صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

الجَّوَاهِرِي :عِشْرُونَ عَامَاً عَلَى رَحِيلِهِ وَ قَصِيدَتِي فِي حَفْلِ تَأْبِينِهِ
كريم مرزة الاسدي

عُقِمَ  الزَّمَانُ  فَلَا يَجُـــودُ  بِمِثْلِهِ ***ضَرْبُ  الْوَلِيـدِ  كَأحْمَدٍ  وَهُمَام ِ

 مقاطع من  قصيدتي قي رثاء الجواهري العظيم  ( 82 بيتاً من الكامل ) ، التي ألقيت في الحفل التأبيني الذي أقامه المثقفون العراقيون وعائلة الفقيد  في البيت العراقي بدمشق ، بمناسبة مرور أسبوع على رحيله ، وذلك في 3 / 8 / 1997م ، وشارك في حفل التأبين الباحث الراحل هدي العلوي ، د. عبد الحسين شعبان ، الكاتب عامر بدر حسون ، الشاعر زاهر الجيزاني ، الشاعر كريم مرزة الأسدي ، كلمة عائلة الفقيد د. فلاح الجواهري ، وكان عريف الحفل الشاعر جمعة الحلفي  ، ونشرت القصيدة عدة صحف سورية وعراقية في حينها ، علماً أنّ الجواهري قضى حياته بيت ( 26 /7 1899 - 27 /7 / 1997م) في حينها  :


عُمْـرٌ يَمُرُّ كَوَمْضَـــةِ الْأحـْـــــلَام ِ*** نَبْضُ الْحَيَـاةِ خَدِيْعَة ُ الْأيَّــام ِ
هَلْ نَرْتَجِي مِنْ بَعْدِ عَيْش ٍخَاطِفٍ **أنْ نَسْتَطِيلَ عَلَى مَدَى الْأعْوَام ِ
أبَدَاً نَسِيْرُ  عَلَى مَخَــاطِر ِ شَفْرَة ٍ *** حَمْرَاءَ تَقْطِرُ مِنْ دَمِ الْآنـَــام ِ
هَزِأَتْ بِنـَـــا مِنْ عَهْدِ آدَمَ أنْفُـسٌ*** وَلـّتْ وَبَطْنُ الْأرْض ِلِلْأجْسَـام ِ
أيَنَ الْأُلَى كــانَوا بِمَدْرَجَــةِ الْعُلَى ***كلٌّ  يســيرُ بمــوكبِ  الإعـدام ِ
وإذا حـــذرتَ فلا يجيبكَ عـــــاجزٌ***سـهمُ المنيّةِ  نـــــافذُ الأحكام ِ
يتزاحــمونَ إلى المماتِ تهافتـــًا ***فكأنّ مســــعاهمْ بكفِّ  حِمــام ِ
أنـّى تشا قبضتْ علـى  أرواحهمْ **واستودعتهمْ فـي حشـا الأوهام ِ

****************************************

قــرنٌ يصـــولُ ولا نــراهُ  خانـــعاً **** إلا  لحـــقٍّ أو لعهـــدِ  ذِمَــام
عشــرونَ ألفــاً  صُفـّفتْ أبيــاتها **** فاضتْ  قرائحُـها مــــن الآلآمِ (1) ِ
من دوحـة الشرفِ المعلـّى إرثهُ  ****سـوحُ النضــالِ ومرتعُ الأعلامِ
من (دجلةِ الخيِر) التي بضفافها****(جرحُ الشهيدِ) وصـرخة الأيتامِ (2)
من (أم عـوفٍ) إْذْ تطارحُ ضيفها**** سَمَراً  وردّتْ  روحَـــــهُ بـكلامِ (3) 
مـنْ أبكر الإصباح  يشدو زاهـياً ****شـــدوَ الرعاةِ وصبيةَ  الأحـلامِ 
منْ (ريشةٍ ،عظمُ الضحيةِ) عودُها**رسمتْ خطوطَ المجدِ نفسُ عصامِ (4)
منْ (جلـّقٍ) واخضوضرتْ جنباتهُ **** قدْ فاحَ طيبــاً عبقهُ للشـّــــــام ِ
منْ يوم (عدنان ٍ) لآخـر  يومــهِ *** *ولهُ (دمشق ُ) تزفُّ بالأنــــــغامِ (5)
وسعَ الدُنى أفقاً وأجّج لهبهـــا ****شـــعراً وحط َّ رحالـــهُ بـ (وســامِ)(6)
جادتْ بهِ الدنــــيا بآخر عهدِهـــا **** كالسـيل ِيكســـحُ علـّـةِ الأرقــامِ 


