صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي

الغدير في الكتاب والسنة والأدب) -قراءة موجزة-
د . الشيخ عماد الكاظمي

لما كان لهذا الحدث له أهمية كبيرة في سيرة المسلمين بل في مسيرة الرسالة الإسلامية نرى أنه قد كتب عنه عدد كبير من المؤلفات والبحوث والدراسات تناولت هذه الصفحة المشرقة من التأريخ الإسلامي، فلا يكاد يخلو قرن من دون تأليف عن يوم الغدير وما يتعلق بشأنه، ومن أفضل ما أُلِّفَ إنْ لم يكن أفضلها في العصر الحديث هو ما كتبه العلامة الأميني (قدس سره) في موسعته (الغدير في الكتاب والسنة والأدب)، وقبل أنْ نتجول في رحاب هذه الموسوعة القيمة نسلط الضوء بإيجاز عن مؤلف الموسوعة ..
فهو الشيخ عبد الحسين بن الشيخ أحمد الأميني التبريزي النجفي ولد سنة (1320هـ) بمدينة تبريز فأتم دراسة المقدمات والسطوح ثم هاجر إلى النجف الأشرف لحضور البحث الخارج فحصل على رتبة الاجتهاد من أكابر علمائها أمثال الميرزا النائيني (ت 1355هـ) والسيد أبي الحسن الأصفهاني (ت 1365) والشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء (ت1373) وغيرهم، له مؤلفات عدة من أهمها هذه الموسوعة القيمة عن الغدير، ومن أهم مشاريعه تأسيسه لمكتبة أمير المؤمنين (عليه السلام) في النجف الأشرف، توفي سنة (1930 هـ) ودفن في مقبرته الخاصة بجوار مكتبته.
تناول الشيخ (قدس سره) في هذه الموسوعة دراسة الشخصيات التي كتبت ووثقت لواقعة الغدير سواء بحديث أم شعر أو مؤلف، وعرض ذلك بأسلوب علمي قيم قائم على الدليل والمنطق والمنهج والبحث العلمي، فكانت حصيلة ذلك ذكره أنَّ رواة حديث الغدير من الصحابة قد بلغوا (110) صحابياً، ومن التابعين (84) تابعياً، ومن العلماء (360) عالماً، ومن المؤلفات التي كتبت في ذلك (26) مؤلفاً ..
لقد تحمل أعباء كبيرة من أجل أنْ يؤلف هذه الموسوعة ويغني المكتبة الإسلامية بنموذج فريد من نماذج البحث العلمي الكبير، ونلمس ذلك من خلال ما ذكره في المقدمة حيث يبين ذلك بقوله: (لا يذهب على الباحث ما عانيته من الجهود خلال سنين متمادية في سد هذا الفراغ، وما ثابرت عليه من المتاعب، واستهللته من المشاق في تنسيق كتابي هذا، خدمة للعلم والأدب، وتشييداً للمبدأ، ونشراً لألوية لغة القرآن الكريم، لغة الدين المقدس).
