صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

طوفان --- العشوائيات
عبد الجبار نوري

توطئة/ عيناكِ يا بغداد منذُ طفولتي شمسان نائمتان في أهدابي . بغداد طرتُ على حرير عباءةٍ وعلى ضفائر زينبٍ وربابِ . لم أغتربْ أبداً فكل سحابة بيضاء فيها كبرياء سحابي . ماذا سأكتب عنك يا فيروزتي فهواكِ لا يكفيهِ ألف كتابِ (شاعر الياسمين-نزارقباني ) ، كانت بغداد ولا تزال هي المد بدون جزر وهي البدر بدون محاق وهي المن والسلوى تلك هي بغداد حبيبتي التي عشقتها ، عبث بها الحصار الظالم والحروب العبثية لنظام البعث الشمولي ، ولوّثتْ  قوى الظلام الداعشية جدران صومعتها المقدسة ، وباعها جملة من سموا أنفسهم ( للنكتة) بالسياسيين بعد السقوط ، جُلّ هذهِ الجروح العميقة والغائرة لم تسقط بغداد لكون جيناتها سومرية وأكدية وآشورية غائرة جذورها في أعماق التأريخ ، لا ضير حين تنفض عن نفسها غبار الزمن ، وتقف شامخة كنخيلها الباسقة لتحيا اليوم كرنفال الأنتصار على أعتى شراذم الأرهاب الداعشي ، وتعيشُ حاضرها في معالجة الأشكالات الداخلية ، في البناء والأعمار ومواجهة مشكلة  " السكن العشوائي " .

الموضوع / يقصد السكن العشوائي أوتسمى بالمناطق الغير آمنة ، وهي المناطق التي يُرى أنها تمثّلْ تهديداً لحياة السكان وصحتهم وأنهُ ظاهرة نمو الأسكان الحرْ ، وذلك من منطق محايّد ، فقد نشأ بأرادة كاملة من الشعب ، وتنمو طبقأ ًلأنماط محددة ومتكررة ولا تتغيّر تقريباً ، سواءاً بالنسبة لتخطيطها الخيطي وعروض شوارعها أو أبعاد قطع الأراضي فيها ، وقد أستُعمل التعبير العشوائي الغير رسمي لكونه بدون تراخيص رسمية ، فهذه المجمعات ناشئة من تجاوزات على أملاك الدولة من أراضي وحدائق عامة وبساتين النخيل وأراضي زراعية ومعسكرات ،فهي موزّعة في الزعفرانية وبغداد الجديدة والشعب و9 نيسان ، أما بالنسبة للخدمات العامة فأن هذه المناطق تعاني من قلّة معاني الخدمات العامة وسوء حالة الموجودة منها وعدم كفاءتها في تأدية المطلوب في معالجة عشوائية التوزيع ، فهي مشكلة ذات أبعاد ، أقتصادية وأجتماعية تعبّر بوضوح عن عجز الحكومة الأتحادية والحكومات المحلية عن مواجهتها وحلّها ، وأظهرت نتائج المسح الشامل للعشوائيات في العراق والذي نفذهُ الجهاز المركزي للأحصاء بالتعاون مع مديريات البلديات في المحافظات عام 2013 : أن عدد سكان العشوائيات على مستوى محافظات العراق – عدا أقليم كردستان -  والبالغة  34688 مسكناً بنسبة قدرها  3-7% من أجمالي عدد سكان العراق يسكنون العشوائيات ، في حين سجلت بغداد الأعلى في عدد سكان العشوائيات بلغت 1/ 31% تليها البصرة بنسبة  41% ، تشوهتْ وجهها الجميل بهذه العشوائيات المقززة بعد أن كانت في أبهى صورها فشوهها المخربون الجهلة والطامعون فأصبحت في ظل هّذه العشوائيات تعيش فلتاناً أمنياً تجوب أزقتها الحلوة عصابات الحواسم والبلطجية ، وقد تجاوز ساكنو العشوائيات مليونين ونصف المليون في نشرة وزارة التخطيط وحصة بغداد منها أكثر من 40% ما يقارب 800 ألف نسمة ، وقد وصل عدد العشوائيات في بغداد ألى 235وأرتفع الرقم نهايات 2017 ألى 350 منطقة عشوائية  عدد ساكنيها 700 نسمة أي 280 ألف في كل عشوائية (حسب آخر تقريرلمجلس محافظة بغداد 2017 )، والساكنين من فئات مختلفة وبالأخص من الطبقات الفقيرة تعمل ليومها لأجل الخبز وسقفٍ يحميها ، وهم من أصحاب الدخل المحدود قد تحصل على 5 دولارات في اليوم وأحياناً قد لا تحصل !؟ ، وأن العراق يحتاج ألى أربعة ملايين وحدة سكنية للأنفجار السكاني في السنوات العشرة الأخيرة ، أذ تشهد البلاد نمواً بمعدل 3-4 % سنوياً مما أدى ألى تشظي الدور السكنية وتقسيم قطعة الأرض تنازلياً للوصول ل50م2 في العشوائيات والتجاوزات ، وتعد ظاهرة العسشوائيات من أكثر القضايا المهمة نظراً لما لها من أنعكاسات سلبية أجتماعية وأقتصادية وأمنية تهدد أمن وأستقرار المجتمع ، وأصبحت معالجتها مطلباً ملحاً تتطلب تظافر جميع الجهود للحد منها ، حيث تحتاج بغداد ألى المزيد من الدراسات والسعي لتدشين " عقد أجتماعي " جديد  على طريقة الرئيس الأمريكي : روزفيلت " ؟؟ * !؟.

