صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

"السعودية" ""سيدة الكبرياء العربية""
د . سمر مطير البستنجي
  حورية من حواري الأرض!!
  على جبينها الوضّاء ارتسمت خارطة الشرق بأنامل الشمس وألوان الأصيل ... وعلى مقلتيها تمددّ الليل هَيمانا،فترك من سوادهِ فيهِما قُبلتين......ومن وحي التقاليد بانت على متون كفّيّها تلك التموجات السرّية والنقوش السَرمديّة المجبولة بالحناء المُعتّق المُختمر، العابِق برائحة الأصالة وكبرياء السّيدة العربية. 
     لها جيدُ غزالة برّية جريئة واثقة حَذره .. لطالما مارست مع السراب تحت عين الشمس شقاوتها وتحت فضّية القمر رقصتها ..فغدت سمراوية اللون ..بدوية الطابع.. أبجدية اللسّان طيبة المَعشر.. سليلة العِرق...ميّاسة القَدِّ ممشوقة القَوام كنخلاتها.. 
               هي سيّدة صحارى الأرض!
      نَبتت من رحم الصحراء وهناك ترعرعت.. فغَدت ثُنائية الطبع والتكوين .. فإن نابها الدهر!  كان لها صلابة الصخر ولسعة الشوك ومرارة الصبر وحَذر الضبية الجميلة وسُميّة الأفعى المتمرّدة .. وغدت في رقة الدهر! عرائس حريرية الملمس..عاجية المظهر..لُجينية الخِلقة..شفائيّة الخواص كزمزم مائها ورُطب نخلاتها...
     ليل صحرائها مفعم بالحياة..فكلما هزّت الريح أوتارها، وغنّت معزوفتها الشرقية الطابع، وهمست لها بوشوشاتها الأبجدية؛ ضّجت سيدة الكبرياء بالوداد.. فطربت وترنّحت وتغنّت شعرا وتطايرت نثرا..وغدت كطيور تهافتت على ضِفاف بحور الأبجدية .. شقشقاتها أنغام حروف تغني الضّاد بألحان سرمدية  يَستشفّ منها القاصي والداني حلاوة اللغة وطلاوة المعنى.
   ولها مع الرملات المتناثرات كالمَرمر ، الناعسات تحت خمور القمر ألف حكاية وحكايه.. فلطالما سَهرت معها تكتب للأجيال القادمة حكاية العشق اللذيذ بين أقمار السماء وأشيائها ،وما بين الأرض وأطرافها والتي أنجبت تضاريس البقاء..وخطّت على الرمال آثار الزمن الجريء.
  وفي ذات ليلة سَمرٍ قمَريه ؛جلست سيدة الكبرياء على شُرفة نجمة فاتنة، تكتب على ورقة من سعف نخلة بِكر عذراء سيرة مَريم الأولى..فأنجبت الصحراء في تلك الليلة تَمراً سُكّريُّ المذاق ،بَهيّ الطَلعة ، يَسُرّ الناظرين.
    هي سيدة حَواري الأرض.. من رحمها قد تلقى الكون صرخة الميلاد الأولى وفي حضنها كانت نشأته (ص) ..حتى مهبط الوحي بالرسالة فاتقاد جذوة الإسلام.
 فلا عجب إن كانت ماسة التاج ، ودرّة الكون ، وواسطة العِقد الفريد حيث الكعبة المشرفة تنثر أنوارها وبركاتها على كل الأرجاء كلما دارت الأرض دورتها..
     لعطر سيدة الكبرياء الف رائحة ،والف لون ، والف قصة وقصه..
فعطرها الزيتيّ الأسود هذا ، الممزوج بالدفء، والمليء بالتاريخ ، والمصنوع من آلاف القلوب النقيّة التقيّة الطاهرة يَعِدُ العالم بالأروع..يمتدّ كشريان حياة يوصل القلوب بالأخرى ،فمنه قد تضوّعت رائحة مميزه تُسكِرُ العَالمين..وتفتح لدروبها أبواب الحنين.. فإذا بهم عشّاق قد رغبوا وِدادها وزاروها في ليل عَتمتهم الطويل لتُنير دروب ظُلمتهم ،وتسكب حرارة البقاء في أوصالهم. فتلتهب شوقا اليهم مثلما التهبوا، وتنهض كالأم الرؤوم تحتضن مواجعهم .. فتمدُّ ساعدا للعطاء وتوقد فتيلا من ضياء، وتُضفي على أماكنهم لمحة الأمان ووحي السكون.
    سيدة الكبرياء:
   لك التحيات العبقات المخضرّات اخضرار الربيع ..الملونات بألوان قوس قزح والشامخات كشموخ نخلاتكِ الفارعات الرانيات إلى السماء من فرط العنفوان،الراسيات المتجذرات  أقدامها  في عمق الأصالة حتى النخاع.
لكِ التحيات يا أم جدّة - حيث التقاء الأزرقين:البحر والسماء، ويا أم الإحساء والقصيم -حيث حشود مزارع النخيل تمتدّ كأسراب حمائمٍ تعانق الفضاء وتكحل بأناملها عيون الأفق وترسم أهدابه.
     لكِ التحيات يا أم الدمام - حيث وشوشات البحر.. وحيث المياه تكتب همساتها على الثرى في هدأة الفجر ، وتنقش على الصخور عشق الشطآن وتترجم آيات العناق.
     وثمّة أماكن كثيرة أزهرت فرحاً وأنجبت فصولاً على جنبات تاريخ تلك الدولة العريق ..لها فلسفة الحكماء ،ولها إطلالة شمس قادرة يُشرق منها الضوء المبشّر بولادات تاريخية أصيلة جديدة..تحمل شعاعاتها الجوالة السائحة في أفق الكون ؛ لكل الكون سيرة سيدة التاريخ ، وغزالة الصحراء ، ومُلهمة العَرب.
فلها..
ولأجلها...
اهدي كل تعابيري:
 