وحقيقة إنَّ الإنصاف يقتضي علينا الاعتراف بأنه جهد فريد لا يمكن القيام بمثله بالنسبة لشخص واحد بل لعدة أشخاص مجتمعين لما فيه من الدقة والتأمل والتتبع والوصف والتحليل والرد على بعض الأقاويل الباطلة والشكوك والأوهام.
-    أما رواة حديث الغدير الذين ذكرهم الأميني في موسوعته فهم (110) صحابياً وكانوا ابتداء بـ(أبو هريرة الدوسي) وانتهاء بـ(أبو مرازم يعلى بن مرة بن وهب الثقفي). وفي ختام ذلك يذكر العلامة الأميني أسباب قلة هذا العدد بالنسبة لعدد الذين حضروا ذلك اليوم مع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بقوله: (هؤلاء مئة وعشرة من أعاظم الصحابة الذين وجدنا روايتهم لحديث الغدير، ولعل فيما ذهب علينا أكثر من ذلك بكثير، وطبع الحال يستدعي أنْ تكون رواة الحديث أضعاف المذكورين؛ لأنَّ السامعين الوعاة له كانوا مئة ألف أو يزيدون، وبقضاء الطبيعة أنهم حدثوا به عند مرتجعهم إلى أوطانهم شأن كُلِّ مسافر ينبئ عن الأحداث الغريبة التي شاهدها في سفره، نعم فعلوا ذلك إلا شذاذاً منهم صَدَّتهم الضغائن عن نقله). 
- وأما من التابعين الذين عددهم (84) تابعياً فقد ابتدأ بـ (أبو راشد الخبراني الشامي) الذي لم يكن في دمشق في زمانه أفضل منه كما في تقريب التهذيب، وانتهاءً بـ (أبو نجيح يسار الثقفي ).
- وأما من رواة الحديث الذين بلغوا (360) راوياً فقد ابتدأ بـ (أبو محمد عمرو بن دينار الجمحي المكي) الذي كان من الثقاة، وانتهاءًً بـ (الحافظ المجتهد ناصر السنة شهاب الدين أبو الفيض أحمد بن محمد بن الصديق) صاحب المؤلفات القيمة ..
- وأما من العلماء الذين بلغوا (26) عالماً، فقد ابتدأ بـ (أبو جعفر محمد بن جرير الطبري ت 310 هـ) واختمه بـ (الحاج السيد مرتضى الخسروشاهي التبريزي) ..
-    وأما الشعراء الذين ضمَّنوا حديث الغدير فقد ابتدأ بـ( أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) حيث يقول: 
           
