صفحة الكاتب : د . حامد العطية

هل السلفية قبوريون؟
د . حامد العطية
  قبل سنوات قلائل حضرت اجتماعاً بإحدى المؤسسات السعودية بصفتي مستشارها الإداري، ويومها خاطب مدير المؤسسة ( واليوم هو وزير) الوزير المشرف على المؤسسة آنذاك (ولم يعد وزيراً) بأنه في هذه الجهة من القاعة - أي الجهة التي جلس فيها الوزيران السابق واللاحق – يتواجد السلفية وفي الجهة الثانية حيث كنت جالساً هنالك القبوريون، قالها مع ابتسامة، ليبين بأنها مزحة، فيخف وقعها، ولكن الوزير السابق لم يبتسم، فهو من دعاة الحداثة والتغيير ومكروه ومحارب من السلفية، وإن كان بالطبع لا يتعاطف مع القبوريين أمثالي، ويبدو بأن السلفية نجحوا في آخر المطاف بتنحيته عن الوزارة، بعد أن كان من المقربين للملك عبد الله.
 
    أنا لست فقيهاً، ولا من طلاب العلوم الشرعية، ولم أدرس علم الكلام، ولكني أكره أن يتهمني أحد بالقبورية والشرك في عبادة الله، وهدفي من كتابة هذا المقال البحث في افتراض أن يكون السلفية أنفسهم قبوريين.
 
    اثناء إحدى زيارتي للمسجد النبوي اقتربت من الشباك المعدني المطل على داخل قبر الرسول الأعظم فانتهرني شيخ وهابي يقف هنالك طالباً مني الاكتفاء بالسلام على الرسول وصاحبيه فمضيت، فالواضح أن المسجد النبوي يضم داخل جدرانه ثلاثة قبور، ووفقاً لعقيدة السلفية هذا أمر منهي عنه بحديث نبوي: "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد"، وحكم إمام السلفية الأكبر إبن تيمية في ذلك هو : "ويحرم الإسراج على القبور واتخاذ المساجد عليها وبنيها ويتعين إزالتها"، والمؤكد أن السلفيين يعتبرون  بناء القبور والأضرحة وتشييد المساجد عليها وزيارتها للتبرك بالمدفونين فيها أخطر أنواع الشرك، والتي في اعتقادهم تخرج الفرد من التوحيد، ويعتبرون هذه الأضرحة بمثابة أوثان، أشبه بتلك التي عبدها أسلاف العرب في الجاهلية، ويحكمون على المسلمين الذين يخالفونهم في ذلك بالشرك، وبالذات الشيعة والصوفية، كما يرون لزاماً عليهم منع هذه الممارسات بشتى الطرق بما في ذلك استعمال العنف والقسر، لذا عمدوا لهدم أوتخريب أضرحة الأولياء ومنع الناس من زيارتها، غير عابئين باستنكار وسخط الآخرين، وفي التاريخ القريب وزمننا الحالي نشط السلفيون من أتباع السعودي محمد بن عبد الوهاب وامتداداتهم في الدول العربية والاسلامية بما في ذلك السعودية والعراق ومصر والبحرين والباكستان وأفغانستان والصومال في هدم عدد غير قليل من الأضرحة، وهم مصممون على هدمها جميعاً لو استطاعوا ذلك.
 
