صفحة الكاتب : وزارة النفط

وزيرا العراق والسعودية يؤكدان  الاتفاق على توسيع وتفعيل افاق التعاون في مجالات النفط والطاقة
وزارة النفط

اكد وزير النفط جبار علي اللعيبي على عمق العلاقات الأخوية بين العراق والمملكة العربية السعودية التي شهدت  تطورا كبيرا وفتحت الافاق من اجل تعزيزها ونموها وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين ،جاء ذلك بعد انتهاء المباحثات بين وفدي البلدين في جدة .
وقال وزير النفط ان زيارته الى المملكة العربية السعودية  حققت نتائج إيجابية ملموسة  مثمرة في جميع المجالات ومنها قطاع النفط والغاز  ، مؤكدا على وقوف المملكة حكومة وشعبا الى جانب الشعب العراق وهذا ما لمسه الوفد من خلال لقاءهم بالمسؤولين السعوديين واللقاء  بسمو الامير ولي العهد محمد بن سلمان الذي  شدد على ضرورة الإسراع في توسيع افاق التعاون لتشمل جميع المجالات ومنها الاقتصادية والصناعية ، وزيادة حجم التبادل التجاري  والاستثمار وفتح المنافذ الحدودية وتطويرها ، فضلا عن استحداث مناطق حرة على حدود البلدين من اجل تنشيط الحركة التجارية واستئناف رحلات الخطوط الجوية المباشرة بين البلدين ، كذلك مبادرة حكومة المملكة بتنفيذ عدد من المشاريع الانسانية والصحية  على نفقتها .
وتابع اللعيبي انه نقل تحيات السيد رئيس مجلس الوزراء د. حيدرالعبادي الى خادم الحرمين الشريفين والى سمو ولي العهد والى الحكومة السعودية ، مؤكدا  حرص العراق على تعزيز العلاقات الثنائية  وعقد اتفاقات ستراتيجية بعيدة المدى وبما يحقق المصالح المشتركةً .
كذلك تم الاتفاق على تشكيل لجنة تنسيقية بين البلدين لتفعيل الاتفاقات وزيادة حجم التعاون والتعجيل بتنفيذها على ارض الواقع من خلال تبادل للزيارات بين الوزراء و المعنيين ورجال الاعمال والمستثمرين .
وعن اهم المواضيع التي تم  الاتفاق عليها في مجال  قطاع النفط والطاقةً .. قال وزير النفط انه تقرر تشكيل لجان مشتركة  لدراسة وتقييم إقامة المشاريع  في قطاعات الغاز والبتروكيمياويات والصناعات التحويلية وتجهيز مستلزمات  المشاريع النفطية والاستثمار والشراكة والتعاون والتدريب  والتكنلوجيا وتخصيص المنح الدراسية ، فضلا عن التاكيد على تطابق وجهات النظر بين البلدين والتأكيد على الالتزام بمقررات منظمة اوبك والعمل معا على اعادة التوازن الى الاسواق العالمية وبما يدعم أسعار النفط . 
من جهته اشاد وزير البترول السعودي المهندس خالد الفالح بالعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين وحرص بلاده على التعجيل ببناء علاقات وتعاون  وبما يحقق الأهداف المشتركة ، مؤكدا على تسخير  جميع الامكانيات من خبرة وتكنولوجيا تمتلكها الشركات السعودية  للجانب العراقي فضلا عن توفير فرص للتدريب والاطلاع وتبادل الخبرات وتفعيل فرص الاستثمار والمشاريع المشتركة مشيدا بدور العراق في  منظمة الاوبك و العمل على اعادة التوازن للسوق النفطية العالمية ودعم أسعار النفط .
وتوقع الفالح ان تشهد العلاقات  الثنائية طفرة نوعية خلال الفترة المقبلة تسهم في تحقيق نتائج  مثمرة وبما يعزز العلاقات بين الاشقاء.
من جهته قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد بإن  وزير النفط جبار اللعيبي التقى وزيرا الخارجية والتجارة للمملكة واتفقا على ضرورة تفعيل وتوسيع مجالات التعاون المشترك في كافة القطاعات وخصوصا النفطية والاقتصادية والصناعية والتجارية والتاكيد على مشاركة المملكة العربيةًالسعودية  في معرض بغداد الدولي ومعرض البصرة للطاقة  . 
واضاف جهاد ان وزير النفط قد زار شركة أرامكو النفطية واطلع على عمليات الانتاج والتسويق وتوظيف التكنلوجيا المتقدمة في العمليات النفطية ، فضلا عن زيارته للهيئة الملكية للجبيل وينبع واستمع من مدير الهيئة الى شرح عن الخطط الاستراتيجية وتوظيف الوسائل  الحديثة في التخطيط والتنفيذ للمشاريع الانية والمستقبلية.
 

