
               الجواب : إن وجود المعصوم عليه السلام بين الناس هو أحد نعم الله تعالى واعظمها، والقاعدة هي أن العباد ان قابلوا نعم الله تعالى بالشكر فانه يزيدهم ، وان قابلوها بالجحود فانه يعرف النعم ، وهذا هو وجه العدل الالهي في غياب المعصوم، فان تغييب المعصوم يكون عقوبة لمن جحد به ، وتربية لمن آمن به حتى يترقوا الى المراتب التي يكون فيها مؤهلين الى وجود هذه النعمة بينهم.

                السؤال الثاني: الهداية والضلالة هل هي مرتبطة بالمشيئة؟
الجواب: نعم لان الله تعالى شاء ان يجعل الانسان يختار بين السبيلين او النجدين ، وشاء أن يترتب الهدى والضلالة على ما سيختاره الانسان ، فكله بأمر الله تعالى ومشيئته.


السائل الثاني:السؤال الاول: كيف يتم اجتباء الانبياء والمعصومين؟
الجواب: أن الله تعالى عرض الناس جميعا الى الاختبارات والبلاءات ,ثم ان الله تعالى وجد بعض الناس صبروا على بلائه واختباره واجتازوه بنجاح، فاختارهم واجتباهم ، نعم لانه يعلم ذلك قبل حدوثه فقد جعلهم انبياء ، وهذا الجعل لم ينفي حصول البلاء في حياتهم ، علما ان المعصومين من الانبياء واوصيائهم هم اشد الناس بلاء واختبارا وصبرا، وهذا معروف من سيرتهم وقصص حياتهم.

السؤال الثاني: الانسان قد يولد في بيئة صالحة وفي بيئة غير صالحة فكيف يكون العدل بينهما؟
الجواب: اولا ان الاجر يتناسب مع المشقة ، فمن يصلي ركعتين في جو مضطرب ومخيف لا يكون اجره كمن يصلي في جو وظرف مريح ، وعليه فالفرق في الظروف مأخوذ في الاعتبار عند الحساب.

والحمد لله رب العالمين
 

يمكن متابعة الحلقة اعلاه على الرابط ادناة

برنامج حق اليقين/ بحث العدل الالهي/ الحلقة 01 بتاريخ 22-1-2017

https://www.youtube.com/watch?v=OdhKsHkMZ0s


وهي تجري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/08



كتابة تعليق لموضوع : برنامج حق اليقين/ بحث العدل الالهي/ الحلقة 01 بتاريخ 22-1-2017
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على رساله الى كل اﻻحزاب السياسية الحاكمه وقادتها - للكاتب الشيخ جون العتابي : وهل ينفع هؤلاء الاوباش الحثاله اولاد ************ اي نصح وارشاد انهم شرذمه من السراق ******* جثمت على صدورنا باسم الاسلام والاسلام منهم براء وباسم الديمقراطيه والديمقراطيه براء اشعلوا الفتنه الطائفيه وجعلو العراقيين سنه وشيعه ينحرون كالخراف من اجل كراسيهم الخاويه اجاعوا الشعب العراقي وقطعوا الحصه التموينيه وهم وعوائلهم يتمتعون بالخيرات داخل وخارج العراق قطعوا الماء والكهرباء اعاثوا الفساد في كل مفاصل الدوله كمموا الافواه وهم يدعون الديمقراطيه مختبئين في جحورهم بالمنطقه الخضراء واخر منجزاتهم قطع الانترنيت لانهم جبناء تخيفهم الكلمه هؤلاء قوم من السراق اولاد الزنا لا تنفع معهم النصائح والارشاد والمظاهرات بل تنفع لهم السحل بالشوارع لكن من اين تئتي بشعب يسحلهم وهذا الشعب يحركه **************** وغيرهم من الزبالات الى الله المشتكى

 
علّق ابو الحسن ، على حق التظاهر بين شرطها وشروطها - للكاتب واثق الجابري : سيدي الكاتب مسرحيه المندسين والبعثيين مسرحيه مكشوفه ومفضوحه استخدمتها الطغمه الحاكمه للطعن بالمظاهرات لماذا المظاهرات التي تخرج مسانده لهم لم يندس بها البعثيون والدواعش لماذا اي مظاهره للشعب ضد حكومتهم الفاشله يندس بها البعثيون ودول الخارج بل الصحيح ان هذه الاحزاب اللقيطه لديها مجاميعها ترسلها مع كل مظاهره للتخريب والحرق حتى تلاقي عذر لقمع هذه المظاهرات ثم نقرء عن اعلام هذه الحكومه الساقطه انها القت القبض على المندسين والمغرضين اذن لماذا تطلقون سراحهم اذا كانوا مندين ولماذا لا تظهروهم على الشاشات لكي نعرف من هو ورائهم ومن هو الذي يوجههم للتخريب هل من المعقول ان جميع الذين ذهبوا للمطار في النجف هم مندسين ومخربين واين كانت القوى الامنيه اقول لكم الله يلعن امواتكم الله يلعن اليوم الذي جلبكم به بوش لتجثموا على صدورنا لو كان فيكم شريف لاستقال بعد هذه الفضائح لكم من اين لكم ان تعرفوا الشرف ان يومكم قريب مهما اختبئتم في جحوركم في المنطقه الغبراء ومهما قطعتم الغذاء والدواء واخرها الانترنيت يا جبناء يا اولاد الجبناء يومكم قريب انشاء الله