         محمد النبي أخي وصنوي    وحمزة سيد الشهداء عمي     
            (إلى قوله) ..
            فأوجب لي ولايته عليكم       رسول الله يوم غدير خمِّ      

وبعده (حسان بن ثابت) الذي يقول:
          يناديهم يوم الغدير نبيهم          بخم وأسمع بالرسول مناديا 
         (إلى قوله) .. 
          فمن كنت مولاه فهذا وليه        فكونوا له أتباع صدق مواليا 

وانتهاءً بالشاعر (السيد بدر الدين الصنعاني ت1129) تحت تسلسل (105) حيث يقول: 
         بالله يا ورق إنْ شدوت على      سفوح سلع فدونها السجفُ 
         وإنْ رأيت السحـاب هاميةً      فقـل مرام المولـع النـجفُ 
         (إلى قوله) ..
           فيـه الذي في الغدير عيَّنه      ونجبخ القـوُم فيـه واعترفوا 

من خلال هذا العرض المتقدم يعلم أنَّ موضوع الغدير من أهم المواضيع الإسلامية التي تناولت بالبحث، ولشهرتها لا يستطيع أحد أنْ ينكرها أو يشكك في مضمونها، فقد وصل الأمر في الغدير إلى حد التواتر ما لم يصل في غيره من المسائل الاعتقادية، فلا يشكك في ذلك إلا معاند أو مكابر أو ..
ومن ألطف ما قرأته في هذه الأيام بحثاً بعنوان (مصنفات حذر منها الإمام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء) حيث قال صاحب المقال في المقدمة: (أما بعد؛ فإني أضع بين يدي أخي القارئ ما وقفت عليه من مصنفات حذر منها الإمام الذهبي في كتابه الماتع النافع "سير أعلام النبلاء"، وإنَّ هذه المصنفات التي حذر منها الإمام الذهبي بمثابة الإشارات لطلبة العلم الشرعي، فإنَّ المكتبة الإسلامية قد امتلأت بالكتب والأبحاث، وفيها اختلط الغث بالسمين، والخرز بالدر الثمين). وبعد ذكره لعدة مؤلفات حسب رأيه ورأي مَنْ يتبعه يذكر: ( "9- كتاب "درر السِّمط في خبر السبط عليه السلام لأبي عبد الله ابن الآبّار" قال الذهبي: وقد رأيت لأبي عبد الله الأبار جزءً سماه "درر السِّمط في خبر السِّبط عليه السلام" يعني الحسين، بإنشاء بديع يدل على تشيع فيه ظاهر، لأنه يصف علياً رضي الله عنه بالوصي، وينال من معاوية وآله). 
فلنتأمل في هذه الكلمات حيث ليس ذنب هذا العالم الذي يحذر الذهبي منه سوى تشيعه وقول الحق في عليٍّ وابن آكلة الأكباد ؟!  
ثم يقول: (15- كتاب "الرواة عن أهل البيت" وكتاب "المسترشد في الإمامة" كلاهما لمحمد بن جرير الطبري إلا أنَّ بعض العوام اتهمه بالرفض، ومن الجهلة من رماه بالإلحاد. وقد نسب إليه كتاب عن حديث غدير خم يقع في مجلدين، ونسب إليه القول بجواز المسح على القدمين في الوضوء. ويبدو أنَّ هذه المحاولة من الروافض قد انكشف أمرها لبعض علماء السنة من قديم، فقد قال ابن كثير: ومن العلماء مَنْ يزعم أنَّ ابن جرير اثنان أحدهما شيعي وإليه ينسب ذلك، وينزهون أبا جعفر من هذه الصفات. وهذا القول الذي نسبه ابن كثير لبعض أهل العلم هو عين الحقيقة كما تبين ذلك من خلال كتب التراجم، ومن خلال آثارهما، وأين الثري من الثريا.. فالفرق بين آثار الرجلين لا يقاس، وعقيدة الإمام ابن جرير لا تلتقي مع الرفض بوجه، فهو أحد أئمة الإسلام علماً وعملاً بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -").