*******************************

يا أيّها  الشــــعرُ  اليتيمُ   أبـــــوة ً**** طرِّ الجفافُ    بمنبع ِ الإلهــام ِ
من بعدِ  آياتِ  القريضِ ِ وربِّهــــا***  يهوى العمودُ  وحسنهُ  لحطــام ِ
لا عبقرٌ  يزهـو  بدرِّ  جـــــــواهر ٍ*** أوراقـــهُ  سخرتْ  مــن الأقــلام ِ
عُقمَ  الزمانُ  فلا يجـــودُ  بمثلـهِ **** ضربُ  الوليـدِ  كأحمــدٍ  وهُمَام ِ(7)
عـذراً  وإنْ عــزَّ المحــالُ  فربّما **** فيضُ النجيع َمـن العراق الدامي


********************************************

يا شيخنا والشـــعرُ قبسـة ُ قابــس ٍ**** ولأنتَ بركــانٌ مــنِ الإضــرام ِ
سارعتَ في وصــفِ اللواعجِ لمحة ً **** بشواردٍ حُبكـتْ علـى الإحكام
ووضعتَ ما عجــــزَ الأوائـــلُ خاتماً ****شـأو القريض ِلذمّــة الإعجام ِ
ولقد  تركـــتَ الأصغرين ( كحـــرّةٍ   **** ولدتْ ) بدون تدلـّــل ٍووحـام ِ(8)
فهتكتَ مــــن لبسَ الـريـــاءَ ويكتسي**** وجهَ العفيفِ بطانـة َ الإجـرام
فتلوّثـــتْ تلـــــكَ الطبـاعُ واصبحـتْ **** بعــدَ النقــاءِ كحشــوةِ الألغـام ِ
فالشـــــــعرُ وجـــدانٌ لأمـةِ يعــــربٍ *****إلهـــامُ إنســــانيّةِ الأقــــوام
وبدونـهِ تخبــو الحيــــاةُ  كــآلـــةٍ ***** صمّــاءَ والإنســانُ لحمُ ركــام ِ!!
وإذا أثــاركَ فـــي الحـياةِ تحيّـــرٌ**** أنْ يستحيلَ  الفكــــرٌ محضَ رمـامِ (9)
(فالحـائر الجبّــار) أنـتَ  نظـــيرهُ ****  فكـــراَ بلا  وضـح ٍ  ولا إبــهـام ٍ(10)
قد حـــــرَ الألبــــابَ ربّـُـكَ  لـــغزهُ **** بيــــنَ الوجـــودِ وقـــوة الإفهام ِ


