صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

الكُرد أول ضحايا الاستفتاء
د . عبد الخالق حسين

العراق بلد مأزوم طوال تاريخه، فما أن يتخلص، أو على وشك أن يتخلص من أزمة، حتى وتلد له أزمة جديدة. ودائماً تبدأ الأزمة بإبراز مخالبها نحو الحلقة الأضعف. فما أن نجحت القوات العراقية المسلحة بكل فصائلها في إلحاق الهزيمة بوحوش الإرهاب الداعشي، وإلقائه في سلة النفايات، حتى وتحرك السيد مسعود بارزاني في خلق أزمة أخرى باسم (استفتاء الشعب الكردي) للإنفصال من العراق. وكما بينا في مقالات سابقة، أن هذا الاستفتاء هو حق مشروع وفق مبدأ حق تقرير المصير، ولكن ما يقوم به السيد بارزاني هو بأساليب غير مشروعة، وفي وقت غير مناسب، مما يؤدي إلى وأد هذا الحق، وخلق أزمة جديدة بإشعال فتنة عنصرية لإرباك الحكومة المركزية وتعطيل التنمية. (1 و2)

 

لقد  نجح السيد مسعود بارزاني، رئيس الإقليم الكردستاني المنتهية رئاسته منذ أربع سنوات، في  تحويل الصراع الكردي – العراقي من صراع بين الحركة الكردية والحكومات العراقية المتعاقبة، إلى صراع بين الشعبين، العربي- والكردي، أي إلى فتنة قومية عنصرية شريرة بين العرب والأكراد، إضافة إلى صراع كردي- كردي في داخل الإقليم.

 

فالمعروف أن محافظة بغداد وحدها يعيش فيها نحو مليون ونصف مليون كُردي من مختلف إنتماءاتهم الدينية والمذهبية منذ تأسيس الدولة العراقية، إضافة إلى ملايين الكرد الفيلية في مختلف محافظات الوسط والجنوب، ذات الأغلبية الشيعية. وقد اندمج هؤلاء بالمجتمع، وصاروا جزءً منه غير قابل للقسمة والتمييز. ولكن تفيد الأخبار من العراق أن الأكراد، ومن مختلف انتماءاتهم الدينية والمذهبية باتوا يعيشون في حالة توجس وخوف مما يثار هذه الأيام من محاولات إثارة الصراع العنصري بين العرب والأكراد.

ولعل أضعف مكوَّن من بين مكونات الشعب العراقي هو مكوَّن الكرد الفيلية الذي تعرض إلى مظالم أكثر من أي مكون آخر. فقد كتبتُ مقالاً في هذا الخصوص قبل ست سنوات عن المظالم التي تعرض لها الشعب العراقي بجميع مكوناته وقلت فيه:

(ولكن محنة الكرد الفيلية هي من نوع آخر، وتبدو بلا نهاية وحتى في العراق الجديد، عراق ما بعد صدام، ومهما تغيرت الأحوال السياسية، فهم "أقلية ضمن أقلية" حيث اجتمعت فيهم "اللعنتان" الكردية والشيعية. لذلك عانى هذا المكون الأمرَّين في جميع العهود على يد السلطات العنصرية والطائفية المتعاقبة في الدولة العراقية الحديثة، وعوملت كأضعف حلقة في المجتمع، ولذلك كانت دائماً هي الأولى ليقع عليها الجور وظلم السلطة، والتشكيك بوطنيتها، وجنسيتها العراقية، وهم عراقيون عن أب وجد منذ زمن سحيق. فهذه الشريحة أغنت المجتمع العراقي حيث قدمت المئات من الشخصيات اللامعة في مختلف المجالات: الحركة الوطنية، والسياسية، والاقتصادية، والتجارية، والثقافية والفنية..الخ، ودفعت حصتها من التضحيات في سبيل الوطن ورفعته أكثر من أن يحصى.

(وقد بلغ الظلم بحق هذه الشريحة الذروة في عهد حكم البعث الجائر، الذي أسقط عنهم الجنسية العراقية، وأرغمهم على الهجرة بتهمة التبعية الإيرانية ، بعد أن صادر منهم جميع ممتلكاتهم وأموالهم، المنقولة وغير المنقولة، وجردهم من جميع الوثائق التي تثبت عراقيتهم وأملاكهم، بما فيها الشهادات الدراسية وإجازات السياقة، إضافة إلى حجز الألوف من شبابهم في معتقلات قاسية ، ثم أبادتهم فيما بعد.)

 

لقد أثار إصرار السيد مسعود بارزاني على إجراء استفتاء للشعب الكردستاني للانفصال والاستقلال مشاكل كثيرة لا مبرر لها. إذ هناك مجرمون من مختلف الانتماءات مدفوعين من جهات مشبوهة، يجدون فرصتهم في هذه المناسبات، لإثارة الأحقاد القومية والعنصرية، والقيام بأعمال استفزازية والتصيد بالماء العكر. فقد شاهدنا على اليوتيوب مجموعات من الشباب الكرد، أو من يدعون أنهم كرد، يقومون بالإساءة إلى الشعب العراقي بمنتهى العنصرية والطائفية وخاصة ضد الشيعة، وذلك بحرق العلم العراقي، والإساءة إلى رموزهم الدينية، ولم يسلم من هذه الإساءة حتى المرجع الديني الشيعي السيد علي السيستاني الذي كان دائماَ يمثل صمام أمان للسلم الاجتماعي.