الأسباب/1*-من أكبر أسباب ظهور ونمو مناطق الأسكان العشوائي في العراق: الهجرة من الأرياف ألى المدن ، وخاصة للعاصمة بغداد فتتشعبتْ منها المؤثرات السلبية المباشرة والغير مباشرة في الأضافات السكانية . *- كما أن الكثير من الأجراءات لم تتُخذْ في مواجهة ظهور وأنتشارمناطق الأسكان العشوائي . *- أضافة ألى عدم وضع المخططات الهيكلية والتفصيلية للمدن الكبرى أو أحكام الرقابة على شاغليها ، كذلك عدم أتخاذ الحكومة أجراءات رادعة نحو هذه الظاهرة المخيفة منذ بداياتها لوقفها وخاصة بعد الأحتلال الأمريكي 2003 ، وضعف هيبة الحكومة المركزية والفلتان الأمني .*- شجعت الأسباب السياسية على أنتشار تلك العشوائيات في أهتمام الحكومات المتعاقبة عبر السنوات الطويلة بتنمية الحضر وأهمال الريف العراقي ، مما دفع الكثير من أبناء الريف لسوء الأحوال الأقتصادية ألى المدن الكبرى وخاصة للعاصمة بغداد للبحث عن فرص عمل .

*خصصتْ الحكومة الأتحادية في 2014 ستة مليارات دولار لغرض الأسكان في المحافظات ومنحت 421 أجازة أستثمار في قطاع الأسكان لكن الفسادى المستشري الواسع حال دون تنفيذ أية مشاريع ، وأن حلحلة هذه الأشكالات تكمن في التخفيف عن ظاهرة الفقر ، فكانت مكانتها في موازنة 2014 في الأولوية أيضاً بتخصيص 200 مليار دينار عراقي لبناء وحدات سكنية بيد أنها أصبحت في خبر كان وأخواتها في جيوب حيتان المال العام . * فشل جلسة مجلس النواب في 11-3-2017 لمعالجة ظاهرة العشوائيات فكانت مجرد مقترحانت أعلامية لغايات أنتخابية وأنتهت بلا شيء للجدالات والمناكفات الفئوية والكتلوية الشخصية .*ولغاية اليوم لم يتم أيجاد بدائل كحلول سريعة لغياب الجهد الحكومي الجاد في الوقوف أمام هذا الطوفان التسونامي ، لعدم وجود خطة سكانية مدروسة . وعند دراسة هذه الظاهرة المقززة والمرفوضة والغير مسبوقة وجود مشاكل أجتماعية سوسيولوجية في عموم المجتمع في تدني ثقافة التمدن والتحضر وكثرة حالات الطلاق والزواج بأكثر من واحدة – ربما لزيادة أرتفاع الدخل – وأرتفاع عدد أفراد الأسرة ليصل ألى ستة أفراد بالمعدل . * تسييس هذه المشكلة لأغراض أنتخابية حيث تسوّقها الأحزاب بأسلوب ديماغوجي في كسب الأصوات مدعين حماية العشوائيات من تأثيرات الحكومة .

