صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

"السعودية" ""سيدة الكبرياء العربية""
د . سمر مطير البستنجي
  حورية من حواري الأرض!!
  على جبينها الوضّاء ارتسمت خارطة الشرق بأنامل الشمس وألوان الأصيل ... وعلى مقلتيها تمددّ الليل هَيمانا،فترك من سوادهِ فيهِما قُبلتين......ومن وحي التقاليد بانت على متون كفّيّها تلك التموجات السرّية والنقوش السَرمديّة المجبولة بالحناء المُعتّق المُختمر، العابِق برائحة الأصالة وكبرياء السّيدة العربية. 
     لها جيدُ غزالة برّية جريئة واثقة حَذره .. لطالما مارست مع السراب تحت عين الشمس شقاوتها وتحت فضّية القمر رقصتها ..فغدت سمراوية اللون ..بدوية الطابع.. أبجدية اللسّان طيبة المَعشر.. سليلة العِرق...ميّاسة القَدِّ ممشوقة القَوام كنخلاتها.. 
               هي سيّدة صحارى الأرض!
      نَبتت من رحم الصحراء وهناك ترعرعت.. فغَدت ثُنائية الطبع والتكوين .. فإن نابها الدهر!  كان لها صلابة الصخر ولسعة الشوك ومرارة الصبر وحَذر الضبية الجميلة وسُميّة الأفعى المتمرّدة .. وغدت في رقة الدهر! عرائس حريرية الملمس..عاجية المظهر..لُجينية الخِلقة..شفائيّة الخواص كزمزم مائها ورُطب نخلاتها...
     ليل صحرائها مفعم بالحياة..فكلما هزّت الريح أوتارها، وغنّت معزوفتها الشرقية الطابع، وهمست لها بوشوشاتها الأبجدية؛ ضّجت سيدة الكبرياء بالوداد.. فطربت وترنّحت وتغنّت شعرا وتطايرت نثرا..وغدت كطيور تهافتت على ضِفاف بحور الأبجدية .. شقشقاتها أنغام حروف تغني الضّاد بألحان سرمدية  يَستشفّ منها القاصي والداني حلاوة اللغة وطلاوة المعنى.
   ولها مع الرملات المتناثرات كالمَرمر ، الناعسات تحت خمور القمر ألف حكاية وحكايه.. فلطالما سَهرت معها تكتب للأجيال القادمة حكاية العشق اللذيذ بين أقمار السماء وأشيائها ،وما بين الأرض وأطرافها والتي أنجبت تضاريس البقاء..وخطّت على الرمال آثار الزمن الجريء.
  وفي ذات ليلة سَمرٍ قمَريه ؛جلست سيدة الكبرياء على شُرفة نجمة فاتنة، تكتب على ورقة من سعف نخلة بِكر عذراء سيرة مَريم الأولى..فأنجبت الصحراء في تلك الليلة تَمراً سُكّريُّ المذاق ،بَهيّ الطَلعة ، يَسُرّ الناظرين.
    هي سيدة حَواري الأرض.. من رحمها قد تلقى الكون صرخة الميلاد الأولى وفي حضنها كانت نشأته (ص) ..حتى مهبط الوحي بالرسالة فاتقاد جذوة الإسلام.
 فلا عجب إن كانت ماسة التاج ، ودرّة الكون ، وواسطة العِقد الفريد حيث الكعبة المشرفة تنثر أنوارها وبركاتها على كل الأرجاء كلما دارت الأرض دورتها..
     لعطر سيدة الكبرياء الف رائحة ،والف لون ، والف قصة وقصه..
فعطرها الزيتيّ الأسود هذا ، الممزوج بالدفء، والمليء بالتاريخ ، والمصنوع من آلاف القلوب النقيّة التقيّة الطاهرة يَعِدُ العالم بالأروع..يمتدّ كشريان حياة يوصل القلوب بالأخرى ،فمنه قد تضوّعت رائحة مميزه تُسكِرُ العَالمين..وتفتح لدروبها أبواب الحنين.. فإذا بهم عشّاق قد رغبوا وِدادها وزاروها في ليل عَتمتهم الطويل لتُنير دروب ظُلمتهم ،وتسكب حرارة البقاء في أوصالهم. فتلتهب شوقا اليهم مثلما التهبوا، وتنهض كالأم الرؤوم تحتضن مواجعهم .. فتمدُّ ساعدا للعطاء وتوقد فتيلا من ضياء، وتُضفي على أماكنهم لمحة الأمان ووحي السكون.
    سيدة الكبرياء:
   لك التحيات العبقات المخضرّات اخضرار الربيع ..الملونات بألوان قوس قزح والشامخات كشموخ نخلاتكِ الفارعات الرانيات إلى السماء من فرط العنفوان،الراسيات المتجذرات  أقدامها  في عمق الأصالة حتى النخاع.
لكِ التحيات يا أم جدّة - حيث التقاء الأزرقين:البحر والسماء، ويا أم الإحساء والقصيم -حيث حشود مزارع النخيل تمتدّ كأسراب حمائمٍ تعانق الفضاء وتكحل بأناملها عيون الأفق وترسم أهدابه.
     لكِ التحيات يا أم الدمام - حيث وشوشات البحر.. وحيث المياه تكتب همساتها على الثرى في هدأة الفجر ، وتنقش على الصخور عشق الشطآن وتترجم آيات العناق.
     وثمّة أماكن كثيرة أزهرت فرحاً وأنجبت فصولاً على جنبات تاريخ تلك الدولة العريق ..لها فلسفة الحكماء ،ولها إطلالة شمس قادرة يُشرق منها الضوء المبشّر بولادات تاريخية أصيلة جديدة..تحمل شعاعاتها الجوالة السائحة في أفق الكون ؛ لكل الكون سيرة سيدة التاريخ ، وغزالة الصحراء ، ومُلهمة العَرب.
فلها..
ولأجلها...
اهدي كل تعابيري:
 
