صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

السماوي في روضته العشقية ( حديقة من زهور الكلمات )
جمعة عبد الله

السماوي برز بحق كقامة شعرية عملاقة  ,  وكرمز شعري مرموق , في القصيدة المعاصرة , التي تحمل جمالية التكوين والصياغة والبناء المركب في نسيجها . وهو يترجم  عصارة  خياله الواسع بأفاقه اللامحدودة ,  في المتخيل في الرؤى والرؤية  , في اطلالة  الوحي الملهم , الذي يصوغ القصيدة في ثوبها البراق والمشع والمضيء , وهي تتلقف شحنات حزنه ووجدانه المحترق . لذلك فأن  القصيدة تتنفس برئة أحاسيسه الوجدانية  , ليجعل نبضاتها حية نابضة في مشاعرها , لتكون لها تأثير متحفز بالاثارة , في صورها الفنية , التي تتحكم بها تقنيات وادوات أبداعية  منتجة وخلاقة  , في براعة التنسيق المرتبط بترتيب مدهش , بان تكون الصور الفنية ,  تخوض عملية تركيبية , في جمالية ,  اللغة والايقاع والنغم والجرس الموسيقي , ليعطي هالة تكوينية لبراعة تصوير الصور الفنية   , وله قدرة كبيرة في تحويل القصيدة في شحناتها المتنوعة , الى أن  تتناغم مع الحلم العشقي الذي يحمل لوائه , بكل اقتدار , انه يوظف كل خزين امكانياته في القصيدة , لمقارعة الواقع الذي انحرف عن جادة الصوب , ودلف في طريق اعوج واعمى محفوف بالمخاطر , له قدرة فذة في فراغ شخناته بشكل خلاق في رضاب الرومانسية والصوفية والايروسية , في تفاعل مؤثر يكون صدى لمرآته الابداعية والوجدانية  , مع التناغم في حلمه العشقي , ليكون حقيقة تمشي على ارض الواقع بكل عنفوان وجاذبية. انه بحق ( ساموراي ) العاشق , الذي يمشق حزام القصيدة ,ليقاوم , وينزل الى ساحة  المنازلة , لكي يرمم الواقع الذي دلف الى السريالية الغرائبية , ولكي يظهر جمالية الحب والعشق بأنهما  الاقوى  , وبسبب الذي جاء في المقدمة الرائعة  للاستاذ النقد الكبير  . حسين سرمك بقوله ( تخلي الشعراء عن موضوعية الحب , تعزيز لسطوة اشباح الارهاب في حياتنا ) انه يقرع ناقوس الخطر , على الواقع المصاب بمرض الشخوخة المتصابية في مخالبها الجارحة والنزافة بالدماء المفتوحة . وفي سبيل ان تكون معادلة متكافئة بين الحب والارهاب , اذا كان  ليس في مقدور الحب ان يكسب البرهان والجولة , انها منازلة ضارية لا هوادة فيها , لكن ( ساموراي ) العاشق يكافح من اجل انتصار حقيقة حلمه العشقي , في بناء مملكته العشقية المنشودة , ولا يمكن ان يكون الاقتحام مؤجل , بل حانت دقة ساعته , ان يكون التفعيل المؤثر ومحفز بالاثارة  , احد الدوافع للاقتحام , انه يزرع بذور الامل والتفاؤل , في هالة روحية صوفية  , متناغمة في نسيجها مع الحلم الرومانسي , ليحلق في الفضاء البعيد , الى السماء الخامسة , ليولد من جديد طفلاً رومانسياً ' ارجوحته غيمة , ودميته القمر , نكاية بالشيطان وتقرباً الى الله

هي

عشقتني نكاية بالشيطان

وأنا

عشقتها تقرباً الى الله

حين تدحرجت من قعر بئري

الى قمة سمائها الخامسة

عدت طفلاً أرجوحته غيمة

ودميته القمر

هي

عاقلة حد الجنون

وأنا

مجنون حد الحكمة

× الامل : يبدأ بناء مملكته العشقية بالامل , الذي يعيد الامور الى مسارها الصحيح والصائب , ويعدل ميزان العدل المقلوب , ليخلق مسحات من التفاؤل , التي تخلق روحية جديدة , لمواكبة الحلم بالواقع الجديد المرمم بعدالة العشق , ليكون اكثر تفاعلاً وقبولاً في الاماني الامل 

من أين لي

بازميل ينحت المستحيل

لأقيم

لحبيبتي

تمثالاً من القبلات

وللكادحين

نصباً من عرق الجباه ..