   ولكن ماذا عن المسجد النبوي الذي يضم ثلاثة قبور؟ يقول السلفيون بأن القبور كانت خارج المسجد فأدخلها عمر بن عبد العزيز بأمر من الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، فإذا كان ذلك الأمرمخالفاً لملة التوحيد فلم نفذه من يسمونه بالخليفة الراشدي الرابع عمر بن عبد العزيز ولماذا لم يتصدى له فقهاء المدينة، وفيهم آنذاك سعيد بن المسيب وأبو سلمة وعروة بن الزبير وأبان بن عثمان  فيمنعونه أو على الأقل يكتبون للخليفة في الشام وينصحونه بالعدول عن ذلك لأنه من أعمال المشركين؟ يدعي السلفيون بأن سعيد بن المسيب أنكر ذلك بقوله: " والله لوددت أنهم تركوها على حالها"، وهذا الادعاء إهانة لعقول الناس، فهو تعبير عن تفضيله لبناء المسجد السابق الذي استخدم فيه اللبن وجريد النخل، كما ليس التمني إنكاراً يتناسب مع عظم المخالفة التي اقترفها الحاكم الأموي الوليد ونائبه عمر بن عبد العزيز، وحتى الإنكار هنا غير كاف، لأن المطلوب هو التصدي بكل قوة وتصميم، ومن المعروف بأن السلفية يعدون فقهاء المدينة في ذلك الزمن مثل سعيد بن المسيب في عداد السلف الصالح الأكثر علماً وفهماً للدين والأشد حرصاً على التوحيد، فهل يبطل سكوت السلف الصالح على ادخال القبور ضمن المسجد النبوي الاعتقاد بأعلمية السلف فيكون السلفية  المبادرون اليوم لهدم الأضرحة والمساجد التي تحتوي قبوراً غير آبهين بعقوبات السلطة وغضب المستنكرين أكثر تديناً من سلفهم الصالح؟ أما تعذرهم بأن الخليفة الأموي " ذو شوكة وسلطان" (انحرافات القبوريين: الداء الدواء، الجزء الأول، ص 22) فمرفوض لأن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، كما إن الملك السعودي السلفي ذو شوكة وسلطان وأمره نافذ فلم لا يأمر بتطبيق عقيدة السلفية على المسجد النبوي؟
 
   يستشهد السلفيون ومنهم ابن تيمية في فتاويه (الجزء الخامس، ص 450) ومحي الدين البركوي في كتابه زيارة القبور (الجزء الأول، ص 30) على صحة عقيدتهم بطمس الصحابة  قبر النبي دانيال عليه السلام، والرواية مذكورة في كتاب السيرة النبوية لأبي إسحاق (الجزء الأول ص 17): "حدثنا أحمد قال: نا يونس بن بكير عن أبي خلدة خالد بن دينار قال: نا أبو العالية قال: لما فتحنا تستر، وجدنا في بيت مال الهرمزان سريراً عليه رجل ميت، عند رأسه مصحف له، فأخذنا المصحف فحملناه إلى عمر بن الخطاب، فدعا له كعباً، فنسخه بالعربية، فأنا أول رجل من العرب قرأه، قرأته مثلما أقرأ القرآن هذا، فقلت لأبي العالية: ما كان فيه؟ فقال: سيرتكم وأموركم، ولحون كلامكم، وما هو كائن بعد، قلت: فما صنعتم بالرجل؟ قال: حفرنا بالنهار ثلاثة عشر قبراً متفرقة، فلما كان الليل دفناه، وسوينا القبور كلها، لنعميه على الناس، لا ينبشونه، قلت: وما يرجون منه؟ قال: كانت السماء إذا حبست عليهم، برزوا بسريره فيمطرون، قلت: من كنتم تظنون الرجل؟ قال: رجل يقال له دانيال، فقلت: منذ كم وجدتموه مات؟ قال: منذ ثلاثمائة سنة، قلت: ما كان تغير بشيء؟ قال: لا، إلا شعيرات من قفاه، إن لحوم الأنبياء لا تبليها الأرض، ولا تأكلها السباع".
 
   وفي تعليق لأحد علماء السلفية وهو البركوي (المصدر السابق) كتب:" ... فانظر القصة وما فعله المهاجرون والأنصار كيف سعوا في تعمية قبره فئلا يفتن الناس به ولم يبرزوه للدعاء عنده والتبرك به ولو ظفر به هؤلاء الخلوف لحاربوا عليه بالسيوف ولعبدوه من دون الله تعالى فإنهم قد اتخذوا من القبور أوثاناً من لا يدانيه ولا يقاربه وبنوا عليها الهياكل وأقاموا لها سدنة وجعلوها معابد أعظم من المساجد ."
 