ونحن نقول لهذا الكاتب عليك أنْ تكون دقيقاً في منهج البحث العلمي حيث أنَّ ذلك هو عماد البحث!! فليس أمر الغدير غريباً ويمكن أنْ يُنكر، فليرجع إلى الكتاب نفسه (سير أعلام النبلاء ج14 ص267 ترجمة محمد بن جرير رقم 175 حيث يقول في بيان مؤلفات الطبري ص274 ما نصه: (ولما بلغه أنَّ أبا بكر بن أبي داود تكلم في حديث غدير خم، عمل كتاب: "الفضائل" فبدأ بفضل أبي بكر، ثم عمر، وتكلم على تصحيح حدث غدير خم، واحتج لتصحيحه، ولم يتم الكتاب) وورد في الهامش تعقيباً على ما تقدم (تقدم تخريج حديث غدير خم في الصفحة (203) من هذا الجزء) وقال الذهبي في ج8 ص332 عند ترجمة "المطلب بن زياد رقم 86" ما نصه: ((أخبرنا محمد بن يعقوب الأسدي، وابن عمه أيوب بن أبي بكر (إلى قوله) فدخل رجل من أهل العراق، فقال: أنشدك بالله إلا حدثتني ما رأيت وما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: كنا بالجحفة بغدير خم، وثم ناس كثير من جهينة ومزينة  وغفار، فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من خباء أو فسطاط، فأشار بيده ثلاثا، فأخذ بيد علي رضي الله عنه فقال: "من كنت مولاه فعلي مولاه" هذا حديث حسن عال جداً، ومتنه فمتواتر)) وجاء في الهامش: (حديث صحيح، أخرجه ابن ماجه (121) من حديث سعد بن أبي وقاص، وأخرجه أحمد 4 / 368، والترمذي (713) من حديث زيد بن أرقم، وأخرجه أحمد 1 / 84 و 118 و 119 و 152 من حديث علي، و 331 من حديث ابن عباس، و 4 / 281 من حديث البراء، و 4 / 368 و 370 و 372 من حديث زيد بن أرقم، و 5 / 347 من حديث بريدة، و 419 من حديث أبي أيوب الأنصاري). ( )  
ولم يرد كلام للذهبي حول تشابه الاسمين وأنَّ الشيعة قد استغلت ذلك، فالشيعة لا تقول بذلك ولا تحتاج إلى ذلك ويمكن مراجعة كتب الرجال في ترجمة الرجلين ومؤلفاتهم، وأخيراً فقد حقق وعلق العلامة المحقق السيد عبد العزيز الطباطبائي (رحمه الله) على رسالة (طرق حديث من كنت مولاه فهذا علي مولاه تأليف: شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي المتوفى سنة 748هـ) وفيه بيَّن موارد الحديث عند الذهبي..
ولكن نقول لصاحب هذا البحث إذا كان الرجلان يتشابهان في الأسماء وقد استغلَّ أتباع أهل البيت (عليهم السلام) ذلك كما تزعمون، فما هو القول فيمن روى حديث الغدير من علماء العامة على كثرتهم، وعليك أنْ تستمع إلى ابن كثير في كتابه "البداية والنهاية" ج5 ص208 ما يقول نصه حول ما يتعلق بحديث الغدير والطبري: ((فصل: في إيراد الحديث الدال على أنه عليه السلام خطب بمكان بين مكة والمدينة مرجعه من حجة الوداع قريب من الجحفة يقال له غدير خم فبين فيها فضل علي بن أبي طالب وبراءة عرضه مما كان تكلم فيه بعض من كان معه بأرض اليمن بسبب ما كان صدر منه اليهم من المعدلة التي ظنها بعضهم جوراً وتضييقاً وبخلاً والصواب كان معه في ذلك ولهذا لما تفرغ عليه السلام من بيان المناسك ورجع إلى المدينة بين ذلك في أثناء الطريق فخطب خطبة عظيمة في اليوم الثامن عشر من ذي الحجة عامئذ وكان يوم الأحد بغدير خم تحت شجرة هناك فبين فيها أشياء وذكر من فضل علي وأمانته وعدله وقربه إليه ما أزاح به ما كان في نفوس كثير من الناس منه ونحن نورد عيون الأحاديث الواردة في ذلك ونبين ما فيها من صحيح وضعيف بحول الله وقوته وعونه وقد اعتنى بأمر هذا الحديث أبو جعفر محمد بن جرير الطبري صاحب التفسير والتأريخ فجمع فيه مجلدين أورد فيهما طرقه وألفاظه وساق الغث والسمين والصحيح والسقيم على ما جرت به عادة كثير من المحدثين يوردون ما وقع لهم في ذلك الباب من غير تمييز بين صحيحه وضعيفه وكذلك الحافظ الكبير أبو القاسم بن عساكر أورد أحاديث كثيرة في هذه الخطبة)).
نتمنى على إخوتنا الباحثين من العامة أنْ يكونوا من المنصفين في التعامل مع مَنْ وُلِدَ في بيت الله واستشهد في بيته، ولم يزل يقاتل بين يدي النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) من أجل توحيد الله والحفاظ على وحدة الأمة رغم ما أصابه من الحيف والجور .. 
أخيراً رحم الله العلامة الأميني على جهده الكريم وما أفاده للباحثين في موسوعته المباركة 