للأطفال :

أرجوحة من الكركرات ..

وللعراق :

جدارية

من صلوات موسى الكاظم

وتسابيح

عبدالقادر الكيلاني

× المعجزة : للعشق له مشهيات رومانسية لذيذة في نكهتها , وفي بريق امنيتها ان تتحقق , بما يشبه المعجزة في هالة نورانية في المبتغى والمشتهى والمنشود

النيازك

كلها تنتهي بأنتحار الشهب

إلا

نيازك نهديك

تنتهي

برعود شبقي 
------------- 

هاتني شفتيك

فأنا اريد

أن انحت لكِ تمثالا

من القبلات 
--------- 

الماء الذي استحم به جسدكِ

سقيت به الشوك

فأضحى زهورا !!

- وكذلك المعجزة تفعل فعلها اذا تحققت , في معاقبة الطحالب الخضراء , الذين عملوا بشهية انتقامية لخراب وتحطيم الواقع وقيادته نحو الانحراف الاعوج , لذلك يحتاج الواقع الى ابي ذر الغفاري جديد , ليقود الجياع نحو الآلهة التمر

وليس من أبي ذر الغفاري جديد

يقود الجياع

نحو

 الآلهة التمر ؟ 
---------------------

الذين وعدونا بالجنة

فأدخلونا الجحيم

ما الذي نقوله لهم

 غير ما يقوله النمل للعقرب

والفأس للشجرة الميتة 
-------------------------------

الساسة

يتناطحون في مستنقع المحاصصة

 بكرة وعشيا

فاجعل لي

من تهشيم قرونهم

آية

× مفردات عشقية :  السماوي له اسلوبية متميزة وخاصة  في قاموسه العشقي التي تحمل شغاف ايروتيكي بهالته المشتهاة , وديوان ( حديقة من زهور الكلمات ) حافل بهذه المفردات الايروسية , بنهكة الاشتهاء المشهاة

رجولتي تحترق

فاطفئيها بنار أنوثتكِ !
-------------------------------

حتى محراثي

يأبى تقليب الجمر

إلا

في تنوركِ ! 
------------------------

يوم تسلقت عليك قبلة قبلة

سقطت مغشياً عليكِ

من أثر اللذة

× معاناة العاشق : انها معاناة مريرة وقاسية فوق طاقة التحمل , انها درب الالام والمعذبين , كأنهم محكوم عليهم بالمعاناة الابدية , في حمل صخرة سيزيف وتنقل بها عبر دروب المنافي الغربة  والطرق المجهولة . كأنهم يتنقلون بثقل صخرتهم مثل القرود بين الاشجار

أبي

ليس سيزيف

فمن

اورثني هذه الصخرة المشدودة

الى ظهري ؟

وأمي لم ترضعني دموعا..

لم تقمطني بوسط ..

ولم تلدني على ظهر ناقة

فلماذا أمضيت نصف عمري

وأنا أتنقل

من شعبة تحقيقات الى الاخرى ..

من سوط الى سوط ..

ومن منفى الى منفى

كما يتنقل القرود

من شجرةٍ الى شجرة ؟

× كفاح العاشق : ان طريق النضال محفوف بالمخاطر والاهوال  , وليس طريقاً معبداً بالورود والزهور , وانما هو كفاح عنيد وصلب, وصراع كسر العظم , من اجل ان يظل العشق اقوى من الموت , واعلى من اعواد المشانق

أحياناً تغدو المشنقة

منصة ضوئية

يعتليها العاشق لالقاء أخر منشور سري

عن عشقٍ

( أقوى من الموت وأعلى من اعواد المشانق )

× نزاهة العشاق : اثبت التاريخ والواقع الحياتي  , بالبراهين الدامغة التي لاتقبل الشك والريبة , بنزاهة وصدق واخلاص احفاد عروة بن الورد ' في قلوبهم واياديهم الناصعة البياض , في زمن الغش والفساد واللصوصية , وهي قصيدة موجهة الى الشيوعيين والديموقراطيين , الذين زكتهم الحياة بنزاهتم وعشقهم للانسان والارض

   أحفاد  عروة بن الورد

بسطاء

كثياب أبي ذر الغفاري

خفاف

كحصان عروة بن الورد

راسخون كالجبال

يكرهون الاستغلال

كراهة الشجرة للفأس

يحبون العدالة

وحيثما ساروا

تنهض المحبة من سباتها

عطرهم عرق الجباه ..

