المرجعية الدينية العليا تحذر من الزمر الإرهابیة وتطالب الحكومة باتخاذ اجراءات جدية عقب التفجيرات

تقدمت المرجعية الدينية العليا في النجف، اليوم الجمعة، بالتعازي لذوي ضحايا الهجمات الإرهابية التي استهدفت محافظة ذي قار، أمس الخميس.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء السيد احمد الصافي خلال خطبة الجمعة اليوم 23/ذو الحجة/1438هـ الموافق 15/9/2017م:نقدم احر التعازي والمواساة الى ذوي ضحايا العملية الارهابية في ذي قار مع دعائنا وتمنياتنا للجرحى بالشفاء العاجل..

واضاف "ان العدو الداعشي بعد ان تم سحقه على ايدي ابطال العراق في ساحات الوغى يحاول الانتقام من المدنيين الابرياء بهذه الاعمال الوحشية وعليه فمن الضروري ان تتخذ الحكومة المركزية والمسؤولون في المحافظات اجراءات مناسبة وجدية بحماية المواطنين من الارهابيين..مبينا ان موضوع التفجيرات هو اسلوب الجبناء وهذا الاسلوب يحتاج من الجهات الامنية ان تكون حذرة لأن الانسان الشجاع حتى وان عدواً له طريقة في التعامل مع عدوه اما الانسان الجبان الدنيء لاتوجد عنده طريقة معينة دائماً يحاول ان يغدر دائماً يحاول ان يستهدف الابرياء فلا يفرق عنده بين طفل رضيع او شيخ كبير اصلا ً هو خارج عن منطق الانسانية "

ودعا الصافي الى  رصد دائم لحركة العدو ومنع من ان يصل الى اهدافه لأن هذا العدو كما اظهر نفسه من خلال هذه العمليات واشباهها من سنين يستهدف الازقة والمدارس والاسواق والاطفال همّه الاكبر ان يحصد اكثر ارواح ممكنة

 

واشار الى ان يكون الاخوة المعنيون بمستوى عالي من الحرفية والمهنية وان تتكاتف الاجهزة الامنية فيما بينها لمنع تكرر مثل هذه الحالة.. موضحا ان معنويات الضحايا عالية جداً لكن هذا المقدار وحده لا يكفي لاشك هؤلاء معنوياتهم تكون دائماً كبيرة وتكون دائماً في حالة الاستعداد للتضحية.. لكن على الجهات الامنية ان لا تجعل هذا المشهد يتكرر.. بالنتيجة آباء وامهات مفجوعين يحبوا ان يعيشوا في امن وامان وهذا من ابسط الحقوق لهم..

 

من جانب اخر تحدث الصافي من الصحن الحسيني الشريف عن اية من ايات القران الكريم من سورة آل عمران: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103).

وقال ان هذه الاية المباركة تمر عليكم كثيراً ويقرأها عادة الناس في مورد ما تشير اليه الآية ألا وهو الاعتصام بحبل الله وعدم التفرقة.. الاية الشريفة تنبهنا الى مشكلة التفرقة.. الآية الشريفة في مقام ان تأمر استعملت فعل الامر قالت (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً) لأهمية الاعتصام ومعنى الاعتصام هو الانسان ان يلجأ..اعتصمت بك اني اعاني من مشكلة فاعتصمت بك اعتقاداً مني انك تحل هذه المشكلة والله تبارك وتعالى لا شك نِعمَ المعتصم به.. نتمسك بالله تبارك وتعالى والخطاب لا يحدد ((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً)، كلكم الجأوا الى هذا الاعتصام لأن بهذا الاعتصام ستكون هناك قوة ومِنعة وبهذا الاعتصام ستكونون معتصَمين لا خوف عليكم..

