صفحة الكاتب : عبد الحمزة سلمان النبهاني

معاناة عراقية  37 عام.. وضياع كردستان!
عبد الحمزة سلمان النبهاني

يعاني العراق منذ عام 1980 حروب وويلات, كانت بدايتها الحرب العراقية الإيرانية, التي أطلق عليها العراق إسم القادسية, وعرفت في إيران بإسم الدفاع المقدس, وهي عبارة عن صراع مسلح, نشب بين الطرفين, إمتد لثمان سنوات طاحنة, ساند العراق خلالها دول الخليج وأمريكا, لبغضهم من جمهورية إيران الإسلامية,  كلفت العراق خسائرا بشرية وإقتصادية لا زال الشعب يعاني منها .

عام 1990 تم إستيلاء العراق بعملية عسكرية طالت يومين, على كامل الأراضي الكويتية, وأعلن العراق ضمها إليه, وإعتبرها المحافظة رقم 19, وكان نشوب الحرب بسبب الديون التي خلفتها الحرب العراقية الإيرانية, وتدهور الإقتصاد العراقي, و بإشارات من أمريكا أنها غير مسؤولة عن حماية الكويت .

إحتلال الكويت أثار ذعر حكام السعودية, وتم طلب الحماية من أمريكا لها وللكويت, وعقد إجتماع طارئ لمجلس الأمن, وطالب بإنسحاب العراق من الكويت, وبدأت القوات الأجنبية تتدفق إلى السعودية, لغرض حمايتها, وبعدها صدرت عدة قرارات من مجلس الأمن الدولي, وتم تحديد موعداَ نهائيا لسحب قوات العراق من الكويت, مبينا( أن قوات الإئتلاف ستستعمل كافة الوسائل لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم (660) القاضي بسحب القوات العراقية من الكويت بالموعد المحدد) . 

تم تشكيل إئتلاف يتكون من 34 دولة ضد العراق, في حالة عدم إنسحابه من الكويت, دون قيد أو شرط, وكان الأمريكان يشكلون 74% من إجمالي الجنود التي تم حشدها, وقامت أمريكا بمحاولات لكسب الرأي العام في الشارع الأمريكي, لقبول فكرة تدخلها لإخراج العراق من الكويت .

نلاحظ كيف إستطاعت أمريكا تلعب لعبتها, بعد أن قامت بتشجيع العراق, ودفعه لإحتلال الكويت, ومن ثم عادت لتكون المنقذ للشعب الكويتي, وتوفر لهم الحماية, وهذه فرصة ثمينة لتغرس مخالبها في المنطقة, هدفها توجيه ضغوط وتهديد لجمهورية إيران الإسلامية, وفرض عقوبات على العراق, وأصبحت منطقة الخليج العربي, تدر ريعا وفيرا لأمريكا والإستعمار الأجنبي .

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على إستخدام القوة العسكرية لتحرير الكويت, وتم إطلاق عاصفة الصحراء, التي تكبد العراق خلالها خسائراَ كبيرة في الأرواح والمعدات, وسبب عدة إضطرابات في مناطق الجنوب, وقعت مباشرة بعد الإنسحاب من الكويت, في شهر شعبان, وسميت بالإنتفاضة الشعبانية .

بدأت الإنتفاضة من المدن الجنوبية بعد إنسحاب العراق من الكويت, وتدمير آلياته وجيشه من قبل القوات الأمريكية, وعاد العراقيون سيرا على الأقدام, وإنطلقت شرارة الإنتفاضة الشعبانية من البصرة, وشملت كربلاء والنجف, وكان هدف الإنتفاضة هو إنقلاب الحكم على الرئيس العراقي, الذي دفع العراقيين للهلاك, وزج البلد في حروب لا مبرر لها .