التداعيات/*هناك مشاريع عديدة تعطلتْ بسبب هذه العشوائيات المنتشرة في أطراف بغداد كمشروع (الخنساء) الذي يعد خطاً ناقلاً لمياه الصرف الصحي والذي شأنهُ أنقاذ جانب الرصافة من الغرق الذي يحصل كل عام أذ ينقل المياه الثقيلة ألى الرستمية بطول 17 كم وكذلك عُطل هو الآخر شأنهُ شأن الكثير من المشاريع الأستراتيجية .* أن بعض التجاوزات هناك عوائل تسكن على أراضي بنى تحتية وفوق مجاري ثقيلة مما أثرت على تصريف الفيضانات وعلى جهود مشاريع أمانة بغداد . * أنخفاض الخدمات اليومية من ماء وكهرباء ومجاري ومدارس ومراكز صحية .* صعوبة التواصل بين أجزاء تلك العشوائيات لأنتشارها الكيفي . * أفواج من خطوط الهجرة من الريف يفتقدون لأبسط متطلبات الحياة اليومية منذ 2003 مما أدى ألى مزاحمة سكان المدن في العيش فهو خلل في التوزيع السكاني .* فهي مشكلة أقتصادية وأجتماعية وعمرانية تشمل آثارها السلبية على عمران المنطقة بأسرها . * أنتشار المناطق العشوائية خلق مواطناً عشوائياً وأحياناً مسؤولين عشوائيين *زيادة معدلات الجريمة وتدني مستوى الوعي الثقافي والتعليمي . * عند تحليل عناصر المشكلة سيتضح لنا جلياً : أن الشخص الذي نشأ في العشوائية سيصبح خارجا عن القانون فتبقى المشكلة قائمة في ظل أختزال أدمية الأنسان طالما هو أثمن رأسمال !؟ فستظل تلك العشوائية تُخرّجْ أجيالاً من المعوّقين فكرياً فاقدي ثقافة المواطنة والعقل والوعي والأخلاق يمارسون كل أعمال العنف والبلطجية ويتجلببون برداء ( الحواسم )  كما عانينا نحن سكان حي المعلمين في بغداد الجديدة – بعد السقوط – من عشوائية معسكر قوات الحدود.