 


د . الشيخ عماد الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/09


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الذكرى السنوية الثالثة والخمسون لرحيل العلامة المصلح المجاهد السيد هبة الدين الحسيني الشهرستاني (قدس سره) 26 شوال 1439هجرية  (المقالات)

    • المرجعية الدينية ودورها في بناء الدولة العراقية مواقف ورؤى في فتاوى الشيخ الشيرازي والسيد السيستاني  (بحوث ودراسات )

    • الإمام الكاظم (عليه السلام) وآثاره في تفسير القرآن الكريم  -2  (المقالات)

    • قراءة موجزة -6- منظومة مضامين نصائح وتوجيهات المرجعية الدينية للمقاتلين في ساحات الجهاد  (المقالات)

    • تأملات تربوية    -1- في رحاب الإمام الحسن المجتبى "عليه السلام"  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الغدير في الكتاب والسنة والأدب) -قراءة موجزة-
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على رساله الى كل اﻻحزاب السياسية الحاكمه وقادتها - للكاتب الشيخ جون العتابي : وهل ينفع هؤلاء الاوباش الحثاله اولاد ************ اي نصح وارشاد انهم شرذمه من السراق ******* جثمت على صدورنا باسم الاسلام والاسلام منهم براء وباسم الديمقراطيه والديمقراطيه براء اشعلوا الفتنه الطائفيه وجعلو العراقيين سنه وشيعه ينحرون كالخراف من اجل كراسيهم الخاويه اجاعوا الشعب العراقي وقطعوا الحصه التموينيه وهم وعوائلهم يتمتعون بالخيرات داخل وخارج العراق قطعوا الماء والكهرباء اعاثوا الفساد في كل مفاصل الدوله كمموا الافواه وهم يدعون الديمقراطيه مختبئين في جحورهم بالمنطقه الخضراء واخر منجزاتهم قطع الانترنيت لانهم جبناء تخيفهم الكلمه هؤلاء قوم من السراق اولاد الزنا لا تنفع معهم النصائح والارشاد والمظاهرات بل تنفع لهم السحل بالشوارع لكن من اين تئتي بشعب يسحلهم وهذا الشعب يحركه **************** وغيرهم من الزبالات الى الله المشتكى

 
علّق ابو الحسن ، على حق التظاهر بين شرطها وشروطها - للكاتب واثق الجابري : سيدي الكاتب مسرحيه المندسين والبعثيين مسرحيه مكشوفه ومفضوحه استخدمتها الطغمه الحاكمه للطعن بالمظاهرات لماذا المظاهرات التي تخرج مسانده لهم لم يندس بها البعثيون والدواعش لماذا اي مظاهره للشعب ضد حكومتهم الفاشله يندس بها البعثيون ودول الخارج بل الصحيح ان هذه الاحزاب اللقيطه لديها مجاميعها ترسلها مع كل مظاهره للتخريب والحرق حتى تلاقي عذر لقمع هذه المظاهرات ثم نقرء عن اعلام هذه الحكومه الساقطه انها القت القبض على المندسين والمغرضين اذن لماذا تطلقون سراحهم اذا كانوا مندين ولماذا لا تظهروهم على الشاشات لكي نعرف من هو ورائهم ومن هو الذي يوجههم للتخريب هل من المعقول ان جميع الذين ذهبوا للمطار في النجف هم مندسين ومخربين واين كانت القوى الامنيه اقول لكم الله يلعن امواتكم الله يلعن اليوم الذي جلبكم به بوش لتجثموا على صدورنا لو كان فيكم شريف لاستقال بعد هذه الفضائح لكم من اين لكم ان تعرفوا الشرف ان يومكم قريب مهما اختبئتم في جحوركم في المنطقه الغبراء ومهما قطعتم الغذاء والدواء واخرها الانترنيت يا جبناء يا اولاد الجبناء يومكم قريب انشاء الله