وتابع ثم تبدأ الاية تنهانا عن خلاف ذلك تقول: (وَلا تَفَرَّقُوا) لاحظوا المقابلة ما بين الامرين امر الاعتصام بفوائده الجمّة وامر التفرقة لتداعياته السيئة، القران الكريم ليس له مصلحة فينا وانما ارشاد وتعليم وتوجيه منه لنا ان هذه الطريقة طريقة التفرق..طريقة غير مجدية لكم وستجعلكم في مشاكل تلو مشاكل بخلاف الاعتصام.. ثم القران ينبه الى خصوصية هذه المقابلة بين الامرين قال: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً) هذا الشق الاول الذي قلنا هذا الامر عبّر عنه الالزام او الارشاد في مقابل قال (وَلا تَفَرَّقُوا) في مقابل ان ينهانا عن التفرقة ثم القران يذكّر يقول (وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ) الانسان في بعض الحالات ينسى.. عندما ننتقل من ظرف زمان الى اخر ننسى، الانسان في حالة المرض تجده يعطي لنفسه مواثيق والتزامات اذا كان مريضاً ثم بعد ذلك الله تعالى يمن عليه بالصحة.. سينسى تلك الحالة التي كان فيها وينسى الوعود ويتنكر للوعود التي كان يعطيها لنفسه.. لماذا؟! لأن هذه الحالة حالة ان ننسى اشبه بالوضع الطبيعي في بعض الحالات، القران الكريم ينبه هذه مشكلة لابد ان تحلها ايها الناسي.. اذكر في المقابل نحن غافلون وغير ملتفتين..

 

وبين ممثل المرجعية العليا بقوله ان القران الكريم يقول (وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ).. ما ما هي النعمة قالت (إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ) الاية لم تقول فصالحكم، العدو مع عدوه، العداوة لا تبقى وهي غير محببة، اذا احد حاول ان يجمع قالوا (صالحهم) الاية لم تقل كنتم اعدائاً فصالحكم، التفتوا للدقة هناك نكتة في هذه الاية لأن المصالحة قد يبقى في النفس شيء ولذلك عندما تكون هناك مشكلة بين اثنين بعد المصالحة يقول اغسل قلبك وابرئ الذمة ولا يطمئن يريد ان يسمعها..تحتاج المصالحة شيء آخر "

وتابع  ان القران يقول (إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ) اين الأُلفة؟ في القلوب، بمعنى انها الفة حقيقة الفة واقعية لانه كنتم اعداء وكانت مصالحكم شتّى..الان اعتصموا واجعلوا مصيركم واحداً  تمسكوا بالله واعتصموا بالله واجمعوا انفسكم وتذكروا انكم كنتم اعداءا.. الله تعالى بيّن لكم وجاء لكم بشرعة ومنهاج فألّف بين قلوبكم ليس امراً ظاهرياً بل واقعياً..بين القلوب المتنافرة تكون هناك أُلفة.. ان القلوب اذا تنافر ودّها تكون كالزجاج المنكسر لايرجى بعد ذلك علاجه.. القران يقول (الّف بين قلوبكم) ان القلوب احدها يألف الاخر لان الله تعالى واحد وهو الذي امرنا ان نعتصم بحبله..

قال تعالى: (فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً) هذه النعمة الان اصبحتم اخوانا..

 

وشرح خطيب الصحن الحسيني لفظ كلمة (الاخ) واعتبرها من  من الالفاظ المهمة ومن الالفاظ المهمة فيها نحو من العلقة الكبيرة والمهمة بين المتنافرين في الوقت الذي متنافر معك اصبح اخاً لك..ولذلك قصة ان احد العلماء قبل 400 سنة جاءه احد المؤمنين طالباً منه ان يشفع له بحاجة عند بعض السلاطين فاستجاب وكتب (الى اخي فلان) أي الى السلطان.. عندما وصل الكتاب الى السلطان اهتم بها السلطان كثيراً وقال سأدفن هذه الورقة معي..حتى عندما يأتيني الملكان اقول ان الشيخ الفلاني او العالم الفلاني عبّر عني بأني اخاه..

