صفحة الكاتب : د . حازم عبودي

الموروث الحاضر والمؤجل في تشكيلات التشكيلية ندى عسكر الاحمد
د . حازم عبودي

لقد اكدت اغلب الفترات الحركية سواء كانت على مستوى الفن البصري والتصميم او مستوى التشكيل الفني في عين الناظر وذهنه , في وجود علاقة تبادل مابين اللوحة والنظر , وبذلك اصبح المتلقي شريكا في البناء والحكم مما اوجد بالتالي المتعة اذ لايوجد عمل فني الا في التلقي ومنها الوسائط في اخراج التشكيلات , وبهذا استخدم الفنان وسائل مبتكرة في انتاج اعماله للاثارة والمتعة والدهشة .

لقد عرفت (عسكر )بشمولية منتجها الفني وعلى اكثر من تشكيل , حيث خاضت غمار تجربتها في تنوعات الخط العربي والرسم والخزف , وهذا يؤكد لنا جميعا انها تواكب عصرها وتوجه رسائلها الى العديد من اقرانها انها لازالت تمتلك القدرة والابداع , فهي خلاقة متجددة وراعية للمحافظة على الموروث حينما رسمت بكل انواع الالوان من زيت ومائي وطبشور فوق خامات متنوعة لتؤكد هواجسها انها تحاكي العالم بكل ماأتيت وماتعلمت من لغات ادبية وفنية , فجاءت تشكيلاتها منسجمة وافكارها وموضوعاتها ضرورة لاتتصف بالجمال وحده وانما بجمال روحها البناءة والخلاقة , وبهذا قدمت محاولاتها الناضجة ليس للمكان الذي تنتمي اليه وانما للزمان الذي لاتنتمي اليه ايضا , في تحدي انها ترتبط بماضيها العراقي والحضاري وبحاضرها الاني , لذا هي صاغت لمتلقيها جديدها الذي يتلائم واحترافيتها فانتقلت من زمان لاخر عبر فوبيا الحفاظ على الموروث وارادت ان يستمر ذلك الالم الوجداني المفعم بالخوف في محيط تشكيلاتها , فوظفت مفردات سومرية وبابلية واحالتها الى مستقبل مؤجل ربما يكون بعد سنين , اذ ليس من دواعي خوفها ان تقدم  الجميل بلا خطاب او حتى بلا رسالة , واستحضرت الامس كتعبير ومعطى جمالي لا يؤكد الا جدلية الحفاظ على التراث بعد ان استحضرته منذ 4000 عام خلت .