 
الى سيّدة الكبرياء العربية
يا دار عزّ لا اله لا الله رايتهـــا           بالنصر قد بُشّرت مـن سـالف الـدهــر
من عهد آدم قد كانت لهـا ِسيَــرٌ           كالسيـف يلمـع فـي الظلمـاء.. كالبـــدر
الديـن منهجهـا والهـَدي سنّتهــا            وبهِمـا قــد جـاءهـــا القـرآن بـالبِشـــر
بالعلم شادت فوق الغيم منزلهــا            وفوق الشهــاب وفــوق الأنجــم الغُـــرّ
المسك تربتهـا والمـاء زمزمهـا            وهُمــا الشفـــاء من هَــــمٍّ ومـن كَــــدَر
ومــن القلــــوب عشاق مــــن             أقاصيها ، تنـاديهـــم بالهـــوى العُـــذري
وإذ بالجموع قد جـاءت لكعبتهـا            عــلّ الرحيـم يــداويهـــا مـــن الـــوِزر
فطـوبى لمن زار الشعائر مبتهلاً           يرجـو الهدايــة فـــي أيـامهــا العَشـــر
بـرزق الله قـد فاضـت منـابتهــا           بدعــوة نبـيّ فـــي أكنـافهـــا تَســــري
بدم الحضارة قد تفجّـر منبعهـــا           زيتــا يُضـــــيء مــواكــــب الحَضَـــر
سبحان من ساق الغمام مرحمـة           مـــن بعـد الجـدب والحـرمان والحَــــرّ
فإذ بالجنـان قـد بانـت مباهجهـا            ومن تحت جنانهـــا أنهارهـا تجـــــري
وجنـود الــورد حُـراس تطوقهـا           كـرمـوش حـــول العيــــن تَستَشــــري
فغــدت رياضـــا قـد طـرزت لها          شمــس البــوادي أثـــوبهـــا الخُضــــر
والنخــل فيهــا آيات من الحسن            من طيبهــا قـد مــالَ القلــب بالسُكْــــر
يا دار عــزّ لا اله إلا الله رايتهـا          بالنصر قـد بُشّرت مـن سالـف الدهــــر
قُبيل الفجر كنتِ للتاريـخ سيــّـدة          وبعــد الفجــــر آيــــــات مــــن الطُهــر.
 
بقلم:سمر مطير البستنجي
 
 

  

د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/14



كتابة تعليق لموضوع : "السعودية" ""سيدة الكبرياء العربية""
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنان ، على الخصخصه خطوات مدروسه ام تهرب من المسؤولية - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : ترجمة موفقه لواقع غير موفق اقتصاديا وكل مافي الامر هو عدم وجود خبراء اقتصاديين لديهم ضمير حي وقادر على التحليل المنطقي المعلن لما يجري ... وان وجدو هكذا اشخاص ..من سيسمح لهم بالعمل

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟

 
علّق نور الزهراء ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا على هذا الكلام المحفز و الرائع .... شيئ مثير للأهتمام و خصوصا في هذا الزمن . 💖💖.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د. يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د. يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تشارك في ورشة البنك الدولي الخاصة بـ(المشروع الطارئ لدعم الاستقرار والصمود في العراق)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 داعش وحرق البشر ...إحياء فصول الرعب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 رسالة ماجستير في جامعة واسط تناقش خطاب النصر في القران الكريم  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 صالح المطلك.. وراء بلورة (اقليم الانبار) .. وتوطين (4) مليون فلسطيني \"سني\" فيها  : جواد جبار قاسم

 اعلان صادر عن وزارة العدل  : وزارة العدل

 صحيفة ايطالية تكشف عن فضيحة (القطري) رافع الرفاعي مفتي الديار العراقية  : ابو حوراء التميمي

 الحشد ينشر قواته من شمال بحيرة الرزازة إلى بحر النجف

  دروس اولمبية مجانية !  : غازي الشايع

 خاشقجي القشة التي قسمت ظهر البعير  : ستار الجيزاني

 ضحكة الرئيس المعتوه  : واثق الجابري

 داعش والحرب الإعلامية في العراق  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 المسلم الحر تدين الانتهاكات المستمرة بحق المسجد الاقصى  : منظمة اللاعنف العالمية

 العلم نور  : ياسر كاظم المعموري

 دموعك غالية علينا أيتها النائبة العراقية فيان دخيل  : عزيز الحافظ

 مصطفى محمود ونيوتن !  : فوزي صادق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net