ومثل تنور يمنح خبزه للجياع

مكتفياً برماده

وقبل الختام , لابد من ذكر القصيدة التي تفوح بعطر الرياحين , الى سادن النقد الادبي الاستاذ الكبير حسين سرمك , بقلبه المشع بياضاً , وروحه المعطرة بالرياحين

أقسم ب ؛ حاء ؛ حياتك

وب ؛ سين ؛ سناك

وياء يقينك

ونون نقائك ؛

أنني سأبقى أتيمم بتراب يومك

حتى لو حضر ماء أمسي

كلما افترشت حصيرة الطين

ميمما قلبي الى العراق

ووجهي الى السماوة !

×× × ديوان ( حديقة من زهور الكلمات ) الشاعر يحيى السماوي , من اصدارات مؤسسة المثقف . سدني / استراليا

×× لوحة الغلاف : بريشة الفنان صادق طعمة

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/11



كتابة تعليق لموضوع : السماوي في روضته العشقية ( حديقة من زهور الكلمات )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بيرفدار التركماني مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ عشيرتنا عصام زنكي في ديالى نحن عائلة زنكي في منطقة المصلى لايوجد تواصل مع اولاد عمك في كركوك نحن عائلة كبيرة في كركوك واقربائنا في سليمانية والطوزخورماتو وتازة كلهم من عائلة زنكي

 
علّق عمر زنكي مصلى قرب الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل عشيرة زنكي في منطقة المصلى كركوك متواجدين ويوجد في سوق قورة ايضا

 
علّق شاخوان زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم عشيرة زنكي ديالى لماذا لاتدعونة في تجمعاتكم ومهموليين عشيرة زنكي كركوك ولحد الان لانعرف من الشيخ في كركوك عشرتنا جدا كبيرة في كركوك وكافة القوميات لاكن لا أحد يعرف الثاني لا تجمعات ولا لقاءات ولا شيوح عشيرة ضعيفة جدا مع احترماتي لكم شاخوان زنكي كركوك ناحية قرنجير

 
علّق جلال عبدالله سلمان ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : السيد مدير التقاعد المحترم لماذا لم يتم تعيين موظف بديل عن ممثلة دائرتكم في اربيل الموظفه سها الياس ا المحاله على التقاعد لاكمال ورقة الحياة للمتقاعدين الذين لايظهر بصمتهم لاستلام الراتب وفقكم الله لخدمة المتقاعدين

 
علّق احمد مهدي ، على المباشرة باجراءات صرف تعويضات ضحايا الارهاب لمحافظات "نينوى وصلاح الدين والانبار" المنجزة معاملاتهم قبل 9/6/2014 في بغداد - للكاتب اللجنة المركزية لتعويض المتضررين : الوجبه 15

 
علّق حيدر الزبيدي ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : أنها طبيعة إنسانية تسير المجتمعات البسيطه ومنها العراقيين فالتعالي صفة الجهال وما أكثرهم في هذا الزمان لكن المتابعة اليومية من قبل المسؤول لها دور مهم في ردع الماجاوزين فالعقاب أيضا يجدي نفعا مع العراقيين.