   ويتبين من الرواية وخلافاً لفهم البركوي وغيره من السلفية بأنهم دفنوا النبي دانيال لأن جثمانه كان مخزوناً في بيت مال الهرمزان، وليس من المقبول بقاء جثمان ميت من دون دفن، فما بالك إن كان جثمان نبي، وهم موهوا قبر النبي دانيال لئلا ينبشه الناس، عندما ينحبس عنهم المطر لا خشية من تعظيمهم له، فلا يجوز نبش الموتى، كما تدحض الرواية عقيدة السلفية بخصص بطلان التوسل بالموتى لأن الناس كانوا يستمطرون بجثمانه فيهطل عليهم المطر، مما يؤكد استجابة الله لتوسلهم بالنبي دانيال، حتى وإن لم يكن الهرمزان وأتباعه من اليهود، فهذه الرواية التي يستند إليها السلفية قاصمة لعقيدتهم لا لعقائد مخالفيهم.
 
   ونعود للمسجد النبوي، فهو وداخله قبر النبي وأبي بكر وعمر يندرج في عداد المساجد المنهي عنها وفقاً لعقيدة السلفية، ولا جدال في أن الخليفة الأموي هو من أدخل القبور في المسجد وأن سلطاناً مملوكياً بنى القبة عليه، فالمهم أنه في حالته الحاضرة مخالف لشروط المسجد في عقيدة السلفية، وقد هدموا مساجد مثله في بلاد كثيرة، لاعتقادهم بأنها مدعاة للشرك بالله، والحكومة السعودية هي الدولة المسلمة الوحيدة التي تحكم وفق مذهب السلفية، وملكها يتلقب بخادم الحرمين الشريفين، فهل يقبل حاكم البلد السلفي الوحيد أن يكون خادماً لمسجد داخله قبور؟ يبرر السلفية في السعودية سكوتهم على ذلك بأنه اتقاءً للفتنة، ويشير أحد المصادر السلفية بأن جيش الملك عبد العزيز المعروف بالأخوان كادوا أن يهدموا القبة المبنية على قبر النبي عند احتلالهم للمدينة المنورة " لكنهم خشوا من قيام فتنة أعظم من إزالة القبة" ( كتاب انحرافات القبوريين: الداء الدواء، الجزء الأول، ص 23)، وهذه حجة سقيمة ومردودة لأنه إن كان وجود القبة مظهر من مظاهر الشرك فلا عذر للإبقاء عليها، ولنتذكر هنا أن السيدة عائشة والألاف من الصحابة توجهوا إلى الكوفة ليطالبوا خليفة المسلمين الإمام علي عليه السلام بتسليمهم قتلة عثمان غير عابئين بما قد يتسببه ذلك من فتن وكذلك فعل أتباع والي الشام معاوية بن ابي سفيان، وقد حدثت الفتنة بالفعل كما يسميها السلفية، وسفكت دماء المسلمين المحرمة، وهؤلاء هم السلف الصالح الذين يقتدي بهم السلفية ويأخذون منهم دينهم، وبالتأكيد فإن الحفاظ على عقيدة التوحيد وإزالة المظاهر المخالفة لها من المسجد النبوي أهم من الاقتصاص من قتلة عثمان، ولا عذر لحكام السلفية وعلماؤهم في السعودية في امتناعهم عن تطبيق عقيدتهم على المسجد النبوي، إن كانوا فعلاً متمسكين بها، وهم في تركهم لهذا الأمر أباحوا لمئات الملايين من المسلمين الذين قصدوا مسجد الرسول حاجين ومعتمرين ارتكاب إثم عظيم، وفقاً لعقيدتهم، وهم بالتالي مشاركون في إثمهم.
 
   يعد سكوت السلفية في السعودية من حكام وعلماء وأتباع على المسجد النبوي في حالته الراهنة وفقاً لمذهبهم مخالفة جسيمة لعقيدة السلفية، وعليهم الاختيار بين البدائل التالية:
 
أولاً: اخراج القبور من المسجد بصورة جلية وهدم القبة حتى نشهد للسلفية بأنهم يقرنون الفعل بالقول وبأنهم مخلصون لعقيدتهم، وإن كان ذلك سيؤدي حتماً إلى زوال ملك السعوديين السلفي ونهاية مملكتهم وإبادة قواتهم واستئصال السلفية من البلدان الإسلامية.
 
