صفحة الكاتب : قاسم شعيب

معركة دير الزور الوشيكة.. نهاية الحرب أم بداية لأخرى؟
قاسم شعيب

تحتاج الإجابة على هذا السؤال إلى تشريح المشهد في تلك المدينة الممتدة على ضفة الفرات شرق سورية والخاضعة لسلطة تنظيم داعش منذ 2014 بعد طرد "جبهة النصرة" وحركة "أحرار الشام" منها.

كان الروس يريدون الدخول في معركة دير الزور قبل معركة حلب. غير أن الإيرانيين أقنعوهم بضرورة البدء بحلب بسبب أهميتها الاقتصادية وعدد سكانها الكبير. واليوم يرى حلفاء النظام السوري أنّ معركة دير الزور تمثّل الجولة الأخيرة قبل وضع نقطة النهاية للأزمة السورية وقرار الحل السياسي.

دير الزور تعني "دير البستان"، وهي المدينة الأكثر أهمية في الحرب السورية بأكملها، بسبب موقعها على الطريق الاستراتيجي الذي يربط إيران ببغداد ودمشق، عبر البادية، وصولا إلى لبنان، و بسبب امتلاك الروس حقوقا حصرية منذ عام 2005 في احتياطياتها النفطية والغازية الضخمة وغير المستغلة.

تخضع هذه المدينة الاستراتيجية والحيوية عمليا لسيطرة تنظيم داعش. وتتسابق قوتان رئيسيتان للسيطرة على مسرح المعركة الفاصلة. يحاول الروس إعاقة الجناح الشمالي لهذه المعركة عن طريق إرسال وحدات مدرعة لمساعدة القوات الكردية، الأمر الذي دفع الأمريكيين لمهاجمة حلفائهم الأتراك المفترضين، لأول مرة في هذه الحرب، من خلال إطلاق النار عليهم.

وفي الوقت الذي تقترب فيه القوات العسكرية التابعة للمحور الروسي السوري اللبناني الإيراني من هذه المدينة، تبذل الولايات المتحدة كل ما في وسعها لمنع إبادة قوات المرتزقة الدواعش. ولا تزال القوى المتحالفة مع الولايات المتحدة والتي تبلغ حاليا عشرات الآلاف تتدفق إلى المنطقة تحسبا للحرب الضخمة المتوقعة قريبا. وقد وصَلت تلك القوات عبر البادية وانطلاقا من تدمر إلى بلدة السخنة المعتبَرة "البوّابة الجنوبية" لدير الزور.

يسعى الأمريكيون إلى الاستيلاء على الضواحي الجنوبية للحسكة والضواحي الشرقية لدير الزور المتاخمة للعراق. وهو ما يفسر تركيز الولايات المتحدة على إعادة بناء مليشياتها على طول الحدود السورية مع الأردن والعراق بعد الهزائم التي منيت بها مؤخرا على طول الحدود بين سوريا ولبنان والتقدم الذي حققه الجيش السوري في تدمر وحمص ودير الزور وحماة.

وتشكل المجموعات القبلية، التي تتألف من أعضاء قبليين من الرقة ودير الزور، مجموعة مستقلة تسمى "قوات النخبة" تعمل تحت قيادة التحالف الدولي، أي الولايات المتحدة. ويقود تلك الجماعة  أحمد الجربا زعيم تيار الغد السوري الموالي لواشنطن. وتتألف هذه القوات التابعة للجربا حسب تصريح له لرويتر، في فبراير الماضي، من 3000 مقاتل تم تدريبهم من قبل الائتلاف، للمشاركة في القتال في الرقة. ويضاف إلى تلك القوات ميليشيا "أسود الشرقية" المكونة من 800 إلى 1200 مقاتل، و"مغاوير الشرقية" بـ500 مقاتل.

أما قوات سوريا الديمقراطية المعروفة اختصارا ب"قسد"، فإنها باتت تعد نحو 4000 مقاتل بعد إنضمام 7 كتائب من أبناء قبيلتي البكارة والشعيطات. وهي الآن تقاتل في الرقة لطرد داعش منها. ولا يبدو أنه مرحّب بها ضمن التحالف الأمريكي في معركة دير الزور بعد "الفيتو الأميركي الأوّلي" ضدها. وهو أمر قد يتغيّر لاحقا.

لكن الغائب الأبرز سيكون تركيا التي لم يردّ الأمريكي على طلباتها في المشاركة في معركة الرقة ولا في معركة دير الزور القادمة، وأدار لها ظهره، وتابع تنسيقه مع الأكراد. أما الصديق الروسي، فقد جاملها بعدم تسليح أكراد عفرين فقط، ولم يتم السماح لها حتى بالاقتراب من منبج لتظل ما بين جرابلس وتل رفعت وبعض أعزاز. وما كانت لتكون في ذلك الموقف الضعيف لولا خسارتها معركة حلب أو انسحابها منها. وهي الآن لا تزال تدفع ثمن ذلك.