الحل/* تدخل الحكومة المركزية بالشكل الرئيسي ولا تنتظر الهبات والمساعدات الدولية في أعداد خظة تتضمن  بناء مجموعة من المجمعات السكنية في بغداد والمحافظات وفي مناطق العشوائيات بالذات ، بعد مكافحة الأشكالات البيروقراطية مع دوائر ومؤسسات الدولة .*- شمول القرى والأرياف بالأعمار وتطوير الزراعة والثروة الحيوانية بالطرق العلمية الحديثة ، وتسويق الدولة لمحاصيل الأستراتيجية للفلاحين كالحنطة والتمور ، وتوفير الخدمات اليومية أسوة بأهل الحضر . * طرح فكرة أستحداث دائرة مختصة بالعشوائيات في بغداد مشابهة لدائرة ( تعويض ضحايا الأرهاب ) تكون واجبها جرد العشوائيات والساكنين فيها ومتابعة أيجاد البدائل المقدمة هي أنشاء مدن في أطراف بغداد عند الأقضية المحيطة بالمدينة وهي المجمودية وأبو غريب والتاجي والأستقلال والحسينية والرشاد يكون تصميمها بطرق حديثة مهيأة بكامل الخدمات المطلوبة والبنى التحتية اللازمة لها ( تقرير وزارة التخطيط العراقية ) . * توزيع العشوائيات على شكل قطع أراضي بمساحة 200م 2 على ساكنيها مع قرض من صندوق الأسكان لبنائها . * وبأعتقادي أن هذه الظاهرة ليست بعصيّةٍ لو نظرت الحكومة ألي نماذج في الدول النامية والتي تعاني من نفس المشكلة كالبرازيل وتنزانيا والتي أنهت هذه المشكلة عند بناء المجمعات السكنية المنتظمة وربما يكون عندنا سهلا في ضرب الفساد بيد من حديد والمشرعنة من المرجعية الدينية ومن الحراك الشعبي، وكذلك توسيع صلاحيات الحكومات المحلية .*ويكون الحل في بناء المجمعات السكنية من قبل وزارة الأسكان لموظفيعا كحلٍ أدنى ، وتعممهُ على جميع الوزارات وبطريقة الأستثمار . * تصريح منظمة حقوق الأنسان في هيئة الأمم المتحدة تعلن : ينبغي منح سكان المناطق العشوائية في العراق الفرصة لأبداء آرائهم فيما يتعلق بأيجاد حلول لظروف السكن المؤلمة والفضيعة التي يعانون منها أذا كانت الحكومة ديمقراطية تحترم حقوق الأنسان!؟ . *بناء عاصمة أدارية في جانب الرصافة في منطقة الشماسية شمال غرب بغداد تنتقل أليها مقارحكومية ووحدات سكنية وقد تبدو الفكرة خيالية بعض الشيء ولكنها مطروحة من خبراء الأسكان المدني وجائتني الفكرة من أطلاعي على محاولات وزارة الأعمار المصرية في زمن السيسي الأن في تشييد عاصمة أدارية بجانب القاهرة في منطقة سته أكتوبر، وهناك نماذج وتجارب عالمية بهذا الخصوص كما في بناء برازيليا في البرازيل سنة 1960 وكانبيرا في أستراليا عام 1913 ، وأستانة التي أصبحت العاصمة الأدارية لكازاخستان1967

*روز فيلت رئيس أمريكي رقم 32  صاحب العقد الأجتماعي الأمريكي والتي سميت بالصفقة الجديدة في حزمة  أصلاحات في مجموعة من البرامج الأقتصادية والأجتماعية والقانونية والعمرانية ، وهو زعيم دولة ورجل سياسة ومن الحزب الديمقراطي ....

كُتب في أستوكهولم 14 أيلول 2017

كاتب وباحث عراقي مغترب

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/16



كتابة تعليق لموضوع : طوفان --- العشوائيات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ عماد الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 I.M.A.M. | A Special Ashoura Program (Local 2)  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 النائب الحكيم : الاتفاق على معالجة ذوي الشهداء في مستشفى الكفيل التخصصي  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 مصدر: التخطيط انتهت من عملية مسح الاراضي لتوزيعها على المواطنين

 وزارة التجارة تجهز ذي قار بـ 4000 طن من الرز الأميركي

  6200 طن إنتاجية «سمنت الرافدين» خلال أيلول الماضي

 السيدة وزيرة الصحة والبيئة تشيد بجهود العاملين في منفذ عرعر الحدودي  : وزارة الصحة

 أسرار خطيرة عن دور مشعان الجبوري في مقتل حسين كامل والعالم الفلكي حميد الازري  : فراس الغضبان الحمداني

  النفس الأمّارة بالسوء!!  : د . صادق السامرائي

 هذا حد قصة هوانه.. كلمن يروح لمچانه!!  : فالح حسون الدراجي

 العمل تتابع سلوك الاحداث المطلق سراحهم عبر برامج الرعاية اللاحقة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ما يبذله الاخيار و يأخذه الاخرين  : علي فضيله الشمري

 رئيس مجلس ذي قار لم نلمس جدية حتى الآن من الوزارات لنقل الصلاحيات  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 اَلْمَاعِزْ..قِصَّةٌ..قَصِيرةٌ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 النجاة بالصدق او لا تكذبي  : د . علاء الجوادي

 رسالتان عاجلتان الى المالكي والى معتقلي التيار الصدري  : ابو محمد جواد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net