 
علّق عبدالناصر ، على "داعش" تقتل من فتحوا لها أبواب الموصل - للكاتب سامي رمزي : شريف وعند غيرة ما كان هرب وتركنا نواجه مصيرنا مع الجرذان والشيخ ياسر يونس كان همه الوحيد سلامة الأمة الإسلامية والذين هم عامة السنة وعامة الشيعة . وليكن بعلمك معلومتك خطأ عن تاريخ اعتقاله واعدامه و السبب في اعدامه . اعتقل الشيخ الشهيد في يوم الاثنين تاريخ 2015/6/1 بعد صلاة الظهر حسب ما افاد المصلين . تم تسليمه للطب العدلي في يوم الجمعة الموافق 2015/6/19 والذي كان ثاني يوم رمضان . علم أهل الشهيد بوجود جثته في الطب العدلي من احد اقاربه الذي كان يبحث عن جثت اخيه واذا به يلقى جثة ابن عمه الشيخ ياسر يونس بتاريخ 2015/7/30 ووجد على جسده اثار الجلد و الزرف والكهرباء و اثار تعذيب اخرى لم يعرف سببها وكان سبب الوفاة طلقتان في الرأس . اما سبب اعدام داعش له فلقد كان يمنع الشباب من بيعة داعش وقد نجح في منع كثير من الشباب لكنه فشل في اقناع بعض . وفي اخر خطبة له قام احد المصلين بتصوير خطبته والتي كانت بعنوان محاسن وايجابيات داعش ولكن الشيخ لم يذكر شيء عن محاسن داعش لعدم توفرها بل ذكر جميع سلبيات داعش بشكل مباشر وقال الشيخ في نهاية خطبته انها ستكون الاخيرو بالنسبة له في بداية اعتقاله عرضَ داعش على الشيخ البيعة او الاعدام ولكنه رفض بيعتهم فقام داعش باستخدام وسائل التعذيب لاقناعه وبأت محاولات داعش بالفشل فقام داعش باعدامه واخر شيء اقوله . كان هنالك بيعة عامة قرأها معظم جوامع الموصل ولكن الشيخ لم يقرأها حتى لا تكون في رقبته بل جعل طفل عمره 12 سنة يقرأها لأن البيعة باطلة على الاطفال وكانت هذه هي الاسباب المعروفة....... وفي النهاية اقول لك لاتجاوز على شخص ما تعرف كلشي عنا.

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : نحتاج معرفة راط المنشور به اسماء المستفادين من راتب المعين المتفرغ لكي نعرف متى موعد الاستلام

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين رابط الاسماء المشمولين براتب المعين المتتفرغ

 
علّق عباس زنكي التركماني كركوك حي المصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : على لسان جدي الله يرحمة يقول وعلى لسان والدهه جدي الرابع نحن عشيرة زنكي ليس تركمان وانما تغود جذورنا عربية الاصل وبالتحديد احد نواحي محافظة ديالى في السعدية ومن بعد الهجرة في القرن السادس عشر من مرض الظاعون هاجرت اغلب عشيرة زنكي في محافظة كركوك والموصل حاليا سهل نينوى وجزء بسيط الى الفرات الاوسط

 
علّق منير حجازي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : يعني مع الاسف الشديد أن نرى الحكومة بكل هيبتها تُلبي طلب السعودية بفتح قنصلية او ممثلية لها في النجف الأشرف . ألا تعلم الحكومة ان السعوديين يبحثون لهم عن موطأ قدم في النجف لكي يتجسسوا على طلاب العلم الخليجيين ؟ فهم يعرفون ان الكثير من طلاب العلم السعوديين والبحرينيين والاماراتيين والكويتيين يدرسون في النجف الاشرف ولذلك لا بد من مراقبتهم وتصويرهم ومن ثم مراقبتهم ومراقبة اهلهم في بلدانهم . لا ادري لماذا كل من هب ودب يقوم بتمثيل العراق ألا توجد مركزية في القرار.

 
علّق اثير الخزاعي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : ما قاله عزيز علي رحيم صحيح ، ولم يقل شيئا مسيئا بحق مقتدى الصدر الذي يتصرف كأنه دولة . الجميع يعلم ان السعودية والامارات ومصر من اخطر الدول على العراق ، وهذه الدول مع الاسف الشديد لا تريد خيرا للعراق فهم يبحثون عن مرجعية دينية شيعية عربية حتى لو كانت في مستوى مقتدى الصدر الذي قضى عمره في (إن صح التعبير). كل ذلك من اجل ضرب المرجعية الدينية الرشيدة التي تُشكل خطرا عليهم فهم الذين لا يزالون يصفون الحشد الحشبي بالمليشيات الطائفية ، وهو نفس اسلوب مقتدى الصدر لا بل اتعس حيس وصفهم بانهم وقحين اعوذ بالله من هذا الصبي المنفلت . والخطورة تكمن في اتباعه الذين لا يُفرقون بين الناقة والجمل ولو صلى بهم مقتدى الجمعة لصلوا خلفه مقتدى الصدر مشكلة العراق الكبرى التي سوف تشعلها فتنا في قادم الايام .

 
علّق سها سنان ، على البروفيسور جواد الموسوي .. هو الذي عرف كل شيء : ربي يطيل في عمرك يا استاذي الغالي ، دائما متألق ...

 
علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صفاء الهندي
صفحة الكاتب :
  صفاء الهندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79652718

 • التاريخ : 22/08/2017 - 06:32

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net