كل هذه المجموعات تريد الولايات المتحدة أن تشكل من خلالها "جيش التحرير الوطني". لكن مصادر "أسود الشرقية"، القوّة الأساس في هذا الجيش المفترض إنشاؤه، تنفي أن تكون واشنطن قد فاتحَتها بهذه الفكرة. وهي تقول إنه لا توجد سوى هيأة سياسية مهمتُها إدارة التشاور بين أطرافها، لإنشاء "لوبي" من أبناء منطقة دير الزور، ينتزع قراراً دولياً يُكلّفها خوضَ معركة إخراج داعش منها، بدعم التحالف الدولي عسكرياً وسياسياً.

يوجد اتفاق تلقائي بين التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والمحور الروسي الإيراني السوري على إخراج تنظيم داعش من دير الزور وحتى إنهائه، ولا خيار لهذا التنظيم سوى القتال بشدة في آخر معاقله. وهذا ما سيجعل المعركة قاسية قد تُستخدَم فيها أسلحة غير تقليدية.

أصبح داعش تنظيما منتهي الصّلاحية، في نظر واشنطن، بعد أن أدّى مهمته التخريبية، أما في نظر المحور السوري، فداعش منظمة إرهابية لابد من استئصالها. غير أن الاختلاف هو عن ما بعد داعش في دير الزور. تريد أمريكا تسليم المدينة للمعارضة التي تدعمها، بينما يريد النظام السوري استعادتها تحت سلطته.

تملك دير الزور أهمية خاصة، فهي تحتوي على المخزون النفطي السوري الخام المقدر بـ 40 في المئة من ثروة البلد النفطية، إضافة الى ثروات ضخمة غازية ونفطية أخرى غير مستغلة، كما تحتوي  على سلّة الغذاء الزراعية لسوريا. وتطمع واشنطن في تلك الثروات النفطية والغازية غير المستغلة في المحافظة. وهي لذلك مهتمة بتثبيت قواعدِها العسكرية فيها، لإيجاد ضمانات لحصّة من النفوذ في تلك المنطقة. ومن جهة أخرى تعني سيطرة موالين لها على المدينة منع إيران من تحويلها إلى بوابة استراتيجية بين العراق وسوريا.

لم تكن تصريحات المَبعوث الدّولي استيفان دي ميستورا، التي أدلى بها إلى شبكة "بي بي سي"، بعيدة عن الحقيقة وهو الذي يتحدث من داخل المطبخ.  فقد أكّد أن هزيمة داعش باتت على بعد أسابيع مَعدودةٍ في الرقّة ودير الزور، ما يَعني نهاية الحَرب السورية، لكن مَرحلة ما بَعد النّهاية تَظل مَحفوفةً بالمَخاطر، بسبب غِياب الحَل السّياسي.. ليس أمام الأمريكيين سوى الاعتراف بحق السوريين على أرضهم. ومن دون ذلك، يمكن أن نتوقع كل شيء أمام التوتر المتصاعد مع الروس.

  

قاسم شعيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/05



كتابة تعليق لموضوع : معركة دير الزور الوشيكة.. نهاية الحرب أم بداية لأخرى؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مها الدوري
صفحة الكاتب :
  د . مها الدوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراق يجاهد _ الجهاد الكفائي  : محمد الكوفي

 حفل افتتاح قناة السويس وتجاهل مجاهدي سيناء  : د . نبيل عواد المزيني

 تدريب الجيش العراقي بين الحقيقة والتخريف

 الحشد يعلن مقتل ابن عم البغدادي بقصف مقر عمليات داعش في تلعفر

 العمل : انجاز 425 معاملة خاصة بالعمال المضمونين والمتقاعدين في بغداد خلال تشرين الاول الماضي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مفوضية الانتخابات :تعلن عن عدد المرشحين والكيانات والائتلافات المشاركة في الانتخابات المقبلة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 هستيريا فتاوى الحرب الطائفية، لمصلحة من؟  : د . عبد الخالق حسين

 داعش إسلامية في العراق وإرهابية في دولهم !  : صالح المحنه

 الدور السوري في قتل العراقيين  : د . عبد الخالق حسين

 (( ورقة الملك فيصل الاول لانشاء الدولة العراقية الحديثة )) المقالة الثانية  : حميد الشاكر

 ( اللغة العربية بين يديك)، المؤلف الجديد لكاتب هذه السطور  : كريم مرزة الاسدي

 بالصور اختتام فعاليات الاسبوع الثقافي الثاني في لبنان  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 القذافي يقتفي صدام والدور على صالح وبشار  : ا . د . لطيف الوكيل

 البيت الثقافي في السماوة يحتضن أمسية شعرية  : اعلام وزارة الثقافة

 المرجع النجفي : يدعو الى تخليص العراق من تبعية الاجنبي فكريا وسياسي وثقافيا وعسكريا  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net