انما المؤمنون اخوة، (فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً) وهذا التعبير جميل الاخ واخيه يفتش عن مصلحته يحاول ان يداريه ويمنحه النصيحة (حب لاخيك ما تحب لنفسك) هذا التعبير البليغ..،(وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) اوشكتم ان تسقطوا لكن الله تعالى تدارككم، حفرة اشارة الى السقوط الانسان سقط في الحفرة من يخرجه بعد ذلك، يقول (وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا).. لاحظوا فضل الله تعالى، الانسان ينسى عليه ان يتذكر.. كل انسان في حياته مجموعة مشاكل.. ثم ينظر نعمة الله سبحانه وتعالى عليه حتى يزداد شكراً لله تبارك وتعالى..وهذه من اخلاق العقلاء ان الانسان دائماً يراقب نفسه ويتذكر اين كان واين اصبح.. القران الكريم في هذه الاية يستعرض حال هؤلاء الذين كانوا يتنافرون وكانوا اعداء الله تعالى جمعهم على منهج واحد وصراط واحد.. وهذا التدرج بهذه الفضائل والنِعم ثم يبين كنتم على وشك السقوط والله تعالى هو الذي انقذكم منها..

وختم السيد احمد الصافي بقوله نسأل الله سبحانه وتعالى ان يمن على هذا البلد المبارك بأن نتخلص من جميع الارهابيين وان يشد على ايادي اخوتنا الابطال الاعزاء الذين يقاتلون ويحرروا جميع مناطق عراقنا الحبيب.. نسأل الله تعالى لهم النصر المؤزر.. سائلين الله تبارك وتعالى دوام التوفيق والحمد لله رب العالمين..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/15



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية العليا تحذر من الزمر الإرهابیة وتطالب الحكومة باتخاذ اجراءات جدية عقب التفجيرات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار احمد ، على البكاء على الحسين بدعة ام سنة ؟ - للكاتب حيدر الراجح : وفقكم الله

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على إمرأة متميزة نادرة - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : تعليقي على تغريدة د.صاحب حول السيدة زينب ع علمٌ من بلاد الحضاراتِ والكرامةِ يَحْمِلُ هَمَّ العدالةِ الإنسانيّةِ و يَمضي نِبْراساً يُنير لنا دَرْبَنا ؛ ولا عجب من هذا فهو المجاهد الحكيم من نسل بيت النبوّة ع ، نهجه طريق الله يجوب المعمورة ولواءه خفّاقاً نصرةً للحق والمستضعفين ، شامخاً كجدّته بطلة كربلاء يقدّم القرابين واهباً من ذاته كل مايملك و أكثر .. دُمْتَ وفيّاً مِعْطاءً كما عهدناك دكتور

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الصويري
صفحة الكاتب :
  عادل الصويري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الولاية الثانية.. العبادي يلعب على المرتدات؟!  : سيف اكثم المظفر

 جنايات الكرخ : المؤبد لقاتل معاون مدير بلدية الدورة  : مجلس القضاء الاعلى

 العدد ( 162 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 العراق:اصدار ورقة نقدية فئة 50000 دينار

 محافظ البصرة وكالة يبحث مع السفير الهندي أفتتاح قنصلية لبلاده ومكتب لشركات الطيران ومشاركة الشركات الهندية التجارية بالمعرض الدولي  : اعلام محافظة البصرة

 وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني يترأس اجتماعاً لهيئة الرأي ويؤكد على الاسراع بادخال خطة عمل الوزارة حيز التنفيذ  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رؤى على خلفية تسليم الموصل إلى داعش ( 2 ) في كل يوم يسقط قناع لحلفاء الشيطان  : علي جابر الفتلاوي

 الفكره هو التوريث المنوي في الحكم  : ابو حسن طالب

 حديث لم يصل  : د . عبير يحيي

 لاشرقية ولا غربية ...  : خميس البدر

 وداع مهد طفولتي....!؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 السوداني يدعو الى اعتماد المنهج المحمدي في إرساء قواعد دولة متحضرة  : عمار منعم علي

 بالأرقام.. ميزانية برشلونة الأكبر رياضيًا

 إيران: بيان اللجنة الوزارية العربية بشأن إيران بلا أساس

 العارف ( إلى : نور السراج .. قليل من كثير )  : د . علي مجيد البديري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net