وزارة النفط
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/11



كتابة تعليق لموضوع : وزيرا العراق والسعودية يؤكدان  الاتفاق على توسيع وتفعيل افاق التعاون في مجالات النفط والطاقة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بيرفدار التركماني مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ عشيرتنا عصام زنكي في ديالى نحن عائلة زنكي في منطقة المصلى لايوجد تواصل مع اولاد عمك في كركوك نحن عائلة كبيرة في كركوك واقربائنا في سليمانية والطوزخورماتو وتازة كلهم من عائلة زنكي

 
علّق عمر زنكي مصلى قرب الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل عشيرة زنكي في منطقة المصلى كركوك متواجدين ويوجد في سوق قورة ايضا

 
علّق شاخوان زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم عشيرة زنكي ديالى لماذا لاتدعونة في تجمعاتكم ومهموليين عشيرة زنكي كركوك ولحد الان لانعرف من الشيخ في كركوك عشرتنا جدا كبيرة في كركوك وكافة القوميات لاكن لا أحد يعرف الثاني لا تجمعات ولا لقاءات ولا شيوح عشيرة ضعيفة جدا مع احترماتي لكم شاخوان زنكي كركوك ناحية قرنجير

 
علّق جلال عبدالله سلمان ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : السيد مدير التقاعد المحترم لماذا لم يتم تعيين موظف بديل عن ممثلة دائرتكم في اربيل الموظفه سها الياس ا المحاله على التقاعد لاكمال ورقة الحياة للمتقاعدين الذين لايظهر بصمتهم لاستلام الراتب وفقكم الله لخدمة المتقاعدين

 
علّق احمد مهدي ، على المباشرة باجراءات صرف تعويضات ضحايا الارهاب لمحافظات "نينوى وصلاح الدين والانبار" المنجزة معاملاتهم قبل 9/6/2014 في بغداد - للكاتب اللجنة المركزية لتعويض المتضررين : الوجبه 15

 
علّق حيدر الزبيدي ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : أنها طبيعة إنسانية تسير المجتمعات البسيطه ومنها العراقيين فالتعالي صفة الجهال وما أكثرهم في هذا الزمان لكن المتابعة اليومية من قبل المسؤول لها دور مهم في ردع الماجاوزين فالعقاب أيضا يجدي نفعا مع العراقيين.

 
علّق عبدالناصر ، على "داعش" تقتل من فتحوا لها أبواب الموصل - للكاتب سامي رمزي : شريف وعند غيرة ما كان هرب وتركنا نواجه مصيرنا مع الجرذان والشيخ ياسر يونس كان همه الوحيد سلامة الأمة الإسلامية والذين هم عامة السنة وعامة الشيعة . وليكن بعلمك معلومتك خطأ عن تاريخ اعتقاله واعدامه و السبب في اعدامه . اعتقل الشيخ الشهيد في يوم الاثنين تاريخ 2015/6/1 بعد صلاة الظهر حسب ما افاد المصلين . تم تسليمه للطب العدلي في يوم الجمعة الموافق 2015/6/19 والذي كان ثاني يوم رمضان . علم أهل الشهيد بوجود جثته في الطب العدلي من احد اقاربه الذي كان يبحث عن جثت اخيه واذا به يلقى جثة ابن عمه الشيخ ياسر يونس بتاريخ 2015/7/30 ووجد على جسده اثار الجلد و الزرف والكهرباء و اثار تعذيب اخرى لم يعرف سببها وكان سبب الوفاة طلقتان في الرأس . اما سبب اعدام داعش له فلقد كان يمنع الشباب من بيعة داعش وقد نجح في منع كثير من الشباب لكنه فشل في اقناع بعض . وفي اخر خطبة له قام احد المصلين بتصوير خطبته والتي كانت بعنوان محاسن وايجابيات داعش ولكن الشيخ لم يذكر شيء عن محاسن داعش لعدم توفرها بل ذكر جميع سلبيات داعش بشكل مباشر وقال الشيخ في نهاية خطبته انها ستكون الاخيرو بالنسبة له في بداية اعتقاله عرضَ داعش على الشيخ البيعة او الاعدام ولكنه رفض بيعتهم فقام داعش باستخدام وسائل التعذيب لاقناعه وبأت محاولات داعش بالفشل فقام داعش باعدامه واخر شيء اقوله . كان هنالك بيعة عامة قرأها معظم جوامع الموصل ولكن الشيخ لم يقرأها حتى لا تكون في رقبته بل جعل طفل عمره 12 سنة يقرأها لأن البيعة باطلة على الاطفال وكانت هذه هي الاسباب المعروفة....... وفي النهاية اقول لك لاتجاوز على شخص ما تعرف كلشي عنا.