 

لا شك أن الغرض من هذه المحاولات الشيطانية الشريرة هو إشعال الفتنة العنصرية بين العرب والكرد، وبالتالي المستفيد منها هم أعداء العرب والكرد. والمفارقة أن الأخبار المقلقة التي أشرتُ إليها آنفاً تفيد بما يتعرض له الكرد الفيلية وخاصة من جيرانهم الشيعة في المناطق الشيعية. وهذا هو قمة التناقض والظلم والجور. فالأكراد الفيلية عانوا الكثير بسبب تشيُّعهم، يعانون الآن من جهلة الشيعة إن صح الخبر.

والجدير بالذكر أني استلمت قبل أسبوع منشوراً صادراً يعود تاريخه إلى حزيران الماضي من موقع إيلاف بعنوان: (الحكومة العراقية تعرض موقفها من استفتاء استقلال كردستان)، أدعى المحرر أنه: (بيان صادر عن مكتب السيد رئيس وزراء الجمهورية العراقية حول استفتاء كردستان). يبدأ البيان المزعوم بمقدمة منطقية، ولكن نصفه الثاني كلام لا يمكن أن يصدر من مكتب الدكتور حيدر العبادي، المعروف بتعاطفه مع الشعب الكردي، حيث جاء فيه فيما لو انفصل الكرد: (سحب الجوازات والبطاقة الوطنية والجنسية العراقية من جميع الأكراد داخل العراق الجديد وخارجه بمن فيهم الكرد الفيلية، ويعامل المواطنون الأكراد داخل العراق معاملة المقيم في كل الأمور بما في ذلك الحقوق المدنية مثل التملك وتقلد المناصب والدراسة ... الخ). وهناك الكثير من كلام غير معقول مثل القول بمصادرة الأملاك...!!.

فقمت بتعميمه على بعض الأصدقاء للإطلاع على آرائهم فيما لو كان هذا البيان حقاً صادراً من مكتب رئيس الوزراء. ولحسن الحظ أغلب الآراء شككت بمصداقيته. ولكن مع الأسف الشديد، تكرر تعميمه من قبل الآخرين مرفقاً بتعليقات على إنه بيان رسمي حقيقي، وهو ليس كذلك، خاصة وأنه لم ينشر في الصحف العراقية المعروفة. وقد حاولت البحث عنه في غوغل فلم أجده إلا في موقع إيلاف. ولذلك أجزم بأن هذا البيان مزيف، الغرض منه إثارة الفتنة. أدرج رابطه أدناه(4).

 

فرأي السيد رئيس الوزراء، معروف في تصريحاته، وآخرها في مؤتمره الصحفي بتاريخ 12 سبتمبر/ أيلول الجاري، والذي نشرته وسائل الإعلام الرسمية ومواقع الإنترنت بعنوان: (العبادي: الاستفتاء سيضيع ما حققه الكرد بعد 2003 ولا حل الا الحوار)، جاء فيه: ("لا يمكن ان يجري الاستفتاء من جانب واحد فتربطنا علاقات تاريخية ومصيرية ونضالية ومصيرنا واحد فجربنا الخلافات والنزاعات في زمن الطاغية فولدت وخلفت المآسي والمذابح، وجربنا التعاون والتنسيق فقضينا على داعش وحررنا نينوى". وأوضح ان "وحدة شعبنا حققت هذه الانتصارات التي اعجبت العالم ولا يجوز ان نضيِّعها، فما زالت داعش في الحويجة".)(5).

 

مرة أخرى نؤكد أن الاستفتاء والاستقلال حق من حقوق الشعب الكردي في تقرير مصيره، ولكن كما صرح السيد عادل مراد - عضو مؤسس لحزب الإتحاد الوطني الكردستاني، لمراسل البي بي سي، أن المسألة ليست في إعلان الدولة الكردية، بل في قدرتها على الاستمرار والتطور، إذ يشهد الإقليم حالة انهيار سياسي واقتصادي لدرجة عدم توفير أبسط الخدمات للمواطن كالكهرباء والماء ورواتب العاملين في الدوائر الحكومية. يحدث هذا بالرغم من تصدير 580 ألف برميل نفط يوميا وتعد تجربة جنوب السودان نموذجا قريبا لحالة الإختلاف بين الرغبة الذاتية والظروف المحيطة بتلك الرغبات.(6)

 

هل حقاً الأكرد الفيلية في خطر؟

عرضت مسودة مقالي هذا قبل نشره على أصدقاء مطلعين، بينهم صحفيون مقيمون في العراق، متابعون لما يجري في المجتمع، سألتهم عن صحة الأنباء حول ما يتعرض له الكرد الفيليون من مضايقات وتهديدات في المناطق الشيعية، فاستلمت منهم إجابات مطمئنة، مثل قول صديق وهو صحفي مطلع قائلاً:

(بخصوص الكرد في بغداد فهم اسياد في منطقة الصدرية، وفي حي الاكراد في مدينة الثورة، وأخوة حقيقية مع الشيعة. وقد اصدر السيد الاعرجي ، وزير الداخلية الحالي قرارا بمنحهم الجنسية، وشهادة الجنسية العراقية، وتعويض ممتلكاتهم المصادرة ايام صدام، وصرف رواتب شهداء الكرد الفيلية أسوة بشهداء العراق المظلومين على يد جلاوزة صدام كون كتلة بدر والمجلس الاعلى تضم اعضاء قياديين من الكور الفيلية ).

