صفحة الكاتب : امير الخطيب

تداخلات ما بعد الحداثة
امير الخطيب
الكثير من الظواهر الفنيه تولد في ج ومن الحريه والبحث من اجل تطوير ما بدأه اناس جادون في تثبيت وترسيخ تقاليد السلم والجمال، لا لشئ انما لاثبات معادلة قديمة جدا، لكنها تتجدد باستمرار الا وهي ترسيخ انسانية الانسان اي رجوعه الواعي واللاواعي ابدا الي الخير والمحبة والتعايش السلمي .
كثيرة هي الظواهر الفنية التي تموت بعد ولادتها بفترة قصيرة، وكثيرة هي الافكار التي تؤرشف وتنظّر لتلك "الظواهر" فيموت التنظير وتموت الافكار لانها ببساطة غير صالحة للبقاء والاستمرار.
المنحوتات السومريه والاغريقيه والفرعونية وغيرها من ارث البشر لاتزال شاخصه الي يومنا هذا وما جاء به المحدثون فيما بعد في عصر النهضة بقي لحد الان، فاعمال ميكل انجلو، ديلاكروا، ريمبرانت، روبنس وغيرهم الكثير لا تزال ارثا لكل البشر ولاتزال تدل علي انسانية الانسان علي الرغم من كل المحاولات الرأسماليه لتحويل هذا الارث المعنوي الي ارث مادي، اعني ذ وقيمة ماديه، وسوق الفن شاهد علي ما اقول، لكنها في ذات الوقت تؤشر الي ان المرحلة هي التي فرضت هذا الفن اسوبا وتقنية وافكارا.
بالتاكيد انا هنا لا استثني ما جائت به الشيوعية العالمية في مرحلتها التي بدأت وانتهت في القرن العشرين، فالواقعية الاشتراكيه برهنت بالدليل علي ان الانسان لايمكن ان يحيي دون ارشفة اوتعبير، دون تاريخ، فما بالنا في اتجاهات مابعد الحداثه؟ 
 
اتجاهات ما بعد الحداثه
ان اغلب الانتاجات الفنية في هذه المرحله التي بدأت ستينيات القرن الماضي ولم تنتهي لحد الان، اعني اتجاهات ما بعد الحداثه تذهب الي المزابل، وكلنا قرأ وعرف عن المضاهرات ا والاحتجاجات التي قام بها بعض من ابناء مدينة لندن علي عمل انستليشن عرض في متحف التيت مودرن، والذي كلف اكثر من مئه وعشيري الف جنيه استرليني، هذا العمل عرض لمدة شهرين وبعدها جاء المنضفون ليكنسوة ويلقون به في حاويات المزابل. 
لكن مقابل هذا هناك اناس كثيرون خصوصا في الغرب، متناغمون مع الانتاج الفكري لمرحلة ما بعد الحداثة حتي وان لم يفهموا، لان الانسان الاوربي يعيش الحاله ا والمتغير بعمق وليس بقسر كما يحدث في بلداننا العربيه، الحياة ارادة، الحياة بالنسبة للانسان هنا متعه ودراية الي حد كبير.
 
التجريد مثلا، حين حل في الفكر والفن استقبله الانسان الاوربي بكل عمق وصار الفن التجريدي جزء من حياة الناس، لان حياتهم اصبحت مجردة بكل ما تحمل الكلمة من معاني اعني ان الانسان العادي يعيش التجريد فكان الفن التجريدي معبر ومتناغم مع حياة الانسان.
ويبقي السؤال، هل عبر نتاج ما بعد الحداثة بشكل صادق عن حياة الفرد الانسان في الغرب علي اقل تقدير؟ فاشكال فن ما بعد الحداثه تهادنت كثيرا مع حاجات بعض الناس اعني نخب من الناس وهم السياسيون والتجار فحاجة السوق وكذلك حاجة السياسه اصبحت من القواسم المشتركة في اي متحف فني معاصر.
 