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


(1) أحصى كاتب هذه السطور - كما أحصى للعديد من الشعراء شعرهم - في بديات التسعينات من القرن الماضي  ، فوجد للجواهري  أكثر من  عشرين ألفَ بيتٍ .
(2) طبعاً (دجلة الخير) إشارة إلى قصيدته الشهيرة (يا دجلة الخير)  ، و(جرح الشهيد) إشارة إلى قصيدته ( أخي جعفر ) الذي استشهد بمعركة الجسر إبان انتفاضة (1948) , ومطلعها :
أتعلمُ أمْ أنت لا تعلمٌ*** بأنَّ جراحَ الضحايا فمُ
(3) يا (أم عوف ٍ) ، قصيدة رائعة مطولة نظمها الشاعر 1955 م مزج فيها بين الوجدان والفلسفة ، إبان رحلته إلى (علي الغربي) ، وخلالها استضافته راعية غنم ( أم عوف) ، بكرم كبير ولطف ودود ، ورعاية تامة، فناجاها بهذه القصيدة  ، وأبعد المشوار , ومطلعها:
يا (أمَّ عوفٍ) عجيباتٌ ليالينا  ***  يدنينَ أهواءنا القصوى ويقصينا
(4) من ( ريشةٍ عظمُ اضحيةِ) ، تضمين لبيت الجواهري من قصيدته (خلفتُ غاشية الخنوع ورائي ) في رثاء عدنان المالكي سنة 1956م ، البيت :
هذا أنا عظمُ الضحيةِ ريشتي***أبداً ونفحُ دمائها أضوائي
(5) العقيد عدنان المالكي شهيد الجيش السوري ، وجهت دعوة مشاركة للجواهري في الحفل التأبيني الأول المقام سنة 1956م ، إذ شارك بقصيدته الهمزية ، وبعدها بعام شارك برائيته ، ومنها البيت ( أنا العراق لساني قلبه ودمي *** فراته  وكياني منه أشطارُ ) ، إذ بقى فيها  ما يقارب السنتين في ضيافة الجيش العربي  السوري ، بعد غضب الحكومة العراقية عليه ، إثر قصيدته الأولى .
(6) في سنة 1995 م قُلّد الجواهري وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة ـ تكريماً للشاعر ، وقلدته وزيرة الثقافة السورية الدكتورة نجاح العطار الوسام . وقلد أيضاً أواخر حياته 1996م بأمر من الملك حسين وسام الاستحقاق الأردني من الدرجة الأولى ، والرجل كان وفياً للعائلة الهاشمية منذ عهد فيصل الأول الذي وقف معه إبان شدّته ومحنته .
(7) الضرب : المثل والصنف ، ويقال هذا من ضرب ذلك أي من نحوه وصنفه ، واللطيف ابن منظور يقول : أنشد ثعلب :
أراكَ من الضربِ الذي يجمعُ الهوى**وحولكَ نسوانٌ لهنَّ ضروبُ               
 الوليد : نعني به الوليد بن عبيد الطائي. أبو عبادة ( البحتري ) توفي في 284هـ / 897م .
و أحمد : هو أحمد بن الحسين الجعفي أو الكندي , أبو الطيب (المتنبي) (ت 354هـ / 965م) .  هُمام : هو هُمَام  - وقد يأتي الاسم صيغة  مبالغة هَمَّام ، ولكن لا يستقيم الوزن بالشدة ، ففضلت التخفيف بالضم -  بن غالب بن صعصعة التميمي ،أبو فراس الفرزدق (توقي 110هـ / 728م) .
(8) (كحرّةٍ  ولدتْ )   إشارة إلى قول الجواهري:
لا تقترحْ جنسَ مولودٍ وصورتهُ ***وخلـّها حرّةً ًتأتي بمــــا تلدُ
وقلْ مقالة َ صدق ٍ أنتَ صاحبها  ***لا تستمنَ ولا تخشى ولاتعِدُ     
     (9) إشارة إلى قول الجواهري البيت التالي في ذكرى وفاة الرصافي :
لغزٌ الحياةِ وحيرة ُ الألبابِ  ***   أنْ يستحيلَ الفكرٌ محضَ ترابِ
 توفي الرصافي 1945م , وقال الجواهري بيته في ذكرى الرصافي 1959م .
(10) (فالحائرُالجبارُ)،إشارة إلى أبي العلاء المعري،وقوله في قصيدة رثائه لأبي حمزة الفقيه :
والذي حارتْ البرية فيهِ *** حيوانٌ  مستحدث ٌ من جماد  
طبعاً ما أراد إلا الإنسان ،  وله قول آخريصب في المعنى نفسه ، وأكثر تعميماً :
سألتموني فأعيتني إجابتكم  *** من ادعى أنـّه دار ٍفقد كذبا
وللجواهري قصيدة رائعة عن أبي العلاء المعري ، ومتأثر ببعض أرائه ،  لذلك قلت أنت نظيره ، إذ ضمنت  قول الجواهري نفسه في  ( معريه ) قائلاً :
والملهمَ (الحائرَ الجبّارَ) هلْ وصلتْ ***كفّ ُالردى بحياةٍ بعدهُ سببا ؟ 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/26



كتابة تعليق لموضوع : الجَّوَاهِرِي :عِشْرُونَ عَامَاً عَلَى رَحِيلِهِ وَ قَصِيدَتِي فِي حَفْلِ تَأْبِينِهِ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة الشيخ الوائلي العامة
صفحة الكاتب :
  مؤسسة الشيخ الوائلي العامة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  مقال ( فشل انقلاب عسكري للشيعة في العراق ) للكاتب عمار العامري .. نجاح بتوجيه الإساءة للحسين (ع) !؟.  : تيسير سعد

 نظرية التشاؤم عند العراقيين!  : عباس الكتبي

 الاقتصاد الاردني يعيش على الحروب والفتن لدول الجوار  : سامي جواد كاظم

 الرئيس الإيراني: للمواطنين الحق بالاحتجاج، ولكن بلا تخريب

 كيف نخلق بيئة ملائمة للإستثمار  : جراخان رفيق عمر

 المالكي الرجل الذي يسابق الزمن  : بتول الحمداني

  شرطة كربلاء تلقي القبض على متهمين بينهم إرهابي حاول التسلل إلى المحافظة

 الائمة يشهدون اعمالنا الفصل : 2  : سيد جلال الحسيني

 العلاق زي طنطاوي والمالكي الريس مرسي؟؟  : سليمان الخفاجي

 طلبتنا والبكلوريا والانترنت  : علي الزاغيني

 تخريب النظّمْ الاقتصادية العراقية  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 Insha'Allah this email finds you in the best of health and ever increasing faith.  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 هوذا الخير!  : عماد يونس فغالي

 قائد ضرورة .2....  : مهدي الصافي

 ماذا لو كانت الفتوى بالجهاد العيني لا الكفائي  : محمد سعيد المخزومي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net