عادت أمريكا لتلعب دورها الماكر, بإعطاء الضوء الأخضر لرئيس العراق المقبور, لقمع هذه الإنتفاضة, التي إتصفت بالمد الشيعي, وسمحت له بإستخدام الطائرات المروحية ( السمتية), التي أرسلتها أمريكا للنظام بحجة نقل الجرحى من الكويت إلى العراق, إلا أن النظام إستخدمها لقصف المدنيين, وخسرنا الكثير من أبنائنا ما بين شهيد أو محكوم أو إعدام على يد النظام, وإستمر النظام بالسيطرة, وإعتقال الشباب, ومنع التدين, ووصل الأمر إلى محاسبة من كان يحمل بيده مسبحة, وطال صبر العراقيين على هذا الحال بإنتظار فرج الباري .

عام 2003 الغزو الأمريكي للعراق, وتسببت هذه الحرب بأكبر خسائراَ بشرية من المدنيين, وإستشعر العراقيون أنهم إنتقلوا إلى مرحلة جديدة في حياتهم, من خلال تداعيات أمريكية إستعمارية, بواسطة عملائهم وإعلامهم المأجور, ولكن هل من المعقول أن المكر الأمريكي الشيطاني يجعل العراق آمنا, ويتم الحفاظ على وحدة أرضه وسمائه؟ .

 تسلم زمام الأمور الحاكم الأمريكي بول بريمر, وقام بتشكيل مجلس الحكم, وتم تأسيس أساس للطائفية, باستخدام شعار الاستعمار المأثور ( فرق تسد ), ونشر الطائفية بتقريب مجموعة على أخرى, وطائفة على الثانية, وتم تشكيل حكومة منتخبة بصناديق الاقتراع, قسمت المقاعد بالمحاصصة, فكان للشيعة عدد من المقاعد, وللسنة والطوائف الأخرى, وأصبحت الحكومة مقسمة مجموعات متناحرة, تعارض احدهم الأخرى, وبدأ الوضع يتدهور يوم بعد الأخر.

بعد مطالبة المرجعية الدينية بالتغيير, وإنهاء حالات التشبث بالمناصب, لمن تربع على عرش العراق, ولسوء الحالة الإقتصادية للبلد, وهدر الأموال, أصبح البلد يعلن الإفلاس, بعد ما كانت هناك ميزانية انفجارية بالسنوات السابقة , كيف انقلبت الأمور؟, وأين خيرات البلد؟, لا أحد يجيب على هذا السؤال, بل إنتابه الغموض, وتمت المطالبة بتشخيص الفاشلين والفاسدين, و تأجيج الرأي العام ضدهم, ولغرض تغطية الأمور, ونقل العراق لحالة أكثر سوء وألم من سابقتها, قام الخونة والفاسدين فتح الطريق أمام عصابات الإرهاب والفجور, للدخول لمدينة الموصل.

بتاريخ 10/6/2014 تم سيطرة عصابات الارهاب على محافظة نينوى, شمال العراق, وسرعان ما وجد الارهاب منطقة خصبة للتوغل, هي المنطقة الغربية للعراق, بسبب النشر الطائفي والتفرقة, و سلوك البعض, وتمركز رجال النظام السابق فيها.

أصبح الخطر يهدد كافة مناطق العراق, حيث تداركت الأمر, مرجعيتنا الرشيدة في النجف الأشرف, لإطلاق الجهاد الكفائي, لإنقاذ البلد من الهاوية, وتدخلت لتشكيل حكومة العبادي, بولادة عسيرة جدا, وتشكيل قوات عقائدية من الحشد الشعبي, وأبناء العشائر, فتوحد أبناء البلد الشرفاء لكافة الطوائف, لمطاردة فلول الإرهاب, وتشتيت أشلاءهم, وإنقاذ المناطق المنكوبة من شرهم .