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : نحتاج معرفة راط المنشور به اسماء المستفادين من راتب المعين المتفرغ لكي نعرف متى موعد الاستلام

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين رابط الاسماء المشمولين براتب المعين المتتفرغ

 
علّق عباس زنكي التركماني كركوك حي المصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : على لسان جدي الله يرحمة يقول وعلى لسان والدهه جدي الرابع نحن عشيرة زنكي ليس تركمان وانما تغود جذورنا عربية الاصل وبالتحديد احد نواحي محافظة ديالى في السعدية ومن بعد الهجرة في القرن السادس عشر من مرض الظاعون هاجرت اغلب عشيرة زنكي في محافظة كركوك والموصل حاليا سهل نينوى وجزء بسيط الى الفرات الاوسط

 
علّق منير حجازي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : يعني مع الاسف الشديد أن نرى الحكومة بكل هيبتها تُلبي طلب السعودية بفتح قنصلية او ممثلية لها في النجف الأشرف . ألا تعلم الحكومة ان السعوديين يبحثون لهم عن موطأ قدم في النجف لكي يتجسسوا على طلاب العلم الخليجيين ؟ فهم يعرفون ان الكثير من طلاب العلم السعوديين والبحرينيين والاماراتيين والكويتيين يدرسون في النجف الاشرف ولذلك لا بد من مراقبتهم وتصويرهم ومن ثم مراقبتهم ومراقبة اهلهم في بلدانهم . لا ادري لماذا كل من هب ودب يقوم بتمثيل العراق ألا توجد مركزية في القرار.

 
علّق اثير الخزاعي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : ما قاله عزيز علي رحيم صحيح ، ولم يقل شيئا مسيئا بحق مقتدى الصدر الذي يتصرف كأنه دولة . الجميع يعلم ان السعودية والامارات ومصر من اخطر الدول على العراق ، وهذه الدول مع الاسف الشديد لا تريد خيرا للعراق فهم يبحثون عن مرجعية دينية شيعية عربية حتى لو كانت في مستوى مقتدى الصدر الذي قضى عمره في (إن صح التعبير). كل ذلك من اجل ضرب المرجعية الدينية الرشيدة التي تُشكل خطرا عليهم فهم الذين لا يزالون يصفون الحشد الحشبي بالمليشيات الطائفية ، وهو نفس اسلوب مقتدى الصدر لا بل اتعس حيس وصفهم بانهم وقحين اعوذ بالله من هذا الصبي المنفلت . والخطورة تكمن في اتباعه الذين لا يُفرقون بين الناقة والجمل ولو صلى بهم مقتدى الجمعة لصلوا خلفه مقتدى الصدر مشكلة العراق الكبرى التي سوف تشعلها فتنا في قادم الايام .

 
علّق سها سنان ، على البروفيسور جواد الموسوي .. هو الذي عرف كل شيء : ربي يطيل في عمرك يا استاذي الغالي ، دائما متألق ...

 
علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد مهدي الاصفي
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد مهدي الاصفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79652786

 • التاريخ : 22/08/2017 - 06:34

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net