 
علّق ابو الحسن ، على الاعتذار يسقط العقاب !  هادي العامري انموذجا!؟ - للكاتب غزوان العيساوي : اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي هؤلاء السفله السراق الامعات جثموا على صدورنا 15 سنه فاقوا صدام بالاجرام والكذب والسرقات كل امعه منهم لديه 1000 عجل حنيذ من العراقيين الجبناء يعلفون عليهم من اموال الشعب المسروقه كي يصوتوا لهم بالانتخابات ولكي يصفقوا لهم بالمؤتمرات الا خاب فئلكم ايها الجبناء يا اولاد  ******** الا تخجلون من انفسكم يوميا الشعب يلعن امواتكم ويطعن في اعراضكم خائفين مثل الجرذان في جحوركم في المنطقه الغبراء وصل بكم الجبن حتى الانترنيت قطعتوه بعد ان قطعتم الغذاء ولدواء والماء والكهرباء لانكم تيقنتم من هذا الشعب الجبان عند اي مظاهره لم نرى النساء والشيوخ يقودون المظاهرات عند كل مظاهره تدسون كلابكم للتشويش على المظاهرات والعذر جاهز ان المندسين والبعثيين حرفوا التظاهرات والواقع انتم من حرفتموها كعادتكم في كل مظاهرات المظاهرات المؤيده لكم ولاحزابكم لم يشترك بها البعثيون والمندسون لكن المظاهرات ضدكم يشترك بها ابعثيون والمندون خسئتم يا اولاد ******* اللهم عليك بهم لاتبارك باعمارهم ولا باموالهم ولا بابدانهم لا باولادهم فانهم لايعجزونك اطعنهم في اعراضهم واصبهم بامراض لاشفاء منها واذقهم خزي الدنيا وعذاب الاهره اما مرجعيتنا الرشيده كان الله بعون سيدي المفدى ابا محد رضا فانك تخاطب شعب وصفه عبد الله غيث بفراخ يابلد فراخ شعب يرقص لمقتدى والخزعلي وحنونه هل ترجون منه خيرا حسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق منير حجازي ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : احسنت اخ مصطفى الهادي انا راجعت مشاركة البائس عباس الزيدي مدير مكتب الشيخ اليعقوبي فوجدت ان كلامه الذي نقلته مذكور وهذا يدل على حقد هؤلاء على المرجعية ومن ميزات المرجعية انها لا يكون لها حزب او تقوم بنقد الاخر بمثل هذا الاسلوب ؟ يستثني الشيخ عباس الزيدي الشيخ الفياض قي قوله : (باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها). ونا اقول : والله عجيب امرك يا شيخ عباس الزيدي انظر كم فضحك الله واركسك في كذبك . إذا كانت المرجعية العليا ارهابية كما تزعم وانها متسلطة كان الأولى بها معاقبة ومحاربة صاحبكم وكبيركم الشيخ اليعقوبي المتمرجع الذي نصب نفسه على رأس بعض الرعاع . لماذا المرجعية المتسلطة الارهابية حسب تعبيرك لا تقوم بمحاربة اليعقوبي وقمعه كما فعلت بالشيخ الفياض حسب زعمك ؟؟ لعنكم الله ، لولا الاموال التي تسرقوها عبر اعضاء حزبكم في الدولة واموال الاستثمارات الظالمة لما تجمع حولكم احد ولما عرفكم احد . (ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا).

 
علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو الفضل فاتح
صفحة الكاتب :
  ابو الفضل فاتح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي : انشاء خندق أمني بطول 18 كم باتجاه سد العظيم

 تهنئة من التنظيم الدينقراطي الى موقع كتابات في الميزان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك  : محمد شفيق

 تطهير خمس قرى بالفلوجة ومقتل واعتقال 116 داعشیا بینهم مسؤول الحسبة بالشرقاط

 ادارة ملعب كربلاء الدولي تشرع بالتحضيرات لاحتضان الدورة الرباعية بكرة القدم  : وزارة الشباب والرياضة

 الصحة الدولية في وزارة الصحة تؤكد حرصها على تفعيل وتنشيط دور المنظمات غير الحكومية  : وزارة الصحة

 من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 20 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 تعب العراق  : بشرى الهلالي

 احفظوها عنِّي كلمة لله ثم للتاريخ..*  : بلقيس الملحم

 دعوة سعودية للعراق تسلمها ابراهيم الجعفري اليوم. .وهذا مضمونها..

 وزارة الموارد المائية وبالتنسيق مع الجامعة التكنلوجية تقيم ورشة عمل حول نبات زهرة النيل  : وزارة الموارد المائية

 ليلة الزكريا في سامراء!!  : د . صادق السامرائي

 وفد كردي يصل الى بغداد

 معهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة يحتفي بأحد قرَّائه المتأهلين لمسابقة النخبة العالمية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 البيت الثقافي في المدائن يضيف الشاعر صلاح العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 تأملات في القران الكريم ح346 سورة الزمر الشريفة  : حيدر الحد راوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110130631

 • التاريخ : 22/07/2018 - 01:40

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net