ولذا من الممكن القول ان (عسكر ) حركت انظمة فنونها التشكيلية لما يظهر قدرتها على المعالجة التقنية ليس على مستوى الموضوع والفكرة بل على مستوى التعبير لتمكننا من الاحساس ببواطنها عبر ظواهر منتجها الفني وبذلك عدت مستويات التعبير لديها ملاحقة للرؤية والصورة الادراكية , فضلا عن ذاتها المشحونة بالكثير من طاقات ايجابية مانحة ايانا مايتوافق وتقبلات الفعل ورد ة الفعل لما تحمله من خصوصية اللحاق بركب الماضي والحاضر , ذلك ان الماضي مفعم بفنون النحت والرسم والفخار , فارادت الوصول لا اللحاق فحسب الى مقتربات التعبير واليات اشتغاله بنائيا ودلاليا , وبالتالي خلقت مدارا ومجالا مغناطيسيا في حقل تواصلي بصري مع المتلقي , عليه ان اغلب الفنانيين التشكليين ومنهم (عسكر ) اخذ ينمق ويجمل لاجل ان يقوض دعامات تقاليده البيئية ويجعلها ظاهرة الى السطح ومحملة بطاقة التعبير والموروث في ضوء الازاحات والتغيرات التي تفاجئه بفعل التقدم التكنولوجي ,مما يبدو جليا انها تعاملت مع كل مااتيح بين يديها وكسرت القيود فرفضت الحواجز المصطنعة بين الفنون واكدت انها تتداخل وتتفاعل ببوتقة واحدة حسب ماجاء لدى (هربرت ريد)" ان الفن الذي تكون محاولاته في التصوير ليست قائمة على وقائع الاشياء كما هي في الطبيعة ولا اي تصور مجرد يستند على الوقائع انها تستند الى الانفعالات الانسانية " وهذا يؤكد ان حقيقة التلقي ومعناه للافكار والثقافات التي اطلت علها (عسكر ) حيث استحضرت الرموز السومرية والبابلية والاشورية وحتى الاسلامية وعمدت الى توظيفها بشكل اشارات سيميولوجية الفت نظمها وفككت شفراتها من اجل ايصال عالمها الكوني بصيغة انفعال وهاجس يدور في فلك العصرنة الحالي , وهنا اجادت في استحضار روح الجوهر والشكل الخارجي في هدف سامي قائلة ان الفلسفة المادية للفنون يأتي من النقل الواقعي للاشياء وحتى في مخيالات النفس , فعزفت على اوتار التجلي للروح الصوفية في لوحات عبرت عن الجوامع والصوامع الدينية ثم انتقلت الى رسم الكنيسة والصليب وخطت الحروفيات المزينة بالالوان والمتمددة على السطوح في نزعة رياضية وهندسية لتؤكد قيم الجمال التعبيري في محاكاته للمثل الافلاطونية العليا من اجل ان تسمو بالنفس وترتقي بها الى عالم الجمال ولاغير الجمال , فاكتسبت رسومها وتصاميمها وخطوطها ائتلافا واتزانا على الرغم من عدم تقيدها باساليب بصرية فحافظت بالتالي على دلالات ثابتة وارتقت بمنتجها الفني نحو مؤجل حاضر ومبرر موضوعي لاينقسم على اثنين , فاضافت الكثير ولازالت تضيف مظاهرها الحسية للاشياء ولازالت تقدم فعالياتها عبر منظومات جمالية موفقة على مستوى الطابع الشخصي في تكريس الفكرة القائلة ان فنونها ترفض التوقف وان منتجها يرفض التحول والشكل ضرب فني ستحاافظ عليه رافضة اللاشكلية والحداثة ومابعدها لان الفن لديها مقدس والتعالي عليه يعني السقوط في المحظور لذا ستستمر بفردانية عالية  لاعلاء الانا ولن تتخلى عن قيم الموروث وارثه .29 حزيران 2017

  

د . حازم عبودي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • ثقافة الحرف ثقافة التعبير الجمالي  في الخط العربي حسين النصراوي انموذجا ً  (ثقافات)

    • دراسة نقدية في المحتوى والمضمون ( المجموعة الشعرية الاولى لألىء وحصى )  (ثقافات)

    • الوسائط المادية للتصوير في جدارية الخزاف بسام ريجارد " التراث سفينة العراق "  (ثقافات)

    • دلالة التنظيم الجمالي في فن الخط العربي  (ثقافات)

    • دراسة على هامش المعرض الشخصي الرابع طقس سومري للفنان النحات الدكتور محمود عجمي الكلابي  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : الموروث الحاضر والمؤجل في تشكيلات التشكيلية ندى عسكر الاحمد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف اكثم المظفر
صفحة الكاتب :
  سيف اكثم المظفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رويترز: بغداد ستحول معظم إنتاج حقول كركوك إلى المصافي المحلية

 لن تعصف بهوايا  : رحيمة بلقاس

 بين دولتين .. الدولة العصرية العادلة ودولة العدل الإلهي ..!  : قيس المهندس

 مؤتمرات العار وحصاد الخيبة  : حميد الموسوي

 محافظ البصرة يتابع العمل بانجاز السدة الترابية على الحدود البرية العراقية الإيرانية  : اعلام محافظة البصرة

 وما الامس عنا ببعيد  : كاظم اللامي

 ناشطون يطلقون حملة لأرشفة صور الشهداء عبر مواقع التواصل لدخول العراق موسوعة غينيس كأكثر دولة اعطت شهداء  

 العراق في المجموعة الثالثة بدورة الألعاب الآسيوية

 خطاب المرجعية الدينية الأخير نذير أم بشير؟  : د . رائد جبار كاظم

  يا من يستحق الذكر في كل حين  : حيدر محمد الوائلي

 معادلة الارهاب ......16*16  : محمود خليل ابراهيم

 السوداني يعلن فتح التقديم على القروض الصغيرة في اربع محافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 "خارج السيطرة الصحافة الالكترونية عالم من السرعة " عنوان منتدى الحوار المدني في مركز المرايا في جلسته السادسة  : عقيل غني جاحم

 عبطان : مباراة الاساطير اكبر رسالة للعالم عن الوضع الامني في العراق  : وزارة الشباب والرياضة

 صحيفة تكشف عن تفاصيل جديدة بشأن تحركات تحالف القوى لتنحية النجيفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net