 
الى سيّدة الكبرياء العربية
يا دار عزّ لا اله لا الله رايتهـــا           بالنصر قد بُشّرت مـن سـالف الـدهــر
من عهد آدم قد كانت لهـا ِسيَــرٌ           كالسيـف يلمـع فـي الظلمـاء.. كالبـــدر
الديـن منهجهـا والهـَدي سنّتهــا            وبهِمـا قــد جـاءهـــا القـرآن بـالبِشـــر
بالعلم شادت فوق الغيم منزلهــا            وفوق الشهــاب وفــوق الأنجــم الغُـــرّ
المسك تربتهـا والمـاء زمزمهـا            وهُمــا الشفـــاء من هَــــمٍّ ومـن كَــــدَر
ومــن القلــــوب عشاق مــــن             أقاصيها ، تنـاديهـــم بالهـــوى العُـــذري
وإذ بالجموع قد جـاءت لكعبتهـا            عــلّ الرحيـم يــداويهـــا مـــن الـــوِزر
فطـوبى لمن زار الشعائر مبتهلاً           يرجـو الهدايــة فـــي أيـامهــا العَشـــر
بـرزق الله قـد فاضـت منـابتهــا           بدعــوة نبـيّ فـــي أكنـافهـــا تَســــري
بدم الحضارة قد تفجّـر منبعهـــا           زيتــا يُضـــــيء مــواكــــب الحَضَـــر
سبحان من ساق الغمام مرحمـة           مـــن بعـد الجـدب والحـرمان والحَــــرّ
فإذ بالجنـان قـد بانـت مباهجهـا            ومن تحت جنانهـــا أنهارهـا تجـــــري
وجنـود الــورد حُـراس تطوقهـا           كـرمـوش حـــول العيــــن تَستَشــــري
فغــدت رياضـــا قـد طـرزت لها          شمــس البــوادي أثـــوبهـــا الخُضــــر
والنخــل فيهــا آيات من الحسن            من طيبهــا قـد مــالَ القلــب بالسُكْــــر
يا دار عــزّ لا اله إلا الله رايتهـا          بالنصر قـد بُشّرت مـن سالـف الدهــــر
قُبيل الفجر كنتِ للتاريـخ سيــّـدة          وبعــد الفجــــر آيــــــات مــــن الطُهــر.
 
بقلم:سمر مطير البستنجي
 
 

  

د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/14



كتابة تعليق لموضوع : "السعودية" ""سيدة الكبرياء العربية""
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ادريس هاني
صفحة الكاتب :
  ادريس هاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بمناسبة مرور الذكرى السنويّة الأولى على إصدار فتوى الجهاد الكفائيّ، العتبتان المقدّستان تقيمان مؤتمراً لمعتمدي المرجعية الدينيّة العُليا في العراق..  : موقع الكفيل

 قائمة بأسماء 55 ألف حرامي  : هادي جلو مرعي

  وجهة نظر في قرعة وزارة التربية  : محمد العميري

 السلطات البحرينية تقتل معارضيها دون ضجيج باستخدام الغازات المسيلة للدموع  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 حوار مع الشاعر عبد الرزاق عبد الوهاب  : عبد الحسين بريسم

 صدى الروضتين العدد ( 329 )  : صدى الروضتين

 المرجعية والحكيم وأبناء اللقطاء  : حسين الركابي

 الحشد: لا يفصلنا عن المباني الحكومية في الموصل سوى منطقتان

  مَن....مٍن....مَن  : احمد العقيلي

 حبذا لو بقينا معا قراءة انطباعية في المجموعة الشعرية "إننا معا" للأديب الواسطي زهير البدري  : صالح الطائي

 قصص قصيرة جدا  : محجوبة صغير

 هولاكو لم يدخل بغداد  : ثامر الحجامي

 (حبّ الوطن) مبدأ تربوي في مجموعة أبي الفضل العباس (عليه السلام) التعليمية

 دولة الإنسان !..  : الشيخ محمد قانصو

 اليوم الأسود في تلعفر   : عبد الله المرادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net