فالعلاقات الشخصية والسمسرة وغسل الاموال دخلت بشكل علني وواضح في صناعة "نجوم الفن التشكيلي" اذا صحت العبارة ومن ثم صناعة الصورة النهائيه للتشكيل كنتاج بشري ونشاط انساني، وبهذا تهمش الكثير من الباحثين الجادّين ممن لا يتقنون التعامل مع السوق وحاجاته ومتطلباته الانيه، نعم صحيح ان هذه السمه من احد اهم سمات حياة ما بعد الحداثه ولكنها افقدت الانسان المرجعية والمصداقيه والجدّية ايضا.
 
الفن نتاج بشري يثبت انسانية الانسان، الانسان التواق ابدا الي الجمال والسلم، هذا الانتاج بالضرورة يعبر عن تفكير الانسان واحساساته في مرحلة يعيشها فيؤرخ احساسه ويكون شاهدا صادقا نقيا عن حياته وعن مرحلته، اتجاه الفن ففي العصر الفكتوري مثلا كان الفنان ميّال الي التزويق والفخامه وكان هذا الميل نعبيرا عن حاجة الانسان الي التزويق والفخامه، كذلك فن اتجاه الفن في عصر من العصور الي اسلوب من الاساليب في التعبير ه وحاجة وليس ترهل، ولكن هل انتجت مرحلة ما بعد الحداثة اسلوبا واحدا ميّز المرحلة وتميز في التعبيرعن المرحلة باسرها؟ ربما اتفق من حيث المضمون بالجواب نعم، ولكن من حيث الشكل لا اتفق ابدا الفنان الامريكي جييف كونز مثال ساطع علي ما اقول، جييف غزيز الانتاج لكن اعماله لا تشبه بعضها وليس بينها ما يدل علي انها تنتمي الي فنان واحد بل يستغرب اي متتبع لهذا الفنان في كل انتاج جديد له. 
 
شخصيا التقيته وناقشته حول هذا الموضوع وكتبت بعدها متهما اياه بانعدام الاسلوبيه         اوالبصمة الفنيه كما نسميها وها انا اتراجع في هذه السطور عن اتهامي واعترف باني لم اكن علي معرفه جيدة بحركات مابعد الحداثه، لكن هل اعتمدت اتجاهات ما بعد الحداثه علي الاسلوب كمكوّن للعمل الفني،، في اعتقادي الشخصي جييف كونز كان وما زال معبرا عن حالة كبيرة في اتجاهات ما بعد الحداثه، فثالوث " الاسلوب/التقنيه/الفكرة " تغير ولم ياخذ شكلا جامدا ا وواحدا كما علمونا.
 
النحت واحد من الفنون التشكيليه كما نسميها في اللغة العربيه، هذا الفن تعرض الي تحويل اشكاله في عصر ما بعد الحداثه، ا وربما من الافضل ان نسميه اعني هذا العصر الذي نعيش، ربما افضل ان نسميه عصر التعددية الثقافية والفكريه لاني اري ان هذه التسميه اقرب الي الفهم من تسمية مابعد الحداثة خصوصا في لغتنا العربيه لاننا نفتقد الي مقدمات مثل " مابعد" وغيرها من الكلمات التي تدخل علي الكلمه وتغير مفهومها، (ساعود فيما بعد لهذا الموضوع)فالنحت تعرض الي تغيير في اشكال تنفيذه، فنسمع وكذلك نردد كلمة النحت الصوتي، النحت الضوئي وما الي اخرة، هذه الاشكال ا ولنقل تعددية الاشكال سمة مهمة من سمات فكر ما بعد الحداثة، فالنحت كما ه ومعروف تعامل مع مادة معينه لخلق شكل معين، ولكن في حالاتنا المعاصرة نري ان النحت اصبخ افتراضي لا يرتكز علي مادة ولا يتعاطي تقنيه معينه وليس بالضرورة ان يكون معبرا عن فكرة محددة.
 