وصديق آخر أجابني بالتالي:

(ما يتصل بالأكراد الفيلية فهم منقسمون شأنهم شأن سائر العراقيين، حيث تناهبتهم الانتماءات والاهواء، فنالت الاحزاب الكردية نصيبها منهم وإن بنسبة ضئيلة. لا خوف على الفيليين في مدن العراق، بل انهم يتوجسون اكثر من اكراد بارزاني بحكم التمييز ضدهم عنصريا وطائفيا، وإذا كانت الطائفية مفهومة، فإن اكراد الشمال ينظرون بدونية للفيليين. مثلما ان هناك انقسام عميق بين اكراد الشمال انفسهم.

تخويف الفيليين لعبة بارزانية لا غير، لزيادة ارباك الوضع بوجه المركز....تحياتي وتقديري)

 

خلاصة القول:

هناك جماعات موتورة من أعداء شعبنا العراقي من كل المكونات، يستغلون هذه المناسبات لإشعال الفتن الطائفية والعنصرية، وتأليب فئة على أخرى، مما جعل الكثيرين من الأخوة الكرد المقيمين في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية في حالة خوف وهلع من ردود أفعال من أخوتهم العرب، لذلك نهيب بالسيد رئيس الوزراء، وكافة المسؤولين العراقيين، وخاصة في الأجهزة الأمنية، والإعلامية بأخذ الحيطة والحذر من أي رد فعل قد يسيء للأخوة العربية - الكردية في العراق، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه في الاعتداء على أبناء شعبنا، ومن أي مكون كان. وعلى الإعلام حث جماهير شعبنا على اليقظة والحذر من المندسين المصطادين في الماء العكر، وبث الإشاعات السامة بين الجماهير للبلبلة الفكرية.

[email protected] 

http://www.abdulkhaliqhussein.nl/

ــــــــــــــــــ

روابط ذات صلة

1- د.عبدالخالق حسين: إستفتاء كردستان العراق، حق تقرير المصير أم ابتزاز؟

http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=920

 

2- د.عبدالخالق حسين: مخاطر محتملة لما بعد الاستفتاء

http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=921

 

3- عبدالخالق حسين: محنة الكرد الفيلية.. حتى في العراق الجديد؟

http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=433

 

4- بيان صادر عن مكتب السيد رئيس وزراء الجمهورية العراقية حول استفتاء كردستان (بيان مزيف)    http://elaph.com/Web/News/2017/6/1153793.html

 

5- العبادي: الاستفتاء سيضيع ما حققه الكرد بعد 2003 ولا حل الا الحوار

http://www.akhbaar.org/home/2017/9/233389.html

 

6- استفتاء كردستان العراق يظهر الخلافات السياسية في الإقليم (تقرير BBC)

http://www.bbc.com/arabic/in-depth-41227751

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/16



كتابة تعليق لموضوع : الكُرد أول ضحايا الاستفتاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرحمن اللامي
صفحة الكاتب :
  عبد الرحمن اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ملامسة نقدية المؤرخ عامر جابر تاج الدين ولمحاته الحلية  : محمود كريم الموسوي

 دواعش السياسية أخطر من دواعش الفلوجة والموصل  : خضير العواد

  البعث والإحتلال والبند السابع  : عبدالله الجيزاني

  أفكار حصان!!  : د . صادق السامرائي

 وفاة والدة الزميل الصحفي علي فضيلة الشمري

 تعدد الزوجات هل هي ظاهرة ام رغبة ام حلا لبعض المشاكل؟  : بشرى العزاوي

 غير حياتك !  : منار قاسم

 الأنبار مملكة داعش  : هادي جلو مرعي

 مؤسسة الشهداء تجري الكشف الفني الاولي على مقبرة جماعية في محافظة الانبار _قضاء الفلوجة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 النجف الاشرف : إلقاء القبض على قاتل مواطن تحت مجسرات ثورة العشرين  : وزارة الداخلية العراقية

 عذراً أيها الماء  : غني العمار

 إذاعة الروضة الحسينية المقدسة تحتفي بالذكرى السادسة لتأسيسها وسط حضور رسمي وثقافي كبير  : وكالة نون الاخبارية

 الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع تقيم سوق خيري لدعم الاعمال التطوعية والانسانية والخدمية  : وزارة الصناعة والمعادن

 الصدر يستنكر أحداث الاعظمية ويعتبرها خارجة عن أخلاق أهل البيت

 مابين سياسة التقشف وصرفيات منتدى دافوس؟  : حامد زامل عيسى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net