 
علّق ابو الحسن ، على الاعتذار يسقط العقاب !  هادي العامري انموذجا!؟ - للكاتب غزوان العيساوي : اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي هؤلاء السفله السراق الامعات جثموا على صدورنا 15 سنه فاقوا صدام بالاجرام والكذب والسرقات كل امعه منهم لديه 1000 عجل حنيذ من العراقيين الجبناء يعلفون عليهم من اموال الشعب المسروقه كي يصوتوا لهم بالانتخابات ولكي يصفقوا لهم بالمؤتمرات الا خاب فئلكم ايها الجبناء يا اولاد  ******** الا تخجلون من انفسكم يوميا الشعب يلعن امواتكم ويطعن في اعراضكم خائفين مثل الجرذان في جحوركم في المنطقه الغبراء وصل بكم الجبن حتى الانترنيت قطعتوه بعد ان قطعتم الغذاء ولدواء والماء والكهرباء لانكم تيقنتم من هذا الشعب الجبان عند اي مظاهره لم نرى النساء والشيوخ يقودون المظاهرات عند كل مظاهره تدسون كلابكم للتشويش على المظاهرات والعذر جاهز ان المندسين والبعثيين حرفوا التظاهرات والواقع انتم من حرفتموها كعادتكم في كل مظاهرات المظاهرات المؤيده لكم ولاحزابكم لم يشترك بها البعثيون والمندسون لكن المظاهرات ضدكم يشترك بها ابعثيون والمندون خسئتم يا اولاد ******* اللهم عليك بهم لاتبارك باعمارهم ولا باموالهم ولا بابدانهم لا باولادهم فانهم لايعجزونك اطعنهم في اعراضهم واصبهم بامراض لاشفاء منها واذقهم خزي الدنيا وعذاب الاهره اما مرجعيتنا الرشيده كان الله بعون سيدي المفدى ابا محد رضا فانك تخاطب شعب وصفه عبد الله غيث بفراخ يابلد فراخ شعب يرقص لمقتدى والخزعلي وحنونه هل ترجون منه خيرا حسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق منير حجازي ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : احسنت اخ مصطفى الهادي انا راجعت مشاركة البائس عباس الزيدي مدير مكتب الشيخ اليعقوبي فوجدت ان كلامه الذي نقلته مذكور وهذا يدل على حقد هؤلاء على المرجعية ومن ميزات المرجعية انها لا يكون لها حزب او تقوم بنقد الاخر بمثل هذا الاسلوب ؟ يستثني الشيخ عباس الزيدي الشيخ الفياض قي قوله : (باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها). ونا اقول : والله عجيب امرك يا شيخ عباس الزيدي انظر كم فضحك الله واركسك في كذبك . إذا كانت المرجعية العليا ارهابية كما تزعم وانها متسلطة كان الأولى بها معاقبة ومحاربة صاحبكم وكبيركم الشيخ اليعقوبي المتمرجع الذي نصب نفسه على رأس بعض الرعاع . لماذا المرجعية المتسلطة الارهابية حسب تعبيرك لا تقوم بمحاربة اليعقوبي وقمعه كما فعلت بالشيخ الفياض حسب زعمك ؟؟ لعنكم الله ، لولا الاموال التي تسرقوها عبر اعضاء حزبكم في الدولة واموال الاستثمارات الظالمة لما تجمع حولكم احد ولما عرفكم احد . (ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا).

 
علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الفيصل
صفحة الكاتب :
  محمد الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الاهداء الى سيدة الاقمار/قصيدة/ سيدة ألأقمار  : جعفر صادق المكصوصي

 يقول سعودي ماذا لو قلنا غداً نريد إسقاط النظام؟  : سيد صباح بهباني

 المفتش العام للكهرباء == مرتشي ==  : سامي جميل موسى

 توقعات تشومسكي بشأن مصر ضعيفة ولو عَهِدْنا الرجُل صادقا  : محمد الحمّار

  رجال الدين في افواه الصبيان  : علاء الساعدي

 عندما تفشل السعودية ينجح الاخرون...الملف اللبناني  : سامي جواد كاظم

 عامر عبد الجبار زيادة صادرات النفط العراقي لا تعالج عجز الموازنة ما لم تخفض السعودية من حصتها التعويضية

 عاجل:تحرير الزنجيلي بالكامل واقتحام حي الشفاء في أيمن الموصل

 البحرين : مسيرة في العاصمة و15 مسيرة في مناطق مختلفة رفضا للفورملا 1 واستعمال مكثف لرصاص " الشوزن "  : الشهيد الحي

 لا نريد للعرب أن يغتالوا ثورتهم بداءٍ اسمُه الاستشراف  : محمد الحمّار

 نماذج من تفسير ( التبيان ) للشيخ الطوسي 2  : علي جابر الفتلاوي

 ادرك شراعك  : عدنان عبد النبي البلداوي

 أسماء المرشحين المتصدرين رقم “1” في القوائم الانتخابية والتي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

 مكتب الخطوط الجوية العراقية في كربلاء يسجل ارتفاعاً ملحوظاً في نسب بيع تذاكر السفر  : وزارة النقل

 انطلاق اول قافلة برية لكادر بعثة الحج العراقية عبر منفذ عرعر  : اعلام هيئة الحج

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110101343

 • التاريخ : 21/07/2018 - 16:10

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net