مجتمع متعدد الاعراق
 
رجعا الي تسميه عصر ما بعد الحداثة بعصر التعدديه بكل ما تعنيه الكلمة من معاني وتعقيدات، اري ان تسمية عصر التعددية انجع واصلح لهذا العصر الذي نعيشه فماذا نقصد يالتعددية الثقافية مثلا ؟ هل نقصد الاعلان السياسي الذ تتبناه الحكومات الغربيه بمصطلح " مجتمع متعدد الاعراق والثقافات" لا بالتاكيد فانسان اليوم ه وانسان متعدد المشارب والثقافت بالضرورة لان العولمة انتجت وافرزت هذه التعدديه ونحن بشر هذه الكرة الارضيه لاحول لنا ولاقوة في قبول ا ورفض هذه الافرازات ن وكل فرد منا هومتعدد الثقافات وكذلك اصبح موافقا ا ومتفقا علي تعدد الاعراق وقبول الافكار الاخري وهذا ما يكوّن وجداننا المستقبلي وكذلك ما سيلعب دورا مهما في بناء جيل بل اجيال المستقبل، فلم نعد نستطيع وليس بايدينا الحفاظ علي ما نتصور انه افضل الينا، العجلة سائرة وليس من قوة تستطيع ايقافها لانها بشكل بسيط هي ارادة الاكثريه.
 
فالفرد في الصين اوفي فرنسا ا وفي اي مكان يشاهد ذات الصورة، يتاثر بذات التاثيرات، الصورة التي يكونها الاعلام، السوق، السياسه، العهر الثقافي وكل الاشياء هي صورة العالم عالمنا الذي نعيش فيه، يسمع ايقاعات متراتبه في كل مكان يهز جسدة بحركة متفق عليها في كل مكان ن فالرقص المحلي ا والوطني ا وقل ما تشاء اصبح من الفلكور الذي يتندر به الانسان اما الرقص العربي فاصبح علي الطريقه الامريكيه برفع اليدين بخفة وسرعه وحتي اوربا ترقص علي انغام امريكا منذ زمان بعيد.
الانترنيت شارك بشكل كبير في الغاء الثقافة المحليه لكل رقعه جغرافية من العالم ولم نعد كما كنا قري متباعدة وجزر منفصله عن بعضها، الانترنيت اصبح عاملا مهما للثورات والمتغيرات الساسيه والاقتصادية وغيرها.
الفن المعاصر متداخل المشارب، متعدد الاشكال والمضامين والاساليب والافكار فاذا كانت مرجعية في الماضي لشئ فان المرجعية غابت الان ولا يمكن ارجاع الوحدة الاساسيه المكونه للصورة اوالعمل الفني الي مصادرها الاصليه، العمل الفني المعاصر يرجع الي كل ما نشاهدة وما نخزنه في يومنا من صور، عضب، صدق، كذب، معاناة، ركض، وكل ما نتعرض اليه في حياتنا اليوميه، انا لا اري ان هناك اشكاليه ا وضعف ا وقوة ابدا بل هذه هي مرحلتنا هذا هووقتنا وهذه هي حياتنا اليوميه.

  

امير الخطيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/16



كتابة تعليق لموضوع : تداخلات ما بعد الحداثة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني
صفحة الكاتب :
  جمال الدين الشهرستاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجارة.. مشاركة 100 شاحنة لنقل زوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام عبر محور اضافي  : اعلام وزارة التجارة

 لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ  : وهيب نديم وهبة

 إيران: نحاول التواصل مع السعودية لبحث مقترح سلمي حول اليمن

  الارستقراطية الشيعة.... والسلطة... والمال  : جاسم محمد كاظم

 حكومة العبادي تحديات جديدة  : ماجد زيدان الربيعي

 المرجعية والاحسان  : نبيل عبد الكاظم

 محنة الشعراء  : ابراهيم امين مؤمن

 مضيف الأحزان  : دولا اندراوس

 تنظيم دورة لحديثي التعيين من الملاكات التمريضية والصحية العاملة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 كلمن يرده حليبه  : علي علي

 العتبة العلویة : تؤهل دار ابو طالب ومستشفى الزهراء وتشارك بمعرض كربلاء وتستقبل سفیر الصین  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 رجال بنو دَرَّاج رحلة وصفية في تراجمهم (1)  : محمد السمناوي

 هل ما كان يكون؟!!  : د . صادق السامرائي

 من مثلها ؟  : علي حسين الخباز

 اسرار تكشف لاول مرة: العمليات الخاصة الامريكية تنفذ اغتيالات سرية في العراق بالعبوات الناسفة واللاصقة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net