ثانياً: التخلي عن عقائد السلفية التي تكفر غيرهم من المسلمين بسبب تعظيمهم لأولياء الله الصالحين.
 
ثالثاً: تنحي آل سعود وعلماؤهم وأتباعهم من السلفية عن السلطة في ما يعرف اليوم بالمملكة السعودية وبصورة تامة ونهائية لأنهم غير قادرين على تغيير وضع المسجد النبوي، وهكذا يتخلصون من المسؤولية عن استمرار هذا الوضع وما يجره من إثم عظيم حسب معتقدهم.
 
رابعاً: الإبقاء على الوضع الحالي وهو دليل قطعي على أن السلفية يقدمون مصالحهم الذاتية على عقيدتهم، وبأنهم قبوريون بالفعل وإن تنصلوا عن ذلك بالقول، وهذا نفاق صريح.
 
 
 
   أجزم أن اختيار السلفية للبديل الأول من رابع المستحيلات لأن ذلك سيقود حتماً إلى زوال ملك آل سعود ونهاية سيطرة السلفية على مملكتهم، كما لن يتخلوا عن عقيدتهم التكفيرية، التي من دونها لا مبرر لوجود مذهبهم على الإطلاق، كما من المحال أن يتنازل آل سعود وعلماء البلاط طوعاً عن مناصبهم، لذا سيبقى الوضع الحالي كما هو، وإذا كان الشيعة الذين يصفهم السلفية بالقبوريين رافضين لعقيدة السلفية ولا يرون في ممارساتهم أي مخالفة لعقيدة التوحيد وبالتالي يعتبرون هذا الوصف تهمة باطلة أو مسبة فإن السلفية وعلى أساس ما تقدم من أدلة قبوريون، وعقيدتهم تحكم عليهم بذلك، وإن أنكروا ذلك بالقول، فهم قبوريون بالفعل، والله أعلم.
 
11 تشرين الأول 2011م
 
  

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/12



كتابة تعليق لموضوع : هل السلفية قبوريون؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فتوى الدفاع المقدس
صفحة الكاتب :
  فتوى الدفاع المقدس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد القزويني:الامان الذي تحقق في العراق لم يكن مجانا

 بالوثيقة .. الكشف عن الاحصائية الاولية لاعداد الزائرين بحسب ما رصدته كاميرات العتبة الحسينية

 مكافحة الارهاب: قواتنا في قلب الرمادي وعناصر داعش هربوا من المدينة

 وقاة ماجد الماجد منفذ تفجير السفارة الايرانية

 وماذا بعد ذلك؟  : وليد كريم الناصري

 متى يكتمل التغيير؟  : عمار الجادر

 هيأة النزاهة تضبط شخصين ينتحلان صفة العمل فيها لتسيير معاملات في دوائر حكوميَّةٍ  : هيأة النزاهة

 أنصار ثورة 14 فبراير يدعون إلى إصلاح سياسي شامل لا لمؤتمر التوافق الوطني .. نعم للإصلاح السياسي الشامل  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نصرةً للجبهة الشعبية في وجه سلطانٍ جائر  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 معركة الموصل والدروع البشرية  : ثامر الحجامي

  نجاح القوات الامنية نجاحك يا رئيس الوزراء  : صباح الرسام

 ‏أهالي التاجي : الإرهابيون قبل ثلاثة اعوام قالوا قادمون يا بغداد وقد كذبوا وابطالنا قالوا لهم قادمون وقد صدقوا 

 مفوضية الانتخابات ترد على تصريحات النائب صباح الساعدي بشأن عملية تحديث سجل الناخبين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  لأن أهلي العراقيين  : نوفل الفضل

 من يمتلك التعبيرً والتغييرً لننتخبه !  : قاسم محمد الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net