صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

القافله تسير والمرجفون يضربوها بحجر
صادق غانم الاسدي

بعد احداث 2003 ومألت اليه الظروف والتحديات في عراقنا من انهيار في كافة المؤسسات وبروز حالة جديدة ودخيلة لم يألفها الشعب العراقي سيما انها ابعدت مفهوم الاخلاق العامة وانحرف فيها السلوك الانساني الى هدم وعملية تشهير يلازمها القذف والافتراء الذي لم ينجوى منه الا القليل وكان يضن الكثير من ابنائنا ان هذا الطريق هو اساس الديمقراطية والحرية التي كان يسعى اليها الشعب العراقي , مع العلم ان مفهموم الحرية والديمقراطية هو تشخيص حالة الخلل والتلكأ والاشارة عليها بالبنان لتصحيح مسارها وجعلها في الطريق الصحيح كي نسعى الى بناء مجتمع مزدهر على غرار ماسعت قبلنا الشعوب ووصلت الى التقدم الذي نسير خلفه املا للحاق بركبه, وقد وصف الكاتب الفرنسي فيكتور هيجو الحرية ( تبدأ الحرية حين ينتهي الجهل لأن منح الحرية لجاهل كمنح سلاح لمجنون ) , وما اريد ان انوه عنه الجانب التعليمي وهو يشكل العمود الفقري في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بفضله ترتقي الشعوب وتتجاوز عقباتها ويعم الخير والازدهار لكافة مكونات الشعب لهذا التعليم هو ساحة للتنافس الفكري ومصنع العلماء ومدرسة مفتوحة الى نهاية العمر نكتسب فيها كل يوم مهارة جديدة , وتحتاج الى قائد يتميز بفكر وعطاء وتجديد ,لذلك شهدت تربية الرصافة الاولى في زمن الدكتور فلاح محمود القيسي هذا الرجل الذي يعمل بجد وحمل اعبأ ومخلفات كثيرة لا اتهم قبله ولكن حالة العلم والحقل التعليمي يحتاج الى تطور وتجديد وافكار تحسن وترتقي بواقع التعليم نحو الافضل , لذلك عمل بصمت ومتابعة ووضع الكثير من الحلول الناجحة بعد ان عجزت وزارة التربية عن حل بعض القضايا فيما يخص الدروس الخصوصية وانا شخصيا كنت احد الضيوف في مكتبه واستمعت له حيث وكانت لديه رؤية وحماسه ان يقضي على هذه الأفة التي انهكت الظروف المعيشية للمواطنين وعلى الاقل حد من هذه الظاهرة كثيرا ,كما كانت له زيارات ميدانية لايمل ولايكل لكافة المدارس وبما ان حجم مسؤولية تربية الرصافة الاولى واتساع جغرافيتها في محافظة بغداد تجده يزور باستمرار اغلب المدارس والوقوف على احتياجاتهم حتى لم يخلو تواجدة في المناسبات الوطنية والمؤتمرات المصغرة والنشاطات والفعاليات الكشفية التي تقيمها الانشطة المدرسية , كما يسعدني ان اقول ان الدكتور فلاح يمتاز بقلب جميل وهادىء ربما لاتجد لديه ردة الفعل على اي عمل رغم ان البعض لديه حب البحث فبحثوا فلم يجدوه ثغرة واحدة ليضعوه تحت دائرة الاتهام كما لم يجدوا على اي خلل وخرق لهذا اتجهوا الى التجريح والتشهير وهذا حال الشجرة المثمرة والغنية بالفوائد جذورها ثابته في الارض وغصونها شامخه ومع ذلك فلم اسمع وارى يوما ان الدكتور صرح او التفت الى المرجفون وهم يتعالون باصواتهم من حفر الجرذان بعيدا عن اللياقة الادبية والنقد الموضوعي ,لهذا نجح الرجل وقافلة علمه تسير ومحطاته مليئة بالانجازات , كما لا اغفل دوره في الامتحانات العامة وهو يشرف منذو بزوغ الفجر ليقف على متابعة وسيرالامتحانات النهائية , لذا اسجل شكري وتقديري لهذا الرجل النبيل الذي لايلتفت الى الخلف وهو يسير بخطوات واثقة ويعمل ابتغاء وجه ربه فالحقيقة نحن امام تحديدات كبيرة وبعضهم لايحب مايعمله المخلصون للعراق كونهم أذناب ولهم اتصالات بجهات من اجل ايقاف حركة التطور والنهوض في عراقنا الجديد كلنا يجب أن نشجع على ان العلم في المدارس يكافح أفات الحقد والامراض والقيل والقال يعجبني هنا قول الرسام والمهندس الكبير وعالم النبات ليونارد دافنشي حينما قال ( الفرق بين المدرسة والحياة أننا في المدرسة نتعلم الدرس اولا ثم نمتحن , لكن في الحياة نمتحن اولا ثم نتعلم الدرس ) ولايختلف الامر باننا يجب ان نسلط الضوء على المخلصين في هذا البلد وأن نقف بجانبهم لتجاوز محنة الاستهداف فعملية البناء وتوفير الخدمات تحتاج الى ثبات وصبر ومثلما نشخص الجوانب السلبية باسلوب حضاري لانبخل تلك الجهود القيمة والمضيئة ان نؤطرها وأن لانضيعها في بحر الضياع والاضمحلال لنبخس بها عمل المخلصين والوطنيين فالاعمال والانجاز في وقت التحديات تكون خالدة وتسموا في عيون المخلصين من ابناء الشعب .,,,,,

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/18



كتابة تعليق لموضوع : القافله تسير والمرجفون يضربوها بحجر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال السويدي
صفحة الكاتب :
  جلال السويدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الرقيب.. لماذا يرفضه بعضنا؟  : علي علي

 الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يدين هجوم سيناء الدموي

 بالوثيقة .. التربية تعلن عن موعد إجراء اختبارات التعليم المسرع

 بدل ان تلعن الظلام ...قدم حلاً   : د . مصطفى الناجي

 الساكنون قرب منشاة فتح في كربلاء:المنطقة غير ملوثة اشعاعيا(مصور)  : فيصل غازي السعدي

 المتحدث باسم الشيعة المصريين: نرفض نتيجة الاستفتاء ونشارك فى مليونية  : كتابات في الميزان

 متشيعة العصر الخُنثى  : السيد بهاء الميالي

 الجمیلی: تفويض المرجعية للعبادي ستؤدي لوأد فتنة التقسيم

 الصمت العراقي ٢٠١٨  : محسن الشمري

 العراق رئيسا لمجلس ادارة منظمة العمل العربية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تأملات في القران الكريم ح398 سورة الواقعة الشريفة  : حيدر الحد راوي

 بغداديات / دعوة الى الهجرة المعاكسة  : بهلول الكظماوي

 التصوير الفيلمي والديجيتال  : عباس قاسم جبر

 أعظم معاهدة وتسوية سياسية في تاريخ المسلمين ج2:شروط وبنود المعاهدة  : عباس الكتبي

 قراءة في توجيهات المرجعية الدينية بخصوص زيارة الأربعين  : علي البدري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net