سالت دماء الشهداء الزكية, لتروي تربة العراق , وتعيد أرضه المسلوبة, وتكفكف دموع من نالهم الحيف, وبطش بهم كفرة الإرهاب, كفوفنا تقطر دما, نضمد بها جراحنا, ونطارد الإرهاب لتحرير أرضنا, حيث تم تحرير المنطقة الغربية, وإنتقلنا بتحريرنا لمدينة الموصل, ومن ثم إلى آخر منطقة مغتصبة, إرتكز بها الإرهاب والكفر, هي تلعفر فتم تحريرها, وأوشكنا لنعلن أن العراق موحد شعبا وأرضا, من الشمال إلى الجنوب, وخابت كل مراهنات التفرقة, وهزم أعداء الإنسانية, وتم عزلهم بزوايا عفونتهم, ومكرهم الهزيل .

لا زال العراق تحيطه المخططات العدوانية, ليكون في حالة إرباك مستمر, يتطفل خلالها الفاسدين والفاشلين والخونة, بتشجيع أمريكي إسرائيلي تركي, مخططهم الجديد فصل كردستان العراق, بعد فشل مخططهم الأول لتقسيم البلد, وهم يساندون بالخفاء بعيدا عن الرأي العام مسعود الذي ترعرع بأحضانهم وأحضان عملائهم, وخونة العراق, ليتبنى مشروع الإستفتاء, الذي سيدفع إخواننا الكرد للهاوية .

حال إنفصال أكراد العراق عن وطنهم الأصلي, وتشكيل دولتهم المزعومة, سيكونون بين مطرقتين ذات قوة وعزم, لا يستطيعون تحملها, إيران من جهة, ومن المؤكد ستدافع عن شعبها الكردي, وتحافظ على أرضها, وكذلك تركيا لا تستسلم لتسلب أرضها أو شعبها الكردي, هاتين القوتين المتنافرتين, ستجعل إخواننا الأكراد يعانون من ضنك العيش, لإحباط مشاريعهم.

هكذا يعود الشيطان الأكبر أمريكا, يغرس مخالبه في منطقة إستراتيجية, بين تركيا وإيران, وكعادتهم يزعمون  لحماية الأكراد شمال البلاد, كما فعلوها في منطقة الخليج, ويصبح سلب خيرات الشمال كالجنوب من الوطن العربي.

ندائي لكل شرفاء العالم الحذر من هذا الخطر .     

  

عبد الحمزة سلمان النبهاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/28



كتابة تعليق لموضوع : معاناة عراقية  37 عام.. وضياع كردستان!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرات المديني
صفحة الكاتب :
  فرات المديني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحركة الثقافية في العراق  : مهند العادلي

 في ليلة حلم..  : هشام شبر

 العمل: نقل مواطنة تتخذ من ساحة الزهراء مكانا للسكن الى مستشفى ابن رشد قبل ايوائها في احدى الدور  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كيف اصبح لحم الخنزير حلالا في المسيحية ؟  : مصطفى الهادي

 العتبة الحسينية تنظم دورة للمكفوفين في مجال لغة برايل في ميسان  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 هيئة المسائلة والعدالة و أزدواجية المعايير  : احمد محمد العبادي

  لَوْ أَنَّهُم (6) أَمْراضٌ مُسْتَعْصِيَةٌ  : نزار حيدر

 فوزي الاتروشي يلتقي المتخصصة بالفكر المسيحي (د.هدى علي حيدر كاكه يي)  : اعلام وزارة الثقافة

 الحلبوصي أصبح وصوصي!  : حيدر حسين سويري

 داعش تغير لونها احذروا منها  : مهدي المولى

  أربع تفجيرات إرهابية وهابية تضرب مدينة حلب الشهباء  : عربي برس

 التكنوقراط الأمني  : احمد البيضاني

 بُكم الاعلام .. ونطق البُكم  : حيدر الفكيكي

 فلسفة إستبدال الراية  : حيدر حسين سويري

 شقاوات ايام زمان...هل كانت هناك قيم؟؟  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net